العدد : ١٦٧٧٧ - الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٧ - الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ شعبان ١٤٤٥هـ

بصمات نسائية

بدأت مشروعي من الصفر وبعامل واحد ومن دون أي دعم مادي

أجرت الحوار: هالة كمال الدين

الأربعاء ١٦ أغسطس ٢٠٢٣ - 02:00

أول بحرينية تتخصص في تصميم أزياء المحجبات..

صاحبة صالون شهير للتجميل.. سيدة الأعمال العصامية إيمان خليل درويش لـ«أخبار الخليج»:


 

يقول‭ ‬ألبرت‭ ‬أينشتاين‭: ‬‮«‬الإبداع‭ ‬يتحقق‭ ‬عندما‭ ‬يصبح‭ ‬الذكاء‭ ‬نوعا‭ ‬من‭ ‬المتعة‮»‬‭!‬

بالفعل‭ ‬المرأة‭ ‬الذكية‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬محيطها‭ ‬بإدراك‭ ‬عالٍ‭ ‬وبفهم‭ ‬كبير،‭ ‬وتجيد‭ ‬تقييم‭ ‬تجاربها،‭ ‬وتوجيه‭ ‬إمكانياتها،‭ ‬وتحسن‭ ‬من‭ ‬توظيف‭ ‬الظروف،‭ ‬وتتحمل‭ ‬المسؤولية،‭ ‬وتحدد‭ ‬أهدافها‭ ‬التي‭ ‬تساعدها‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬ذاتها،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تشعر‭ ‬بالمتعة‭ ‬والارتياح‭!‬

إيمان‭ ‬خليل‭ ‬درويش،‭ ‬امرأة‭ ‬أدركت‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الحكمة‭ ‬أن‭ ‬تعلم‭ ‬كيف‭ ‬ومتي‭ ‬تقدم‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬خطوة،‭ ‬لذلك‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬بصمتها‭ ‬الخاصة‭ ‬والمميزة‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬سيدات‭ ‬الأعمال،‭ ‬حيث‭ ‬تفردت‭ ‬وتميزت‭ ‬في‭ ‬اختيارها‭ ‬لتصميم‭ ‬الأزياء‭ ‬للمحجبات،‭ ‬الذي‭ ‬وجدت‭ ‬فيه‭ ‬شغفها‭ ‬وطموحها،‭ ‬فجاء‭ ‬قرارها‭ ‬بالتخلي‭ ‬عن‭ ‬وظيفتها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العمل‭ ‬الحر‭ ‬ليمثل‭ ‬مخاطرة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مشروعها‭ ‬الخاص‭ ‬الذي‭ ‬تألقت‭ ‬من‭ ‬خلاله‭.‬ولأنها‭ ‬شخصية‭ ‬تتمتع‭ ‬بالجرأة‭ ‬والشجاعة‭ ‬فقد‭ ‬أقدمت‭ ‬على‭ ‬افتتاح‭ ‬صالون‭ ‬للتجميل‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬كورونا،‭ ‬حيث‭ ‬ارتأت‭ ‬أن‭ ‬فلترة‭ ‬السوق‭ ‬وخروج‭ ‬البعض‭ ‬منه‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬بالنسبة‭ ‬لها‭ ‬عاملا‭ ‬إيجابيا،‭ ‬وبالفعل‭ ‬صدقت‭ ‬رؤيتها،‭ ‬وحققت‭ ‬نجاحا‭ ‬لافتا‭ ‬في‭ ‬مشروعها‭ ‬الثاني،‭ ‬لتؤكد‭ ‬بذلك‭ ‬مقولة‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬أبو‭ ‬ذكري‭ ‬‮«‬إن‭ ‬الزعم‭ ‬بان‭ ‬طموحات‭ ‬الإنسان‭ ‬وأحلامه‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬قدراته‭.. ‬إنما‭ ‬هو‭ ‬وهم‭.. ‬فغالبا‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬الطموح‭ ‬أعظم‭ ‬من‭ ‬جرأة‭ ‬صاحبه‭.. ‬وأكبر‭ ‬من‭ ‬إرادة‭ ‬الفعل‭ ‬لديه‮»‬‭..‬

حول‭ ‬هذه‭ ‬التجربة‭ ‬الملهمة‭ ‬كان‭ ‬الحوار‭ ‬التالي‭:‬

متى‭ ‬بدأت‭ ‬علاقتك‭ ‬بفن‭ ‬الأزياء؟

{ لقد‭ ‬أحببت‭ ‬فن‭ ‬الأزياء‭ ‬بشدة‭ ‬منذ‭ ‬صغري،‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬والدتي‭ ‬احترفت‭ ‬هذه‭ ‬المهنة،‭ ‬وقد‭ ‬ورثت‭ ‬عنها‭ ‬هذا‭ ‬الشغف،‭ ‬وكنت‭ ‬دوما‭ ‬استخدم‭ ‬بواقي‭ ‬الأقمشة‭ ‬لديها‭ ‬وأصنع‭ ‬منها‭ ‬بعض‭ ‬الملابس،‭ ‬ورغم‭ ‬دراستي‭ ‬لتخصص‭ ‬الأعمال‭ ‬البنكية‭ ‬والمصرفية‭ ‬بعد‭ ‬حصولي‭ ‬على‭ ‬بعثة‭ ‬دراسية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬وعملي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التأمين‭ ‬حوالي‭ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬عاما،‭ ‬إلا‭ ‬أنني‭ ‬لم‭ ‬أجد‭ ‬نفسي‭ ‬في‭ ‬عملي‭ ‬هذا،‭ ‬لذلك‭ ‬وبعد‭ ‬حوالي‭ ‬سبع‭ ‬سنوات‭ ‬قررت‭ ‬إطلاق‭ ‬مشروعي‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬الذي‭ ‬يتخصص‭ ‬في‭ ‬أزياء‭ ‬المتحجبات،‭ ‬حيث‭ ‬اكتشفت‭ ‬فيه‭ ‬شغفي‭ ‬الأول‭ ‬والحقيقي‭. ‬

كيف‭ ‬كانت‭ ‬الانطلاقة؟

{ في‭ ‬البداية‭ ‬كان‭ ‬عملي‭ ‬منصبا‭ ‬على‭ ‬خدمة‭ ‬المقربين‭ ‬والصديقات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقديم‭ ‬الاستشارة‭ ‬لهن‭ ‬ومساعدتهن‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬ملابسهن‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المناسبات،‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬وجدتهن‭ ‬يقترحن‭ ‬عليّ‭ ‬احتراف‭ ‬تجارة‭ ‬الملابس،‭ ‬وبالفعل‭ ‬مارست‭ ‬هذه‭ ‬التجارة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حسابي‭ ‬على‭ ‬الانستجرام،‭ ‬وفوجئت‭ ‬بأنه‭ ‬خلال‭ ‬ثلاثة‭ ‬أشهر‭ ‬وصل‭ ‬عدد‭ ‬متابعيني‭ ‬إلى‭ ‬عشرة‭ ‬آلاف،‭ ‬ثم‭ ‬تعاونت‭ ‬معي‭ ‬إحدى‭ ‬حاضنات‭ ‬رواد‭ ‬الأعمال،‭ ‬ومن‭ ‬خلالها‭ ‬انطلقت‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬تصميم‭ ‬الأزياء،‭ ‬واخترت‭ ‬أن‭ ‬أتخصص‭ ‬في‭ ‬ملابس‭ ‬المحجبات،‭ ‬وقد‭ ‬نبع‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬حاجة‭ ‬شخصية،‭ ‬فقد‭ ‬كنت‭ ‬أواجه‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬الملابس‭ ‬المناسبة‭ ‬لي،‭ ‬نظرا‭ ‬لتوافرها‭ ‬في‭ ‬أماكن‭ ‬محدودة‭ ‬للغاية،‭ ‬وبالفعل‭ ‬حققت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬التميز‭ ‬والتفرد،‭ ‬وسعدت‭ ‬بتلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬هذه‭ ‬الفئة‭ ‬من‭ ‬النساء‭.‬

وماذا‭ ‬بعد‭ ‬الحاضنة؟

لقد‭ ‬ذاع‭ ‬صيتي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الحاضنة‭ ‬وحققت‭ ‬شهرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬فقررت‭ ‬التوسع‭ ‬وافتتحت‭ ‬محلا‭ ‬خاصا‭ ‬متواضعا‭ ‬وبعامل‭ ‬واحد،‭ ‬ومن‭ ‬حوالي‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬تطور‭ ‬مشروعي‭ ‬ووصل‭ ‬عدد‭ ‬الخياطين‭ ‬له‭ ‬إلى‭ ‬خمسة‭ ‬وموظفة،‭ ‬وكانت‭ ‬خطوة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬مشواري‭ ‬أكدت‭ ‬لي‭ ‬أن‭ ‬اختياري‭ ‬كان‭ ‬موفقا،‭ ‬حيث‭ ‬وجدت‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬ايجابيا‭ ‬كبيرا‭ ‬وزاد‭ ‬الاقبال‭ ‬على‭ ‬أزيائي‭ ‬يوما‭ ‬بعد‭ ‬يوم‭. ‬

أهم‭ ‬تحدٍ؟

{ لا‭ ‬شك‭ ‬أنني‭ ‬واجهت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬عبر‭ ‬مشواري،‭ ‬ولعل‭ ‬أهمها‭ ‬اندلاع‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬التي‭ ‬أثرت‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬القطاعات،‭ ‬وتسببت‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬انتكاسة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬أصحاب‭ ‬الأعمال‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬وخاصة‭ ‬مع‭ ‬انحسار‭ ‬التجمعات‭ ‬أو‭ ‬الاحتفال‭ ‬بالمناسبات،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬الصمود‭ ‬ولله‭ ‬الحمد‭ ‬وواصلت‭ ‬عملي‭ ‬أون‭ ‬لاين،‭ ‬بل‭ ‬أنني‭ ‬أقدمت‭ ‬على‭ ‬افتتاح‭ ‬مشروعي‭ ‬الثاني‭ ‬خلال‭ ‬تلك‭ ‬الأزمة‭.‬

وما‭ ‬هو‭ ‬ذلك‭ ‬المشروع؟

{ رغم‭ ‬انخفاض‭ ‬الدخل‭ ‬من‭ ‬مشروع‭ ‬الأزياء،‭ ‬أقدمت‭ ‬على‭ ‬افتتاح‭ ‬صالون‭ ‬خاص‭ ‬بي‭ ‬للتجميل‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬كان‭ ‬الكثيرات‭ ‬يغلقن‭ ‬مشروعاتهن،‭ ‬ولكني‭ ‬وجدت‭ ‬أن‭ ‬فلترة‭ ‬السوق‭ ‬كان‭ ‬عاملا‭ ‬إيجابيا‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭ ‬لأن‭ ‬البقاء‭ ‬صار‭ ‬للأفضل،‭ ‬ووجدتها‭ ‬فرصة‭ ‬لأن‭ ‬أثبت‭ ‬وجودي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬وبالفعل‭ ‬حققت‭ ‬فيه‭ ‬نجاحا‭ ‬لافتا‭ ‬فاق‭ ‬توقعاتي‭.‬

هل‭ ‬شعرتِ‭ ‬بالندم‭ ‬على‭ ‬ترك‭ ‬الوظيفة؟‭ ‬

لا،‭ ‬لم‭ ‬أشعر‭ ‬بالندم‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬الاستقالة‭ ‬من‭ ‬الوظيفة‭ ‬والتفرغ‭ ‬للعمل‭ ‬الحر‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬واجهتني،‭ ‬وأذكر‭ ‬أن‭ ‬مشروعي‭ ‬ظل‭ ‬مجرد‭ ‬فكرة‭ ‬تراودني‭ ‬لحوالي‭ ‬ستة‭ ‬أشهر،‭ ‬وبعد‭ ‬دراسة‭ ‬الجدوى‭ ‬أطلقته‭ ‬بكل‭ ‬إصرار،‭ ‬ومع‭ ‬الوقت‭ ‬أدركت‭ ‬أن‭ ‬قراري‭ ‬هذا‭ ‬كان‭ ‬صائبا‭ ‬رغم‭ ‬أنني‭ ‬اتخذته‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬كورونا‭ ‬ولاقيت‭ ‬اعتراضا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الكثيرين‭ ‬ممن‭ ‬حولي‭ ‬ومن‭ ‬بعض‭ ‬رواد‭ ‬الاعمال،‭ ‬وبالفعل‭ ‬عزمت‭ ‬على‭ ‬التفرغ‭ ‬لمشروعي‭ ‬وتوسع‭ ‬وتطور،‭ ‬والتحقت‭ ‬بعدة‭ ‬دورات‭ ‬وكورسات‭ ‬لتطوير‭ ‬مهاراتي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬ويمكن‭ ‬القول‭ ‬بأن‭ ‬الشغف‭ ‬هو‭ ‬المحفز‭ ‬على‭ ‬النجاح،‭ ‬وأنه‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬أحيانا‭ ‬أهم‭ ‬من‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تدفع‭ ‬صاحب‭ ‬العمل‭ ‬إلى‭ ‬التفكير‭ ‬خارج‭ ‬الصندوق،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬معي‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الشخصي‭.‬

وماذا‭ ‬عن‭ ‬المنافسة؟

{ لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬منافسة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات،‭ ‬ولكن‭ ‬المتخصصات‭ ‬في‭ ‬تصميم‭ ‬وحياكة‭ ‬أزياء‭ ‬المحجبات‭ ‬قلة‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬لذلك‭ ‬تبقى‭ ‬المنافسة‭ ‬شديدة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬تجارة‭ ‬الملابس‭ ‬الجاهزة،‭ ‬وقد‭ ‬حققت‭ ‬الأرباح‭ ‬بعد‭ ‬انقضاء‭ ‬الفترة‭ ‬المحددة‭ ‬لكل‭ ‬مشروع،‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬عامين‭ ‬إلى‭ ‬خمسة،‭ ‬وأعتقد‭ ‬أن‭ ‬أهم‭ ‬شيء‭ ‬وراء‭ ‬النجاح‭ ‬والصمود‭ ‬لأي‭ ‬فرد‭ ‬هو‭ ‬الثقة‭ ‬بالنفس،‭ ‬والمثابرة،‭ ‬وشخصيا‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬بأنني‭ ‬بدأت‭ ‬من‭ ‬الصفر،‭ ‬وكافحت‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ترك‭ ‬بصمة‭ ‬خاصة‭ ‬بي‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬نساء‭ ‬الأعمال،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تلقي‭ ‬أي‭ ‬مساعدة‭ ‬أو‭ ‬دعم‭ ‬مادي،‭ ‬واجتهدت‭ ‬حتى‭ ‬أصبحت‭ ‬بعض‭ ‬المشاهير‭ ‬البحرينيات‭ ‬من‭ ‬زبائني‭. ‬

حلم‭ ‬ضاع‭ ‬وسط‭ ‬زحمة‭ ‬الحياة؟

{ ليست‭ ‬هناك‭ ‬أحلام‭ ‬ضائعة،‭ ‬بل‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬بأن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬الأحلام‭ ‬التي‭ ‬تأخر‭ ‬تحقيقها،‭ ‬وأهمها‭ ‬افتتاح‭ ‬محل‭ ‬خاص‭ ‬في‭ ‬مجمع‭ ‬تجاري‭ ‬كبير،‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬أسواق‭ ‬المنطقة،‭ ‬وأنا‭ ‬أرى‭ ‬أن‭ ‬رائدات‭ ‬الاعمال‭ ‬بالبحرين‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬الدعم‭ ‬المعنوي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬المادي،‭ ‬وخاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالإرشاد‭ ‬والتوجيه‭ ‬والاستشارة،‭ ‬وذلك‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬المشاكل‭ ‬والتحديات‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تواجههن،‭ ‬والتي‭ ‬دفعت‭ ‬بالبعض‭ ‬إلى‭ ‬الإغلاق‭ ‬والتوقف‭ ‬والخروج‭ ‬من‭ ‬السوق‭.‬

من‭ ‬وراء‭ ‬نجاحك؟

{ زوجي‭ ‬هو‭ ‬الشريك‭ ‬الصامت‭ ‬الذي‭ ‬يشجعني‭ ‬دائما،‭ ‬ويقف‭ ‬بجانبي‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬خطوة‭ ‬أخطوها،‭ ‬فقد‭ ‬آمن‭ ‬بي‭ ‬وبموهبتي‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬مشواري‭ ‬العملي،‭ ‬وبالفعل‭ ‬استطاع‭ ‬أن‭ ‬يوفر‭ ‬لي‭ ‬كل‭ ‬الدعم‭ ‬الذي‭ ‬كنت‭ ‬بحاجة‭ ‬إليه‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬قدماي‭ ‬والمواصلة‭ ‬في‭ ‬طريق‭ ‬النجاح‭ ‬والتألق‭.‬

متى‭ ‬تفشل‭ ‬المرأة؟

{ كي‭ ‬تنجح‭ ‬المرأة‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تحدد‭ ‬أولوياتها،‭ ‬وأن‭ ‬تضع‭ ‬خطة‭ ‬لتحديد‭ ‬أهدافها،‭ ‬وأنا‭ ‬ضد‭ ‬أن‭ ‬تتحول‭ ‬المرأة‭ ‬إلى‭ ‬شمعة‭ ‬تحترق‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الآخرين،‭ ‬لأنه‭ ‬كلما‭ ‬اهتمت‭ ‬بنفسها‭ ‬وباحتياجاتها‭ ‬وبصحتها‭ ‬النفسية،‭ ‬كانت‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬العطاء‭ ‬والبقاء،‭ ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬تتنازل‭ ‬عن‭ ‬دور‭ ‬الرجل‭ ‬في‭ ‬حياتها،‭ ‬فعلى‭ ‬كل‭ ‬طرف‭ ‬عليه‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬مسؤولياته‭ ‬ومهامه،‭ ‬لأن‭ ‬الحياة‭ ‬شراكة‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة،‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬العصر‭ ‬الصعب‭ ‬الذي‭ ‬نعيشه‭ ‬اليوم‭.‬

ما‭ ‬رأيك‭ ‬في‭ ‬مناداة‭ ‬البعض‭ ‬بعودة‭ ‬المرأة‭ ‬إلى‭ ‬المنزل؟

{ أود‭ ‬هنا‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭ ‬وهو‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬لم‭ ‬تخلق‭ ‬للبيت‭ ‬كما‭ ‬يتوهم‭ ‬أو‭ ‬ينادي‭ ‬البعض،‭ ‬وأن‭ ‬رغبتها‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الكسب‭ ‬المادي‭ ‬فقط،‭ ‬وكل‭ ‬التجارب‭ ‬النسائية‭ ‬الناجحة‭ ‬من‭ ‬حولي‭ ‬تؤكد‭ ‬لي‭ ‬أن‭ ‬خروجها‭ ‬للعمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬الذات‭ ‬أولا‭ ‬وقبل‭ ‬كل‭ ‬شيء،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تختفي‭ ‬تلك‭ ‬الدعوة‭ ‬من‭ ‬الساحة‭ ‬لأنها‭ ‬باطلة‭ ‬وليس‭ ‬لها‭ ‬أي‭ ‬أساس‭ ‬من‭ ‬الصحة‭ ‬أو‭ ‬الجدوى‭.‬

ما‭ ‬أكبر‭ ‬خطر‭ ‬على‭ ‬الجيل‭ ‬الجديد‭ ‬اليوم؟

{ من‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬أكبر‭ ‬خطر‭ ‬يتهدد‭ ‬أبناءنا‭ ‬هو‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي،‭ ‬لذلك‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬مراقبة‭ ‬أبنائنا‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬ووضع‭ ‬جدول‭ ‬ونظام‭ ‬لهم‭ ‬عند‭ ‬استخدامها،‭ ‬وتقنين‭ ‬ما‭ ‬يشاهدونه‭ ‬وما‭ ‬يصل‭ ‬إليهم‭ ‬وهم‭ ‬جالسون‭ ‬في‭ ‬بيوتهم،‭ ‬وأتمنى‭ ‬أن‭ ‬يمنح‭ ‬الآباء‭ ‬أبناءهم‭ ‬الوقت‭ ‬والاهتمام‭ ‬الكافي،‭ ‬وشخصيا‭ ‬حين‭ ‬شعرت‭ ‬بنوع‭ ‬من‭ ‬تأنيب‭ ‬الضمير‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬تمكني‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬من‭ ‬الفترات‭ ‬بسبب‭ ‬متطلبات‭ ‬الوظيفة،‭ ‬عزمت‭ ‬على‭ ‬تركها‭ ‬والتفرغ‭ ‬لمشروعي‭ ‬كي‭ ‬أتحكم‭ ‬في‭ ‬جدولي‭ ‬ومواعيدي،‭ ‬بما‭ ‬يتيح‭ ‬لي‭ ‬الفرصة‭ ‬للاقتراب‭ ‬من‭ ‬أبنائي‭ ‬وإزالة‭ ‬أي‭ ‬حواجز‭ ‬فيما‭ ‬بيننا‭. ‬

أمنية؟

{ حلمي‭ ‬القادم‭ ‬هو‭ ‬تحقيق‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬العالمية،‭ ‬وأن‭ ‬يصبح‭ ‬البراند‭ ‬الخاص‭ ‬بي‭ ‬علامة‭ ‬مسجلة‭ ‬عالميا،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أجده‭ ‬قريب‭ ‬المنال‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬اجتهادي‭ ‬الشخصي،‭ ‬وبشيء‭ ‬من‭ ‬الصبر‭ ‬والمثابرة،‭ ‬فطالما‭ ‬توافر‭ ‬الشغف‭ ‬لا‭ ‬شيء‭ ‬مستحيل،‭ ‬فهو‭ ‬وقود‭ ‬المواصلة‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬تحديد‭ ‬الأولويات‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭ ‬جدا‭ ‬للصمود‭ ‬ولمواجهة‭ ‬أي‭ ‬عثرات‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا