العدد : ١٦٨٥٧ - السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٥٧ - السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

قضايا و آراء

مبادرات رفع أجور المواطنين في القطاع الخاص.. أهميتها وآثارها المتوقعة

بقلم: د. أسعد حمود السعدون

الخميس ١٦ نوفمبر ٢٠٢٣ - 02:00

حرصت‭ ‬قيادة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭  ‬دائما‭ ‬على‭ ‬النظر‭ ‬الى‭ ‬المستقبل‭ ‬بمنهج‭ ‬إصلاحي‭ ‬متواصل،‭ ‬تزيده‭ ‬الصعوبات‭ ‬وتمنحه‭ ‬التحديات‭ ‬مزيدا‭ ‬من‭ ‬الاصرار‭ ‬والعزم‭ ‬على‭ ‬البذل‭ ‬والعطاء‭ ‬لتحقيق‭ ‬اهداف‭ ‬الشعب‭ ‬وتعزيز‭ ‬تجربته‭ ‬التنموية‭ ‬الوطنية‭ ‬المتميزة،‭ ‬فقد‭ ‬اكد‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬المعظم‭ ‬مرات‭ ‬عديدة‭ ‬أهمية‭ ‬مواصلة‭ ‬تنفيذ‭ ‬خطة‭ ‬التعافي‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬والشراكة‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص،‭ ‬وبرنامج‭ ‬التوازن‭ ‬المالي،‭ ‬وتعظيم‭ ‬عوائد‭ ‬الاستثمار،‭ ‬وتفعيل‭ ‬برامج‭ ‬التعليم‭ ‬والتدريب،‭ ‬والسير‭ ‬بخطى‭ ‬متسارعة‭ ‬في‭ ‬سياسات‭ ‬التنويع‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬وتحقيق‭ ‬الاستقرار‭ ‬المعيشي‭ ‬وتحقيق‭ ‬الرفاهية‭ ‬للمواطنين،‭ ‬وجعل‭ ‬المواطن‭ ‬الخيار‭ ‬الافضل‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬العمل،‭ ‬واكد‭ ‬جلالته‭ ‬في‭ ‬خطابه‭ ‬السامي‭ ‬في‭ ‬الثاني‭ ‬عشر‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر‭ ‬2022‭ ‬في‭ ‬افتتاح‭ ‬دور‭ ‬الانعقاد‭ ‬الاول‭ ‬من‭ ‬الفصل‭ ‬التشريعي‭ ‬السادس‭ ‬للمجلس‭ ‬الوطني‭ ‬‮«‬أهمية‭ ‬الافصاح‭ ‬عما‭ ‬تحقق‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬السياسات‭ ‬والخطط‭ ‬ومردودها‭ ‬الايجابي‭ ‬على‭ ‬المستويات‭ ‬المعيشية‭ ‬للأسرة‭ ‬البحرينية،‭ ‬وأهمية‭ ‬برامج‭ ‬الدعم‭ ‬المالي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬للمواطنين‮»‬‭. ‬

وتأتي‭ ‬قرارات‭ ‬وزارة‭ ‬العمل‭ ‬وصندوق‭ ‬العمل‭ ‬تمكين‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬اجور‭ ‬المواطنين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬ضمن‭ ‬البرنامج‭ ‬الوطني‭ ‬للتوظيف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ثلاث‭ ‬مبادرات‭ ‬رئيسية‭ ‬شملت‭ ‬المبادرة‭ ‬الاولى‭ ‬رفع‭ ‬الحد‭ ‬الادنى‭ ‬للأجور‭ ‬بحسب‭ ‬المؤهل‭ ‬الدراسي،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬تحديد‭ ‬الحد‭ ‬الادنى‭ ‬لرواتب‭ ‬خريجي‭ ‬الثانوية‭ ‬العامة‭ ‬بـ‭(‬350‭) ‬دينارا،‭ ‬والحد‭ ‬الادنى‭ ‬لراتب‭  ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬شهادة‭ ‬الدبلوم‭ ‬بـ‭(‬430‭) ‬دينارا،‭ ‬والحد‭ ‬الادنى‭ ‬لراتب‭ ‬الحاصلين‭ ‬على‭ ‬شهادة‭ ‬البكالوريوس‭ ‬بـ‭(‬500‭) ‬دينار‭. ‬مع‭ ‬رفع‭ ‬الحد‭ ‬الاقصى‭ ‬للدعم‭ ‬الى‭ (‬800‭) ‬دينار،‭ ‬وزيادة‭ ‬المكافأة‭ ‬المالية‭ ‬للتدريب‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬العمل‭ ‬الى‭ (‬200‭) ‬دينار‭. ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬تعديل‭ ‬مدة‭ ‬الخبرة‭ ‬للداخلين‭ ‬الجدد‭ ‬الى‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬مسجل‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬التأمين‭ ‬الاجتماعي‭ ‬من‭ (‬12-24‭) ‬شهرا‭.‬

ولم‭ ‬يقتصر‭ ‬الدعم‭ ‬على‭ ‬الداخلين‭ ‬الجدد‭ ‬الى‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬شمل‭ ‬زيادة‭ ‬اجور‭ ‬الموظفين‭ ‬المستفيدين‭ ‬حاليا‭ ‬من‭ ‬البرنامج‭ ‬الوطني‭ ‬للتوظيف‭ ‬لمدة‭ ‬سنتين،‭ ‬واستحداث‭ ‬برامج‭ ‬لدعم‭ ‬التلمذة‭ ‬المهنية،‭ ‬تشمل‭ ‬التوظيف‭ ‬والتدريب،‭ ‬وبما‭ ‬يستهدف‭ ‬دعم‭ (‬50‭) ‬ألف‭ ‬بحريني‭ ‬في‭ ‬السنة‭.‬

وتأتي‭ ‬هذه‭ ‬المبادرات‭ ‬انفاذا‭ ‬لتوجيهات‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬المعظم،‭ ‬ودعم‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬والتوجيهات‭ ‬الرصينة‭ ‬لسمو‭ ‬الشيخ‭ ‬عيسى‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬ادارة‭ ‬صندوق‭ ‬العمل‭ (‬تمكين‭) ‬بإطلاق‭ ‬حزمة‭ ‬البرامج‭ ‬الجديدة‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬منذ‭ ‬تأسيس‭ ‬الصندوق،‭ ‬بهدف‭ ‬خلق‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الفرص‭ ‬الواعدة‭ ‬للمواطنين‭.‬

ولاريب‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬المبادرات‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬الاستقرار‭ ‬الوظيفي‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬وتحفيز‭ ‬الشباب‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬منشآته،‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬البلاد‭ ‬تشهد‭ ‬سنويا‭  ‬تخرُّج‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬الجامعات‭ ‬والمعاهد‭ ‬البحرينية‭ ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬يتطلب‭ ‬استيعابهم‭ ‬في‭ ‬منشآت‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬وتوسيع‭ ‬قاعدة‭ ‬بحرنة‭ ‬الوظائف،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬العمالة‭ ‬الوافدة،‭ ‬ودفع‭ ‬المواطنين‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬الى‭ ‬بذل‭ ‬اقصى‭ ‬الجهود‭ ‬للإبداع‭ ‬والتطوير‭ ‬والتميز‭ ‬والارتقاء‭ ‬بأدائهم‭ ‬التنموي‭.‬

كما‭ ‬يؤمل‭ ‬لهذه‭ ‬المبادرات‭ ‬ان‭ ‬تؤدي‭ ‬الى‭ ‬تحفيز‭ ‬منشآت‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬الى‭ ‬التوسع‭ ‬في‭ ‬استقطاب‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني‭ ‬المؤهل‭ ‬للعمل‭ ‬فيها،‭ ‬من‭ ‬ناحية،‭ ‬ومن‭ ‬ناحية‭ ‬اخرى،‭ ‬نأمل‭ ‬ان‭ ‬تؤدي‭ ‬هذه‭ ‬المبادرات‭ ‬الى‭ ‬تحفيز‭ ‬البنوك‭ ‬والمؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬افضل‭ ‬صيغ‭ ‬الدعم‭ ‬لتوسيع‭ ‬وتطوير‭ ‬مشروعات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬لاسيما‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬التي‭ ‬تستوعب‭ ‬اعدادا‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬القوة‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬وتقديم‭ ‬وإطلاق‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المنتجات‭ ‬والخدمات‭ ‬التمويلية‭ ‬والاستثمارية‭ ‬والادخارية‭ ‬التي‭ ‬تلبي‭ ‬احتياجاتها،‭ ‬وفقا‭ ‬لشروط‭ ‬مرنة‭ ‬وميسرة،‭ ‬وبما‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الحراك‭ ‬الاستثماري‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬

وما‭ ‬يقود‭ ‬اليه‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬لتحسين‭ ‬الإنتاجية‭ ‬كمّا‭ ‬ونوعا‭ ‬وكيفا،‭ ‬ورفع‭ ‬معدل‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬وزيادة‭ ‬التشغيل‭ ‬وامتصاص‭ ‬البطالة‭ ‬وارتفاع‭ ‬مستويات‭ ‬الدخل‭ ‬العام‭ ‬والخاص،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬الفقر‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬أنماطه،‭ ‬وتحقيق‭ ‬أشواط‭ ‬طيبة‭ ‬على‭ ‬خطى‭ ‬تحقيق‭ ‬الرفاهية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬وصولا‭ ‬الى‭ ‬تحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭.‬

ومما‭ ‬ينبغي‭ ‬الاشارة‭ ‬اليه‭ ‬ان‭ ‬خطة‭ ‬صندوق‭ ‬العمل‭ (‬تمكين‭) ‬للعام‭ ‬الحالي‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬المؤسسات‭ ‬والافراد‭ ‬ضمن‭ ‬الاولويات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬للصندوق‭ ‬القائمة‭ ‬على‭ ‬اربعة‭ ‬محاور‭ ‬رئيسية‭: ‬هي‭ ‬دعم‭ ‬تطور‭ ‬ونمو‭ ‬المؤسسات،‭ ‬وتطوير‭ ‬النظام‭ ‬البيئي‭ ‬لريادة‭ ‬الاعمال،‭ ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬رفع‭ ‬نسبة‭ ‬المشاركة‭ ‬للبحرينيين،‭ ‬والتدريب‭ ‬بحسب‭ ‬متطلبات‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬للمهارات‭ ‬الجديدة‭ ‬والناشئة،‭ ‬مما‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الاثر‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬ويحقق‭ ‬النمو‭ ‬المستدام‭.‬

وذلك‭ ‬انسجاما‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬قدمته‭ ‬تمكين‭ ‬من‭ ‬مبادرات‭ ‬وحزم‭ ‬مالية‭ ‬لدعم‭ ‬المواطنين‭ ‬والمنشآت‭ ‬الخاصة‭ ‬بصورة‭ ‬متواصلة‭ ‬منذ‭ ‬انشائها‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭.‬

{ أكاديمي‭ ‬وخبير‭ ‬اقتصادي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا