العدد : ١٦٨٢٣ - الأحد ١٤ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٥ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٢٣ - الأحد ١٤ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٥ شوّال ١٤٤٥هـ

قضايا و آراء

أهمية التخطيط الاستراتيجي للمؤسسات والدول

بقلم: د. أشرف محمد كشك

الاثنين ١٦ أكتوبر ٢٠٢٣ - 02:00

ضمن‭ ‬سلسلة‭ ‬الحوارات‭ ‬الفكرية‭ ‬التي‭ ‬ينظمها‭ ‬مركز‭ ‬البحرين‭ ‬للدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬والدولية‭ ‬والطاقة‭ ‬‮«‬دراسات‮»‬‭ ‬نظم‭ ‬المركز‭ ‬في‭ ‬11‭ ‬أكتوبر‭ ‬2023م‭ ‬حواراً‭ ‬فكرياً‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬دور‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬في‭ ‬عمل‭ ‬المؤسسات‮»‬‭ ‬والذي‭ ‬تضمن‭ ‬أربع‭ ‬مشاركات‭ ‬مهمة‭ ‬بعضها‭ ‬تناول‭ ‬الجوانب‭ ‬التاريخية‭ ‬للموضوع‭ ‬والبعض‭ ‬الآخر‭ ‬تناول‭ ‬تجارب‭ ‬عملية‭ ‬لكيفية‭ ‬تأثير‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬في‭ ‬عمل‭ ‬المؤسسات،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬المناقشات‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬أثيرت‭ ‬حول‭ ‬تلك‭ ‬المشاركات،‭ ‬وواقع‭ ‬الأمر‭ ‬أن‭ ‬موضوع‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬أصبح‭ ‬مثار‭ ‬اهتمام‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬كافة‭ ‬،صحيح‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬ليس‭ ‬بالجديد‭ ‬ولكنه‭  ‬تطور‭ ‬مع‭ ‬تطور‭ ‬البشرية‭ ‬ذاتها‭  ‬فلم‭ ‬يعد‭ ‬مرتبطاً‭ ‬بالجوانب‭ ‬العسكرية‭ ‬والأمنية‭ ‬وإنما‭ ‬طال‭ ‬كل‭ ‬مناحي‭ ‬الحياة‭ ‬لسبب‭ ‬بسيط‭ ‬مؤداه‭ ‬هو‭ ‬أنه‭ ‬دائماً‭ ‬ما‭ ‬تواجه‭ ‬المؤسسات‭ ‬بل‭ ‬والدول‭ ‬ذاتها‭ ‬فجوة‭ ‬فيما‭ ‬تطمح‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬أهداف‭ ‬والموارد‭ ‬المتاحة‭ ‬لديها‭ ‬لتحقيق‭ ‬تلك‭ ‬الأهداف‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬تجيء‭ ‬أهمية‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي،‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬ثانية‭ ‬أدت‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬إلى‭ ‬إثارة‭ ‬الاهتمام‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬بالتخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬وأهميته‭ ‬المحورية،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬الكوارث‭ ‬التي‭ ‬يشهدها‭ ‬العالم‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬نتيجة‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬وتملي‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالتخطيط‭ ‬الاستراتيجي،‭ ‬ولست‭ ‬هنا‭ ‬بصدد‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬تعريفات‭ ‬ونماذج‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬وهي‭ ‬عديدة‭ ‬للغاية‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬يهمني‭ ‬هو‭ ‬أهمية‭ ‬ومتطلبات‭ ‬وتحديات‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬وهي‭ ‬قضايا‭ ‬أثيرت‭ ‬خلال‭ ‬الندوة‭ ‬المشار‭ ‬إليها‭.‬

فعند‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬أهمية‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬فلا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬الأهمية‭ ‬المحورية‭ ‬للتخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬هي‭ ‬حسن‭ ‬توظيف‭ ‬الموارد‭ ‬المتاحة‭ ‬لدى‭ ‬الدولة‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهدافها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المجالات،‭ ‬بما‭ ‬يعنيه‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬هو‭ ‬ترجمة‭ ‬للقدرات‭ ‬ولكن‭ ‬بشكل‭ ‬شامل‭ ‬ومنسق‭ ‬وواضح‭ ‬ومحدد،‭ ‬فهناك‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬لديها‭ ‬أهداف‭ ‬طموحة‭ ‬وهو‭ ‬حق‭ ‬مشروع‭ ‬لها‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬قدرات‭ ‬تدعم‭ ‬تلك‭ ‬الأهداف‭ ‬وهنا‭ ‬تكمن‭ ‬أهمية‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬دليلاً‭ ‬عاماً‭ ‬للدولة‭ ‬ومؤسساتها‭ ‬لأنه‭ ‬ينطلق‭ ‬من‭ ‬الواقع‭ ‬ويستهدف‭ ‬الإجابة‭ ‬على‭ ‬تساؤلات‭ ‬مترابطة‭ ‬وهي‭: ‬من‭ ‬نحن؟‭ ‬وما‭ ‬قدراتنا؟‭ ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬نريد‭ ‬تحقيقه؟‭ ‬وما‭ ‬الأولويات؟‭ ‬بمعنى‭ ‬آخر‭ ‬ما‭ ‬القضايا‭ ‬الملحة‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬العمل‭ ‬عليها‭ ‬وفي‭ ‬أي‭ ‬مدى‭ ‬زمني‭ ‬يجب‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬القضايا؟‭ ‬وما‭ ‬البيئة‭ ‬التي‭ ‬نعمل‭ ‬فيها‭ ‬سواء‭ ‬أكانت‭ ‬محلية‭ ‬أو‭ ‬إقليمية‭ ‬أو‭ ‬عالمية‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬وتحديات؟‭  ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬مؤشرات‭ ‬للقياس،‭ ‬وجميعها‭ ‬قضايا‭ ‬كانت‭ ‬محل‭ ‬نقاش‭ ‬خلال‭ ‬ندوة‭ ‬دراسات،‭ ‬وفي‭ ‬تقديري‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬المهم‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬هو‭ ‬المرونة‭ ‬بحيث‭ ‬يمكن‭ ‬الاستجابة‭ ‬لأي‭ ‬متغيرات‭ ‬والقدرة‭ ‬على‭ ‬تعديل‭ ‬الأداء‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬اقتضت‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭.         ‬

أما‭ ‬عن‭ ‬متطلبات‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬فإنها‭ ‬في‭ ‬تصوري‭ ‬تعني‭ ‬موارد‭ ‬ذلك‭ ‬التخطيط‭ ‬وهي‭ ‬الدعم‭ ‬المالي‭ ‬والأفراد‭ ‬وسبل‭ ‬العمل،‭ ‬فلابد‭ ‬قبل‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬الخطط‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تحديد‭ ‬الموارد‭ ‬المتاحة‭  ‬والدعم‭ ‬المخصص‭ ‬للتخطيط‭ ‬الاستراتيجي،‭ ‬ثم‭ ‬الأفراد‭ ‬وخاصة‭ ‬المؤهلات‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬توافرها‭ ‬في‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأشخاص‭ ‬لوضع‭ ‬الخطط‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المجالات‭ ‬وعما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬مواصفات‭ ‬نوعية‭ ‬يتعين‭ ‬توافرها‭ ‬في‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأشخاص‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬يتطلب‭ ‬تراكم‭ ‬خبرات‭ ‬لدى‭ ‬القائمين‭ ‬عليه‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬تكرار‭ ‬الأزمات‭ ‬والكوارث‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬بما‭ ‬يعني‭ ‬إمكانية‭ ‬استخلاص‭ ‬الدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬بشأن‭ ‬وضع‭ ‬خطط‭ ‬مواجهتها‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬سبل‭ ‬العمل‭ ‬ويكون‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إدارة‭ ‬أو‭ ‬لجنة‭ ‬أو‭ ‬مؤسسة‭ ‬بل‭ ‬أحياناً‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬تنشئ‭ ‬وزارة‭ ‬خاصة‭ ‬بهذا‭ ‬الأمر‭.‬

ومع‭ ‬أهمية‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬لكونه‭ ‬خططا‭ ‬تتضمن‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬القريب‭ ‬والمتوسط‭ ‬والبعيد‭ ‬وهي‭ ‬تقسيمات‭ ‬مستوحاة‭ ‬من‭ ‬علم‭ ‬الإدارة‭ ‬واختلف‭ ‬الباحثون‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬المدى‭ ‬الزمني‭ ‬لكل‭ ‬منها‭  ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ثمة‭ ‬تحديات‭ ‬تواجه‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬ومنها‭ ‬أربعة‭ ‬تحديات‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬لا‭ ‬الحصر‭ ‬أولها‭: ‬التطور‭ ‬التكنولوجي‭ ‬الهائل‭ ‬والذي‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬فإنه‭ ‬يتضمن‭ ‬تحديات‭ ‬منها‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬وضع‭ ‬خطط‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬ومنها‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬عقد‭ ‬صفقات‭ ‬تسلح‭ ‬لمدى‭ ‬زمني‭ ‬طويل‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تأثير‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬على‭ ‬نوعية‭ ‬الأسلحة‭ ‬ذاتها،‭ ‬وثانيها‭:  ‬يلاحظ‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تخطيطا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬مؤسسي‭ ‬وكذلك‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الدولة‭ ‬ككل‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأزمات‭ ‬فإن‭ ‬التساؤل‭ ‬حول‭ ‬كيفية‭ ‬تكامل‭ ‬المستويين‭ ‬وخاصة‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬أزمات‭ ‬نوعية‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬وثالثها‭: ‬عدم‭ ‬استمرارية‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬ذاته‭ ‬وهي‭ ‬إحدى‭ ‬النقاط‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬أثيرت‭ ‬في‭ ‬الندوة‭ ‬بما‭ ‬يتناقض‭ ‬مع‭ ‬طبيعة‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬الذي‭ ‬يتطلب‭ ‬تراكم‭ ‬الخبرة‭ ‬والمعرفة،‭ ‬ورابعها‭: ‬مدى‭ ‬احتواء‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬على‭ ‬خطط‭ ‬عملية‭ ‬لمواجهة‭ ‬الأزمات‭ ‬والكوارث،‭ ‬صحيح‭ ‬أن‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬يتضمن‭ ‬خططا‭ ‬شاملة‭ ‬ولكن‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬طبيعة‭ ‬الأزمات‭ ‬التي‭ ‬تتسم‭ ‬بعنصر‭ ‬المفاجأة‭ ‬وتحتاج‭ ‬إلى‭ ‬قرار‭ ‬حاسم‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬محدود‭ ‬فإن‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬لابد‭ ‬وأن‭ ‬يتضمن‭ ‬سيناريوهات‭ ‬معدة‭ ‬سلفاً‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭ ‬وببساطة‭ ‬تتلخص‭ ‬في‭ ‬معادلة‭ ‬مؤداها‭: ‬من‭ ‬يفعل‭ ‬ماذا‭ ‬وكيف؟‭ ‬وقد‭ ‬أولت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الكليات‭ ‬التي‭ ‬تعنى‭ ‬بموضوع‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬تلك‭ ‬القضية‭ ‬أهمية‭ ‬بالغة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تنظيم‭ ‬تمرينات‭ ‬افتراضية‭ ‬والتي‭ ‬تحقق‭ ‬ثلاث‭ ‬فوائد‭ ‬وهي‭ ‬تحديد‭ ‬القدرات‭ ‬ثم‭ ‬الأهداف‭ ‬ثم‭ ‬الفجوات‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تلافيها‭ ‬خلال‭ ‬مواجهة‭ ‬الأزمات‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬مستويات‭ ‬وفي‭ ‬مجالات‭ ‬عديدة‭ ‬ويطلق‭ ‬عليها‭ ‬‮«‬نماذج‭ ‬المحاكاة‮»‬‭.‬

‭ ‬ومع‭ ‬أهمية‭ ‬ما‭ ‬سبق‭ ‬أتصور‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬هناك‭ ‬متطلبات‭ ‬للاهتمام‭ ‬بقضية‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬عموماً‭ ‬منها‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬ضمن‭ ‬المقررات‭ ‬الدراسية‭ ‬في‭ ‬الكليات‭ ‬المعنية‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬المنظور‭ ‬النظري‭ ‬بل‭ ‬كيفية‭ ‬ربط‭ ‬الأمر‭ ‬بتجارب‭ ‬واحتياجات‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭ ‬،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬دور‭ ‬المراكز‭ ‬الفكرية‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬بتنظيم‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الفعاليات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالموضوع‭ ‬ولكن‭ ‬الإصدارات‭ ‬اللازمة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التوعية‭ ‬بتلك‭ ‬المسألة‭ ‬ما‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬ترسيخ‭ ‬ثقافة‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬مجتمعياً،‭ ‬وآخراً‭ ‬وليس‭ ‬أخيراً‭ ‬بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬حداثة‭ ‬الخبرات‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬وخاصة‭ ‬التخطيط‭ ‬خلال‭ ‬الأزمات‭ ‬المحتملة‭ ‬ومن‭ ‬بينها‭  ‬حالات‭ ‬التسرب‭ ‬النووي‭ ‬والإشعاعي‭ ‬والكوارث‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬التغير‭ ‬المناخي،‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬التحديات‭ ‬الأمنية‭ ‬الهائلة‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭ ‬فإن‭ ‬ثمة‭ ‬حاجة‭ ‬ملحة‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬تجارب‭ ‬الدول‭ ‬الأخرى‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي،‭ ‬صحيح‭ ‬أن‭ ‬التخطيط‭ ‬الصحيح‭ ‬والفعال‭ ‬يظل‭ ‬وليداً‭ ‬لبيئته‭ ‬المحلية‭ ‬والإقليمية‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬الراهنة‭ ‬ومنها‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬لا‭ ‬الحصر‭ ‬التهديدات‭ ‬السيبرانية‭ ‬وتهديدات‭ ‬الأمن‭ ‬البحري‭ ‬وعلى‭ ‬المستوى‭ ‬المؤسسي‭ ‬كيفية‭ ‬تكامل‭ ‬جهود‭ ‬المؤسسات‭ ‬مع‭ ‬خطط‭ ‬الدول‭ ‬ككل‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬الخطط‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬أو‭ ‬خلال‭ ‬الأزمات‭ ‬والكوارث‭.  ‬ومجمل‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬التخطيط‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬يعد‭ ‬البوصلة‭ ‬التي‭ ‬تحدد‭ ‬مسار‭ ‬المؤسسات‭ ‬والدول‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭ ‬والتي‭ ‬يجب‭ ‬إيلاء‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الاهتمام‭ ‬به‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬الفكري‭ ‬والعملي‭.‬

{‭ ‬مدير‭ ‬برنامج‭ ‬الدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬

والدولية‭ ‬بمركز‭ ‬‮«‬دراسات‮»‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا