العدد : ١٦٩٢١ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٥ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩٢١ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٥ محرّم ١٤٤٦هـ

قضايا و آراء

أضواء على مسيرة التكنولـوجيا المالية الإسلامية

بقلم: د. أسعد حمود السعدون {

الجمعة ١٤ يونيو ٢٠٢٤ - 02:00

تعرف‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬بأنها‭ ‬جميع‭ ‬التطبيقات‭ ‬المالية‭ ‬الرقمية‭ ‬المعاصرة‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬استخدامها‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الخدمات‭ ‬المالية‭ ‬والمصرفية‭ ‬الإسلامية،‭ ‬ولا‭ ‬تتقاطع‭ ‬مع‭ ‬مقاصد‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬وتؤدي‭ ‬إلى‭ ‬استنبات‭ ‬نماذج‭ ‬أعمال‭ ‬جديدة،‭ ‬قائمة‭ ‬على‭ ‬التكنولوجيا،‭ ‬لتعزيز‭ ‬أهداف‭ ‬الشريعة‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والبيئية‭ ‬والمالية‭ ‬والاجتماعية،‭ ‬وتقديم‭ ‬خدمات‭ ‬أفضل‭ ‬لعملاء‭ ‬المصرفية‭ ‬الإسلامية،‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬جودة‭ ‬المنتج،‭ ‬وسرعة‭ ‬إنجاز‭ ‬الخدمات‭.‬

وقد‭ ‬أجمعت‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الإسهام‭ ‬الفعال‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬المشكلات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والمالية‭ ‬المعاصرة‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬ليس‭ ‬الدول‭ ‬الإسلامية‭ ‬وحدها،‭ ‬وإنما‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬فالتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬ليست‭ ‬تطورا‭ ‬تقنيا‭ ‬يسعى‭ ‬إلى‭ ‬الارتقاء‭ ‬بصناعة‭ ‬الخدمات‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬لتحقق‭ ‬قدرات‭ ‬تنافسية‭ ‬جديدة‭ ‬مقابل‭ ‬الخدمات‭ ‬المالية‭ ‬التقليدية‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬تسهم‭ ‬مساهمة‭ ‬فعالة‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬أهداف‭ ‬التمويل‭ ‬الإسلامي‭ ‬النابع‭ ‬من‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية‭ ‬والمتمثل‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬الفقر‭ ‬والقضاء‭ ‬على‭ ‬البطالة‭ ‬واتاحة‭ ‬فرص‭ ‬التمويل‭ ‬بمستوياته‭ ‬المختلفة‭ ‬وبالتالي‭ ‬تحقيق‭ ‬الشمول‭ ‬المالي‭.‬

وانطلاقا‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الرؤية‭ ‬أسست‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬منصات‭ ‬التمويل‭ ‬الجماعي،‭ ‬ومنصات‭ ‬التمويل‭ ‬من‭ ‬نظير‭ ‬إلى‭ ‬نظير‭ ‬وفقا‭ ‬للشريعة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬بما‭ ‬يتيح‭ ‬آفاقا‭ ‬تنموية‭ ‬واسعة‭ ‬ويقدم‭ ‬تمويلا‭ ‬بديلا‭ ‬ومكملا‭ ‬للائتمان‭ ‬والتسهيلات‭ ‬المصرفية‭ ‬التقليدية‭ ‬المحدودة‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬للمشروعات‭ ‬المتناهية‭ ‬الصغر‭ ‬والصغيرة‭ ‬والتي‭ ‬لا‭ ‬تمثل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬10%‭ ‬من‭ ‬اجمالي‭ ‬الائتمان‭ ‬الذي‭ ‬تقدمه‭ ‬البنوك‭ ‬الإسلامية‭.‬

وتتميز‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬بمرونة‭ ‬عالية‭ ‬وخيارات‭ ‬عديدة‭ ‬للتمويل‭ ‬تناسب‭ ‬مختلف‭ ‬المشروعات‭ ‬وتتيح‭ ‬لها‭ ‬سيولة‭ ‬كافية‭ ‬وبأقل‭ ‬التكاليف‭ ‬والضمانات‭.‬

وصممت‭ ‬قواعد‭ ‬واعدة‭ ‬في‭ ‬تنويع‭ ‬الانشطة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬وإنفاذ‭ ‬سياسات‭ ‬التنويع‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬وحماية‭ ‬البيئة‭.‬

‭ ‬ونشطت‭ ‬منصات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاستثمار‭ ‬العقاري،‭ ‬والاستثمار‭ ‬في‭ ‬الأسهم‭ ‬والسندات‭.‬

وقد‭ ‬أثبتت‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬قدراتها‭ ‬الفذة‭ ‬على‭ ‬تنويع‭ ‬مصادر‭ ‬التمويل‭ ‬لمختلف‭ ‬المشروعات‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬والبيئي‭ ‬عبر‭ ‬تقنيات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬الخضراء‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬التقنيات‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬منصات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الوقفية‭ ‬قد‭ ‬فتحت‭ ‬آفاقا‭ ‬رحبة‭ ‬أمام‭ ‬التمويل‭ ‬الخيري‭ ‬والوقفي،‭ ‬وأعطته‭ ‬أبعادا‭ ‬استثمارية‭ ‬معاصرة‭.‬

وقد‭ ‬شهد‭ ‬عام‭ ‬2023م‭ ‬تطورات‭ ‬سريعة‭ ‬في‭ ‬التوجه‭ ‬نحو‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية،‭ ‬فمثلا‭ ‬بذل‭ ‬معهد‭ ‬البنك‭ ‬الإسلامي‭ ‬للتنمية‭ ‬ومقره‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬جدة‭ ‬بالمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬جهودا‭ ‬مميزة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تطوير‭ ‬حلول‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬لمواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬البلدان‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬البنك‭ ‬الإسلامي‭ ‬للتنمية‭.‬

وتتمثل‭ ‬هذه‭ ‬الحلول‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬الذكي‭ ‬للاستقرار‭ ‬المالي،‭ ‬ومساعد‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬للتمويل‭ ‬الإسلامي،‭ ‬وجناح‭ ‬المعرفة‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية،‭ ‬كما‭ ‬ظهر‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬السنوي‭ ‬للمعهد‭ ‬عن‭ ‬عام‭ ‬2023‭. ‬

فيما‭ ‬أشار‭ ‬تقرير‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬السنوي‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬منظمة‭ ‬التعاون‭ ‬الاسلامي‭ ‬مطلع‭ ‬عام‭ ‬2024‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬وحلولها‭ ‬المالية‭ ‬المتوائمة‭ ‬مع‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية‭ ‬شهدت‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2023‭ ‬رحلة‭ ‬تحول‭ ‬كبيرة‭ ‬مقارنة‭ ‬بالسنوات‭ ‬التي‭ ‬سبقت‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬،‭ ‬فقد‭ ‬بلغ‭ ‬حجم‭ ‬سوقها‭ ‬نحو‭ (‬138‭) ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬ويمثل‭ ‬نسبة‭ ‬‮«‬1‭.‬2%‮»‬‭ ‬من‭ ‬حجم‭ ‬سوق‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬التقليدية،‭ ‬فيما‭ ‬كانت‭ ‬النسبة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022‭ ‬نحو‭ ‬‮«‬0‭.‬8%‮»‬‭.‬

ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يبلغ‭ ‬حجم‭ ‬سوقها‭ ‬عام‭ ‬2027‭ ‬نحو‭ (‬306‭) ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬فيما‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬الشركات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ (‬417‭) ‬شركة‭ ‬حتى‭ ‬أواخر‭ ‬عام‭ ‬2023‭.‬

وأشار‭ ‬التقرير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أكبر‭ ‬سبعة‭ ‬أسواق‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬منظمة‭ ‬التعاون‭ ‬الإسلامي‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬حجم‭ ‬المعاملات‭ ‬والأصول‭ ‬هي‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وإيران‭ ‬وماليزيا‭ ‬والإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬وإندونيسيا‭ ‬والبحرين‭ ‬والكويت‭. ‬ويقدر‭ ‬حجم‭ ‬السوق‭ ‬لكل‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2023‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ (‬5‭) ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭. ‬وتمثل‭ ‬الأسواق‭ ‬السبعة‭ ‬مجتمعة‭ ‬نحو‭ ‬87% ‭ ‬من‭ ‬حجم‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬العالمية‭.‬

ويتركز‭ ‬نشاط‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬خدمات‭ ‬التمويل،‭ ‬والودائع،‭ ‬والإقراض،‭ ‬وإدارة‭ ‬المدفوعات،‭ ‬والتمويل‭ ‬البديل،‭ ‬بنسبة‭ ‬77%‭ ‬من‭ ‬نشاطاتها،‭ ‬فيما‭ ‬تنشط‭ ‬شركات‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬خدمات‭ ‬التأمين‭ ‬الإسلامي،‭ ‬وإدارة‭ ‬الثروات‭ ‬الإسلامية،‭ ‬والاستشارات‭ ‬الالية،‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬التنظيمية،‭ ‬والبنوك‭ ‬الإسلامية‭ ‬الرقمية،‭ ‬والعملات‭ ‬المشفرة‭ ‬الإسلامية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬مجالات‭.‬

وقد‭ ‬حقق‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬نجاحات‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬إصدار‭ ‬الصكوك‭ ‬خاصة‭ ‬الصكوك‭ ‬للتمويل‭ ‬الأصغر‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬تقنية‭ ‬البلوك‭ ‬تشين،‭ ‬والصكوك‭ ‬الخضراء‭ ‬وغيرها،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬مستقبل‭ ‬واعد‭ ‬لها،‭ ‬يسهم‭ ‬بشكل‭ ‬فاعل‭ ‬ومؤثر‭ ‬في‭ ‬تمكين‭ ‬التمويل‭ ‬الإسلامي‭ ‬من‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الانتشار‭ ‬والقبول‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الإسلامية‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬ارجاء‭ ‬العالم،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬الإسهام‭ ‬القوي‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬التنويع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاستقرار‭ ‬المالي‭ ‬والتنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬ومما‭ ‬يحفز‭ ‬ذلك‭ ‬سعي‭ ‬شركات‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬إلى‭ ‬التعاون‭ ‬والتكامل‭ ‬مع‭ ‬البنوك‭ ‬الإسلامية،‭ ‬حيث‭ ‬إنهما‭ ‬ينبعان‭ ‬من‭ ‬رافد‭ ‬واحد‭ ‬هو‭ ‬المعاملات‭ ‬المالية‭ ‬للشريعة‭ ‬الإسلامية‭ ‬السمحاء،‭ ‬ويهدفان‭ ‬إلى‭ ‬خدمة‭ ‬المسلمين‭ ‬والإنسانية‭ ‬جمعاء‭.‬

‭ ‬{ أكاديمي‭ ‬وخبير‭ ‬اقتصادي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا