العدد : ١٦٨٢٩ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٢٩ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤٥هـ

على مسؤوليتي

علي الباشا

في كف عفريت

 

}‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬تخرجُ‭ ‬بها‭ ‬كل‭ ‬جولة‭ ‬في‭ ‬دوري‭ ‬ناصر‭ ‬الممتاز‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬والتبدلات‭ ‬في‭ ‬سلم‭ ‬الترتيب؛‭ ‬يجعلنا‭ ‬نقول‭ ‬إن‭ ‬التوقعات‭ ‬للموسم‭ ‬الحالي‭ ‬وهو‭ ‬على‭ ‬بُعد‭ ‬خمس‭ ‬جولات‭ ‬من‭ ‬نهايته‭ ‬أن‭ ‬اللقب‭ ‬في‭ (‬كف‭ ‬عفريت‭)‬،‭ ‬ولا‭ ‬يُمكن‭ ‬استثناء‭ ‬أحد‭ ‬من‭ ‬التسابق‭ ‬على‭ ‬خطفه‭ ‬من‭ ‬تلك‭ (‬الكف‭).‬

 

}‭ ‬تقلّبات‭ ‬النتائج‭ ‬وتذبذب‭ ‬المستويات‭ ‬بين‭ ‬جولة‭ ‬وأخرى‭ ‬يجعل‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬ستةٌ‭ ‬من‭ ‬الأندية‭ ‬تتنافس‭ ‬على‭ ‬بلوغ‭ ‬منصة‭ ‬التتويج،‭ ‬أمّا‭ ‬الدرع‭ ‬فلها‭ ‬حكايةٌ‭ ‬أخرى،‭ ‬ومسألة‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬بطلٌ‭ ‬جديد‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬الطريق‭ ‬إلى‭ ‬اللقب‭ ‬مسألة‭ ‬وقت،‭ ‬وهم‭ ‬ليسوا‭ ‬غير‭ ‬ثلاثة،‭ ‬المنامة‭ ‬والخالدية‭ ‬وسترة؛‭ ‬وعداهم‭ ‬ليس‭ ‬بجديد‭!‬

 

}‭ ‬طبعًا‭ ‬الطريق‭ ‬محفوف‭ ‬بالمخاطر،‭ ‬فكما‭ ‬وقعا‭ (‬المنامة‭ ‬والخالديّة‭) ‬في‭ ‬شباك‭ (‬البحّارة‭) ‬يُمكن‭ ‬أن‭ ‬يواجها‭ ‬مصاعب‭ ‬حتى‭ ‬أمام‭ ‬المتأخرين‭ ‬في‭ ‬الترتيب،‭ ‬وغيرهما‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬في‭ ‬مأمنٍ‭ ‬مالم‭ ‬يهيئ‭ ‬نفسه‭ ‬جيّدًا،‭ ‬فالواقع‭ ‬يقول‭ ‬إن‭ ‬البعض‭ ‬من‭ ‬الراغبين‭ ‬في‭ ‬المنافسة‭ ‬يخسرون‭ ‬نقاطًا‭ ‬سهلة‭ ‬ليست‭ ‬على‭ ‬البال‭.‬

 

}‭ ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬فائزٍ‭ ‬دائم؛‭ ‬فالتعثّر‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يأني‭ ‬أمام‭ ‬حتّى‭ ‬من‭ ‬فقد‭ ‬فرصة‭ ‬البقاء؛‭ ‬لأن‭ ‬المرشحين‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬للمنافسة‭ ‬يُراهنون‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الجزئيّات‭ ‬الصغيرة‭ ‬لكي‭ ‬يعودوا‭ ‬إلى‭ ‬الواجهة؛‭ ‬ولا‭ ‬يختلف‭ ‬اثنان‭ ‬على‭ ‬أن‭ (‬الذئاب‭) ‬و‭ (‬أسود‭ ‬الحنينية‭) ‬حظوظهما‭ ‬كبيرةً،‭ ‬فالفارق‭ ‬لن‭ ‬يؤثر‭ ‬في‭ (‬حامل‭ ‬اللقب‭)!‬

 

}‭ ‬إذًا‭ ‬فالتوقعات‭ ‬صعبة،‭ ‬والمحرق‭ ‬انطلق‭ ‬لتخطي‭ ‬آخرين‭ ‬ولن‭ ‬يتمكّن‭ ‬أحدٌ‭ ‬من‭ ‬فرملته،‭ ‬والرفاع‭ ‬كبواته‭ ‬بسيطة‭ ‬قادرٌ‭ ‬على‭ ‬تخطيها‭ ‬ويُمكن‭ ‬المراهنة‭ ‬عليه،‭ ‬ويبقى‭ (‬البحّارة‭) ‬وهم‭ ‬بحق‭ (‬الحصان‭ ‬الأسود‭) ‬لدوري‭ ‬الموسم‭ ‬الحالي‭ ‬بثبات‭ ‬مستواه‭ (‬تقريبّا‭)‬؛‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬مفاجأة‭ ‬سبقهُ‭ ‬إليها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ (‬فارس‭ ‬الغربية‭).‬

 

}‭ ‬تبقى‭ ‬المنافسة‭ (‬الأشرس‭) ‬وستكون‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ (‬الهابطين‭)‬؛‭ ‬فبعد‭ ‬أن‭ ‬تلاشت‭ ‬آمال‭ ‬البديع‭ ‬بقرارٍ‭ (‬صارم‭) ‬فإن‭ ‬أقرب‭ ‬مرافقيه‭ ‬إلى‭ (‬الظل‭) ‬وإلى‭ (‬الملحق‭) ‬ليسوا‭ ‬قلة،‭ ‬فهناك‭ ‬خمس‭ ‬عشرة‭ ‬نقطة‭ ‬يُمكن‭ ‬أن‭ ‬تتغيّر‭ ‬فيها‭ ‬الأمور،‭ ‬وفي‭ ‬المنطقة‭ ‬الدافئة‭ ‬حاليًّا‭ ‬الأهلي‭ ‬والشباب،‭ ‬وما‭ ‬عداهما‭ ‬يبحثوا‭ ‬عن‭ ‬قشة‭ ‬نجاة‭! ‬

إقرأ أيضا لـ"علي الباشا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا