العدد : ١٦٨٦٧ - الثلاثاء ٢٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٦٧ - الثلاثاء ٢٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

الثقافي

ركن المكتبة: إصدارات ثقافية..
الجائزة العالمية للرواية العربية تعلن الروايات المرشحة لعام 2023

إعداد: يحيى الستراوي Y4HY4ALSTRAWI@GMAIL.COM

السبت ٠٤ مارس ٢٠٢٣ - 02:00

أعلنت‭ ‬الجائزة‭ ‬العالمية‭ ‬للرواية‭ ‬العربية‭ ‬الروايات‭ ‬المرشّحة‭ ‬للقائمة‭ ‬الطويلة‭ ‬بدورتها‭ ‬لعام‭ ‬2023،‭ ‬والتي‭ ‬تبلغ‭ ‬قيمة‭ ‬جائزتها‭ ‬50‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي،‭ ‬حيث‭ ‬تتضمن‭ ‬القائمة‭ ‬16‭ ‬رواية‭.‬

تشتمل‭ ‬القائمة‭ ‬الطويلة‭ ‬للجائزة‭ ‬على‭ ‬كتّاب‭ ‬من‭ ‬تسع‭ ‬دول‭ ‬عربية،‭ ‬تتراوح‭ ‬أعمارهم‭ ‬بين‭ ‬40‭ ‬و77‭ ‬عاماً،‭ ‬وتعالج‭ ‬رواياتهم‭ ‬قضايا‭ ‬متنوعة،‭ ‬من‭ ‬الهجرة‭ ‬وتجربة‭ ‬المنفى‭ ‬واللجوء،‭ ‬إلى‭ ‬العلاقات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬سواءً‭ ‬منها‭ ‬العابر‭ ‬أو‭ ‬العميق‭. ‬كما‭ ‬تستكشف‭ ‬الروايات‭ ‬عالم‭ ‬الطفولة‭ ‬وتجارب‭ ‬التحول‭ ‬من‭ ‬الطفولة‭ ‬إلى‭ ‬النضج،‭ ‬مُظهرةً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ذلك‭ ‬الاضطرابات‭ ‬السياسية‭ ‬المتشعبة‭ ‬وشتى‭ ‬الصراعات‭ ‬الفردية‭ ‬والجماعية‭. ‬في‭ ‬الروايات‭ ‬نجد‭ ‬السخرية‭ ‬والواقعية‭ ‬السحرية‭ ‬والديستوبيا‭ ‬والرمزية،‭ ‬كما‭ ‬نجد‭ ‬محاولات‭ ‬لاستثمار‭ ‬التراث‭ ‬الشعبي‭ ‬والحكايات‭ ‬الشفاهية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬فهم‭ ‬القضايا‭ ‬السياسية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬الراهنة‭. ‬تسعى‭ ‬شخصيات‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأعمال‭ ‬إلى‭ ‬تدوين‭ ‬الأحداث‭ ‬التاريخية‭ ‬والحفاظ‭ ‬على‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي‭ ‬والتاريخ‭ ‬الأُسري‭ ‬العائد‭ ‬إلى‭ ‬أزمنة‭ ‬ماضية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الهوس‭ ‬بفعل‭ ‬الإبداع‭ ‬نفسه‭. ‬ومن‭ ‬المجازات‭ ‬المتكررة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الروايات،‭ ‬صورة‭ ‬الأرشيف‭ ‬الذي‭ ‬يرمز‭ ‬للرقابة‭ ‬وسيطرتها‭ ‬على‭ ‬حياة‭ ‬المواطنين‭. ‬وثمة‭ ‬نماذج‭ ‬متعددة‭ ‬تبين‭ ‬التوترات‭ ‬المصاغة‭ ‬بحذق‭ ‬بين‭ ‬الحدود‭ ‬المشتركة‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬التاريخ‭ ‬والقصص‭ ‬والسيرة‭.‬

‮«‬تغريبة‭ ‬القافر‮»‬‭ ‬رواية‭ ‬مائية‭ ‬تُعيد‭ ‬للراوي‭ ‬وظيفته‭ ‬الأولى‭ ‬وهي‭ ‬ريّ‭ ‬الناس‭ ‬وإشباع‭ ‬ظمئهم‭. ‬تدور‭ ‬أحداث‭ ‬الرواية‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬القرى‭ ‬العُمانية‭ ‬وتحكي‭ ‬قصة‭ ‬أحد‭ ‬مقتفي‭ ‬أثر‭ ‬الماء،‭ ‬تستعين‭ ‬به‭ ‬القرى‭ ‬في‭ ‬بحثها‭ ‬عن‭ ‬منابع‭ ‬المياه‭ ‬الجوفية‭. ‬تكون‭ ‬حياة‭ ‬القافر‭ ‬منذ‭ ‬ولادته‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالماء،‭ ‬فأمّه‭ ‬ماتت‭ ‬غرقاً،‭ ‬ووالده‭ ‬طُمر‭ ‬تحت‭ ‬قناة‭ ‬أحد‭ ‬الأفلاج‭ ‬حيث‭ ‬انهار‭ ‬عليه‭ ‬السقف،‭ ‬ينتهي‭ ‬سجيناً‭ ‬في‭ ‬قناة‭ ‬أحد‭ ‬الأفلاج‭ ‬ليبقى‭ ‬هناك‭ ‬يقاوم‭ ‬للبقاء‭ ‬حياً‭. ‬تعمل‭ ‬الرواية‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬السرد،‭ ‬هي‭ ‬ذاكرة‭ ‬الأفلاج،‭ ‬والأفلاج‭ ‬نظام‭ ‬فلاحي‭ ‬لريّ‭ ‬البساتين،‭ ‬مرتبط‭ ‬بالحياة‭ ‬القروية‭ ‬في‭ ‬عُمان‭ ‬ارتباطاً‭ ‬وثيقاً‭ ‬دارت‭ ‬حولها‭ ‬الحكايات‭ ‬والأساطير‭.‬

جرى‭ ‬اختيار‭ ‬القائمة‭ ‬الطويلة‭ ‬من‭ ‬لجنة‭ ‬تحكيم‭ ‬مكوّنة‭ ‬من‭ ‬خمسة‭ ‬أعضاء،‭ ‬برئاسة‭ ‬الكاتب‭ ‬والروائي‭ ‬المغربي‭ ‬محمد‭ ‬الأشعري،‭ ‬وعضوية‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬ريم‭ ‬بسيوني،‭ ‬أكاديمية‭ ‬وروائية‭ ‬مصرية؛‭ ‬وتيتز‭ ‬روك،‭ ‬أستاذ‭ ‬جامعي‭ ‬ومترجم‭ ‬سويدي؛‭ ‬وعزيزة‭ ‬الطائي،‭ ‬كاتبة‭ ‬وأكاديمية‭ ‬عُمانية؛‭ ‬وفضيلة‭ ‬الفاروق،‭ ‬روائية‭ ‬وباحثة‭ ‬وصحفية‭ ‬جزائرية‭.‬

زهران‭ ‬القاسمي‭: ‬شاعر‭ ‬وروائي‭ ‬عُماني،‭ ‬صدر‭ ‬له‭ ‬أربع‭ ‬روايات‭: ‬جبل‭ ‬الشوع،‭ ‬القنّاص،‭ ‬جوع‭ ‬العسل،‭ ‬و‮«‬تغريبة‭ ‬القافر‮»‬‭ ‬في2021،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬عشرة‭ ‬دواوين‭ ‬شعرية‭ ‬و«سيرة‭ ‬الحجر‭ ‬1‭ -‬قصص‭ ‬قصيرة‮»‬‭ ‬و«سيرة‭ ‬الحجر‭ ‬2‭ -‬نصوص‮»‬‭.‬

وشهدت‭ ‬الدورة‭ ‬الحالية‭ ‬من‭ ‬الجائزة‭ ‬وصول‭ ‬كُتّاب‭ ‬إلى‭ ‬القائمة‭ ‬الطويلة‭ ‬وصلوا‭ ‬إلى‭ ‬المراحل‭ ‬الأخيرة‭ ‬للجائزة‭ ‬سابقاً،‭ ‬وهم‭ ‬عائشة‭ ‬إبراهيم‭ (‬القائمة‭ ‬الطويلة‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬عن‭ ‬‮«‬حرب‭ ‬الغزالة‮»‬‭)‬؛‭ ‬أزهر‭ ‬جرجيس‭ (‬القائمة‭ ‬الطويلة‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬عن‭ ‬‮«‬النوم‭ ‬في‭ ‬حقل‭ ‬الكرز‮»‬‭)‬؛‭ ‬لينا‭ ‬هويان‭ ‬الحسن‭ (‬القائمة‭ ‬القصيرة‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬عن‭ ‬‮«‬ألماس‭ ‬ونساء‮»‬‭) ‬والتي‭ ‬شاركت‭ ‬في‭ ‬ندوة‭ ‬الجائزة‭ (‬ورشة‭ ‬للكتابة‭ ‬الإبداعية‭)‬؛‭ ‬نشوى‭ ‬بن‭ ‬شتوان‭ (‬القائمة‭ ‬القصيرة‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬عن‭ ‬‮«‬زرايب‭ ‬العبيد‭)‬؛‭ ‬ميرال‭ ‬الطحاوي‭ (‬القائمة‭ ‬القصيرة‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬عن‭ ‬‮«‬بروكلين‭ ‬هايتس‮»‬‭ ‬أحمد‭ ‬عبداللطيف‭ (‬القائمة‭ ‬الطويلة‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬عن‭ ‬‮«‬حصن‭ ‬التراب‮»‬‭)‬؛‭ ‬وناصر‭ ‬عراق‭ (‬القائمة‭ ‬القصيرة‭ ‬عام‭ ‬2012‭ ‬عن‭ ‬‮«‬العاطل‮»‬‭).‬

كما‭ ‬شهدت‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬وصول‭ ‬تسعة‭ ‬كتّاب‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬إلى‭ ‬القائمة‭ ‬الطويلة‭ ‬وهم،‭ ‬الصديق‭ ‬حاج‭ ‬أحمد،‭ ‬مي‭ ‬التلمساني،‭ ‬قاسم‭ ‬توفيق،‭ ‬سوسن‭ ‬جميل‭ ‬حسن،‭ ‬ربيعة‭ ‬ريحان،‭ ‬فاطمة‭ ‬عبد‭ ‬الحميد،‭ ‬أحمد‭ ‬الفخراني،‭ ‬زهران‭ ‬القاسمي،‭ ‬ومحمد‭ ‬الهرادي‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا