العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

قضايا و آراء

التنمية الصناعية ومسؤولية الحكومات العربية

بقلم: د. محمد عيسى الكويتي

الأربعاء ٠٢ أغسطس ٢٠٢٣ - 02:00

تعتبر‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬الثالث‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬اعتماد‭ ‬اقتصادها‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬‮«‬الصناعات‭ ‬الاستخراجية‮»‬‭ ‬وتصدير‭ ‬المواد‭ ‬الأولية‭ ‬مما‭ ‬يعرضه‭ ‬لتقلبات‭ ‬الأسعار‭ ‬العالمية‭. ‬يتسم‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬بكثافة‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬وعمالة‭ ‬ماهرة‭ ‬متخصصة‭ ‬قليلة‭ ‬وخلق‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬الخدمات‭ ‬المصاحبة‭ ‬لهذه‭ ‬الصناعة‭.‬

تمثل‭ ‬إيرادات‭ ‬القطاع‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬70%‭ ‬إلى‭ ‬95%‭ ‬من‭ ‬إيرادات‭ ‬الدولة،‭ ‬كما‭ ‬يمثل‭ ‬نسبة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭. ‬وفي‭ ‬الحالات‭ ‬التي‭ ‬تنجح‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬تنويع‭ ‬الصادرات‭ ‬فعادة‭ ‬ما‭ ‬ترتبط‭ ‬هذه‭ ‬الصادرات‭ ‬بالموارد‭ ‬الطبيعية،‭ ‬مثل‭ ‬النفط‭ ‬ومشتقاته‭ ‬أو‭ ‬‮«‬صناعات‭ ‬تحويلية‮»‬‭ ‬مدعومة‭ ‬بقطاع‭ ‬النفط‭ ‬مثل‭ ‬صناعة‭ ‬الألمنيوم‭ ‬والبتروكيماويات‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الدول‭ ‬المصدرة‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز‭.‬

وفق‭ ‬تقرير‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬العربي‭ ‬2022،‭ ‬بدا‭ ‬قطاع‭ ‬الصناعة‭ ‬العربي‭ ‬بشقية‭ ‬الاستخراجي‭ ‬والتحويلي‭ ‬في‭ ‬التعافي‭ ‬بعد‭ ‬أزمة‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭-‬19‭. ‬ارتفعت‭ ‬مساهمة‭ ‬الصناعات‭ ‬الاستخراجية‭ ‬في‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬العربي‭ ‬إلى‭ ‬22‭.‬9%‭ ‬في‭ ‬2021‭ ‬وبلغت‭ ‬الصادرات‭ ‬النفطية‭ ‬حوالي‭ ‬441‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬ونصيب‭ ‬الفرد‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬الصناعي‭ ‬2287‭ ‬دولارا‭ (‬نصيب‭ ‬الفرد‭ ‬في‭ ‬سنغافورا‭ ‬مثلا‭ ‬13,752‭ ‬دولارا‭)‬،‭ ‬وتشكل‭ ‬القوى‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الصناعي‭ ‬22%‭ ‬من‭ ‬اجمالي‭ ‬القوى‭ ‬العاملة‭ ‬العربية‭ ‬وتتفاوت‭ ‬من‭ ‬54%‭ ‬إلى‭ ‬3‭.‬5%،‭ ‬تتركز‭ ‬معظمها‭ ‬في‭ ‬الصناعة‭ ‬التحويلية‭. ‬أي‭ ‬ان‭ ‬تنويع‭ ‬الاقتصاد‭ ‬واستغلال‭ ‬الموارد‭ ‬الطبيعية‭ ‬في‭ ‬انتاج‭ ‬سلع‭ ‬نهائية‭ ‬يمثل‭ ‬المخرج‭ ‬لخلق‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬ورفع‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬وإمكانية‭ ‬تحسين‭ ‬مستوى‭ ‬المعيشة‭.‬

يرى‭ ‬التقرير‭ ‬انه‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬التحسن‭ ‬في‭ ‬مؤشر‭ ‬الكفاءة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للإنتاج‭ ‬الصناعي‭ (‬من‭ ‬1‭.‬3‭ ‬في‭ ‬2020‭ ‬إلى‭ ‬1.5‭ ‬في‭ ‬2021‭) ‬الا‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬حاجة‭ ‬إلى‭ ‬مواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬وتبني‭ ‬استراتيجيات‭ ‬صناعية‭ ‬طويلة‭ ‬المدى‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬الإنتاجية‭ ‬والتنافسية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الصناعة‭ ‬التحويلية‭.‬

هناك‭ ‬مجالان‭ ‬للتحسين‭ ‬خصوصا‭ ‬لهدف‭ ‬خلق‭ ‬فرص‭ ‬عمل،‭ ‬الاول‭ ‬استكمال‭ ‬عمليات‭ ‬الاستكشاف‭ ‬في‭ ‬الثروات‭ ‬المعدنية‭ ‬العربية،‭ ‬وقد‭ ‬وضعت‭ ‬مثلا‭ ‬مصر‭ ‬والسعودية‭ ‬خططًا‭ ‬لهذه‭ ‬الغاية،‭ ‬والثاني‭ ‬الصناعات‭ ‬التحويلية‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬عماد‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الحديث‭ ‬لقدرتها‭ ‬على‭ ‬خلق‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭. ‬لماذا‭ ‬لم‭ ‬يتحقق‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال؟‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬المعوقات‭ ‬عدم‭ ‬تطوير‭ ‬الشركات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬ورفع‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬التنوع‭ ‬والشمولية‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭. ‬يقول‭ ‬التقرير‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬تعتبر‭ ‬حجر‭ ‬الأساس‭ ‬في‭ ‬استراتيجيات‭ ‬التنمية‭ ‬الطويلة‭ ‬الاجل‭ ‬التي‭ ‬اعتمدتها‭ ‬دول‭ ‬عربية‭ ‬كثيرة‭. ‬من‭ ‬أهم‭ ‬هذه‭ ‬الصناعات‭ ‬بالنسبة‭ ‬لكثير‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬الصناعة‭ ‬الهيدروكربونية‭ ‬المشتقة‭ ‬من‭ ‬النفط‭ ‬الخام‭ ‬مثل‭ ‬التكرير‭ ‬والبتروكيماويات‭ ‬وصناعة‭ ‬الغاز‭ ‬الطبيعي‭ ‬المسال‭. ‬تعتبر‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الدول‭ ‬الرائدة‭ ‬عربيا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الصناعات،‭ ‬والمجال‭ ‬مازال‭ ‬في‭ ‬بدايته‭. ‬والأمر‭ ‬الآخر‭ ‬هو‭ ‬عدم‭ ‬تجذر‭ ‬دور‭ ‬الحكومات‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬نحو‭ ‬التنافسية‭ ‬والقدرة‭ ‬التصديرية‭.‬

وفق‭ ‬هذه‭ ‬المعطيات‭ ‬يعتبر‭ ‬التعاون‭ ‬العربي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاستثمار‭ ‬الصناعي‭ ‬مهما‭ ‬جدا‭. ‬فقد‭ ‬بلغ‭ ‬اجمالي‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الصناعية‭ ‬العربية‭ (‬18‭ ‬دولة‭) ‬للفترة‭ ‬من‭ ‬1974‭-‬2021‭ ‬حوالي‭ ‬8819‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬تمثل‭ ‬6‭.‬7%‭ ‬من‭ ‬اجمالي‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الممولة‭ ‬من‭ ‬مؤسسات‭ ‬التمويل‭ ‬العربية،‭ ‬مقارنة‭ ‬بتمويل‭ ‬القطاعات‭ ‬الاخرى‭ ‬تعتبر‭ ‬هذه‭ ‬النسبة‭ ‬متواضعة‭. ‬تعتمد‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬الاستثمار‭ ‬الصناعي،‭ ‬من‭ ‬منطلق‭ ‬ان‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬أكثر‭ ‬كفاءة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭. ‬وفق‭ ‬التقرير،‭ ‬فان‭ ‬التجارب‭ ‬تؤكد‭ ‬اهمية‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص،‭ ‬ووضع‭ ‬الاطر‭ ‬المؤسسية‭ ‬لنجاح‭ ‬هذه‭ ‬الشراكات،‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬يشكل‭ ‬وجود‭ ‬الحكومة‭ ‬كشريك‭ ‬محرك‭ ‬وصمام‭ ‬أمان‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬الطويل‭ ‬ويلعب‭ ‬دورا‭ ‬فاعلا‭ ‬وقياديا‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬استقرار‭ ‬الأسعار‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الصناعات‭ ‬الغذائية‭ ‬والدوائية‭ ‬وتكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭.‬

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬هناك‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬تستحق‭ ‬إعطاءها‭ ‬أولوية‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬وخلق‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭. ‬من‭ ‬هذه‭ ‬القضايا‭ ‬انشاء‭ ‬مناطق‭ ‬ومدن‭ ‬صناعية‭ ‬وإقامة‭ ‬حاضنات‭ ‬للتنمية‭ ‬الصناعية،‭ ‬من‭ ‬أهدافها‭ ‬جذب‭ ‬الاستثمار‭ ‬الخارجي‭ ‬المباشر‭ ‬الذي‭ ‬يستثمر‭ ‬في‭ ‬مشاريع‭ ‬صناعية‭ ‬وليس‭ ‬مشاريع‭ ‬مالية‭ ‬سهلة‭ ‬الخروج،‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭. ‬بدأت‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬مثل‭ ‬مصر‭ ‬والسعودية‭ ‬وتونس‭ ‬والمغرب‭ ‬وغيرها‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬250‭ ‬منطقة‭ ‬صناعية،‭ ‬بعضها‭ ‬مناطق‭ ‬حرة،‭ ‬لكن‭ ‬اغلب‭ ‬هذه‭ ‬المناطق‭ ‬تقليدية‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمة،‭ ‬لذلك‭ ‬تفاوتت‭ ‬فاعليتها‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب‭ ‬منها‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬الكهرباء‭ ‬وضعف‭ ‬معالجة‭ ‬المشاكل‭ ‬البيئية‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬القيود‭ ‬القانونية‭ ‬والاجرائية‭ ‬الكثيرة‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الأراضي‭ ‬والخدمات‭ ‬وإنهاء‭ ‬المعاملات‭ ‬الضريبية،‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬المنافسة‭ ‬غير‭ ‬المتكافئة‭ ‬والاغراق‭ ‬الذي‭ ‬تتعرض‭ ‬له‭ ‬الصناعات‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬المنتجات‭ ‬الصناعية‭ ‬المستوردة‭.‬

معالجة‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المعوقات‭ ‬وفق‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬العربي‭ ‬تتطلب‭ ‬جهودا‭ ‬لمساعدة‭ ‬المستثمرين‭ ‬الصناعيين‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬والصعوبات،‭ ‬وكذلك‭ ‬تحويل‭ ‬المناطق‭ ‬الصناعية‭ ‬الى‭ ‬مناطق‭ ‬صناعية‭ ‬ذكية‭ ‬وتقنية‭ ‬ومستدامة‭ ‬تجتمع‭ ‬فيها‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬وتوفير‭ ‬بيئة‭ ‬يترابط‭ ‬فيها‭ ‬الإنتاج‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬والتطوير‭ ‬وتوفير‭ ‬التمويل‭ ‬والخدمات‭ ‬الصناعية‭ ‬وكفاءة‭ ‬قوة‭ ‬العمل؛‭ ‬وكذلك‭ ‬توفير‭ ‬الاراضي‭ ‬الصناعية‭ ‬وتيسير‭ ‬الخدمات‭ ‬بأسعار‭ ‬مدعومة‭ ‬مقابل‭ ‬التوظيف‭ ‬الوطني‭. ‬

يخلق‭ ‬هذا‭ ‬الترابط‭ ‬بيئة‭ ‬متطورة‭ ‬للبحث‭ ‬العلمي‭ ‬والابتكار‭ ‬والتصميم‭ ‬والابداع‭ ‬العلمي‭ ‬والمعرفي‭ ‬والتقني‭ ‬ترفع‭ ‬القدرات‭ ‬التنافسية‭ ‬وزيادة‭ ‬الإنتاجية‭. ‬يمكن‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬تجارب‭ ‬دول‭ ‬شرق‭ ‬آسيا،‭ ‬وكيف‭ ‬ان‭ ‬الحكومات‭ ‬لعبت‭ ‬دورا‭ ‬قياديا‭ ‬حصيفا‭ ‬في‭ ‬تهيئة‭ ‬البيئة‭ ‬المناسبة‭ ‬والمدعومة‭ ‬للصناعات‭ ‬وتمكينها‭ ‬من‭ ‬المنافسة‭ ‬العالمية‭ ‬لزيادة‭ ‬تصنيع‭ ‬المنتجات‭ ‬العالية‭ ‬التقنية‭ ‬ورفع‭ ‬المستوى‭ ‬التكنولوجي‭ ‬في‭ ‬مجالي‭ ‬الميكنة‭ ‬وتعزيز‭ ‬المعرفة‭ ‬التقنية‭. ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬التجارب‭ ‬العربية‭ ‬مازالت‭ ‬في‭ ‬بداياتها‭ ‬فهل‭ ‬تنجح‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬قطاع‭ ‬صناعي‭ ‬متقدم‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬ان‭ ‬يتطلب‭ ‬تحولا‭ ‬فكريا‭ ‬عن‭ ‬الليبرالية‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬أخذ‭ ‬الحكومة‭ ‬دورا‭ ‬قياديا،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬اصلاحات‭ ‬اقتصادية‭ ‬وسياسية‭ ‬واجتماعية‭ ‬تدعم‭ ‬هذا‭ ‬التوجه‭ ‬وخصوصا‭ ‬تعزيز‭ ‬منظومات‭ ‬الابتكار‭ ‬والريادة‭ ‬ومحاربة‭ ‬الفساد‭ ‬ونشر‭ ‬المعلومات‭ ‬وتعزيز‭ ‬حرية‭ ‬الرأي‭.‬

يعتبر‭ ‬رفع‭ ‬القدرة‭ ‬التنافسية‭ ‬لاقتصادات‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬أحد‭ ‬التحديات،‭ ‬إذ‭ ‬تعاني‭ ‬الصناعات‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬حصتها‭ ‬من‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬والصادرات‭ ‬مع‭ ‬تفاوت‭ ‬كبير‭ ‬فيما‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭. ‬يستلزم‭ ‬ذلك‭ ‬اهتماما‭ ‬خاصا‭ ‬من‭ ‬قيادات‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬بتعزيز‭ ‬القدرة‭ ‬التنافسية‭ ‬في‭ ‬الصناعات‭ ‬الحديثة‭.‬

لتحقيق‭ ‬تنافسية‭ ‬أعلى‭ ‬للصـناعات‭ ‬العربية‭ ‬يوصى‭ ‬التقرير‭ ‬بالسعي‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬الإنتاج‭ ‬وتحسين‭ ‬نوعيته،‭ ‬والرفع‭ ‬من‭ ‬جودة‭ ‬المنتجات‭ ‬وتصميمها‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬المواصفات‭ ‬الدولية،‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬المنتجات‭ ‬ذات‭ ‬القيمة‭ ‬المضافة‭ ‬العالية‭ ‬والمنتجات‭ ‬عالية‭ ‬التقنية،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬العقبات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬عمليات‭ ‬التصدير‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دعم‭ ‬ومساندة‭ ‬المؤسـسات‭ ‬المصدرة‭ ‬على‭ ‬اقتحام‭ ‬الأسواق‭ ‬الخارجية‭ ‬وتيسير‭ ‬وصول‭ ‬منتجاتها‭ ‬لتعزيز‭ ‬قدراتها‭ ‬التصـديرية‭ ‬وفتح‭ ‬أسواق‭ ‬خارجية‭ ‬جديدة‭.‬

drmekuwaiti@gmail‭.‬com‭ ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا