العدد : ١٦٨٢٩ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٢٩ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤٥هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

ميزانية التوافقات.. المواطن محورها

ما‭ ‬تحقق‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬الأمس‭ ‬بين‭ ‬السلطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬والسلطة‭ ‬التشريعية‭ ‬من‭ ‬نتائج‭ ‬إيجابية‭ ‬في‭ ‬مناقشة‭ (‬ميزانية‭ ‬التوافقات‭) ‬كان‭ ‬المواطن‭ ‬محورها‭.. ‬وكل‭ ‬حديث‭ ‬دار‭ ‬فيها،‭ ‬وكل‭ ‬نقاش‭ ‬تم‭ ‬حولها،‭ ‬كان‭ ‬الهدف‭ ‬الأسمى‭ ‬لدى‭ ‬الجميع‭ ‬هو‭ ‬المواطن‭ ‬البحريني‭.‬

ما‭ ‬تحقق‭ ‬بالأمس،‭ ‬يستوجب‭ ‬منا‭ ‬أن‭ ‬نرفع‭ ‬أسمى‭ ‬آيات‭ ‬الشكر‭ ‬وعظيم‭ ‬الامتنان‭ ‬إلى‭ ‬المقام‭ ‬السامي‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬على‭ ‬رعايته‭ ‬المستمرة‭ ‬لأبنائه‭ ‬المواطنين،‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬مستواهم‭ ‬المعيشي،‭ ‬وتحسين‭ ‬جودة‭ ‬حياتهم‭ ‬على‭ ‬الدوام‭.‬

وما‭ ‬تم‭ ‬إنجازه‭ ‬بالأمس،‭ ‬يستلزم‭ ‬منا‭ ‬أن‭ ‬نقف‭ ‬بكل‭ ‬الإجلال‭ ‬والتقدير‭ ‬إلى‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬على‭ ‬حرصه‭ ‬الراسخ‭ ‬على‭ ‬تحسين‭ ‬معيشة‭ ‬موظفي‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬والخاص،‭ ‬وجميع‭ ‬فئات‭ ‬المجتمع‭ ‬ومستقبلهم‭.‬

كما‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬بالأمس،‭ ‬يدعونا‭ ‬بكل‭ ‬أمانة‭ ‬وموضوعية،‭ ‬لأن‭ ‬نشكر‭ ‬السلطة‭ ‬التشريعية‭ (‬النواب‭ ‬والشورى‭) ‬برئاسة‭ ‬معالي‭ ‬السيد‭ ‬أحمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬المسلم‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬ومعالي‭ ‬السيد‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬الصالح‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى،‭ ‬ورئيس‭ ‬وأعضاء‭ ‬لجنتي‭ ‬الشؤون‭ ‬المالية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬بالمجلسين،‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬الموقف‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬مناقشة‭ ‬الميزانية،‭ ‬والمساعي‭ ‬الحميدة‭ ‬لهذه‭ ‬التوافقات‭ ‬التي‭ ‬تمت،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطن،‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭.‬

ذلك‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬حصل‭ ‬يبعث‭ ‬على‭ ‬الأمل،‭ ‬بأننا‭ ‬مقبلون‭ ‬على‭ ‬مرحلة‭ ‬أكثر‭ ‬تفاؤلاً‭ ‬وأكثر‭ ‬انتعاشاً،‭ ‬وأن‭ ‬خطة‭ ‬التعافي‭ ‬الاقتصادي‭ ‬أثبتت‭ ‬صحة‭ ‬مسارنا،‭ ‬وأن‭ ‬المواطن‭ ‬فعلاً‭ ‬محورها،‭ ‬وقد‭ ‬بدأنا‭ ‬نقطف‭ ‬ثمار‭ ‬تحسن‭ ‬الوضع‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬والمشاريع‭ ‬النوعية‭ ‬التي‭ ‬تستقطبها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الإخلال‭ ‬بالتزام‭ ‬الدولة‭ ‬نحو‭ ‬التوازن‭ ‬المالي‭.‬

هناك‭ ‬نسبة‭ ‬92%‭ ‬من‭ ‬المتقاعدين‭ ‬لهم‭ ‬نصيبهم‭ ‬من‭ ‬الزيادات‭ ‬في‭ ‬ميزانية‭ ‬التوافقات،‭ ‬وهذا‭ ‬يعكس‭ ‬الاهتمام‭ ‬المتواصل‭ ‬بهذه‭ ‬الفئة‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬خدمت‭ ‬الوطن‭ ‬وأبناءه‭.. ‬وذوو‭ ‬الإعاقة‭ ‬لهم‭ ‬نصيبهم‭ ‬من‭ ‬الدعم‭ ‬المضاعف،‭ ‬وهذا‭ ‬يؤكد‭ ‬حرص‭ ‬الدولة‭ ‬بمؤسساتها‭ ‬على‭ ‬رعايتهم‭.. ‬والعاملون‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬لهم‭ ‬نصيبهم‭ ‬من‭ ‬زيادة‭ ‬علاوة‭ ‬تحسين‭ ‬المعيشة‭.. ‬والعاملون‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬لهم‭ ‬مبادرات‭ ‬نوعية‭ ‬لتحسين‭ ‬الرواتب‭ ‬والأداء‭ ‬والارتقاء‭ ‬المهني‭ ‬والتطور‭ ‬الوظيفي،‭ ‬مع‭ ‬تعزيز‭ ‬أفضلية‭ ‬التوظيف‭ ‬للمواطن‭ ‬البحريني‭.‬

تماما‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الالتزام‭ ‬بأهداف‭ ‬برنامج‭ ‬التوازن‭ ‬المالي،‭ ‬وتحديد‭ ‬الأولوية‭ ‬لتنفيذ‭ ‬المشاريع‭ ‬المطلوبة‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبنية‭ ‬التحتية‭ ‬والخدمات،‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬الحظ‭ ‬الأوفر‭ ‬في‭ ‬التوافقات‭ ‬الوطنية‭.. ‬بجانب‭ ‬اعتماد‭ ‬سعر‭ ‬النفط‭ ‬بمقدار‭ ‬60‭ ‬دولارا‭ ‬أمريكيا‭ ‬في‭ ‬الميزانية،‭ ‬والتوافق‭ ‬على‭ ‬تنمية‭ ‬الإيرادات‭ ‬غير‭ ‬النفطية،‭ ‬وتنمية‭ ‬الإيرادات‭ ‬الحكومية‭ ‬ضمن‭ ‬قطاعي‭ ‬السياحة‭ ‬والطيران،‭ ‬ورفع‭ ‬سقف‭ ‬الدين‭ ‬العام‭ ‬بمقدار‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬بحريني‭ ‬لتغطية‭ ‬الاحتياجات‭ ‬التمويلية‭.. ‬وكل‭ ‬تلك‭ ‬الحزمة‭ ‬من‭ ‬التوافقات‭ ‬تمت‭ ‬بروح‭ ‬الفريق‭ ‬الوطني‭ ‬الواحد،‭ ‬الذي‭ ‬يستحق‭ ‬كل‭ ‬الدعم‭ ‬والإشادة،‭ ‬والتفهم‭ ‬كذلك‭.‬

يتفق‭ ‬الجميع‭ ‬أن‭ ‬المواطن‭ ‬البحريني‭ ‬يستحق‭ ‬أكثر،‭ ‬ومهما‭ ‬تم‭ ‬إنجازه،‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬بنسبة‭ ‬تحقق‭ ‬كل‭ ‬التطلعات،‭ ‬وتلبي‭ ‬جميع‭ ‬الآمال،‭ ‬فإن‭ ‬الحكومة‭ ‬والبرلمان‭ ‬معا،‭ ‬يشعرون‭ ‬دائما‭ ‬بأنهم‭ ‬يودون‭ ‬تحقيق‭ ‬المزيد‭ ‬لهذا‭ ‬المواطن،‭ ‬الذي‭ ‬يستحق‭ ‬كل‭ ‬الخير،‭ ‬فهم‭ ‬يعملون‭ ‬من‭ ‬أجله،‭ ‬ومن‭ ‬أجل‭ ‬مستقبل‭ ‬الوطن‭.‬

ميزانية‭ ‬التوافقات‭ ‬كان‭ ‬محورها‭ ‬المواطن‭.. ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ظروف‭ ‬وتحديات‭ ‬عديدة،‭ ‬نجح‭ ‬الجميع‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬المواطن‭ ‬أولوية‭ ‬الأولويات‭.. ‬والمستقبل‭ ‬يبشر‭ ‬بالمزيد‭ ‬من‭ ‬التفاؤل‭ ‬والخير‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا