العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

مقالات

فجر جديد للبحرين:
التداعيات الاقتصادية للقمة العربية ومحادثات روسيا

بقلم: رجل الأعمال م. إسماعيل الصراف {

الأحد ٢٦ مايو ٢٠٢٤ - 02:00

تمثل‭ ‬القمة‭ ‬العربية‭ ‬الأخيرة‭ ‬التي‭ ‬استضافتها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬والمحادثات‭ ‬رفيعة‭ ‬المستوى‭ ‬اللاحقة‭ ‬بين‭ ‬البحرين‭ ‬وروسيا‭ ‬معالم‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬المشهد‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬والاقتصادي‭ ‬للمملكة‭. ‬ولا‭ ‬تؤكد‭ ‬هذه‭ ‬الأحداث‭ ‬دور‭ ‬البحرين‭ ‬المحوري‭ ‬في‭ ‬الجغرافيا‭ ‬السياسية‭ ‬الإقليمية‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬تفتح‭ ‬أيضًا‭ ‬آفاقًا‭ ‬جديدة‭ ‬للنمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والشراكات‭ ‬الاستراتيجية‭.‬

وشهدت‭ ‬القمة‭ ‬العربية‭ ‬الـ33،‭ ‬التي‭ ‬عقدت‭ ‬في‭ ‬قصر‭ ‬الصخير‭ ‬العامر،‭ ‬ريادة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الوحدة‭ ‬العربية‭ ‬ومعالجة‭ ‬الصراعات‭ ‬الإقليمية‭. ‬وأكدت‭ ‬نتائج‭ ‬القمة‭ ‬الالتزام‭ ‬الجماعي‭ ‬بالسلام‭ ‬والاستقرار‭ ‬والتعاون‭ ‬الاقتصادي‭. ‬وهذا‭ ‬الإعلان،‭ ‬الذي‭ ‬يحظى‭ ‬بدعم‭ ‬إجماع‭ ‬عربي‭ ‬واسع‭ ‬النطاق،‭ ‬يمهد‭ ‬الطريق‭ ‬لعقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬دولي‭ ‬للسلام‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬حل‭ ‬الصراعات‭ ‬القائمة‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭. ‬بالنسبة‭ ‬الى‭ ‬البحرين،‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬التطورات‭ ‬هي‭ ‬شهادة‭ ‬على‭ ‬نفوذها‭ ‬المتزايد‭ ‬وقدرتها‭ ‬على‭ ‬دفع‭ ‬الاستقرار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الإقليمي‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬تعزيز‭ ‬السلام‭ ‬والوحدة،‭ ‬تعمل‭ ‬البحرين‭ ‬على‭ ‬خلق‭ ‬بيئة‭ ‬أكثر‭ ‬أمانًا‭ ‬للاستثمار‭ ‬والتجارة‭. ‬الاستقرار‭ ‬هو‭ ‬حجر‭ ‬الزاوية‭ ‬للنمو‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬وتركيز‭ ‬القمة‭ ‬على‭ ‬جهود‭ ‬السلام‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يساعد‭ ‬في‭ ‬جذب‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأجنبية،‭ ‬وتعزيز‭ ‬السياحة،‭ ‬وتعزيز‭ ‬مكانة‭ ‬البحرين‭ ‬كمركز‭ ‬إقليمي‭ ‬للتمويل‭ ‬والتجارة‭.‬

وتسلط‭ ‬المحادثات‭ ‬الأخيرة‭ ‬بين‭ ‬حضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم،‭ ‬وفخامة‭ ‬الرئيس‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬رئيس‭ ‬روسيا‭ ‬الاتحادية‭ ‬الصديقة،‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬نهج‭ ‬البحرين‭ ‬الاستباقي‭ ‬في‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬الدولية‭. ‬وتعتبر‭ ‬هذه‭ ‬المناقشات،‭ ‬التي‭ ‬تتمحور‭ ‬حول‭ ‬التطورات‭ ‬الإقليمية‭ ‬والتحديات‭ ‬العالمية،‭ ‬حاسمة‭ ‬لتوسيع‭ ‬شراكات‭ ‬البحرين‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاستراتيجية‭. ‬توفر‭ ‬روسيا،‭ ‬بمواردها‭ ‬الهائلة‭ ‬ونفوذها‭ ‬الجيوسياسي،‭ ‬فرصًا‭ ‬للبحرين‭ ‬للتعاون‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الطاقة‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬والتكنولوجيا‭. ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬تعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬روسيا‭ ‬إلى‭ ‬مشاريع‭ ‬مشتركة،‭ ‬وزيادة‭ ‬التجارة،‭ ‬ونقل‭ ‬التكنولوجيا،‭ ‬مما‭ ‬يفيد‭ ‬استراتيجية‭ ‬التنويع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬البحرين‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬دعم‭ ‬روسيا‭ ‬في‭ ‬المنتديات‭ ‬الدولية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يعزز‭ ‬النفوذ‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬للبحرين،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬الدعوة‭ ‬إلى‭ ‬السلام‭ ‬والاستقرار‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.‬

وبناءً‭ ‬على‭ ‬القوة‭ ‬الدافعة‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬القمة‭ ‬والمحادثات‭ ‬الروسية،‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬البحرين‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬لضمان‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المستدام‭ ‬والقيادة‭ ‬الإقليمية‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬الشراكات‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬مثل‭ ‬روسيا،‭ ‬يمكن‭ ‬للبحرين‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬تحديث‭ ‬بنيتها‭ ‬التحتية‭ ‬وتطوير‭ ‬قدراتها‭ ‬التكنولوجية‭. ‬ويشمل‭ ‬ذلك‭ ‬تعزيز‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬الرقمية‭ ‬والمدن‭ ‬الذكية‭ ‬ومشاريع‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة‭. ‬تؤكد‭ ‬رؤية‭ ‬البحرين‭ ‬الاقتصادية‭ ‬2030‭ ‬التنويع‭ ‬بعيدًا‭ ‬عن‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬النفط‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬تعزيز‭ ‬قطاعات‭ ‬مثل‭ ‬التمويل‭ ‬والسياحة‭ ‬والخدمات‭ ‬اللوجستية‭ ‬والتصنيع،‭ ‬يمكن‭ ‬للبحرين‭ ‬إنشاء‭ ‬اقتصاد‭ ‬أكثر‭ ‬مرونة‭ ‬واستدامة‭. ‬ويمكن‭ ‬لمبادرات‭ ‬السلام‭ ‬والاستقرار‭ ‬الإقليمي‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬القمة‭ ‬أن‭ ‬تدعم‭ ‬هذه‭ ‬الجهود‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬جذب‭ ‬المستثمرين‭ ‬العالميين‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬تلبية‭ ‬الاحتياجات‭ ‬التعليمية‭ ‬والرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬للمناطق‭ ‬المتضررة‭ ‬من‭ ‬الصراعات،‭ ‬كما‭ ‬أبرزت‭ ‬القمة،‭ ‬يمكن‭ ‬للبحرين‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬رائدة‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬برامج‭ ‬التعليم‭ ‬والتدريب‭ ‬المهني‭. ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬يساعد‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬الاستقرار‭ ‬الإقليمي‭ ‬ولكنه‭ ‬يخلق‭ ‬أيضًا‭ ‬قوة‭ ‬عاملة‭ ‬ماهرة‭ ‬يمكنها‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬البحرين‭.‬

إن‭ ‬المشاركة‭ ‬الاستباقية‭ ‬مع‭ ‬الشركاء‭ ‬الدوليين،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬روسيا،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تفتح‭ ‬أسواقًا‭ ‬جديدة‭ ‬للمنتجات‭ ‬والخدمات‭ ‬البحرينية‭. ‬يمكن‭ ‬للاتفاقيات‭ ‬التجارية‭ ‬والمشاريع‭ ‬المشتركة‭ ‬ومعاهدات‭ ‬الاستثمار‭ ‬أن‭ ‬تسهل‭ ‬التبادلات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الأكثر‭ ‬سلاسة‭ ‬وربحية‭. ‬إن‭ ‬استمرار‭ ‬الجهود‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬لحل‭ ‬الصراعات‭ ‬الإقليمية‭ ‬وتعزيز‭ ‬السلام‭ ‬أمر‭ ‬ضروري‭. ‬يعد‭ ‬الاستقرار‭ ‬شرطًا‭ ‬أساسيا‭ ‬للتنمية‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬ويمكن‭ ‬لريادة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬أن‭ ‬تعزز‭ ‬سمعتها‭ ‬كدولة‭ ‬مسالمة‭ ‬ومزدهرة،‭ ‬مما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬جذب‭ ‬الاستثمار‭ ‬والسياحة‭.‬

إن‭ ‬نجاح‭ ‬القمة‭ ‬العربية‭ ‬والمحادثات‭ ‬المثمرة‭ ‬مع‭ ‬روسيا‭ ‬يضع‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬طليعة‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬الإقليمية‭ ‬والاستراتيجية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ورؤية‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم،‭ ‬وصاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الفرص،‭ ‬يمكن‭ ‬للبحرين‭ ‬دفع‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬وتعزيز‭ ‬الاستقرار‭ ‬الإقليمي‭ ‬وتأمين‭ ‬مكانتها‭ ‬كلاعب‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭. ‬إن‭ ‬المبادرات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الموضحة‭ ‬لن‭ ‬تفيد‭ ‬اقتصاد‭ ‬البحرين‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬ستساهم‭ ‬أيضًا‭ ‬في‭ ‬جعل‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬أكثر‭ ‬سلامًا‭ ‬وازدهارًا‭.‬

 

{ عضو‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬جمعية‭ ‬

الإداريين‭ ‬البحرينية

ماجستير‭ ‬تنفيذي‭ ‬بالإدارة‭ ‬من

‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ (‬EMBA‭)‬

عضو‭ ‬بمعهد‭ ‬المهندسين‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬البريطانية‭ (‬MIET‭)‬

عضو‭ ‬بجمعية‭ ‬المهندسين‭ ‬البحرينية

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا