العدد : ١٦٧٧٧ - الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٧ - الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٨ شعبان ١٤٤٥هـ

مقالات

فضل دعاء الصائم

الاثنين ٢٧ مارس ٢٠٢٣ - 02:00

الدعاء‭ ‬شأنه‭ ‬عظيم،‭ ‬فهو‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العبادات،‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬العبادة‭ ‬كما‭ ‬أخبر‭ ‬بذلك‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم؛‭ ‬وذلك‭ ‬لما‭ ‬يتضمن‭ ‬من‭ ‬معاني‭ ‬الافتقار‭ ‬والخضوع‭ ‬بين‭ ‬يدي‭ ‬الله‭ ‬عز‭ ‬وجل،‭ ‬وقد‭ ‬ندب‭ ‬الله‭ ‬عباده‭ ‬إلى‭ ‬دعائه،‭ ‬وأخبرهم‭ ‬أنَّه‭ ‬قريب‭ ‬منهم،‭ ‬وأنه‭ ‬يجيبهم،‭ ‬قال‭ ‬سبحانه‭: ‬‮«‬وَإِذَا‭ ‬سَأَلَكَ‭ ‬عِبَادِي‭ ‬عَنِّي‭ ‬فَإِنِّي‭ ‬قَرِيبٌ‭ ‬أُجِيبُ‭ ‬دَعْوَةَ‭ ‬الدَّاعِ‭ ‬إِذَا‭ ‬دَعَانِ‭ ‬فَلْيَسْتَجِيبُوا‭ ‬لِي‭ ‬وَلْيُؤْمِنُوا‭ ‬بِي‭ ‬لَعَلَّهُمْ‭ ‬يَرْشُدُونَ‮»‬،‭ ‬هذه‭ ‬الآية‭ ‬الكريمة‭ ‬جاءت‭  ‬بعد‭ ‬تأكيد‭ ‬فرضية‭ ‬الصيام‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬وبيان‭ ‬مكانته،‭ ‬ثمَّ‭ ‬أتت‭ ‬هذه‭ ‬الآية‭ ‬لتبين‭ ‬أنَّ‭ ‬للصائم‭ ‬مع‭ ‬الدعاء‭ ‬شأنا‭ ‬عظيما،‭ ‬وفيه‭ ‬إيماءٌ‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الصائم‭ ‬مرجو‭ ‬الإجابة،‭ ‬وإلى‭ ‬أن‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬مرجوة‭ ‬دعواته،‭ ‬وإلى‭ ‬مشروعية‭ ‬الدعاء‭ ‬عند‭ ‬انتهاء‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬من‭ ‬رمضان‭.‬

‭      ‬وقد‭ ‬أكد‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬ببيان‭ ‬فضيلة‭ ‬الدعاء‭ ‬للصائم،‭ ‬وأن‭ ‬الصائم‭ ‬مجاب‭ ‬الدعوة،‭ ‬إذ‭ ‬أخبر‭ ‬أن‭ ‬دعوة‭ ‬الصائم‭ ‬مستجابة،‭ ‬فقال‭: (‬ثلاثةٌ‭ ‬لا‭ ‬تُرَدُّ‭ ‬دعوتُهم‭: ‬الصائمُ‭ ‬حتى‭ ‬يُفطِرَ،‭ ‬والإمامُ‭ ‬العادلُ،‭ ‬ودعوةُ‭ ‬المظلومِ‭).‬

‭      ‬لذا‭ ‬فعلى‭ ‬الصائم‭ ‬استغلال‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬المواسم‭ ‬وهذه‭ ‬الأوقات،‭ ‬وليتحر‭ ‬الدعوات‭ ‬الواردة‭ ‬عن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬عند‭ ‬إفطاره‭: (‬ذهب‭ ‬الظمأُ،‭ ‬وابْتلَّت‭ ‬العروقُ‭ ‬و‭ ‬ثَبَتَ‭ ‬الأجرُ‭ ‬إنْ‭ ‬شاءَ‭ ‬اللهُ‭)‬،‭ ‬ومن‭ ‬ذلك‭ ‬عند‭ ‬قيام‭ ‬الليل،‭ ‬الدعاء‭ ‬الوارد‭: (‬اللَّهمَّ‭ ‬إنَّكَ‭ ‬عفوٌّ‭ ‬كَريمُ‭ ‬تُحبُّ‭ ‬العفوَ‭ ‬فاعْفُ‭ ‬عنِّي‭)‬،‭ ‬ومثله‭: (‬اللَّهمَّ‭ ‬إنِّي‭ ‬أعوذُ‭ ‬برضاكَ‭ ‬مِن‭ ‬سخَطِك،‭ ‬وبمعافاتِك‭ ‬مِن‭ ‬عقوبتِك،‭ ‬وأعوذُ‭ ‬بك‭ ‬منك‭ ‬لا‭ ‬أُحصي‭ ‬ثناءً‭ ‬عليك‭ ‬أنتَ‭ ‬كما‭ ‬أثنَيْتَ‭ ‬على‭ ‬نفسِك‭)‬،‭ ‬وغير‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬الأدعية‭ ‬الواردة‭ ‬عن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم،‭ ‬وليكثر‭ ‬الصائم‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬وليسأل‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬من‭ ‬خير‭ ‬الدنيا‭ ‬والآخرة،‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬من‭ ‬أرجى‭ ‬ساعات‭ ‬الإجابة‭.‬

إدارة‭ ‬الأوقاف‭ ‬السنية

قسم‭ ‬البحوث‭ ‬وشؤون‭ ‬المساجد

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا