العدد : ١٦٧٧٠ - الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٠ - الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤٥هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

طلبات الإسكان.. والحلول الذكية

أول‭ ‬السطر‭:‬

تصريح‭ ‬هيئة‭ ‬تنظيم‭ ‬الاتصالات‭ ‬بشأن‭ ‬تركيب‭ ‬الأبراج‭ ‬قرب‭ ‬الأحياء‭ ‬السكنية‭ ‬والمنازل‭.. ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬البيان‭ ‬بشأن‭ ‬الصحة‭ ‬والسلامة‭ ‬وعدم‭ ‬الإضرار‭ ‬بصحة‭ ‬الناس،‭ ‬وتأثير‭ ‬الترددات‭ ‬عليهم،‭ ‬بجانب‭ ‬ضرورة‭ ‬مراقبة‭ ‬تركيب‭ ‬تلك‭ ‬الأبراج‭ ‬وفقا‭ ‬للقانون‭.. ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬التحرك‭ ‬بعد‭ ‬تركيبها‭ ‬وتشييدها‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬مخالفا‭.‬

طلبات‭ ‬الإسكان‭.. ‬والحلول‭ ‬الذكية‭:‬

الحلول‭ ‬الذكية‭ ‬والمبادرات‭ ‬العملية،‭ ‬كفيلة‭ ‬بمعالجة‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬تصور‭ ‬واعتقاد‭ ‬البعض‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬حل‭ ‬لها،‭ ‬ولا‭ ‬جدوى‭ ‬منها،‭ ‬خاصة‭ ‬إن‭ ‬مر‭ ‬عليها‭ ‬قرابة‭ ‬العشرين‭ ‬عاما‭.‬

ولطالما‭ ‬كانت‭ ‬الطلبات‭ ‬الإسكانية‭ ‬ذات‭ ‬الأقدمية،‭ ‬مشكلة‭ ‬تؤرق‭ ‬الجميع،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تضاعف‭ ‬الطلبات‭ ‬الاسكانية‭ ‬عاما‭ ‬بعد‭ ‬عام،‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الجهود‭ ‬والتحركات‭ ‬والتوجيهات‭ ‬والرغبة‭ ‬الصادقة‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬المسألة،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬وتيرتها‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬تصاعد،‭ ‬تماما‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬الحلول‭ ‬المقدمة‭ ‬والبدائل‭ ‬المتاحة‭ ‬لا‭ ‬تناسب‭ ‬شريحة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬تلك‭ ‬الطلبات،‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬حركة‭ ‬الطلبات‭ ‬بطيئة‭ ‬وغير‭ ‬مناسبة‭.  ‬

التوجيهات‭ ‬الملكية‭ ‬السامية‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم،‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬والمساعي‭ ‬الحثيثة‭ ‬والجهود‭ ‬الكريمة‭ ‬لصاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬الخدمات‭ ‬الحكومية،‭ ‬والعمل‭ ‬الجبار‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تلبية‭ ‬متطلبات‭ ‬واحتياجات‭ ‬المواطنين،‭ ‬وخاصة‭ ‬الإسكانية‭ ‬منها،‭ ‬تؤكد‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬حرص‭ ‬القيادة‭ ‬الحكيمة‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬الاستقرار‭ ‬والمعيشة‭ ‬الكريمة‭ ‬للأسرة‭ ‬البحرينية‭. ‬

لذلك‭ ‬جاء‭ ‬أمر‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬بتخصيص‭ ‬ميزانية‭ ‬إضافية‭ ‬لتمويل‭ ‬الحلول‭ ‬والخيارات‭ ‬البديلة‭ ‬بشأن‭ ‬أصحاب‭ ‬الطلبات‭ ‬الإسكانية‭ ‬القديمة‭ ‬للعام‭ ‬2004‭ ‬وما‭ ‬قبله،‭ ‬خطوة‭ ‬موفقة‭ ‬في‭ ‬طرح‭ ‬الحلول‭ ‬الذكية‭ ‬والمبادرات‭ ‬العملية‭ ‬التي‭ ‬يرى‭ ‬فيها‭ ‬أصحاب‭ ‬الطلبات‭ ‬أنها‭ ‬تتناسب‭ ‬وأوضاعهم‭ ‬وظروفهم،‭ ‬بل‭ ‬تحقق‭ ‬لهم‭ ‬الغاية‭ ‬والمراد،‭ ‬وتتكفل‭ ‬بمعالجة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الصعوبات‭ ‬وتخطي‭ ‬التحديات‭.‬

الخيارات‭ ‬الثلاثة‭ ‬التي‭ ‬عرضتها‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬لتلك‭ ‬الشريحة،‭ ‬جميعها‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬جهود‭ ‬وعمل‭ ‬مهني‭ ‬واحترافي،‭ ‬وتحقيق‭ ‬لأهداف‭ ‬برنامج‭ ‬التوازن‭ ‬المالي،‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬تمضي‭ ‬قدما،‭ ‬بخطوات‭ ‬راسخة‭ ‬وثابتة،‭ ‬نحو‭ ‬غاية‭ ‬وطنية‭ ‬عليا،‭ ‬وهي‭ ‬مصلحة‭ ‬المواطن‭.‬

كما‭ ‬أن‭ ‬رفع‭ ‬المعاناة‭ ‬عن‭ ‬أصحاب‭ ‬الطلبات‭ ‬الإسكانية‭ ‬القديمة،‭ ‬وهم‭ ‬يرون‭ ‬من‭ ‬جاء‭ ‬بعدهم‭ ‬وحتى‭ ‬أبناؤهم‭ ‬قد‭ ‬حصلوا‭ ‬على‭ ‬الخدمات‭ ‬الإسكانية،‭ ‬له‭ ‬أثر‭ ‬كبير‭ ‬وإيجابي‭ ‬واسع‭ ‬لدى‭ ‬هذه‭ ‬الشريحة‭ ‬اليوم،‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬الخيارات‭ ‬المطروحة‭ ‬والحلول‭ ‬الذكية‭ ‬التي‭ ‬أمر‭ ‬بها‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬تتناسب‭ ‬والوضع‭ ‬المعيشي‭ ‬الذي‭ ‬يمر‭ ‬به‭ ‬أصحاب‭ ‬هذه‭ ‬الشريحة،‭ ‬وضمان‭ ‬استمرار‭ ‬الدعم‭ ‬لهم،‭ ‬وفق‭ ‬المعايير‭ ‬المطروحة‭. ‬

نقطة‭ ‬مضيئة‭ ‬وإيجابية‭ ‬تجسدت‭ ‬في‭ ‬إعلان‭ ‬الحكومة‭ ‬الموقرة،‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬المبادرة‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬التعاون‭ ‬والتنسيق‭ ‬المستمر‭ ‬مع‭ ‬السلطة‭ ‬التشريعية،‭ ‬وما‭ ‬يبديه‭ ‬أعضاء‭ ‬السلطة‭ ‬التشريعية‭ ‬من‭ ‬حرص‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬الحلول‭ ‬والخدمات‭ ‬الإسكانية‭ ‬المتكاملة‭ ‬للمواطنين،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يؤكد‭ ‬فاعلية‭ ‬ودور‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬ومجلس‭ ‬الشورى،‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬التطلعات‭ ‬وتلبية‭ ‬الاحتياجات،‭ ‬وفاعلية‭ ‬التعاون‭ ‬المثمر‭ ‬بين‭ ‬السلطتين‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬المسيرة‭ ‬التنموية‭ ‬الشاملة‭.‬

واضح‭ ‬جدا‭ ‬أن‭ ‬الحلول‭ ‬والمبادرات‭ ‬في‭ ‬الملف‭ ‬الإسكاني‭ ‬ستستمر،‭ ‬وستشمل‭ ‬كل‭ ‬الخدمات‭ ‬وتقديم‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الخيارات‭ ‬المناسبة‭ ‬والملائمة‭ ‬للمواطن‭.. ‬ونتوقع‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬إعلان‭ ‬المزيد‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬المقبلة‭.‬

آخر‭ ‬السطر‭:‬

الجهود‭ ‬الكريمة‭ ‬في‭ ‬التعداد‭ ‬السكاني،‭ ‬والتي‭ ‬أظهرت‭ ‬عدد‭ ‬السكان‭ ‬فقط‭.. ‬بحاجة‭ ‬كذلك‭ ‬إلى‭ ‬إبراز‭ ‬وبيان‭ ‬باقي‭ ‬المعلومات،‭ ‬لأن‭ ‬التعداد‭ ‬السكاني‭ ‬ليس‭ ‬مجرد‭ ‬عدد‭ ‬للسكان،‭ ‬وإنما‭ ‬أمور‭ ‬أخرى،‭ ‬حيوية‭ ‬ومستقبلية،‭ ‬يستفيد‭ ‬منها‭ ‬الجميع‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا