العدد : ١٦٨٥٧ - السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٥٧ - السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

قضايا و آراء

بايدن سيدفع ثمن انحيازه لإسرائيل في انتخابات 2024

بقلم: د. جيمس زغبي

الثلاثاء ١٤ نوفمبر ٢٠٢٣ - 02:00

لقد‭ ‬قمت‭ ‬بتنظيم‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬منذ‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬قرن‭. ‬على‭ ‬مدى‭ ‬العقود‭ ‬الثلاثة‭ ‬الماضية،‭ ‬قمنا‭ ‬أنا‭ ‬وأخي‭ ‬جون‭ ‬زغبي‭ ‬باستطلاع‭ ‬آراء‭ ‬المجتمع‭ ‬حول‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المواضيع‭ ‬السياسية‭. ‬أنا‭ ‬أقدر‭ ‬أهمية‭ ‬استطلاعات‭ ‬الرأي‭ ‬لأنها‭ ‬تتيح‭ ‬الفرصة‭ ‬لسماع‭ ‬وفهم‭ ‬ما‭ ‬يقوله‭ ‬الناس‭ ‬وما‭ ‬قد‭ ‬تنبئ‭ ‬به‭ ‬وجهات‭ ‬نظرهم‭ ‬حول‭ ‬المستقبل‭.‬

كنا‭ ‬نعلم‭ ‬أن‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬سيتأثرون‭ ‬بالدمار‭ ‬العارم‭ ‬والخسائر‭ ‬الفادحة‭ ‬في‭ ‬الأرواح‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬المواجهات‭ ‬المستمرة‭ ‬بين‭ ‬الإسرائيليين‭ ‬والفلسطينيين‭.‬

ولفهم‭ ‬مدى‭ ‬التأثير،‭ ‬قمنا‭ ‬بإجراء‭ ‬استطلاع‭ ‬للنظر‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬المجتمع‭ ‬تجاه‭ ‬الصراع،‭ ‬وتأثيره‭ ‬على‭ ‬حياتهم،‭ ‬ومشاعرهم‭ ‬حول‭ ‬تعامل‭ ‬إدارة‭ ‬بايدن‭ ‬مع‭ ‬الصراع،‭ ‬وما‭ ‬قد‭ ‬تعنيه‭ ‬ردود‭ ‬أفعالهم‭ ‬بالنسبة‭ ‬لانتخابات‭ ‬عام‭ ‬2024‭. ‬

لثد‭ ‬جاءت‭ ‬نتائج‭ ‬هذا‭ ‬الاستطلاع‭ ‬التي‭ ‬صدرت‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع‭ ‬أكثر‭ ‬إثارة‭ ‬للدهشة‭ ‬مما‭ ‬كنا‭ ‬نتصور‭. ‬مع‭ ‬الدمار‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬المستمر‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬هو‭ ‬السبب‭ ‬وراء‭ ‬هذا‭ ‬التحول‭ ‬في‭ ‬المواقف‭.‬

وعندما‭ ‬سُئل‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيون‭ ‬عن‭ ‬الكيفية‭ ‬التي‭ ‬سيصوتون‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬2024،‭ ‬قال‭ ‬17%‭ ‬فقط‭ ‬إنهم‭ ‬سيصوتون‭ ‬لبايدن،‭ ‬في‭ ‬تناقض‭ ‬ملحوظ‭ ‬مع‭ ‬59%‭ ‬الذين‭ ‬صوتوا‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭. ‬كما‭ ‬انخفضت‭ ‬معدلات‭ ‬تأييد‭ ‬الرئيس‭ ‬بين‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬من‭ ‬74% ‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬إلى‭ ‬29%‭ ‬في‭ ‬استطلاع‭ ‬هذا‭ ‬العام‭.‬

وبطبيعة‭ ‬الحال،‭ ‬فإن‭ ‬السبب‭ ‬وراء‭ ‬هذا‭ ‬الانخفاض‭ ‬الحاد‭ ‬في‭ ‬الدعم‭ ‬واضح‭ ‬للعيان‭. ‬فقد‭ ‬أظهرت‭ ‬نتائج‭ ‬استطلاع‭ ‬الرأي‭ ‬أن‭ ‬ثلثي‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬يقولون‭ ‬إن‭ ‬لديهم‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬سلبية‭ ‬حول‭ ‬تعامل‭ ‬الرئيس‭ ‬مع‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭ ‬وإسرائيل،‭ ‬ويعتقد‭ ‬الثلثان‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تدعو‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬لإنهاء‭ ‬الصراع‭.  ‬

ويظهر‭ ‬التأثير‭ ‬الإجمالي‭ ‬لوجهات‭ ‬النظر‭ ‬السلبية‭ ‬تجاه‭ ‬الرئيس‭ ‬بايدن‭ ‬وسياساته‭ ‬انخفاضا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الناخبين‭ ‬المتوقع‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2024،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سيكون‭ ‬له‭ ‬أيضا‭ ‬انعكاسات‭ ‬كبيرة‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬الحزبين‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭.‬

للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬منذ‭ ‬26‭ ‬عاماً‭ ‬من‭ ‬استطلاع‭ ‬آراء‭ ‬الناخبين‭ ‬العرب‭ ‬الأميركيين،‭ ‬لا‭ ‬تزعم‭ ‬الأغلبية‭ ‬من‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬أنها‭ ‬تفضل‭ ‬الحزب‭ ‬الديمقراطي‭. ‬وفي‭ ‬عامي‭ ‬2008‭ ‬و2016،‭ ‬فاق‭ ‬عدد‭ ‬الديمقراطيين‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬عدد‭ ‬الجمهوريين‭ ‬العرب،‭ ‬بنسبة‭ ‬اثنين‭ ‬إلى‭ ‬واحد‭.‬

أظهر‭ ‬استطلاع‭ ‬الرأي‭ ‬الذي‭ ‬أجريناه‭ ‬هذه‭ ‬السنة‭ ‬أن‭ ‬32%‭ ‬من‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬يعتبرون‭ ‬أنفسهم‭ ‬جمهوريين‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ23%‭ ‬فقط‭ ‬يعتبرون‭ ‬أنفسهم‭ ‬ديمقراطيين‭. ‬مما‭ ‬شك‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النمو‭ ‬المطرد‭ ‬في‭ ‬النسبة‭ ‬المئوية‭ ‬للمستقلين‭ ‬يأتي‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الحزب‭ ‬الديمقراطي‭. ‬

‭ ‬ويظهر‭ ‬الاستطلاع‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬يشعرون‭ ‬بالقلق‭ ‬إزاء‭ ‬التداعيات‭ ‬الداخلية‭ ‬للحرب،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الخطابات‭ ‬الساخنة‭ ‬والمتشنجة‭. ‬ويشعر‭ ‬ثمانية‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عشرة‭ ‬من‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬بالقلق‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الأحداث‭ ‬الراهنة‭ ‬ستؤجج‭ ‬مشاعر‭ ‬التعصب‭ ‬المناهض‭ ‬للعرب‭.‬

يشعر‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيون‭ ‬بقلق‭ ‬كبير‭ ‬بشأن‭ ‬التعبير‭ ‬العلني‭ ‬عن‭ ‬دعمهم‭ ‬لحقوق‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬والخوف‭ ‬على‭ ‬سلامتهم‭ ‬الشخصية‭ ‬أو‭ ‬أعمال‭ ‬التمييز‭. ‬أبلغ‭ ‬ستة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬10‭ ‬أمريكيين‭ ‬عرب‭ ‬عن‭ ‬تعرضهم‭ ‬للتمييز،‭ ‬بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬6%‭ ‬منذ‭ ‬أبريل‭ ‬2023،‭ ‬مع‭ ‬القلق‭ ‬الأبرز‭ ‬بين‭ ‬المسلمين‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ (‬70%‭) ‬والأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬الذين‭ ‬تتراوح‭ ‬أعمارهم‭ ‬بين‭ ‬18‭ ‬و‭ ‬34‭ ‬عامًا‭ (‬74%‭).‬

يشعر‭ ‬نصف‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬بالقلق‭ ‬إزاء‭ ‬مواجهة‭ ‬التمييز‭ ‬في‭ ‬المدرسة‭ ‬والعمل‭ ‬وفي‭ ‬مجتمعهم‭ ‬المحلي‭ ‬بسبب‭ ‬أعمال‭ ‬الأحداث‭ ‬الراهنة‭.‬

وأخيرًا،‭ ‬فإن‭ ‬المستويات‭ ‬العالية‭ ‬من‭ ‬الدعم‭ ‬للحقوق‭ ‬الفلسطينية‭ ‬والسلبيات‭ ‬العالية‭ ‬لسياسات‭ ‬الرئيس‭ ‬بايدن‭ ‬تتقاسمها‭ ‬جميع‭ ‬المجموعات‭ ‬الديموغرافية‭ ‬التي‭ ‬شملها‭ ‬الاستطلاع‭ ‬تقريبًا‭ - ‬حسب‭ ‬العمر‭ ‬والجنس‭ ‬ومستوى‭ ‬التعليم‭ ‬والدين‭ ‬والمهاجرين‭ ‬مقابل‭ ‬المولودين‭ ‬الأصليين‭.‬

خلال‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬استطلاعات‭ ‬الرأي،‭ ‬لم‭ ‬تؤد‭ ‬قضايا‭ ‬السياسة‭ ‬إلى‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬التحولات‭ ‬الدراماتيكية‭ ‬في‭ ‬وجهات‭ ‬نظر‭ ‬العرب‭ ‬الأميركيين‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬لحظتين‭ ‬أخريين‭ ‬فقط،‭ ‬ولم‭ ‬يحدث‭ ‬ذلك‭ ‬مطلقًا‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬القصيرة‭ ‬من‭ ‬الزمن‭.‬

أولاً،‭ ‬خلال‭ ‬سنوات‭ ‬حكم‭ ‬جورج‭ ‬بوش،‭ ‬تحرك‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيون‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬أربع‭ ‬سنوات‭ ‬بشكل‭ ‬حاسم‭ ‬ضد‭ ‬سياسات‭ ‬إدارته‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وأجندته‭ ‬المحلية‭ ‬القمعية‭ ‬المتمثلة‭ ‬في‭ ‬انتهاك‭ ‬الحريات‭ ‬المدنية‭ ‬والصورة‭ ‬النمطية‭ ‬السلبية‭ ‬التي‭ ‬وضعها‭ ‬حزبه‭ ‬عن‭ ‬العرب‭ ‬والمسلمين‭ ‬الأمريكيين‭.‬

ثانياً،‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2016،‭ ‬تراجع‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيون‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬خطاب‭ ‬حملة‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬ضد‭ ‬المسلمين‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬تراجعت‭ ‬مواقف‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬تجاه‭ ‬الأداء‭ ‬الوظيفي‭ ‬للرئيس‭ ‬بايدن‭ ‬على‭ ‬قدم‭ ‬المساواة‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬الناخبين‭ ‬الأمريكيين،‭ ‬فإن‭ ‬الانخفاض‭ ‬الحاد‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬بضعة‭ ‬أسابيع‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬إعادة‭ ‬انتخابه‭ ‬وحزبه‭ ‬كان‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭.‬

قد‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬عدد‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬كبيرًا‭ ‬مقارنة‭ ‬ببعض‭ ‬الدوائر‭ ‬الانتخابية‭ ‬الأخرى،‭ ‬لكن‭ ‬مئات‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الناخبين‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬ولايات‭ ‬ميشيغان‭ ‬وأوهايو‭ ‬وبنسلفانيا‭ ‬تم‭ ‬استمالتهم‭ ‬بنشاط‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬حملة‭ ‬بايدن‭ ‬لعام‭ ‬2020‭. ‬سيكون‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬استعادة‭ ‬هذه‭ ‬الأصوات‭ ‬الانتخابية‭ ‬العربية‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2024‭.‬

{ رئيس‭ ‬المعهد

‭ ‬العربي‭ ‬الأمريكي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا