العدد : ١٦٨٢٩ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٢٩ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤٥هـ

بصمات نسائية

ابتكاري يقلل من الأخطاء والازدحامات المرورية

الأربعاء ٢٢ مارس ٢٠٢٣ - 02:00


 

يقول‭ ‬ريك‭ ‬برينكمان‭: ‬‮«‬إن‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعتقدون‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬ممكن‭.. ‬هم‭ ‬القادرون‭ ‬على‭ ‬الاكتشاف‭ ‬والإبداع‮»‬‭!‬

تلك‭ ‬هي‭ ‬قناعتها‭ ‬بالفعل،‭ ‬فهي‭ ‬لا‭ ‬تعرف‭ ‬شيئا‭ ‬اسمه‭ ‬المستحيل،‭ ‬لا‭ ‬يثنيها‭ ‬عن‭ ‬تحقيق‭ ‬هدفها‭ ‬أي‭ ‬عثرات،‭ ‬تعلم‭ ‬جيدا‭ ‬طريق‭ ‬العبقرية‭ ‬ومفاتيح‭ ‬الإبداع،‭ ‬لذلك‭ ‬ابتكرت‭ ‬أول‭ ‬مشروع‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬نالت‭ ‬عنه‭ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬مقترح‭ ‬إلكتروني‭ ‬في‭ ‬مسابقة‭ ‬التميز‭ ‬للحكومة‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬وذلك‭ ‬بالشراكة‭ ‬مع‭ ‬زميلتها‭ ‬شيماء‭ ‬المير،‭ ‬وهو‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬التقليل‭ ‬من‭ ‬أخطاء‭ ‬الحفريات‭ ‬والازدحامات‭ ‬المرورية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التطبيقات‭ ‬الذكية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬حصولها‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬السعادة‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬العمل‭ ‬وهي‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬وعلى‭ ‬مرتبة‭ ‬أفضل‭ ‬معرض‭ ‬في‭ ‬احتفالات‭ ‬العيد‭ ‬الوطني‭ ‬بالمملكة‭.‬

فاطمة‭ ‬حسن‭ ‬مراد،‭ ‬فتاة‭ ‬طموحاتها‭ ‬بلا‭ ‬سقف،‭ ‬تؤكد‭ ‬تجربتها‭ ‬أن‭ ‬الإبداع‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬عمر‭ ‬أو‭ ‬جنس‭ ‬أو‭ ‬مكان،‭ ‬وأن‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني‭ ‬المبدع‭ ‬يحمل‭ ‬طاقات‭ ‬هائلة‭ ‬بداخله،‭ ‬فقط‭ ‬عليه‭ ‬الإقدام،‭ ‬وعدم‭ ‬الشعور‭ ‬بالخوف‭ ‬من‭ ‬الفشل‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬لها‭ ‬بداية‭ ‬لنجاحات‭ ‬جديدة‭.‬

‮«‬أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬حاورتها‭ ‬حول‭ ‬رحلة‭ ‬الإبداع‭ ‬في‭ ‬السطور‭ ‬التالية‭:‬

{‭ ‬حدثينا‭ ‬عن‭ ‬فكرة‭ ‬مشروعك؟

المشروع‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مقترح‭ ‬إلكتروني‭ ‬شاركت‭ ‬به‭ ‬أنا‭ ‬وزميلتي‭ ‬شيماء‭ ‬المير‭ ‬في‭ ‬مسابقة‭ ‬التميز‭ ‬للحكومة‭ ‬الالكترونية،‭ ‬وقد‭ ‬ساعدني‭ ‬على‭ ‬ابتكار‭ ‬هذه‭ ‬الفكرة‭ ‬دراستي‭ ‬في‭ ‬تخصص‭ ‬نظم‭ ‬المعلومات‭ ‬الإدارية‭ ‬بجامعة‭ ‬البحرين،‭ ‬وارتباطي‭ ‬الدائم‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمجال‭ ‬الهندسي‭ ‬لما‭ ‬بينهما‭ ‬من‭ ‬تجانس‭ ‬وتقارب‭ ‬شديدين،‭ ‬ولعل‭ ‬الشيء‭ ‬المهم‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفكرة‭ ‬هي‭ ‬أنها‭ ‬نابعة‭ ‬من‭ ‬حاجة‭ ‬فعلية،‭ ‬تم‭ ‬تلمسها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ملاحظاتي‭ ‬الخاصة،‭ ‬وقد‭ ‬حصل‭ ‬المشروع‭ ‬على‭ ‬المركز‭ ‬الأول‭ ‬كأفضل‭ ‬مقترح‭ ‬إلكتروني‭ ‬في‭ ‬مسابقة‭ ‬للحكومة‭ ‬الالكترونية،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أشعرني‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الفخر‭ ‬والسعادة‭.‬

{‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬تلك‭ ‬الملاحظات؟

كثيرا‭ ‬ما‭ ‬لامست‭ ‬عن‭ ‬قرب‭ ‬وتجربة‭ ‬شخصية‭ ‬مشاكل‭ ‬يواجهها‭ ‬الكثيرون‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بعمل‭ ‬الحفريات‭ ‬في‭ ‬الطرقات،‭ ‬والتي‭ ‬تتكرر‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الأماكن‭ ‬بشكل‭ ‬كبير،‭ ‬لذلك‭ ‬فكرت‭ ‬في‭ ‬إمكانية‭ ‬تسهيل‭ ‬العملية‭ ‬على‭ ‬المهندسين‭ ‬الذين‭ ‬يبذلون‭ ‬جهودا‭ ‬كبيرة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالرجوع‭ ‬إلى‭ ‬الخرائط،‭ ‬وتصوير‭ ‬الطبقات‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬تحت‭ ‬سطح‭ ‬الأرض‭ ‬لممارسة‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬بدقة،‭ ‬من‭ ‬هنا‭ ‬جاءت‭ ‬فكرة‭ ‬تحقيق‭ ‬ذلك‭ ‬بأسلوب‭ ‬أسهل‭ ‬وأكثر‭ ‬احترافية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استخدام‭ ‬تقنية‭ ‬ثلاثية‭ ‬الأبعاد،‭ ‬وبالاستعانة‭ ‬بنظارة‭ ‬الواقع‭ ‬المعزز،‭ ‬وهو‭ ‬جهاز‭ ‬ذكي‭ ‬يحقق‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الفوائد‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬لذلك‭ ‬حاز‭ ‬تقدير‭ ‬وإعجاب‭ ‬الكثيرين‭.‬

{‭ ‬فوائد‭ ‬مثل‭ ‬ماذا؟

هذا‭ ‬الجهاز‭ ‬الذكي‭ ‬يستخدم‭ ‬نظارة‭ ‬ذات‭ ‬مواصفات‭ ‬محددة،‭ ‬ويمكن‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬تقليل‭ ‬الأخطاء‭ ‬التي‭ ‬يرتكبها‭ ‬المهندسون‭ ‬عند‭ ‬حفريات‭ ‬الشوارع،‭ ‬وتسهيل‭ ‬مهمتهم،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬خفض‭ ‬مشكلة‭ ‬الازدحامات‭ ‬المرورية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بأعمالهم‭ ‬وكذلك‭ ‬تقليل‭ ‬الكلفة‭ ‬التشغيلية‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬تكرار‭ ‬الحفر‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬نفسها،‭ ‬وتلاشي‭ ‬أيضا‭ ‬الأخطاء‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتسبب‭ ‬في‭ ‬قطع‭ ‬التيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬عن‭ ‬البعض‭ ‬أثناء‭ ‬عمليات‭ ‬الحفر،‭ ‬والتي‭ ‬واجهتني‭ ‬شخصيا‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان،‭ ‬والآن‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬الفكرة‭ ‬وتحديثها‭.‬

{‭ ‬ما‭ ‬أهم‭ ‬تحدٍ‭ ‬واجهك؟‭ ‬

لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬جديد‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يمر‭ ‬بالكثير‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬أو‭ ‬العثرات،‭ ‬ولعل‭ ‬أهم‭ ‬تحدٍ‭ ‬واجهني‭ ‬خلال‭ ‬عملي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الابتكار‭ ‬هو‭ ‬إمكانية‭ ‬التنفيذ،‭ ‬وكيفية‭ ‬تطبيق‭ ‬الفكرة‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع،‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الكلفة‭ ‬التي‭ ‬تعتبر‭ ‬مرتفعة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬سعر‭ ‬النظارة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬اختيارها‭ ‬من‭ ‬شركة‭ ‬ميكروسوفت،‭ ‬التي‭ ‬يصل‭ ‬سعرها‭ ‬الى‭ ‬حوالي‭ ‬300‭ ‬دينار،‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬تمتعها‭ ‬بالمواصفات‭ ‬المطلوبة‭ ‬التي‭ ‬تتعلق‭ ‬بالواقع‭ ‬المعزز‭ ‬الذي‭ ‬يعطي‭ ‬النظرة‭ ‬الحقيقية‭ ‬والدقيقة،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬توافر‭ ‬خاصية‭ ‬سهولة‭ ‬القيام‭ ‬بعملية‭ ‬البرمجة‭ ‬لها،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬التدريب‭ ‬عليها،‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬عال‭ ‬من‭ ‬الأداء،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استخدام‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬بصورة‭ ‬ماهرة‭.‬

{‭ ‬وكيف‭ ‬سيتم‭ ‬تطوير‭ ‬الفكرة؟

لقد‭ ‬قمنا‭ ‬بالفعل‭ ‬بإعداد‭ ‬بحث‭ ‬شامل‭ ‬ومهم‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬تحديد‭ ‬أفضل‭ ‬نظارة‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجهاز‭ ‬وتكون‭ ‬أكثر‭ ‬سهولة‭ ‬وفعالية،‭ ‬وحاليا‭ ‬نحاول‭ ‬تطوير‭ ‬الفكرة‭ ‬بحيث‭ ‬يتم‭ ‬استخدامها‭ ‬بصورة‭ ‬عملية‭ ‬وبكلفة‭ ‬معقولة،‭ ‬وذلك‭ ‬بما‭ ‬يتماشى‭ ‬مع‭ ‬رؤية‭ ‬2030،‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬أتمناه‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبني‭ ‬المشروع‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أي‭ ‬جهة‭ ‬معنية‭ ‬بذلك،‭ ‬ويا‭ ‬حبذا‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬شركة‭ ‬ميكروسوفت‭ ‬نفسها‭. ‬

{‭ ‬ماذا‭ ‬يحتاج‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني‭ ‬المبتكر؟

لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني‭ ‬الذي‭ ‬يحمل‭ ‬طاقات‭ ‬هائلة‭ ‬للإبداع‭ ‬والتميز‭ ‬والعطاء،‭ ‬بدليل‭ ‬ما‭ ‬نسمع‭ ‬عنه‭ ‬من‭ ‬وقت‭ ‬لآخر‭ ‬من‭ ‬الابتكارات‭ ‬والاختراعات‭ ‬المهمة‭ ‬بأياد‭ ‬بحرينية،‭ ‬ولعل‭ ‬أهم‭ ‬ما‭ ‬ينقص‭ ‬هذا‭ ‬الشباب‭ ‬المبدع‭ ‬في‭ ‬رأيي‭ ‬هو‭ ‬عدم‭ ‬الشعور‭ ‬بالخوف‭ ‬من‭ ‬الفشل،‭ ‬والإقدام‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬مشروع‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تردد،‭ ‬واعتبار‭ ‬أي‭ ‬تعثر‭ ‬قد‭ ‬يواجهه‭ ‬أنه‭ ‬بداية‭ ‬لنجاحات‭ ‬وانطلاقات‭ ‬جديدة،‭ ‬وأفكار‭ ‬مختلفة،‭ ‬وخطوة‭ ‬نحو‭ ‬الأفضل،‭ ‬فالبيئة‭ ‬من‭ ‬حوله‭ ‬مهيأة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬للإنجاز،‭ ‬وهناك‭ ‬مراكز‭ ‬عديدة‭ ‬للعلوم‭ ‬الابتكار‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬تحتضنه،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المنصات‭ ‬الرقمية‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يستفيد‭ ‬منها‭ ‬كثيرا‭ ‬وعلى‭ ‬مختلف‭ ‬الأصعدة‭. ‬

{‭ ‬لماذا‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬تبني‭ ‬معظم‭ ‬الاختراعات‭ ‬الشبابية‭ ‬في‭ ‬رأيك؟

بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬مسألة‭ ‬عدم‭ ‬تبني‭ ‬المشاريع‭ ‬المبتكرة‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬أحيان‭ ‬كثيرة‭ ‬فأنا‭ ‬أرى‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬قد‭ ‬يرجع‭ ‬غالبا‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬المعرفة‭ ‬بتلك‭ ‬المشاريع‭ ‬وفوائدها‭ ‬وثمارها‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تتحقق‭ ‬من‭ ‬ورائها،‭ ‬وكذلك‭ ‬غياب‭ ‬الإرادة‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لأي‭ ‬معوقات‭ ‬قد‭ ‬تواجهها،‭ ‬كالكلفة‭ ‬المرتفعة‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬أو‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬العثرات‭.‬

{‭ ‬أهم‭ ‬الإنجازات‭ ‬الأخرى؟

هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬المهمة‭ ‬التي‭ ‬اعتز‭ ‬بها‭ ‬كثيرا،‭ ‬منها‭ ‬مشاركتي‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬معرض‭ ‬يتعلق‭ ‬باحتفالات‭ ‬العيد‭ ‬الوطني‭ ‬سابقا‭ ‬،حيث‭ ‬فزت‭ ‬بمرتبة‭ ‬افضل‭ ‬معرض‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬كما‭ ‬شاركت‭ ‬كذلك‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬لتوجيه‭ ‬رسالة‭ ‬ملهمة‭ ‬لموظفي‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬بالبحرين،‭ ‬وحصلت‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬أفضل‭ ‬برنامج‭ ‬عن‭ ‬السعادة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬لرفع‭ ‬معنويات‭ ‬الموظفين‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم،‭ ‬وهي‭ ‬مسابقة‭ ‬نظمها‭ ‬المركز‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬‮«‬ساتينابول‭ ‬مايندز‮»‬‭ ‬وهي‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬إنجاز‭ ‬آخر‭ ‬مهم‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليّ‭ ‬وهو‭ ‬تمثيلي‭ ‬لوطني‭ ‬البحرين‭ ‬ضمن‭ ‬وفد‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬اكسبو‭ ‬دبي،‭ ‬الذي‭ ‬ابتعثت‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وزارة‭ ‬الشباب‭ ‬والرياضة،‭ ‬كما‭ ‬أشعر‭ ‬بفخر‭ ‬شديد‭ ‬لأنني‭ ‬كرمت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬مبارك‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬عملي‭ ‬المجتمعي‭.‬

{‭ ‬وما‭ ‬أهم‭ ‬مشاريعك‭ ‬التطوعية؟

لقد‭ ‬كنت‭ ‬ومازلت‭ ‬عاشقة‭ ‬للعمل‭ ‬الخيري،‭ ‬وذلك‭ ‬منذ‭ ‬طفولتي،‭ ‬فقد‭ ‬بدأت‭ ‬أنشطتي‭ ‬التطوعية‭ ‬مبكرا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬وعن‭ ‬رغبة‭ ‬شديدة‭ ‬في‭ ‬مساعدة‭ ‬الآخرين،‭ ‬وتحديدا‭ ‬عند‭ ‬عمر‭ ‬15‭ ‬عاما،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الفعاليات‭ ‬والبرامج‭ ‬المدرسية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بذلك‭ ‬والتي‭ ‬تشبع‭ ‬بداخلي‭ ‬هذا‭ ‬الشغف،‭ ‬وكان‭ ‬أولها‭ ‬مع‭ ‬فئة‭ ‬متلازمة‭ ‬داون،‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬مشروعا‭ ‬لتخرجي‭ ‬في‭ ‬الثانوية‭ ‬العامة،‭ ‬وسعدت‭ ‬به‭ ‬كثيرا،‭ ‬ومع‭ ‬الوقت‭ ‬حاولت‭ ‬أن‭ ‬أنمي‭ ‬قدراتي‭ ‬ومهاراتي‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالتواصل‭ ‬مع‭ ‬الآخرين،‭ ‬وبالنسبة‭ ‬لأحدث‭ ‬وأهم‭ ‬أعمالي‭ ‬التطوعية‭ ‬فهي‭ ‬مشاركتي‭ ‬في‭ ‬الفريق‭ ‬الوطني‭ ‬البحريني‭ ‬لمكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬بقيادة‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء،‭ ‬وكانت‭ ‬تجربة‭ ‬ممتعة‭ ‬ومليئة‭ ‬بالتحديات‭.‬

{‭ ‬كيف‭ ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬التجربة؟

لقد‭ ‬كان‭ ‬عملي‭ ‬ضمن‭ ‬الفريق‭ ‬الوطني‭ ‬لمكافحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬متزامنا‭ ‬مع‭ ‬دراستي‭ ‬أون‭ ‬لاين‭ ‬بسبب‭ ‬ظروف‭ ‬الجائحة،‭ ‬وبالطبع‭ ‬كانت‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬صعبة‭ ‬للغاية،‭ ‬وخاصة‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬أعداد‭ ‬الإصابة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬بالمملكة‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬من‭ ‬المراحل،‭ ‬ورغم‭ ‬ذلك‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬بأنني‭ ‬سعدت‭ ‬بها‭ ‬كثيرا،‭ ‬وتعلمت‭ ‬خلالها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الدروس‭ ‬المهمة‭ ‬وأهمها‭ ‬التحلي‭ ‬بالصبر‭ ‬والقوة‭ ‬والإرادة،‭ ‬وكذلك‭ ‬السعي‭ ‬نحو‭ ‬تحقيق‭ ‬أي‭ ‬هدف‭ ‬مهما‭ ‬كانت‭ ‬العوائق،‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬الالتزام‭ ‬بأي‭ ‬تعليمات‭ ‬أو‭ ‬إرشادات‭ ‬من‭ ‬الأجهزة‭ ‬المتخصصة‭ ‬والمعنية،‭ ‬وبصفة‭ ‬عامة،‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬بأنني‭ ‬دائما‭ ‬أستطيع‭ ‬تجاوز‭ ‬أي‭ ‬صعوبات‭ ‬بكل‭ ‬قوة‭ ‬وإرادة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬دعم‭ ‬المقربين‭ ‬لي‭ ‬وخاصة‭ ‬والديّ،‭ ‬والصديقات،‭ ‬فقد‭ ‬كانوا‭ ‬كثيري‭ ‬العون‭ ‬والتشجيع‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬محطة‭ ‬صعبة‭ ‬في‭ ‬مشوار‭ ‬حياتي‭.‬

{‭ ‬مشروعك‭ ‬القادم؟

لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأحلام‭ ‬والأمنيات‭ ‬والطموحات‭ ‬في‭ ‬جعبتي،‭ ‬ولعل‭ ‬أهمها‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬إعداد‭ ‬رسالة‭ ‬الماجستير‭ ‬في‭ ‬تخصص‭ ‬نظم‭ ‬المعلومات،‭ ‬كذلك‭ ‬أتمنى‭ ‬أن‭ ‬أبتكر‭ ‬مشروعا‭ ‬آخر‭ ‬مهما‭ ‬يتعلق‭ ‬باكتشاف‭ ‬واستخراج‭ ‬النفط‭ ‬أخدم‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬وطني‭ ‬الغالي،‭ ‬ولا‭ ‬يفوتني‭ ‬هنا‭ ‬توجيه‭ ‬خالص‭ ‬شكري‭ ‬وامتناني‭ ‬لكل‭ ‬شخص‭ ‬شجعني‭ ‬ودعمني‭ ‬وساندني‭ ‬خلال‭ ‬مشواري،‭ ‬ولجامعتي‭ ‬الوطنية‭ ‬التي‭ ‬قدمت‭ ‬لي‭ ‬كل‭ ‬التسهيلات،‭ ‬وأساتذتي‭ ‬جميعا‭ ‬الذين‭ ‬لم‭ ‬يبخلوا‭ ‬عليّ‭ ‬بكل‭ ‬التوجيهات‭ ‬والإرشادات‭ ‬التي‭ ‬كنت‭ ‬بحاجة‭ ‬ملحة‭ ‬إليها‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا