العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

مقالات

قراءة في أداء النشاط العمراني والعقاري منذ بداية القرن الواحد والعشرين في مملكة البحرين

بقلم: مراد علي مراد

الثلاثاء ٠٥ سبتمبر ٢٠٢٣ - 02:00

كما‭ ‬يعلم‭ ‬الكثيرون‭ ‬وخصوصا‭ ‬المختصين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والمال‭ ‬والأعمال‭ ‬أن‭ ‬القطاع‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭ ‬يعد‭ ‬جزءا‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬من‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬دول‭ ‬العالم‭. ‬وأن‭ ‬الحكومات‭ ‬تتابع‭ ‬هذا‭ ‬النشاط‭ ‬بمؤشراته‭ ‬وتطوره‭ ‬ونموه،‭ ‬لما‭ ‬لهذا‭ ‬النشاط‭ ‬من‭ ‬تأثير‭ ‬ايجابي‭ ‬في‭ ‬تنشيط‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الأخرى‭. ‬وفي‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬يتم‭ ‬التطرق‭ ‬لتفاصيل‭ ‬النشاط‭ ‬العقاري‭ ‬مثل‭ ‬عدد‭ ‬الوحدات‭ ‬تحت‭ ‬البناء‭ ‬وحجم‭ ‬التداول‭ ‬فيها‭ ‬وأنواع‭ ‬التمويل‭ ‬المتوفرة‭ ‬للفصل‭ ‬بين‭ ‬العقار‭ ‬التجاري‭ ‬والصناعي‭ ‬والسكني،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التنوع‭ ‬في‭ ‬الاستثمار‭ ‬فيها‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأفراد‭ ‬أو‭ ‬الشركات‭ ‬أو‭ ‬الصناديق‭ ‬العقارية‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬البلاد‭ ‬أو‭ ‬خارجها‭. ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬الاهتمام‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الدول‭ ‬بالنشاط‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭ ‬هدفه‭ ‬الأساسي‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬يساهم‭ ‬هذا‭ ‬النشاط‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الكلي‭ ‬للدولة‭ ‬وتأكيدا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النشاط‭ ‬يعد‭ ‬أحد‭ ‬أحجار‭ ‬الزاوية‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬ثروة‭ ‬البلدان‭ ‬ورخاء‭ ‬شعوبها‭.‬

إن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬ومنذ‭ ‬زمن‭ ‬طويل‭ ‬تولي‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالإسكان‭ ‬والذي‭ ‬يعتبر‭ ‬أحد‭ ‬أنشطة‭ ‬القطاع‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭. ‬فإذا‭ ‬عدنا‭ ‬إلى‭ ‬التاريخ،‭ ‬فان‭ ‬هذا‭ ‬الاهتمام‭ ‬كان‭ ‬جليا‭ ‬في‭ ‬مشاريع‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬مثل‭ ‬إنشاء‭ ‬مدينة‭ ‬عيسى‭ ‬في‭ ‬الستينات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭ ‬ومدينة‭ ‬حمد‭ ‬في‭ ‬الثمانينات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬كمشاريع‭ ‬إسكانية‭ ‬متكاملة‭ ‬لتوفير‭ ‬السكن‭ ‬اللائق‭ ‬للمواطنين‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬مناطق‭ ‬البحرين‭ ‬وتلبية‭ ‬للحاجة‭ ‬نتيجة‭ ‬للزيادة‭ ‬السكانية‭. ‬أما‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القريبة‭ ‬الماضية‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬تشييد‭ ‬مدينة‭ ‬سلمان‭ ‬ومدينة‭ ‬خليفة‭ ‬كمثالين‭ ‬آخرين‭ ‬على‭ ‬تبني‭ ‬الدولة‭ ‬كهدف‭ ‬استراتيجي‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬الإسكانية‭. ‬بالإضافة‭ ‬لذلك‭ ‬فإن‭ ‬الدولة‭ ‬قد‭ ‬شيدت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬الإسكانية‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مدن‭ ‬وقرى‭ ‬البحرين‭. ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬القليلة‭ ‬التي‭ ‬تولي‭ ‬هذا‭ ‬الاهتمام‭ ‬وبشكل‭ ‬متواصل‭ ‬بالقطاع‭ ‬الإسكاني‭. ‬

ولكن‭ ‬ما‭ ‬شهدته‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬القرن‭ ‬الحالي‭ ‬الواحد‭ ‬والعشرين‭ ‬بالأخص‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الثلاثة‭ ‬وعشرين‭ ‬سنة‭ ‬الماضية‭ ‬من‭ ‬نشاط‭ ‬عمراني‭ ‬وعقاري‭ ‬وإسكاني‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬لم‭ ‬تشهد‭ ‬مثله‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وبوتيرة‭ ‬أسرع‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الفترات‭ ‬السابقة،‭ ‬وما‭ ‬يميزها‭ ‬هو‭ ‬اكتمال‭ ‬كافة‭ ‬مكونات‭ ‬وعناصر‭ ‬النشاط‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭ ‬فيها‭. ‬فعندما‭ ‬تشهد‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مناطق‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬مدن‭ ‬وضواحي‭ ‬جديدة‭ ‬تشييد‭ ‬مباني‭ ‬سكنية‭ ‬وتجارية‭ ‬شاهقة،‭ ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬تركيز‭ ‬برامج‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬المساكن‭ ‬الملائمة‭ ‬للمواطنين،‭ ‬فإننا‭ ‬بالمحصلة‭ ‬سنصل‭ ‬لقناعة‭ ‬بأن‭ ‬ازدهار‭ ‬النشاط‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬يعد‭ ‬حقيقة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭. ‬ودليلا‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬فإن‭ ‬مشاريع‭ ‬مثل‭ ‬امواج‭ ‬وديار‭ ‬المحرق‭ ‬ودرة‭ ‬البحرين‭ ‬وضاحية‭ ‬السيف‭ ‬وخليج‭ ‬البحرين‭ ‬ومنطقة‭ ‬الجفير‭ ‬ومركز‭ ‬التجارة‭ ‬العالمي‭ ‬البحرين‭ ‬ومرفأ‭ ‬البحرين‭ ‬المالي‭ ‬ومجمع‭ ‬الأفنيوز‭ ‬ومجمع‭ ‬الليوان‭ ‬وديلمونيا‭ ‬ودستركت‭ ‬1‭ ‬و2‭ ‬ومدينة‭ ‬سلمان‭ ‬ومدينة‭ ‬خليفة‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬تنفيذها‭ ‬وساهمت‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬النهضة‭ ‬العمرانية‭. ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬كأي‭ ‬نشاط‭ ‬اقتصادي‭ ‬آخر‭ ‬فإن‭ ‬عددا‭ ‬محدودا‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬لم‭ ‬يحالفها‭ ‬الحظ‭ ‬ولم‭ ‬تكتمل‭.‬

ومن‭ ‬أهم‭ ‬المكونات‭ ‬والتي‭ ‬أدت‭ ‬لازدهار‭ ‬النشاط‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬هي‭: -‬

1-‭ ‬الأمر‭ ‬الملكي‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬ببناء‭ ‬أربعين‭ ‬ألف‭ ‬وحدة‭ ‬سكنية‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬والقرى‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬مناطق‭ ‬البحرين‭. ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬له‭ ‬انعكاسات‭ ‬إيجابية‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأنشطة‭ ‬التجارية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬ويعتبر‭ ‬محركا‭ ‬رئيسيا‭ ‬لأعمال‭ ‬المقاولين‭ ‬بكافة‭ ‬تصنيفاتهم‭. ‬كما‭ ‬سيسهم‭ ‬في‭ ‬تنشيط‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الأثاث‭ ‬المنزلي‭ ‬وكافة‭ ‬المعدات‭ ‬المنزلية‭ ‬مثل‭ ‬مكيفات‭ ‬الهواء‭ ‬والأجهزة‭ ‬الكهربائية‭ ‬ومستلزمات‭ ‬المنزل‭ ‬الأخرى‭ ‬فجميع‭ ‬هذه‭ ‬الأنشطة‭ ‬تمثل‭ ‬جزءا‭ ‬مهما‭ ‬من‭ ‬النشاط‭ ‬التجاري‭ ‬الاقتصادي‭ ‬البحريني‭.‬

2-‭ ‬اهتمام‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬ومتابعته‭ ‬المتواصلة‭ ‬للإسراع‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية‭ ‬لتلبية‭ ‬حاجة‭ ‬المواطنين‭ ‬المتزايدة‭ ‬للسكن،‭ ‬ورعايته‭ ‬لبرامج‭ ‬دمج‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬تمويل‭ ‬هذه‭ ‬الأعداد‭ ‬الكبيرة‭ ‬من‭ ‬الوحدات‭ ‬السكنية‭. ‬كما‭ ‬ان‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬يولي‭ ‬اهتماما‭ ‬خاصا‭ ‬بدور‭ ‬بنك‭ ‬الإسكان‭ ‬في‭ ‬تمويل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬الاسكانية‭ ‬والعقارية‭ ‬ويتجلى‭ ‬لنا‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أصدره‭ ‬مؤخرا‭ ‬بزيادة‭ ‬رأسمال‭ ‬هذا‭ ‬البنك‭ ‬إلى‭ ‬500‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬بحريني‭.‬

3-‭ ‬إصدار‭ ‬وتحديث‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القوانين‭ ‬التي‭ ‬تنهض‭ ‬بالحركة‭ ‬العمرانية‭ ‬وتفتح‭ ‬المجال‭ ‬أمام‭ ‬إدخال‭ ‬التقنية‭ ‬الحديثة‭ ‬في‭ ‬جهاز‭ ‬المساحة‭ ‬والتسجيل‭ ‬العقاري‭ ‬والدور‭ ‬البارز‭ ‬المناط‭ ‬بهيئة‭ ‬التخطيط‭ ‬والتطوير‭ ‬العمراني‭ ‬برئاسة‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬إصدار‭ ‬قانون‭ ‬يسمح‭ ‬بتملك‭ ‬الشقق‭ ‬السكنية‭. ‬كما‭ ‬سمحت‭ ‬القوانين‭ ‬الجديدة‭ ‬لغير‭ ‬البحرينيين‭ ‬والخليجيين‭ ‬بالتملك‭ ‬والاستثمار‭ ‬العقاري‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

4-‭ ‬تشجيع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬البنوك‭ ‬التقليدية‭ ‬والإسلامية‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬البحرين‭ ‬وخارجها‭ ‬للقيام‭ ‬بدور‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬الأنشطة‭ ‬العمرانية‭ ‬والعقارية‭ ‬والترتيب‭ ‬لتمويل‭ ‬المشاريع‭ ‬العمرانية‭ ‬والعقارية،‭ ‬وأذكر‭ ‬هنا‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬قيام‭ ‬البنوك‭ ‬بالتوسع‭ ‬في‭ ‬سياسات‭ ‬الائتمان‭ ‬ليشمل‭ ‬التمويل‭ ‬مشاريع‭ ‬العقار‭ ‬والتي‭ ‬تمتد‭ ‬مدة‭ ‬السداد‭ ‬فيها‭ ‬حتى‭ ‬30‭ ‬عاما،‭ ‬والجدير‭ ‬بالذكر‭ ‬هنا‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬التمويل‭ ‬متوفر‭ ‬للرجال‭ ‬والنساء‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭. ‬ومن‭ ‬الجلي‭ ‬لنا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬التجربة‭ ‬أنه‭ ‬بإمكان‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬والمصارف‭ ‬الإسهام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬زيادة‭ ‬التعاون‭ ‬للنهوض‭ ‬بدور‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭. ‬

5-‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬حرصت‭ ‬على‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬تجارب‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭ ‬وعملت‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬التعاون‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬الشقيقة‭ ‬لاستقطاب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬استثمارات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬الخليجي‭ ‬للمشاريع‭ ‬العمرانية‭ ‬والعقارية‭ ‬المحلية‭. ‬ويمكننا‭ ‬الاستفادة‭ ‬بالأخص‭ ‬من‭ ‬تجربة‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬شجعت‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬وحرصت‭ ‬على‭ ‬تحفيزها،‭ ‬فإنه‭ ‬بإمكان‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬كذلك‭ ‬إعطاء‭ ‬الفرصة‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬المحلي‭ ‬والخليجي‭ ‬لإنشاء‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬العقاري‭ ‬والاعتماد‭ ‬عليها‭ ‬لتطوير‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬في‭ ‬المملكة‭.‬

6-‭ ‬إن‭ ‬استدامة‭ ‬أي‭ ‬نشاط‭ ‬اقتصادي‭ ‬يتطلب‭ ‬وجود‭ ‬العرض‭ ‬والطلب‭ ‬وهذه‭ ‬نظرية‭ ‬اقتصادية‭ ‬معروفة‭ ‬وهذا‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬النشاط‭ ‬العقاري‭. ‬فقد‭ ‬يكون‭ ‬العرض‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬وقد‭ ‬يكون‭ ‬الطلب‭ ‬أكثر‭ ‬في‭ ‬أحيان‭ ‬أخرى،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬يخدم‭ ‬التوازن‭ ‬في‭ ‬التكلفة‭ ‬والأسعار‭ ‬فلا‭ ‬ترتفع‭ ‬أو‭ ‬تنخفض‭ ‬بشكلٍ‭ ‬مبالغ‭ ‬فيه،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬يخدم‭ ‬النشاط‭ ‬العقاري،‭ ‬ولكن‭ ‬التفاوت‭ ‬بين‭ ‬العرض‭ ‬والطلب‭ ‬يعد‭ ‬أمرا‭ ‬اقتصاديا‭ ‬طبيعيا‭ ‬ومع‭ ‬الوقت‭ ‬سيعود‭ ‬التوازن‭ ‬الاعتيادي‭ ‬إلى‭ ‬القطاع‭ ‬العقاري‭ ‬حاله‭ ‬كحال‭ ‬أي‭ ‬نشاط‭ ‬اقتصادي‭ ‬آخر‭.‬

ومن‭ ‬تجارب‭ ‬الاخرين‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬جديرة‭ ‬بالبحث‭ ‬والدراسة‭ ‬ضمن‭ ‬هذا‭ ‬التعاون‭ ‬هو‭ ‬زيادة‭ ‬حجم‭ ‬وأعمال‭ ‬ورأسمال‭ ‬بنك‭ ‬الاسكان‭ ‬بمشاركة‭ ‬أكبر‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬بالإضافة‭ ‬لدراسة‭ ‬تمويل‭ ‬مشاريع‭ ‬ومباني‭ ‬الدولة‭ ‬المستقبلية‭ ‬مثل‭ ‬مكاتب‭ ‬الوزارات‭ ‬ومباني‭ ‬المدارس‭ ‬والمستشفيات‭ ‬والمراكز‭ ‬الصحية‭ ‬أو‭ ‬أية‭ ‬مبان‭ ‬قد‭ ‬تحتاجها‭ ‬الدولة‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬شركات‭ ‬التطوير‭ ‬والاستثمار‭ ‬الخاصة‭. ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬الاسلوب‭ ‬من‭ ‬التمويل‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬الجزء‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬ميزانية‭ ‬المشاريع‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬أهم‭ ‬وذو‭ ‬مردود‭ ‬أكبر‭. ‬فنجد‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬تلجأ‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬التمويل‭ ‬أو‭ ‬استجار‭ ‬هذه‭ ‬المباني‭ ‬لمدد‭ ‬طويلة‭ ‬تنتهي‭ ‬بتملك‭ ‬الدولة‭ ‬لهذه‭ ‬المباني‭ ‬في‭ ‬نهايتها‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬سبق‭ ‬فإن‭ ‬المستثمر‭ ‬يتطلع‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬تسهيلات‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالأراضي‭ ‬سواء‭ ‬المعروضة‭ ‬للبيع‭ ‬أو‭ ‬الإيجار‭ ‬طويل‭ ‬الأمد،‭ ‬فوجود‭ ‬مخزون‭ ‬أراض‭ ‬مخصصة‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض‭ ‬يجذب‭ ‬المستثمر‭ ‬لتنفيذ‭ ‬استثماره‭ ‬في‭ ‬الدولة‭.‬

ومن‭ ‬هنا‭ ‬سنجد‭ ‬أن‭ ‬النشاط‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭ ‬غير‭ ‬المسبوق‭ ‬خلال‭ ‬ربع‭ ‬قرن‭ ‬تقريبا‭ ‬قد‭ ‬أثبت‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬للدولة‭ ‬أن‭ ‬تعتمد‭ ‬وتستفيد‭ ‬من‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬والعمل‭ ‬معه‭ ‬يدا‭ ‬بيد‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬برامجها‭ ‬الاقتصادية‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬قيام‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬بلعب‭ ‬دور‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المختلفة‭. ‬جدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬قد‭ ‬يشمل‭ ‬شركات‭ ‬ومستثمرين‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬البلد‭ ‬وخارجها‭ ‬للقيام‭ ‬بتنفيذ‭ ‬وتمويل‭ ‬وتملك‭ ‬هذه‭ ‬المشاريع‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭. ‬

وأود‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬هذا‭ ‬المقال‭ ‬أن‭ ‬أؤكد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النشاط‭ ‬العمراني‭ ‬والعقاري‭ ‬غير‭ ‬المسبوق‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬ومنذ‭ ‬بداية‭ ‬القرن‭ ‬الحادي‭ ‬والعشرين‭ ‬يستحق‭ ‬الإشادة‭ ‬لما‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬مساهمة‭ ‬كبيرة‭ ‬ومباشرة‭ ‬في‭ ‬النشاط‭ ‬الاقتصادي‭ ‬البحريني‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا