العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

زاوية غائمة

جعفـــــــر عبــــــــاس

jafasid09@hotmail.com

علاج بالطنجرة والفرن

بينما‭ ‬نصب‭ ‬اللعنات‭ ‬آناء‭ ‬الليل‭ ‬وأطراف‭ ‬النهار‭ ‬على‭ ‬الغرب‭ ‬وأهله،‭ ‬ونصمهم‭ ‬بالفسوق‭ ‬والكفر‭ ‬والضلال،‭ ‬فإننا‭ ‬نضع‭ ‬ثقتنا‭ ‬فيهم‭ ‬في‭ ‬أمور‭ ‬كثيرة،‭ ‬بل‭ ‬يكاد‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬اجماع‭ ‬عربي‭ ‬بأن‭ ‬كل‭ ‬منتج‭ ‬ذي‭ ‬اصل‭ ‬غربي‭ ‬هو‭ ‬بالضرورة‭ ‬الأفضل،‭ ‬ولكن‭ ‬تلك‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬تصل‭ ‬أحيانا‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬اعتبار‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬عربي‭ ‬‮«‬متخلفا‮»‬‭ ‬مقارنة‭ ‬بما‭ ‬هو‭ ‬غربي،‭ ‬ولهذا‭ ‬أصبح‭ ‬العلاج‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬صرعة‭ ‬عربية،‭ ‬لأن‭ ‬مغني‭ ‬الحي‭ ‬لا‭ ‬يطرب،‭ ‬رغم‭ ‬ان‭ ‬قواعد‭ ‬الطب‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬والشرق‭ ‬والشمال‭ ‬والجنوب،‭ ‬فعلى‭ ‬مدار‭ ‬السنة‭ ‬يتدفق‭ ‬العرب‭ ‬على‭ ‬العواصم‭ ‬الأوربية‭ ‬وأمريكا،‭ ‬للتداوي‭ ‬من‭ ‬البواسير،‭ ‬ولاستئصال‭ ‬اللوزتين،‭  ‬ونتف‭ ‬الحواجب،‭ ‬ولا‭ ‬يدرك‭ ‬العرب‭ ‬‮«‬المستشفون‮»‬‭ ‬في‭ ‬الغرب،‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬فيه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬التجارة‭ ‬والشطارة،‭ ‬وخير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬أطباء‭ ‬شارع‭ ‬هارلي‭ ‬ستريت‭ ‬الشهير‭ ‬بعياداته‭ ‬في‭ ‬لندن،‭ ‬يعرفون‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬العبارات‭ ‬العربية‭: ‬شلونك؟‭ ‬كيف‭ ‬حالك؟‭ ‬زين؟‭ ‬ما‭ ‬شاللا‭ (‬ما‭ ‬شاء‭ ‬الله‭)‬،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬بعضهم‭ ‬يقدم‭ ‬الشاي‭ ‬والقهوة‭ ‬مجانا‭ ‬في‭ ‬صالات‭ ‬الانتظار‭ ‬وهذه‭ ‬عادة‭ ‬عربية‭ ‬بحتة‭.‬

ولا‭ ‬يدرك‭ ‬المرضى‭ ‬العرب‭ ‬الذين‭ ‬يلجأون‭ ‬الى‭ ‬أطباء‭ ‬الغرب‭ ‬لعلاج‭ ‬الامساك‭ ‬والاسهال،‭ ‬أن‭ ‬الفضائح‭ ‬الطبية‭ ‬هناك‭ ‬أنتن‭ ‬من‭ ‬نتنياهو،‭ ‬ومن‭ ‬الأمثلة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬اكتشاف‭ ‬أن‭ ‬مستشفى‭ ‬يحتفظ‭ ‬بقلوب‭ ‬وأعضاء‭ ‬مئات‭ ‬الأطفال‭ ‬المتوفين‭ ‬لإجراء‭ ‬تجارب‭ ‬ودراسات‭ ‬عليها‭ ‬دون‭ ‬علم‭ ‬ذويهم،‭ ‬ولما‭ ‬سئل‭ ‬الطبيب‭ ‬الذي‭ ‬عثروا‭ ‬لديه‭ ‬على‭ ‬ستة‭ ‬الاف‭ ‬عضو‭ ‬بشري‭ ‬عن‭ ‬دوافعه،‭ ‬تعلل‭ ‬بأنه‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬لديه‭ ‬ميزانية‭ ‬كافية‭ ‬لحيازة‭ ‬أعضاء‭ ‬بشرية‭ ‬لإجراء‭ ‬التشريح‭ ‬والدراسات‭ ‬عليها،‭ ‬وبالتالي‭ ‬فعيال‭ ‬الناس‭ ‬الموتى‭ ‬كانوا‭ ‬قيد‭ ‬التخزين‭ ‬في‭ ‬ثلاجات‭ ‬المستشفى‭ ‬بينما‭ ‬تسلم‭ ‬أهليهم‭ ‬أكياسا‭ ‬مليئة‭ ‬بالشاش‭ ‬وقطع‭ ‬القماش‭ ‬والبلاستيك‭.‬

واليوم‭ ‬أبشركم‭ ‬بصرعة‭ ‬طبية‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬روسيا‭ ‬لعلاج‭ ‬التهاب‭ ‬الكبد‭ ‬والسرطان،‭ ‬وبقية‭ ‬الأمراض‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬تلف‭ ‬الخلايا،‭ ‬وعليك‭ ‬عزيزي‭ ‬المريض‭ ‬أن‭ ‬تسافر‭ ‬إلى‭ ‬نوفوسيبريسك‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬روسيا،‭ ‬وتسلم‭ ‬نفسك‭ ‬للأطباء‭ ‬هناك‭ ‬ليطبخوك‭ ‬دون‭ ‬بصل‭ ‬أو‭ ‬بهار،‭ ‬لأن‭ ‬طريقتهم‭ ‬في‭ ‬العلاج‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬المريض‭ ‬في‭ ‬طنجرة،‭ ‬أي‭ ‬حلة،‭ ‬أي‭ ‬قدر‭ ‬به‭ ‬ماء‭ ‬مغلي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ترتفع‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬جسمه‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬43‭ ‬درجة‭ ‬مئوية،‭ ‬ولأن‭ ‬الإنسان‭ ‬يموت‭ ‬إذا‭ ‬سخن‭ ‬جسمه‭ ‬بتلك‭ ‬الدرجة،‭ ‬فإنه‭ ‬يتم‭ ‬تخدير‭ ‬المريض‭ ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬يتأثر‭ ‬بارتفاع‭ ‬حرارة‭ ‬جسمه‭ ‬إلى‭ ‬43‭ ‬درجة،‭ ‬وهي‭ ‬الدرجة‭ ‬التي‭ ‬يقول‭ ‬أطباء‭ ‬نوفوسيبريسك،‭ ‬إن‭ ‬الخلايا‭ ‬المريضة‭ ‬تموت‭ ‬عندها،‭ ‬ولا‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬المريض‭ ‬العربي‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تخدير‭ ‬لأنه‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬أي‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬لأن‭ ‬جلده‭ ‬سميك،‭ ‬وبارد‭ ‬ولا‭ ‬‮«‬يتبربر‮»‬‭ ‬بالبرودة،‭ ‬أو‭ ‬‮«‬يتحرحر‭ ‬بالحرورة‮»‬،‭ ‬وهناك‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬جهاز‭ ‬التداوي‭ ‬بالأوزون،‭ ‬وبالبقاء‭ ‬داخل‭ ‬الجهاز‭ ‬لنحو‭ ‬ساعة‭ ‬يتخلص‭ ‬جسمك‭ ‬من‭ ‬الشيخوخة‭ ‬ولا‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬تزوير‭ ‬شهادات‭ ‬الميلاد‭ ‬لاكتساب‭ ‬شباب‭ ‬زائف‭. ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬جهاز‭ ‬التداوي‭ ‬بالأوزون‭ ‬هذا‭ ‬بات‭ ‬جزءاً‭ ‬من‭ ‬ديكور‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البيوت‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القارات،‭ ‬وهناك‭ ‬تقارير‭ ‬بأن‭ ‬الكثيرين‭ ‬أصيبوا‭ ‬بالشيخوخة‭ ‬المبكرة‭ ‬نتيجة‭ ‬لإساءة‭ ‬استخدام‭ ‬هذا‭ ‬الجهاز‭. ‬ويتطلب‭ ‬التداوي‭ ‬بجهاز‭ ‬الأوزون‭ ‬الدخول‭ ‬في‭ ‬جوفه،‭ ‬ولا‭ ‬أفهم‭ ‬كيف‭ ‬يرضى‭ ‬عاقل‭ ‬لنفسه‭ ‬أن‭ ‬يجلس‭ ‬داخل‭ ‬جهاز‭ ‬أصم‭ ‬وأبكم‭ ‬ينغلق‭ ‬عليه‭! ‬ذات‭ ‬مرة‭ ‬تشكك‭ ‬طبيب‭ ‬حاقد‭ ‬في‭ ‬سلامة‭ ‬بنيتي‭ ‬التحتية‭ ‬وقال‭ ‬إنه‭ ‬يعتقد‭ ‬أن‭ ‬الجزء‭ ‬الأسفل‭ ‬من‭ ‬سلسلتي‭ ‬الفقرية‭ ‬مهلهل‭ ‬ومفكك‭ ‬وأمرني‭ ‬بتصويره‭ ‬بشيء‭ ‬اسمه‭ ‬الرنين‭ ‬المغناطيسي،‭ ‬وفي‭ ‬اليوم‭ ‬المحدد‭ ‬ذهبت‭ ‬إلى‭ ‬حيث‭ ‬ذلك‭ ‬الجهاز‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬قد‭ ‬رأيته‭ ‬من‭ ‬قبل،‭ ‬وأمروني‭ ‬بالاستلقاء‭ ‬ثم‭ ‬كتفوني‭ ‬وحشروني‭ ‬في‭ ‬جوفه،‭ ‬فبدأت‭ ‬أصيح‭: ‬يمه‭ ‬ألحقيني‭.. ‬ولكنها‭ ‬لم‭ ‬تلحقني،‭ ‬لسبب‭ ‬بسيط،‭ ‬ألا‭ ‬وهو‭ ‬أن‭ ‬الجهاز‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬ورشة‭ ‬يتدرب‭ ‬عليها‭ ‬عمال‭ ‬غير‭ ‬مهرة‭: ‬طاخ‭ ‬طراخ‭.. ‬كركرك‭.. ‬كلنكلن‭.. ‬وفقدت‭ ‬الوعي‭ ‬ومعه‭ ‬قواي‭ ‬العقلية‭... ‬كما‭ ‬ابتل‭ ‬جسمي،‭ ‬ربما‭ ‬من‭ ‬إفراز‭ ‬العرق‭ ‬وربما‭... ‬بلاش‭ ‬فضايح‭!  ‬لهذا‭ ‬فإنني‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬يغلق‭ ‬جهاز‭ ‬الأوزون‭ ‬على‭ ‬نفسه‭ ‬بأي‭ ‬ذريعة‭ ‬بطل‭ ‬أو‭.. (‬قول‭ ‬انت‭ ‬بأه‭)!‬

إقرأ أيضا لـ"جعفـــــــر عبــــــــاس"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا