العدد : ١٦٨٩٤ - الاثنين ٢٤ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٩٤ - الاثنين ٢٤ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

قضايا و آراء

نحو تحسين مستوى الصحة البيئية لحياة الإنسان

بقلم: د. إسماعيل محمد المدني

الجمعة ١٢ مايو ٢٠٢٣ - 02:00

يركز‭ ‬بعض‭ ‬النواب‭ ‬دائما‭ ‬في‭ ‬مناقشاتهم‭ ‬مع‭ ‬السلطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬وفي‭ ‬المقترحات‭ ‬التي‭ ‬يقدمونها‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬على‭ ‬كيفية‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬المعيشة‭ ‬للمواطن‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المالية‭ ‬البحتة،‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬رفع‭ ‬الرواتب،‭ ‬أو‭ ‬زيادة‭ ‬العلاوات،‭ ‬أو‭ ‬خفض‭ ‬الضرائب‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأدوات‭ ‬والوسائل‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬دخل‭ ‬المواطن‭ ‬وراتبه‭ ‬الشهري‭.‬

ولكن‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬معيشة‭ ‬المواطن،‭ ‬أو‭ ‬تحسين‭ ‬نوعية‭ ‬حياته‭ ‬لا‭ ‬تعني‭ ‬في‭ ‬تقديري‭ ‬فقط‭ ‬الناحية‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬فهناك‭ ‬مناحٍ‭ ‬وجوانب‭ ‬أخرى‭ ‬ربما‭ ‬تكون‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬المالي،‭ ‬وأكثر‭ ‬استدامة‭ ‬وتطويرا‭ ‬وتحسينا‭ ‬لحياته‭ ‬ومعيشته‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬البعيد،‭ ‬وبالأخص‭ ‬هنا‭ ‬الجانب‭ ‬الصحي‭ ‬البيئي،‭ ‬وتحسين‭ ‬نوعية‭ ‬عناصر‭ ‬البيئة‭ ‬التي‭ ‬يعيش‭ ‬فيها‭ ‬الإنسان‭ ‬ويتعرض‭ ‬لها‭ ‬كل‭ ‬ثانية‭ ‬من‭ ‬حياته‭. ‬

فعندما‭ ‬يعيش‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬صحية‭ ‬ونظيفة‭ ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬ينعكس‭ ‬مباشرة‭ ‬على‭ ‬نوعية‭ ‬حياته‭ ‬ومستوى‭ ‬المعيشة‭ ‬التي‭ ‬يعيش‭ ‬فيها،‭ ‬فاستنشاق‭ ‬الهواء‭ ‬الصحي‭ ‬النقي‭ ‬الخالي‭ ‬من‭ ‬الشوائب‭ ‬والملوثات‭ ‬المسببة‭ ‬للأمراض‭ ‬والأسقام‭ ‬الحادة‭ ‬والمزمنة‭ ‬تُنمي‭ ‬من‭ ‬حياة‭ ‬الإنسان،‭ ‬وتحسن‭ ‬وتطور‭ ‬من‭ ‬جودة‭ ‬ومستوى‭ ‬معيشته،‭ ‬فيطول‭ ‬عمره،‭ ‬ويكون‭ ‬دائما‭ ‬صحيح‭ ‬الجسد‭ ‬والنفس،‭ ‬فلا‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬صرف‭ ‬ماله‭ ‬وإنفاقه‭ ‬على‭ ‬علاج‭ ‬أمراضه‭ ‬في‭ ‬الحالات‭ ‬والظروف‭ ‬التي‭ ‬يكون‭ ‬فيها‭ ‬الهواء‭ ‬مشبعا‭ ‬بالملوثات،‭ ‬كذلك‭ ‬الحال‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬شرب‭ ‬المياه‭ ‬الصافية‭ ‬والعذب‭ ‬الزلال‭ ‬التي‭ ‬تنزل‭ ‬بردا‭ ‬وسلاما‭ ‬على‭ ‬جسده‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬المياه‭ ‬مرتفعة‭ ‬الملوحة،‭ ‬أو‭ ‬التي‭ ‬تدخل‭ ‬فيها‭ ‬الملوثات‭ ‬التي‭ ‬تُعكر‭ ‬معيشته‭ ‬وصفاء‭ ‬حياته،‭ ‬وتُنزل‭ ‬من‭ ‬مستوى‭ ‬راحته‭ ‬ونوعية‭ ‬معيشته‭ ‬وتعرضه‭ ‬للأمراض‭ ‬المكلفة‭ ‬ماليا‭.‬

لذلك‭ ‬فالتركيز‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬الجانب‭ ‬المادي‭ ‬الاقتصادي‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬مجدياً‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬معيشة‭ ‬المواطن‭ ‬‮«‬الكلية‮»‬،‭ ‬وتحسين‭ ‬نوعية‭ ‬حياته‭ ‬الإجمالية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬جوانبها،‭ ‬فالمال‭ ‬الذي‭ ‬سيحصل‭ ‬عليه‭ ‬سيضطر‭ ‬المواطن‭ ‬إلى‭ ‬إنفاقه‭ ‬لعلاج‭ ‬علله‭ ‬وأسقامه‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬نركز‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬وبالقدر‭ ‬نفسه‭ ‬من‭ ‬الاهتمام‭ ‬والتشديد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الهواء‭ ‬الذي‭ ‬نستنشقه‭ ‬كل‭ ‬ثانية‭ ‬من‭ ‬حياتنا‭ ‬مُعيناً‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬معيشتنا‭ ‬الجسدية‭ ‬والنفسية‭ ‬والعقلية،‭ ‬وداعماً‭ ‬لتحسين‭ ‬كل‭ ‬جوانب‭ ‬أمننا‭ ‬الصحي‭.‬

وهناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭ ‬والتقارير‭ ‬التي‭ ‬نَشرتْها‭ ‬منظمات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬المختلفة،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬أبحاث‭ ‬الجامعات‭ ‬والمعاهد‭ ‬العلمية‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬الدليل‭ ‬الدامغ‭ ‬والشافي‭ ‬حول‭ ‬الجوانب‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لتلوث‭ ‬الهواء‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬ودوره‭ ‬السلبي‭ ‬الفاعل‭ ‬والكبير‭ ‬في‭ ‬خفض‭ ‬وتدهور‭ ‬مستوى‭ ‬ونوعية‭ ‬معيشتنا،‭ ‬أو‭ ‬بعبارة‭ ‬أخرى‭ ‬الكلفة‭ ‬المالية‭ ‬النقدية‭ ‬الباهظة‭ ‬للهواء‭ ‬الملوث،‭ ‬وكم‭ ‬سينفق‭ ‬ويدفع‭ ‬الإنسان‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الفردي‭ ‬والحكومي‭ ‬إذا‭ ‬تعرض‭ ‬سنوات‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬حياته‭ ‬إلى‭ ‬الهواء‭ ‬الملوث،‭ ‬وعاش‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬فساد‭ ‬الهواء،‭ ‬وتلوث‭ ‬المياه،‭ ‬وتلف‭ ‬التربة‭. ‬

فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬هناك‭ ‬تقرير‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬المنشور‭ ‬في‭ ‬31‭ ‬يناير‭ ‬2022‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭: ‬‮«‬الكلفة‭ ‬الصحية‭ ‬الدولية‭ ‬لتلوث‭ ‬الهواء‭ ‬من‭ ‬الجسيمات‭ ‬الدقيقة‭: ‬حالة‭ ‬لاتخاذ‭ ‬الإجراء‭ ‬بعد‭ ‬2021‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬قدَّر‭ ‬التقرير‭ ‬الخسائر‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬تدهور‭ ‬نوعية‭ ‬الهواء‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بنحو‭ ‬8‭.‬1‭ ‬تريليونات‭ ‬دولار،‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬6.1%‭ ‬من‭ ‬‮«‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‮»‬‭ (‬جي‭ ‬دي‭ ‬بي‭) ‬العالمي‭. ‬وهذا‭ ‬التقرير‭ ‬استند‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬دراسات‭ ‬علمية‭ ‬حول‭ ‬الجوانب‭ ‬الصحية‭ ‬لتلوث‭ ‬الهواء،‭ ‬ففي‭ ‬عام‭ ‬2000‭ ‬كان‭ ‬عدد‭ ‬البشر‭ ‬الذين‭ ‬قضوا‭ ‬نحبهم‭ ‬بسبب‭ ‬التلوث‭ ‬قرابة‭ ‬3‭.‬8‭ ‬ملايين،‭ ‬ثم‭ ‬تضاعف‭ ‬العدد‭ ‬إلى‭ ‬6‭.‬4‭ ‬ملايين‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬2022‭ ‬ارتفع‭ ‬عدد‭ ‬الوفيات‭ ‬إلى‭ ‬9‭ ‬ملايين،‭ ‬أي‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬6‭ ‬من‭ ‬البشر‭ ‬يموت‭ ‬بسبب‭ ‬التعرض‭ ‬لتلوث‭ ‬الهواء،‭ ‬بحسب‭ ‬التقرير‭ ‬المنشور‭ ‬في‭ ‬17‭ ‬مايو‭ ‬2022‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬‮«‬اللانست‮»‬ (The Lancet Planetary Health).

كذلك‭ ‬نُشرت‭ ‬دراسة‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬‮«‬البيئة‭ ‬العالمية‮»‬‭ ‬‭(‬Environment‭ ‬International‭) ‬في‭ ‬16‭ ‬يونيو‭ ‬2021،‭ ‬حيث‭ ‬قدَّمت‭ ‬تحليلاً‭ ‬وتقييما‭ ‬بيئيا‭ ‬وصحيا‭ ‬واقتصاديا‭ ‬للتعرض‭ ‬لتلوث‭ ‬الهواء‭ ‬أثناء‭ ‬قيادة‭ ‬السيارة‭ ‬في‭ ‬عشر‭ ‬مدن‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬وبالتحديد‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الدخان‭. ‬ومن‭ ‬هذه‭ ‬المدن‭ ‬دكا‭ ‬في‭ ‬بنجلادش،‭ ‬والسليمانية‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬ودار‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬تنزانيا،‭ ‬وأديس‭ ‬أبابا‭ ‬في‭ ‬إثيوبيا،‭ ‬والقاهرة،‭ ‬وسان‭ ‬باولو‭ ‬في‭ ‬البرازيل،‭ ‬حيث‭ ‬أكدت‭ ‬الكلفة‭ ‬العالية‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬التعرض‭ ‬للملوثات،‭ ‬ففي‭ ‬القاهرة‭ ‬بلغت‭ ‬الخسائر‭ ‬الاقتصادية‭ ‬زهاء‭ ‬8‭.‬9‭ ‬ملايين‭ ‬دولار،‭ ‬وفي‭ ‬دار‭ ‬السلام‭ ‬10‭.‬2‭ ‬ملايين‭.‬

كما‭ ‬نَشرتْ‭ ‬مجلة‭ ‬‮«‬الغلاف‭ ‬الجوي‮»‬‭ ‬(Atmosphere)‭ ‬في‭ ‬18‭ ‬نوفمبر‭ ‬2020‭ ‬بحثا‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭: ‬‮«‬صحة‭ ‬الإنسان‭ ‬والكلفة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لتلوث‭ ‬الهواء‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬يوتاه‭ ‬الأمريكية‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬أفادت‭ ‬الدراسة‭ ‬بأن‭ ‬تلوث‭ ‬الهواء‭ ‬يسبب‭ ‬ما‭ ‬يتراوح‭ ‬بين‭ ‬2480‭ ‬إلى‭ ‬8000‭ ‬وفاة‭ ‬مبكرة‭ ‬سنوياً،‭ ‬ويخفض‭ ‬من‭ ‬مستوى‭ ‬حياة‭ ‬الإنسان‭ ‬من‭ ‬1‭.‬1‭ ‬سنة‭ ‬إلى‭ ‬3‭.‬6‭ ‬سنوات،‭ ‬كما‭ ‬قدَّرت‭ ‬الدراسة‭ ‬الكلفة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الإجمالية‭ ‬لتلوث‭ ‬الهواء‭ ‬بما‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬0‭.‬75‭ ‬إلى‭ ‬3‭.‬3‭ ‬بلايين‭ ‬دولار،‭ ‬أي‭ ‬نحو‭ ‬1‭.‬7%‭ ‬من‭ ‬‮«‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‮»‬‭ ‬للولاية‭.‬

وعلاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬فقد‭ ‬نشرتْ‭ ‬‮«‬المجلة‭ ‬العالمية‭ ‬للأبحاث‭ ‬البيئة‭ ‬والصحة‭ ‬العامة‮»‬‭ ‬(International Journal on Environmental Research and Public Health)‮»‬‭ ‬دراسة‭ ‬في‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬فبراير‭ ‬2023‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭: ‬‮«‬تأثيرات‭ ‬تلوث‭ ‬الهواء‭ ‬على‭ ‬الصحة‭ ‬وكلفة‭ ‬الأمراض‭ ‬في‭ ‬جاكرتا،‭ ‬إندونيسيا‮»‬‭. ‬وقد‭ ‬توصلت‭ ‬الدراسة‭ ‬إلى‭ ‬نتيجة‭ ‬عامة‭ ‬بأن‭ ‬الكلفة‭ ‬الإجمالية‭ ‬للتداعيات‭ ‬الصحية‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬فساد‭ ‬الهواء‭ ‬الجوي‭ ‬في‭ ‬جاكرتا‭ ‬قرابة‭ ‬2943‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬تقرير‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬المنشور‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تلوث‭ ‬الهواء‭ ‬يكلف‭ ‬إندونيسيا‭ ‬سنوياً‭ ‬220‭ ‬بليون‭ ‬دولار،‭ ‬أي‭ ‬6.6%‭ ‬من‭ ‬جي‭ ‬دي‭ ‬بي‭ ‬للدولة‭ ‬برمتها‭.‬

وفي‭ ‬الهند‭ ‬نُشرتْ‭ ‬دراسة‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2020‭ ‬في‭ ‬المجلة‭ ‬الدولية‭ ‬لعلم‭ ‬الأوبئة‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭: ‬‮«‬مخاطر‭ ‬العدوى‭ ‬التنفسية‭ ‬الحادة‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬حرق‭ ‬المحاصيل‭ ‬في‭ ‬الهند‭: ‬تقدير‭ ‬عبء‭ ‬المرض‭ ‬والرفاه‭ ‬الاقتصادي‭ ‬من‭ ‬بيانات‭ ‬الدراسات‭ ‬الاستقصائية‭ ‬الصحية‭ ‬والأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬والوطنية‭ ‬لـ‭ ‬250‭ ‬ألف‭ ‬شخص،‭ ‬حيث‭ ‬توصلت‭ ‬الدراسة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الخسائر‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لتلوث‭ ‬الهواء‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬تُقدر‭ ‬بنحو‭ ‬1‭.‬5‭ ‬بليون‭ ‬دولار‮»‬‭.  ‬

وختاماً‭ ‬فإننا‭ ‬عند‭ ‬اهتمامنا‭ ‬بجودة‭ ‬الهواء‭ ‬والماء‭ ‬والتربة‭ ‬سنضرب‭ ‬عدة‭ ‬عصافير‭ ‬بحجرٍ‭ ‬واحد،‭ ‬وهذا‭ ‬الاهتمام‭ ‬له‭ ‬تداعيات‭ ‬إيجابية‭ ‬طويلة‭ ‬المدى‭ ‬على‭ ‬جيب‭ ‬الفرد‭ ‬والمجتمع‭ ‬وميزانية‭ ‬الدولة،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يصب‭ ‬في‭ ‬سياسة‭ ‬التنمية‭ ‬البشرية‭ ‬المستدامة‭ ‬المعلنة‭ ‬للحكومة،‭ ‬وهي‭ ‬أن‭ ‬يعيش‭ ‬الإنسان‭ ‬حياة‭ ‬مستدامة‭ ‬كريمة‭ ‬وطيبة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رفع‭ ‬المستوى‭ ‬المعيشي‭ ‬الإجمالي،‭ ‬بيئياً‭ ‬واقتصادياً‭ ‬واجتماعياً،‭ ‬فهذه‭ ‬السياسة‭ ‬سترفع‭ ‬من‭ ‬المستوى‭ ‬المعيشي‭ ‬ونوعية‭ ‬الحياة‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬المواطن‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬جنبا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬مع‭ ‬الناحيتين‭ ‬البيئية‭ ‬والاجتماعية‭.‬

bncftpw@batelco‭.‬com‭.‬bh

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا