العدد : ١٦٨٨٧ - الاثنين ١٧ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٧ - الاثنين ١٧ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

قضايا و آراء

كيف سيصوت العرب الأمريكيون في انتخابات 2024 الرئاسية؟

بقلم: د. جيمس زغبي {

الثلاثاء ٠٦ يونيو ٢٠٢٣ - 02:00

في‭ ‬خضم‭ ‬الاستعدادات‭ ‬التي‭ ‬تشهدها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬لإجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬وطنية‭ ‬رئاسية‭ ‬حاسمة‭ ‬عام‭ ‬2024،‭ ‬تم‭ ‬تكليف‭ ‬المعهد‭ ‬العربي‭ ‬الأمريكي‭ ‬بإجراء‭ ‬استطلاع‭ ‬للرأي،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬يحدث‭ ‬دائما‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الثلاثين‭ ‬عامًا‭ ‬الماضية،‭ ‬لفهم‭ ‬أفضل‭ ‬لكيفية‭ ‬تصويت‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬المقبل‭ ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬سيتحكم‭ ‬في‭ ‬أصواتهم‭ ‬ويحدد‭ ‬طريقة‭ ‬تصويتهم‭.‬

ونظرًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مجتمع‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬يمتلك‭ ‬قوة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬ساحة‭ ‬معركة‭ ‬انتخابية‭ ‬بامتياز،‭ ‬فإن‭ ‬كيفية‭ ‬تصويتهم‭ ‬والقضايا‭ ‬التي‭ ‬تهمهم‭ ‬تعد‭ ‬اعتبارات‭ ‬مهمة‭ ‬وذات‭ ‬أولوية‭.‬

لقد‭ ‬أظهرت‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬تمخض‭ ‬عنها‭ ‬الاستطلاع‭ ‬أن‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬يؤيدون‭ ‬السياسات‭ ‬الليبرالية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬تأييدهم‭ ‬للسياسات‭ ‬المحافظة،‭ ‬وبينما‭ ‬يفقد‭ ‬كلا‭ ‬الحزبين‭ ‬الدعم‭ ‬بين‭ ‬الأمريكيين‭ ‬من‭ ‬أصل‭ ‬عربي،‭ ‬فإنه‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬غالبيتهم‭ ‬ستفضل‭ ‬التصويت‭ ‬للديمقراطيين‭ ‬على‭ ‬الجمهوريين‭ ‬عند‭ ‬اختيار‭ ‬الرئيس‭ ‬وأعضاء‭ ‬الكونجرس‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬القادمة‭.‬

قد‭ ‬تمثل‭ ‬هذه‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬أفرزها‭ ‬استطلاع‭ ‬الرأي‭ ‬السياسة‭ ‬الأساسية‭ ‬لهذه‭ ‬الدراسة‭ ‬الأمريكية‭ ‬العربية‭ ‬الجديدة،‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬المعطيات‭ ‬تظهر‭ ‬أيضًا‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬تعقيد‭ ‬المجتمع‭ ‬العربي‭ ‬الأمريكي‭ ‬وتنوعه،‭ ‬فإن‭ ‬هناك‭ ‬قواسم‭ ‬مشتركة‭ ‬توحدهم‭. ‬

يتشارك‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيون‭ ‬المواقف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التجمعات‭ ‬السكانية‭ ‬الرئيسية‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬متعددة‭ ‬عبر‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬غالبية‭ ‬الذين‭ ‬شملهم‭ ‬استطلاع‭ ‬الرأي‭ ‬قد‭ ‬ذكروا‭ ‬أنهم‭ ‬تعرضوا‭ ‬للتمييز‭ ‬بسبب‭ ‬تراثهم‭ - ‬وهذا‭ ‬صحيح‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬جميع‭ ‬المجموعات‭ ‬الفرعية‭ ‬من‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ - ‬فإن‭ ‬أربعة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬خمسة‭ ‬من‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬يعبرون‭ ‬عن‭ ‬فخرهم‭ ‬العميق‭ ‬بجذورهم‭ ‬العرقية‭ ‬وتراثهم‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أهمية‭ ‬انتماءاتهم‭ ‬الدينية‭ ‬ودولهم‭ ‬الأصلية،‭ ‬فإن‭ ‬الغالبية‭ ‬تعرف‭ ‬نفسها‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬‮«‬جالية‭ ‬عربية‭ ‬أمريكية‮»‬‭.‬

واستمرارًا‭ ‬لهذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬الذي‭ ‬تمت‭ ‬ملاحظته‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬كان‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬سلبًا‭ ‬على‭ ‬السياسات‭ ‬الأمريكية‭ ‬التي‭ ‬انتهجتها‭ ‬إدارة‭ ‬جورج‭ ‬بوش‭ ‬الابن‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬11‭ ‬سبتمبر‭ ‬2001،‭ ‬فإن‭ ‬النسبة‭ ‬المئوية‭ ‬لأفراد‭ ‬المجتمع‭ ‬الذين‭ ‬يعتبرون‭ ‬ديمقراطيين‭ ‬تقارب‭ ‬ضعف‭ ‬النسبة‭ ‬المئوية‭ ‬الذين‭ ‬يعتبرون‭ ‬جمهوريين‭ (‬40%‭ -‬24%‭).‬

لعل‭ ‬أكبر‭ ‬التغييرات‭ ‬التي‭ ‬تجلت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬أفرزها‭ ‬استطلاع‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬انخفاض‭ ‬نسبة‭ ‬الديمقراطيين‭ ‬من‭ ‬نطاق‭ ‬50%‭ ‬في‭ ‬سنوات‭ ‬إدارة‭ ‬باراك‭ ‬أوباما‭ ‬والنمو‭ ‬المطرد‭ ‬للمستقلين،‭ ‬من‭ ‬15%‭ ‬في‭ ‬2014‭ ‬إلى‭ ‬28%‭ ‬هذا‭ ‬العام‭.‬

يمكن‭ ‬الوقوف‭ ‬على‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الأدلة‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬التحول‭ ‬في‭ ‬الانتماء‭ ‬الحزبي‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬أربعة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬خمسة‭ ‬من‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬الذين‭ ‬أعربوا‭ ‬عن‭ ‬قلقهم‭ ‬من‭ ‬الاستقطاب‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬اليوم،‭ ‬حيث‭ ‬يلقي‭ ‬نصفهم‭ ‬تقريبًا‭ ‬باللوم‭ ‬على‭ ‬كلا‭ ‬الطرفين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المشكلة‭.‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬يمنحون‭ ‬الرئيس‭ ‬جوزيف‭ ‬بايدن‭ ‬نسبة‭ ‬قبول‭ ‬منخفضة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬31%،‭ ‬فإن‭ ‬47%‭ ‬من‭ ‬الأمريكيين‭ ‬العرب‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬إيجابية‭ ‬عن‭ ‬بايدن‭ ‬أعلى‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬36%‭ ‬مع‭ ‬وجهة‭ ‬نظر‭ ‬إيجابية‭ ‬عن‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭.‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬قلقهم‭ ‬من‭ ‬الاستقطاب‭ ‬الحزبي،‭ ‬فإن‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬يعتبرون‭ ‬بهامش‭ ‬53%‭ ‬إلى‭ ‬30%،‭ ‬إنهم‭ ‬يفضلون‭ ‬سيطرة‭ ‬الديمقراطيين‭ ‬على‭ ‬الكونجرس‭.‬

وعندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بالقضايا‭ ‬المحلية،‭ ‬فإن‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين،‭ ‬وعلى‭ ‬غرار‭ ‬معظم‭ ‬الجماعات‭ ‬العرقية‭ ‬الأمريكية‭ ‬الأخرى،‭ ‬يظهرون‭ ‬مزيجًا‭ ‬من‭ ‬الاهتمامات‭ ‬السياسية‭ ‬التي‭ ‬تتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الليبرالية‭ ‬والوسطية‭. ‬

تمثل‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬المسلح‭ ‬المستشرية‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬الأمريكي‭ ‬القضية‭ ‬الوحيدة‭ ‬الأكثر‭ ‬أهمية،‭ ‬تليها‭ ‬عدة‭ ‬قضايا‭ ‬أخرى‭ ‬نذكر‭ ‬منها‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬معالجة‭ ‬عجز‭ ‬الميزانية‭ ‬والإنفاق‭ ‬الحكومي،‭ ‬وخلق‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬وتنمية‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬والمخاوف‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالبيئة‭ ‬وتغير‭ ‬المناخ،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬مسألة‭ ‬تحسين‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬ومعالجة‭ ‬العلاقات‭ ‬العرقية‭ ‬وحماية‭ ‬الضمان‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وتوفير‭ ‬الرعاية‭ ‬الطبية‭.‬

أما‭ ‬مخاوفهم‭ ‬الثلاثة‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬بالسياسة‭ ‬الخارجية،‭ ‬والتي‭ ‬استأثرت‭ ‬باهتمام‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬أرباع‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاستطلاع‭ ‬من‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬فهي‭ ‬تشمل‭ ‬الأزمة‭ ‬في‭ ‬لبنان،‭ ‬والاحتياجات‭ ‬الإنسانية‭ ‬للشعب‭ ‬السوري،‭ ‬وتأمين‭ ‬العدالة‭ ‬للفلسطينيين‭.‬

طرح‭ ‬سؤالان‭ ‬اثنان‭ ‬على‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬بخصوص‭ ‬مواقفهم‭ ‬من‭ ‬تقييد‭ ‬حرية‭ ‬التعبير‭. ‬وعندما‭ ‬سئلوا‭ ‬عن‭ ‬مدى‭ ‬قلقهم‭ ‬من‭ ‬‮«‬قوانين‭ ‬الدولة‭ ‬أو‭ ‬الأوامر‭ ‬التنفيذية‭ ‬التي‭ ‬تعاقب‭ ‬الأفراد‭ ‬أو‭ ‬الجماعات‭ ‬أو‭ ‬الشركات‭ ‬على‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬أنشطة‭ ‬تقاطع‭ ‬إسرائيل‮»‬،‭ ‬فقد‭ ‬قال‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أربعة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬خمسة‭ ‬إن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الإجراءات‭ ‬تمثل‭ ‬مدعاة‭ ‬للقلق‭. ‬

كما‭ ‬أن‭ ‬ثلاثة‭ ‬أرباع‭ ‬من‭ ‬شملهم‭ ‬سبر‭ ‬الآراء‭ ‬من‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬مهتمون‭ ‬أيضًا‭ ‬بالجهود‭ ‬التي‭ ‬تبذلها‭ ‬مجالس‭ ‬المدارس‭ ‬التي‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬حظر‭ ‬الكتب‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬تاريخ‭ ‬السود‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭.‬

إن‭ ‬التمعن‭ ‬في‭ ‬تحليل‭ ‬مواقف‭ ‬العرب‭ ‬الأمريكيين‭ ‬يجعلنا‭ ‬ندرك‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬‮«‬مجتمعا‭ ‬عربيا‭ ‬أمريكيا‮»‬‭ ‬يعد‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬بسبب‭ ‬تجاربه‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬العقود‭ ‬الأخيرة‭ ‬أكثر‭ ‬ليبرالية‭ ‬وتسامحًا‭ ‬من‭ ‬عموم‭ ‬السكان‭ ‬الأمريكيين،‭ ‬كما‭ ‬أنهم‭ ‬يعتبرون‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬متوازنين‭ ‬ويعارضون‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬المتطرفة‭ ‬التي‭ ‬تقسم‭ ‬البلاد‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭.‬‮ ‬

من‭ ‬الأهمية‭ ‬بمكان‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المواقف‭ ‬متسقة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬عبر‭ ‬عديد‭ ‬من‭ ‬المجموعات‭ ‬الديموغرافية‭ ‬المتنوعة‭ ‬التي‭ ‬تشكل‭ ‬المجتمع‭ ‬الأمريكي‭ ‬العربي‭ ‬والتي‭ ‬تشمل‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬عوامل‭ ‬العمر‭ ‬والجنس‭ ‬والانتماء‭ ‬الديني‭ ‬والمهاجر‭ / ‬المولود‭ ‬الأصلي‭ ‬والبلد‭ ‬الأصلي‭.‬

هذه‭ ‬الآراء‭ ‬والقيم‭ ‬وخبرات‭ ‬الحياة‭ ‬المشتركة‭ ‬هي‭ ‬السمات‭ ‬المميزة‭ ‬التي‭ ‬تحدد‭ ‬المجتمع‭ ‬وتجعله‭ ‬يتبوأ‭ ‬مكانته‭ ‬ضمن‭ ‬التيار‭ ‬الرئيسي‭ ‬للسياسة‭ ‬الأمريكية‭.‬

{ رئيس‭ ‬المعهد‭ ‬العربي‭ ‬الأمريكي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا