العدد : ١٦٨٦٧ - الثلاثاء ٢٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٦٧ - الثلاثاء ٢٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

عالم يتغير

فوزية رشيد

هل تهزم أوروبا نفسها لتنتصر أمريكا؟!

{‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الانقياد‭ ‬الأوروبي‭ ‬خلف‭ ‬أمريكا‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬الأوكرانية،‭ ‬التي‭ ‬تدفع‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬أثمانًا‭ ‬باهظة‭ ‬بسبب‭ ‬موقفها‭ ‬المنحاز‭ ‬ضدّ‭ ‬روسيا،‭ ‬رغم‭ ‬ما‭ ‬تشهده‭ ‬دولها‭ ‬من‭ ‬تظاهرات‭ ‬شعبية‭ ‬تتساءل‭ ‬لماذا‭ ‬تدفع‭ ‬هي‭ ‬ثمن‭ ‬حرب‭ ‬أمريكا‭ ‬ضد‭ ‬روسيا،‭ ‬فإن‭ ‬التوقعات‭ ‬تزداد‭ ‬حول‭ ‬سقوط‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬2023،‭ ‬وتفكك‭ ‬‮«‬حلف‭ ‬الناتو‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬القادمة‭!‬

ولعل‭ ‬التقرير‭ ‬الأخير‭ ‬الذي‭ ‬أصدره‭ ‬‮«‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‮»‬‭ ‬يُظهر‭ ‬أن‭ ‬بريطانيا‭ ‬أول‭ ‬دول‭ ‬أصابها‭ ‬‮«‬الانحسار‮»‬‭ ‬في‭ ‬الناتج‭ ‬القومي،‭ ‬حيث‭ ‬بلغ‭ ‬النمو‭ ‬فيها‭ ‬نسبة‭ ‬‮«‬2‭ ‬تحت‭ ‬الصفر‮»‬‭! ‬وهو‭ ‬مؤشر‭ ‬للتراجع‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬لم‭ ‬تشهده‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬والتي‭ ‬تشير‭ ‬المؤشرات‭ ‬إلى‭ ‬نموّها‭ ‬رغم‭ ‬اختلاف‭ ‬النسب‭! ‬والخبراء‭ ‬والمحللوّن‭ ‬يتوقعون‭ ‬حدوث‭ ‬ذات‭ ‬الانحسار‭ ‬في‭ ‬النمو‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬شاركت‭ ‬بثقل‭ ‬في‭ ‬العقوبات‭ ‬التي‭ ‬فرضتها‭ ‬أمريكا‭ ‬على‭ ‬روسيا،‭ ‬لترّتد‭ ‬آثارها‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬أوروبا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ارتدادها‭ ‬على‭ ‬روسيا‭ ‬نفسها‭!‬

{‭ ‬بريطانيا‭ ‬التي‭ ‬خرجت‭ ‬من‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬داخلة‭ ‬بعمق‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬الوكالة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬أوكرانيا‭ ‬ضد‭ ‬الروس،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬أصاب‭ ‬اقتصادها‭ ‬من‭ ‬اجتماع‭ ‬‮«‬الكساد‭ ‬وغلاء‭ ‬الأسعار‮»‬‭ ‬والنمو‭ ‬السلبي،‭ ‬هو‭ ‬ذاته‭ ‬الذي‭ ‬سيصيب‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬قبل‭ ‬نهاية‭ ‬هذا‭ ‬العام‭!‬

وفي‭ ‬ذات‭ ‬الوقت‭ ‬تشهد‭ ‬أوروبا‭ ‬تراجعًا‭ ‬في‭ ‬جوانب‭ ‬أخرى‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬تفكك‭ ‬مجتمعي،‭ ‬وتراجع‭ ‬التيار‭ ‬الوسط‭ ‬في‭ ‬حكوماتها،‭ ‬مع‭ ‬بروز‭ ‬تيار‭ ‬اليمين‭ ‬المتطرف،‭ ‬وتزايد‭ ‬مطالب‭ ‬الانفصال‭ ‬عن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وآخرها‭ ‬تلك‭ ‬الصيحات‭ ‬في‭ ‬اليونان‭! ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬ظهور‭ ‬الاضطرابات‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬وتصاعد‭ (‬لغة‭ ‬القوة‭ ‬العسكرية‭ ‬الانفرادية‭) ‬كما‭ ‬في‭ ‬بريطانيا‭ ‬وألمانيا‭ ‬لبناء‭ ‬الجيش‭ ‬القومي‭ ‬الأقوى‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭!‬

مما‭ ‬يؤكد‭ ‬صعود‭ ‬التيارات‭ ‬التفكيكية‭ ‬المتزامنة‭ ‬مع‭ ‬فكر‭ ‬قومي‭ ‬وعنصري،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬بدوره‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬وإيطاليا‭ ‬وغيرهما‭!‬

{‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬انعكاسات‭ ‬الأزمة‭ ‬الأوكرانية‭ ‬ضربت‭ ‬العمق‭ ‬الأوروبي‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬بروز‭ ‬أكبر‭ ‬لأزمة‭ ‬الطاقة‭ ‬‮«‬الغاز‭ ‬والنفط‮»‬‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬بعد‭ ‬نفاد‭ ‬الاحتياطي‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬فإذا‭ ‬ما‭ ‬ترافقت‭ ‬أزمة‭ ‬الطاقة‭ ‬مع‭ ‬الكساد‭ ‬وغلاء‭ ‬الأسعار،‭ ‬والتظاهرات‭ ‬الشعبية‭ ‬التي‭ ‬تتحرك‭ ‬بسبب‭ ‬الأزمات‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬فإن‭ ‬‮«‬التيارات‭ ‬المتطرفة‭ ‬والفاشية‮»‬‭ ‬تجد‭ ‬نفسها‭ ‬مكانًا‭ ‬بارزًا‭ ‬في‭ ‬الخارطة‭ ‬السياسية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والفكرية‭!‬

وقد‭ ‬بدأت‭ ‬بالمناداة‭ ‬بطرد‭ ‬اللاجئين‭ ‬والمهاجرين،‭ ‬الذين‭ ‬أصبح‭ ‬القدماء‭ ‬منهم‭ ‬جزءًا‭ ‬من‭ ‬التركيبة‭ ‬السكانية‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬أوروبا،‭ ‬لتظهر‭ ‬صيحات‭ ‬‮«‬النقاء‭ ‬العِرقي‮»‬‭ ‬ضدّهم‭ ‬بشكل‭ ‬أوضح‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬وتدفق‭ ‬اللاجئين‭ ‬الأوكران،‭ ‬الذين‭ ‬يُراد‭ ‬لهم‭ ‬أن‭ ‬يحلوّا‭ ‬محل‭ ‬المهاجرين‭ ‬الآخرين‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭!‬

{‭ ‬هكذا‭ ‬تتراكم‭ ‬الأزمات‭ ‬في‭ ‬أوروبا،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تراكم‭ ‬الانحدار‭ ‬التاريخي‭ ‬في‭ ‬القيم‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالإنسان‭ ‬والجندرة‭ ‬المفتوحة،‭ ‬وقيم‭ ‬الأسرة‭ ‬المفككة‭ ‬بدورهما‭ ‬منذ‭ ‬زمن‭ ‬بعيد،‭ ‬بحيث‭ ‬تجتمع‭ ‬عوامل‭ ‬التفكك‭ ‬الداخلي‭ ‬أخلاقيًا‭ ‬واجتماعيًا‭ ‬وسياسيًا‭ ‬مع‭ ‬التحديات‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬أبرزت‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬الخضوع‭ ‬الأوروبي‭ ‬لأمريكا‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬الوكالة‭ ‬الأوكرانية‭ ‬ضد‭ ‬روسيا‭! ‬فهل‭ ‬ستواصل‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬نمطية‭ ‬هذا‭ ‬الانسياق‭ ‬الأعمى‭ ‬خلف‭ ‬أمريكا،‭ ‬لتنتصر‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬فيما‭ ‬الثمن‭ ‬الباهظ‭ ‬تدفعه‭ ‬شعوبها‭ ‬لتهزم‭ ‬نفسها،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تعمل‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬الإبقاء‭ ‬على‭ ‬خاصية‭ ‬التسيد‭ ‬الغربي‭ ‬على‭ ‬العالم؟‭! ‬سيكون‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬حاسمًا‭ ‬مع‭ ‬نهايته‭ ‬ليوضحّ‭ ‬الكثير‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬سيؤول‭ ‬إليه‭ ‬المصير‭ ‬الأوروبي‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬استمرار‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭!‬

إقرأ أيضا لـ"فوزية رشيد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا