العدد : ١٦٧٧٧ - الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٧ - الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ شعبان ١٤٤٥هـ

اطلالة

هالة كمال الدين

halakamal99@hotmail.com

كل الاحترام لأمثال غيتس وكوبان!

يقول‭ ‬الإمام‭ ‬الشافعي‭: ‬‮«‬رأيت‭ ‬القناعة‭ ‬رأس‭ ‬الغنى‭.. ‬فصرت‭ ‬بأذيالها‭ ‬ممتسك‭.. ‬فلا‭ ‬ذا‭ ‬يراني‭ ‬على‭ ‬بابه‭.. ‬ولا‭ ‬ذا‭ ‬يراني‭ ‬به‭ ‬منهمك‭.. ‬فصرت‭ ‬غنيا‭ ‬بلا‭ ‬درهم‭.. ‬أمر‭ ‬على‭ ‬الناس‭ ‬شبه‭ ‬الملك‮»‬‭!‬

وكأن‭ ‬هذا‭ ‬القول‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الأثرياء‭ ‬منهم‭ ‬الملياردير‭ ‬الأمريكي‭ ‬مارك‭ ‬كوبان‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬64‭ ‬عاما‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬مؤخرا‭ ‬إنه‭ ‬سيكون‭ ‬سعيدا‭ ‬لو‭ ‬كان‭ ‬لديه‭ ‬فقط‭ ‬1%‭ ‬من‭ ‬ثروته‭ ‬المقدرة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬بنحو‭ ‬4.6‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬ملياراته‭ ‬هذه‭ ‬بل‭ ‬يكفيه‭ ‬1%‭ ‬فقط‭ ‬منها،‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬46‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬أعد‭ ‬نفسه‭ ‬للتقاعد‭ ‬وفي‭ ‬حوزته‭ ‬مليونا‭ ‬دولار‭ ‬حين‭ ‬بلغ‭ ‬سن‭ ‬32‭ ‬عاما‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬باع‭ ‬شركته‭ ‬الأولى‭. ‬

يمثل‭ ‬الملياردير‭ ‬الأمريكي‭ ‬بيل‭ ‬غيتس‭ ‬نموذجا‭ ‬إيجابيا‭ ‬آخر‭ ‬للأغنياء‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬حيث‭ ‬تعهد‭ ‬بالتبرع‭ ‬بأمواله‭ ‬ليخرج‭ ‬من‭ ‬قائمة‭ ‬الشخصيات‭ ‬الأكثر‭ ‬ثراء‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنه‭ ‬ملتزم‭ ‬برد‭ ‬أمواله‭ ‬إلى‭ ‬المجتمع،‭ ‬ولعل‭ ‬جمعية‭ ‬غيتس‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬تجسد‭ ‬كلامه‭ ‬هذا‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬فهي‭ ‬تعمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مكافحة‭ ‬الأمراض،‭ ‬وتحسين‭ ‬التعليم،‭ ‬ومعالجة‭ ‬مشاكل‭ ‬الصرف‭ ‬الصحي،‭ ‬وتعتبر‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬جمعية‭ ‬خيرية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بأصول‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬خمسين‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬ويدعمها‭ ‬أثرياء‭ ‬آخرون‭ ‬مثل‭ ‬وارن‭ ‬بافيت‭.‬

في‭ ‬استطلاع‭ ‬رأي‭ ‬أجري‭ ‬حديثا‭ ‬تم‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬المواطن‭ ‬الأمريكي‭ ‬العادي‭ ‬يرى‭ ‬أنه‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬حوالي‭ ‬1‭.‬7‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬للتقاعد‭ ‬بشكل‭ ‬مريح،‭ ‬هذا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يعاني‭ ‬فيه‭ ‬اليوم‭ ‬بشدة‭ ‬من‭ ‬غلاء‭ ‬الأسعار‭ ‬الفاحش‭ ‬حيث‭ ‬وصل‭ ‬سعر‭ ‬وجبة‭ ‬الطعام‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬للطالب‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬إلى‭ ‬ثلاثة‭ ‬أضعاف‭ ‬سعرها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬بسبب‭ ‬ما‭ ‬يشهده‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬تضخم‭ ‬طال‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬في‭ ‬الحياة‭.‬

ترى‭ ‬كم‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬يحتاج‭ ‬إليها‭ ‬المواطن‭ ‬العربي‭ ‬العادي‭ ‬اليوم‭ ‬كي‭ ‬يشعر‭ ‬بالراحة‭ ‬حين‭ ‬يتقاعد؟‭!‬

بالطبع‭ ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬وجه‭ ‬للمقارنة،‭ ‬ولكن‭ ‬تبقى‭ ‬القناعة‭ ‬هي‭ ‬الشعور‭ ‬الوحيد‭ ‬للإحساس‭ ‬بالراحة‭ ‬قبل‭ ‬وبعد‭ ‬التقاعد،‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬الحكمة‭ ‬التي‭ ‬تقول‭ ‬‮«‬الوسادة‭ ‬تحمل‭ ‬رأس‭ ‬الغني‭ ‬والفقير‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أكدته‭ ‬مقولة‭ ‬علي‭ ‬بن‭ ‬أبي‭ ‬طالب‭:‬

‮«‬لا‭ ‬غنى‭ ‬كالعقل‭.. ‬ولا‭ ‬فقر‭ ‬كالجهل‭.. ‬ولا‭ ‬ميراث‭ ‬كالأدب‮»‬‭!‬

فأنت‭ ‬غني‭ ‬أو‭ ‬فقير‭ ‬بشخصيتك‭.. ‬لا‭ ‬بمالك‭!‬

وما‭ ‬أكثر‭ ‬تجارب‭ ‬الأغنياء‭ ‬والأثرياء‭ ‬التي‭ ‬أثبتت‭ ‬ذلك،‭ ‬والذين‭ ‬يرتفع‭ ‬عددهم‭ ‬بنسبة‭ ‬ملحوظة‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬حيث‭ ‬ازدادت‭ ‬ثرواتهم‭ ‬بنسبة‭ ‬17%‭ ‬بحسب‭ ‬دراسة‭ ‬حديثة‭ ‬أشارت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬45%‭ ‬منهم‭ ‬صنعوا‭ ‬أنفسهم‭ ‬بأنفسهم‭.‬

ويبقى‭ ‬السؤال‭: ‬

هل‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬عالم‭ ‬المليارديرات‭ ‬هو‭ ‬ضربة‭ ‬حظ؟

‭ ‬أم‭ ‬موهبة؟

ومهما‭ ‬كانت‭ ‬الإجابة،‭ ‬نظل‭ ‬نكن‭ ‬كل‭ ‬الاحترام‭ ‬والتقدير‭ ‬لهؤلاء‭ ‬الأثرياء‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يبخلون‭ ‬على‭ ‬مجتمعهم‭ ‬أمثال‭ ‬بيل‭ ‬غيتس،‭ ‬والذين‭ ‬يتمتعون‭ ‬بالقناعة‭ ‬أمثال‭ ‬كوبان‭!!‬

إقرأ أيضا لـ"هالة كمال الدين"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا