العدد : ١٦٨٣٢ - الثلاثاء ٢٣ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٣٢ - الثلاثاء ٢٣ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤٥هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

المشي بفلوس.. و«البعوض» الذي لا يضر..!!

أول‭ ‬السطر‭:‬

إذا‭ ‬كان‭ ‬أصحاب‭ ‬شركات‭ ‬المقاولات‭ ‬والبناء‭ ‬والإنشاء‭ ‬يدفعون‭ ‬رسوما‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تطبيق‭ ‬فحص‭ ‬التربة‭ ‬قبل‭ ‬البناء،‭ ‬ويشكون‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬تلك‭ ‬الرسوم،‭ ‬وعدم‭ ‬وجود‭ ‬عدد‭ ‬مناسب‭ ‬من‭ ‬المكاتب‭ ‬المخصصة‭ ‬لإصدار‭ ‬الترخيص،‭ ‬بجانب‭ ‬أن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الترخيص‭ ‬قد‭ ‬يستغرق‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬ونصف‭..!! ‬فيجب‭ ‬أن‭ ‬ندرك‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬تلك‭ ‬الرسوم‭ ‬سيتحملها‭ ‬المواطن‭ ‬الذي‭ ‬يحلم‭ ‬ببناء‭ ‬بيت‭ ‬العمر‭. ‬

المشي‭ ‬بفلوس‭.. ‬والبعوض‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يضر‭..!!‬

تصور‭ ‬عزيزي‭ ‬المواطن‭ ‬أنك‭ ‬إذا‭ ‬قمت‭ ‬بممارسة‭ ‬رياضة‭ ‬المشي‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬أموال‭.. ‬وتصور‭ ‬أن‭ ‬لرياضة‭ ‬المشي‭ ‬يوما‭ ‬وطنيا‭.. ‬وتصور‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬السويد‭ ‬ولا‭ ‬النرويج،‭ ‬ولا‭ ‬حتى‭ ‬فنلندا‭ ‬أو‭ ‬أمريكا‭.. ‬لكنه‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬خليجية‭.. ‬إنه‭ ‬مشروع‭ ‬وطني‭ ‬أطلقته‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬الشقيقة‭ ‬منذ‭ ‬2020،‭ ‬وتم‭ ‬تخصيص‭ ‬يوم‭ ‬5‭ ‬مارس‭ ‬اليوم‭ ‬الوطني‭ ‬للمشي‭.‬

وبالأمس‭ ‬القريب،‭ ‬وضمن‭ ‬مبادرات‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬السعودية‭ ‬لرفع‭ ‬النشاط‭ ‬البدني‭ ‬للمجتمع،‭ ‬أطلقت‭ ‬مسابقة‭ ‬المشي،‭ ‬ويتم‭ ‬توزيع‭ ‬50‭ ‬جائزة‭ ‬أسبوعيا‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬يقومون‭ ‬بممارسة‭ ‬رياضة‭ ‬المشي،‭ ‬وفق‭ ‬إجراءات‭ ‬وآليات‭ ‬متاحة‭ ‬للجميع،‭ ‬عبر‭ ‬تحميل‭ ‬تطبيق‭ ‬‮«‬صحتي‮»‬‭ ‬على‭ ‬الهاتف‭ ‬النقال،‭ ‬والتسجيل‭ ‬في‭ ‬تحدي‭ ‬المشي،‭ ‬وتحقيق‭ ‬الهدف‭ ‬اليومي‭ ‬8‭ ‬آلاف‭ ‬خطوة،‭ ‬ويتم‭ ‬توزيع‭ ‬200‭ ‬جائزة‭ ‬شهريا،‭ ‬ويكون‭ ‬اختيار‭ ‬الفائزين‭ ‬عبر‭ ‬السحب‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لمن‭ ‬حقق‭ ‬الهدف‭ ‬اليومي‭ ‬من‭ ‬الخطوات‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬أسبوع،‭ ‬ثم‭ ‬يتم‭ ‬إعلان‭ ‬الفائزين‭ ‬عبر‭ ‬منصة‭ ‬‮«‬عش‭ ‬بصحة‮»‬‭ ‬في‭ ‬حساب‭ ‬تويتر‭ ‬لوزارة‭ ‬الصحة‭ ‬السعودية‭.‬

المشروع‭ ‬الصحي‭ ‬السعودي‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬الصحة‭ ‬العامة،‭ ‬ونشر‭ ‬ثقافة‭ ‬المشي،‭ ‬ورفع‭ ‬معدل‭ ‬الممارسين‭ ‬للمشي،‭ ‬ومساعدة‭ ‬المصابين‭ ‬والمعرضين‭ ‬للإصابة‭ ‬بالأمراض‭ ‬المزمنة‭.‬

لم‭ ‬تتحدث‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬السعودية‭ ‬عن‭ ‬مسألة‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬الأمراض‭ ‬والحشرات،‭ ‬ولم‭ ‬تقل‭ ‬مثلا‭ ‬إن‭ ‬‮«‬البعوض‮»‬‭ ‬لا‭ ‬يسبب‭ ‬المرض،‭ ‬وإن‭ ‬‮«‬التقرص‮»‬‭ ‬والانتفاخ‭ ‬الذي‭ ‬يسببه‭ ‬البعوض‭ ‬لا‭ ‬ينقل‭ ‬المرض‭ ‬ولا‭ ‬العدوى‭.. ‬علما‭ ‬بأن‭ ‬منظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬البعوض‭ ‬ينقل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬والعدوى‭.. ‬ولكن‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬السعودية‭ ‬انتقلت‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬حضارية‭ ‬ومجتمعية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الصحة‭ ‬العامة،‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬حرصها‭ ‬على‭ ‬صحة‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين،‭ ‬ذلك‭ ‬أن‭ ‬زيادة‭ ‬معدل‭ ‬الأمراض‭ ‬يكلف‭ ‬المجتمع‭ ‬خسائر‭ ‬باهظة،‭ ‬ويكلف‭ ‬ميزانية‭ ‬الدولة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العلاج،‭ ‬فكانت‭ ‬الوقاية‭ ‬والمشي‭ ‬خيرا‭ ‬من‭ ‬العلاج‭.‬

كما‭ ‬لم‭ ‬تقم‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬السعودية‭ ‬بتشجيع‭ ‬فرض‭ ‬الرسوم‭ ‬المالية‭ ‬على‭ ‬الناس‭ ‬عند‭ ‬ممارسة‭ ‬رياضة‭ ‬المشي‭ ‬في‭ ‬الأماكن‭ ‬المفتوحة،‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬موجود‭ ‬عندنا‭ ‬في‭ ‬‮«‬دوحة‭ ‬عراد‮»‬‭ ‬مثلا‭.. ‬ولكنها‭ ‬دعمت‭ ‬المشروع‭ ‬وشجعت‭ ‬الناس،‭ ‬وألزمت‭ ‬باقي‭ ‬الجهات‭ ‬بالتعاون‭ ‬لضمان‭ ‬نجاح‭ ‬المشروع‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬صحة‭ ‬الناس‭. ‬

الجميل‭ ‬في‭ ‬المشروع‭ ‬الصحي‭ ‬الوطني‭ ‬السعودي،‭ ‬أنه‭ ‬أطلق‭ ‬على‭ ‬عدة‭ ‬مراحل،‭ ‬وشارك‭ ‬فيه‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬والمقيمين،‭ ‬وانضم‭ ‬إليه‭ ‬الاتحاد‭ ‬السعودي‭ ‬للرياضة‭ ‬للجميع‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬الاتحادات‭ ‬ووزارة‭ ‬شؤون‭ ‬الرياضة‭ ‬والمؤسسات‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬والخاص‭ ‬والجامعات‭.. ‬وليت‭ ‬اتحاد‭ ‬الرياضة‭ ‬للجميع‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬يستفيد‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المشروع،‭ ‬ويقوم‭ ‬بتنفيذه،‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬اقتصار‭ ‬حضوره‭ ‬السنوي‭ ‬اليتيم‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬فعالية‭ ‬اليوم‭ ‬الرياضي‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬فقط‭. ‬

آخر‭ ‬السطر‭:‬

ماذا‭ ‬يحصل‭ ‬في‭ ‬نادي‭ ‬الحالة‭ ‬الرياضي‭ ‬الفائز‭ ‬ببطولة‭ ‬أغلى‭ ‬الكؤوس‭..‬؟‭ ‬لماذا‭ ‬تم‭ ‬الاستغناء‭ ‬عن‭ ‬المدرب‭ ‬الذي‭ ‬حقق‭ ‬للنادي‭ ‬البطولة‭ ‬بعد‭ ‬غياب‭ ‬42‭ ‬عاما‭..‬؟؟‭ ‬يا‭ ‬فرحة‭ ‬ما‭ ‬تمت‭..!!‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا