العدد : ١٦٩١٩ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٣ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩١٩ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٣ محرّم ١٤٤٦هـ

قضـايــا وحـــوادث

ليلة حزينة عاشتها اللوزي

الاثنين ١٣ مايو ٢٠٢٤ - 02:00

شرارة الحريق بدأت من الطابق الرابع في الخامسة عصرا والنيران طالت 32 شقة

آليات الدفاع المدني وصلت إلى موقع الحريق خلال 9 دقائق


تغطية‭: ‬فاضل‭ ‬منسي

تصوير‭- ‬محمد‭ ‬عبدالله

 

عاش‭ ‬أهالي‭ ‬منطقة‭ ‬اللوزي‭ ‬ليلة‭ ‬حزينة‭ ‬مساء‭ ‬السبت،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أمسوا‭ ‬على‭ ‬فاجعة‭ ‬حريق‭ ‬أودى‭ ‬بحياة‭ ‬4‭ ‬أشخاص‭ ‬رجل‭ ‬وطفل‭ ‬وامرأتين‭.‬

‮«‬أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬زارت‭ ‬المبنى‭ ‬السكني‭ ‬المكون‭ ‬من‭ ‬8‭ ‬أدوار‭ ‬و32‭ ‬شقة‭ ‬سكنية‭ ‬لرصد‭ ‬أسباب‭ ‬الحادثة‭ ‬المأساوية‭ ‬والجهود‭ ‬التي‭ ‬بذلها‭ ‬بواسل‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬الذين‭ ‬باشروا‭ ‬الحريق‭ ‬وأضراره‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬12‭ ‬ساعة‭ ‬متواصلة،‭ ‬حيث‭ ‬تبين‭ ‬أن‭ ‬شرارة‭ ‬الحريق‭ ‬بدأت‭ ‬من‭ ‬الطابق‭ ‬الرابع‭ ‬وانتشر‭ ‬بسرعة‭ ‬كبيرة‭ ‬حيث‭ ‬طال‭ ‬حوالي‭ ‬32‭ ‬شقة،‭ ‬وفزع‭ ‬الأهالي‭ ‬فور‭ ‬بداية‭ ‬الحريق‭ ‬بمساعدة‭ ‬القاطنين‭ ‬على‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬شققهم‭ ‬السكنية‭ ‬وإبلاغهم‭ ‬بالحريق‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬طرقهم‭ ‬للأبواب‭ ‬بقوة‭ ‬وبسرعة‭ ‬منذ‭ ‬البداية،‭ ‬مما‭ ‬أسهم‭ ‬في‭ ‬تقليل‭ ‬الخسائر‭ ‬المادية‭ ‬والبشرية‭.‬

جهود‭ ‬رجال‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬استهدفت‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الحريق‭ ‬وإنقاذ‭ ‬الأرواح‭ ‬وعمليات‭ ‬تبريد‭ ‬المبنى‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬أشخاص‭ ‬عالقين‭ ‬داخل‭ ‬المبنى‭.‬

ومن‭ ‬داخل‭ ‬‮«‬الشقة‮»‬‭ ‬المنكوبة‭ ‬تبين‭ ‬أن‭ ‬نيران‭ ‬الحريق‭ ‬أتت‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬الشقة‭ ‬ولم‭ ‬يتبق‭ ‬سوى‭ ‬بعض‭ ‬المقتنيات‭ ‬التي‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬ركام‭ ‬أسود‭ ‬بسبب‭ ‬قوة‭ ‬الدخان‭ ‬المصاحب‭ ‬للحريق،‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬الصور‭ ‬المأساوية‭ ‬التي‭ ‬رصدتها‭ ‬عدسة‭ ‬‮«‬أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬كان‭ ‬تفحم‭ ‬الدراجات‭ ‬الهوائية‭ ‬للعائلة‭ ‬وإحداها‭ ‬كانت‭ ‬للطفل‭ ‬المتوفى‭ ‬في‭ ‬الحادث‭.‬

حرص‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬على‭ ‬منع‭ ‬دخول‭ ‬القاطنين‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬حتى‭ ‬تم‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬سلامة‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬في‭ ‬فجر‭ ‬اليوم،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬الأهالي‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الخاصة‭ ‬بهم‭.‬

ورصدت‭ ‬أخبار‭ ‬الخليج‭ ‬وجود‭ ‬وزيرة‭ ‬الإسكان‭ ‬ووزير‭ ‬التنمية‭ ‬خلال‭ ‬الساعات‭ ‬المتأخرة‭ ‬من‭ ‬مساء‭ ‬يوم‭ ‬السبت‭ ‬مع‭ ‬الأهالي‭ ‬والمتضررين‭ ‬لبحث‭ ‬احتياجاتهم‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية،‭ ‬والتوجيه‭ ‬بتوفير‭ ‬سكن‭ ‬مؤقت‭ ‬للأسر‭ ‬القاطنة‭ ‬بالمبنى‭ ‬وذلك‭ ‬لحين‭ ‬انتهاء‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬من‭ ‬إجراء‭ ‬التحقيقات‭ ‬المتبعة‭ ‬وحصر‭ ‬الأضرار‭ ‬بالشقق‭ ‬السكنية‭ ‬وإعادة‭ ‬التيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬إلى‭ ‬المبنى‭.‬

وقال‭ ‬ضابط‭ ‬العمليات‭ ‬بإدارة‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬النقيب‭ ‬مهندس‭ ‬محمد‭ ‬إبراهيم‭ ‬جمال‭ ‬لـ«أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬إن‭ ‬غرفة‭ ‬العلميات‭ ‬تلقت‭ ‬بلاغا‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬حريق‭ ‬في‭ ‬مبنى‭ ‬سكني‭ ‬مكون‭ ‬من‭ ‬8‭ ‬أدوار‭ ‬و32‭ ‬شقة‭ ‬بمنطقة‭ ‬اللوزي،‭ ‬وكذلك‭ ‬تلقت‭ ‬غرفة‭ ‬العمليات‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬البلاغات‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬حالات‭ ‬انحشرت‭ ‬داخل‭ ‬البناية‭ ‬بسبب‭ ‬الحريق‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬5‭:‬15‭ ‬دقيقة‭ ‬وتم‭ ‬التجاوب‭ ‬مع‭ ‬البلاغ‭ ‬في‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬9‭ ‬دقائق‭ ‬بــ7‭ ‬آليات‭ ‬و48‭ ‬ضابطاً‭ ‬وفرداً،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬على‭ ‬الفور‭ ‬مباشرة‭ ‬عمليات‭ ‬الإنقاذ‭ ‬وإخماد‭ ‬الحريق‭ ‬والسيطرة‭ ‬عليه‭.‬

وبين‭ ‬أن‭ ‬فرق‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬باشرت‭ ‬أعمال‭ ‬التبريد‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬منعا‭ ‬لمعاودة‭ ‬اندلاع‭ ‬الحريق،‭ ‬وأوضح‭ ‬أن‭ ‬الإسعاف‭ ‬الوطني‭ ‬قام‭ ‬بتقديم‭ ‬الإسعافات‭ ‬الأولية‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬المصابين‭ ‬في‭ ‬الموقع،‭ ‬فيما‭ ‬أن‭ ‬بقية‭ ‬الحالات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬إنقاذها‭ ‬مستقرة،‭ ‬فيما‭ ‬أسفر‭ ‬الحريق‭ ‬عن‭ ‬وفاة‭ ‬4‭ ‬أشخاص‭ ‬‮«‬رجل‭ ‬وطفل‭ ‬وامرأتين‮»‬‭ ‬وإنقاذ‭ ‬20‭ ‬من‭ ‬قاطني‭ ‬المبنى‭. ‬

 

«الإسكان» و«التنمية الاجتماعية» توفران سكنا مؤقتا لقاطني مبنى حريق اللوزي


باشرت‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬ووزارة‭ ‬التنمية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬إجراءات‭ ‬توفير‭ ‬سكن‭ ‬مؤقت‭ ‬للأسر‭ ‬القاطنة‭ ‬بالمبنى‭ ‬السكني‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬للحريق‭ ‬مساء‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬اللوزي،‭ ‬وذلك‭ ‬لحين‭ ‬انتهاء‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬من‭ ‬إجراء‭ ‬التحقيقات‭ ‬المتبعة‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬تلك‭ ‬الحالات،‭ ‬وحصر‭ ‬الأضرار‭ ‬بالشقق‭ ‬السكنية‭ ‬والمناطق‭ ‬المشتركة‭ ‬بالعمارة‭ ‬وإعادة‭ ‬التيار‭ ‬الكهربائي‭ ‬إلى‭ ‬المبنى‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭.‬

وقام‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أسامة‭ ‬بن‭ ‬أحمد‭ ‬خلف‭ ‬العصفور‭ ‬وزير‭ ‬التنمية‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬وسعادة‭ ‬السيدة‭ ‬آمنة‭ ‬بنت‭ ‬أحمد‭ ‬الرميحي‭ ‬وزيرة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬بزيارة‭ ‬تفقدية‭ ‬لمقر‭ ‬السكن‭ ‬المؤقت‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬توفيره‭ ‬بهدف‭ ‬الاطمئنان‭ ‬على‭ ‬الأسر،‭ ‬والتأكد‭ ‬من‭ ‬توفر‭ ‬جميع‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الضرورة‭ ‬لإقامتهم‭.‬

كما‭ ‬جرى‭ ‬خلال‭ ‬الزيارة‭ ‬طمأنة‭ ‬الأسر‭ ‬بشأن‭ ‬توفير‭ ‬الدعم‭ ‬اللازم‭ ‬لهم‭ ‬لحين‭ ‬عودتهم‭ ‬إلى‭ ‬مساكنهم‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬بعد‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬اللازمة‭ ‬وتأمين‭ ‬المبنى،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬تأكيد‭ ‬اتخاذ‭ ‬كل‭ ‬الخطوات‭ ‬اللازمة‭ ‬لمعالجة‭ ‬آثار‭ ‬الحريق‭ ‬في‭ ‬الشقق‭ ‬المتضررة‭ ‬والمناطق‭ ‬المشتركة‭ ‬بالمبنى‭ ‬السكني‭ ‬وفقاً‭ ‬للإجراءات‭ ‬المتبعة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭.‬

وكانت‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬ووزارة‭ ‬التنمية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬قد‭ ‬شرعتا‭ ‬فور‭ ‬ورود‭ ‬بلاغ‭ ‬بوقوع‭ ‬حريق‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬السكني‭ ‬بمنطقة‭ ‬اللوزي،‭ ‬بالتوجه‭ ‬إلى‭ ‬موقع‭ ‬الحادث‭ ‬مباشرة،‭ ‬ومتابعة‭ ‬حالات‭ ‬الأسر‭ ‬المتضررة‭ ‬من‭ ‬الحريق،‭ ‬واتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬اللازمة‭ ‬بالتنسيق‭ ‬لتوفير‭ ‬سكن‭ ‬مؤقت‭ ‬لجميع‭ ‬الأسر‭ ‬القاطنة‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬ونقلهم‭ ‬إليها‭ ‬بصورة‭ ‬فورية،‭ ‬إلى‭ ‬حين‭ ‬السماح‭ ‬لهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬بالعودة‭ ‬إلى‭ ‬الشقق‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تشهد‭ ‬تضرراً‭. ‬

وأعربت‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬ووزارة‭ ‬التنمية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬عن‭ ‬خالص‭ ‬التعازي‭ ‬وصادق‭ ‬المواساة‭ ‬لذوي‭ ‬الوفيات‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬الحريق،‭ ‬داعيةً‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬أن‭ ‬يتغمدهم‭ ‬بواسع‭ ‬رحمته،‭ ‬وأن‭ ‬يمن‭ ‬على‭ ‬الحالات‭ ‬الأخرى‭ ‬بالشفاء‭ ‬العاجل‭.‬

 

إيواء أسر 32 شقة بمختلف المناطق إثر الحريق المؤسف بمنطقة اللوزي


كتب‭ ‬محمد‭ ‬القصاص‭:‬

أفادت‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬بلدي‭ ‬الشمالية‭ ‬زينب‭ ‬الدرازي‭ ‬من‭ (‬موقع‭ ‬إيواء‭ ‬الأسر‭ ‬المتضررة‭) ‬من‭ ‬حريق‭ ‬اللوزي‭ ‬بمجمع‭ ‬1020‭ ‬أن‭ ‬أعداد‭ ‬الأفراد‭ ‬الموجودين‭ ‬في‭ ‬الإيواء‭ ‬والمساكن‭ ‬الأخرى‭ ‬بمختلف‭ ‬المناطق‭ ‬ينتمون‭ ‬إلى‭ ‬32‭ ‬شقة‭ ‬من‭ ‬الشقق‭ ‬التي‭ ‬تضررت‭ ‬في‭ ‬الحريق‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬الأسر‭ ‬في‭ ‬بيت‭ ‬الكرامة‭ ‬التابع‭ ‬لوزارة‭ ‬التنمية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والجزء‭ ‬الآخر‭ ‬في‭ ‬مساكن‭ ‬مختلفة‭ ‬توفرها‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬مع‭ ‬توفير‭ ‬جميع‭ ‬الاحتياجات‭.‬

وأضافت‭ ‬أن‭ ‬الاحترازات‭ ‬الاحتياطية‭ ‬للمباني‭ ‬الأخرى‭ ‬والمبنى‭ ‬المتضرر‭ ‬في‭ ‬مجمع‭ ‬اللوزي‭ ‬سيتخذ‭ ‬بشأنها‭ ‬الإجراءات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالسلامة‭ ‬والدراسة‭ ‬الشاملة‭ ‬لجميع‭ ‬مباني‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬المسح‭ ‬لمواقعها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬تحسبا‭ ‬لأية‭ ‬حوادث‭ ‬أخرى‭.‬

 

النيابة: الاختناق سبب وفيات حريق «اللوزي»

 

صرح‭ ‬رئيس‭ ‬نيابة‭ ‬المحافظة‭ ‬الشمالية‭ ‬بأن‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬تلقت‭ ‬بلاغاً‭ ‬من‭ ‬مديرية‭ ‬شرطة‭ ‬المحافظة‭ ‬الشمالية‭ ‬مفاده‭ ‬نشوب‭ ‬حريق‭ ‬في‭ ‬مبنى‭ ‬بمنطقة‭ ‬مدينة‭ ‬حمد‭ (‬اللوزي‭) ‬والذي‭ ‬نتج‭ ‬عنه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الوفيات‭ ‬وإصابات‭ ‬متفرقة‭ ‬لآخرين،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أضرار‭ ‬مادية‭ ‬أخرى‭.‬

وعليه‭ ‬وفور‭ ‬تلقي‭ ‬البلاغ‭ ‬باشرت‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬إجراءاتها،‭ ‬وذلك‭ ‬بالانتقال‭ ‬إلى‭ ‬مكان‭ ‬الواقعة‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬معاينة‭ ‬الموقع‭ ‬وسؤال‭ ‬المختصين‭ ‬والشهود‭ ‬المعنيين‭ ‬بالموقع،‭ ‬واتخاذ‭ ‬ما‭ ‬يلزم‭ ‬من‭ ‬إجراءات،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬ندب‭ ‬الطبيب‭ ‬الشرعي‭ ‬التابع‭ ‬للنيابة‭ ‬العامة،‭ ‬وذلك‭ ‬لتوقيع‭ ‬الكشف‭ ‬الطبي‭ ‬الشرعي‭ ‬على‭ ‬المتوفين،‭ ‬والذي‭ ‬قرر‭ ‬بأن‭ ‬سبب‭ ‬الوفاة‭ ‬جراء‭ ‬الاختناق‭ ‬وعليه‭ ‬صرحت‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬بالدفن‭ ‬عقب‭ ‬انتهاء‭ ‬الكشف،‭ ‬كما‭ ‬ندبت‭ ‬طاقم‭ ‬مسرح‭ ‬الجريمة‭ ‬بالإدارة‭ ‬العامة‭ ‬للمباحث‭ ‬والأدلة‭ ‬الجنائية‭ ‬ومسؤولي‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬لإعداد‭ ‬التقارير‭ ‬اللازمة‭ ‬بشأن‭ ‬الواقعة‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬ملابساتها‭ ‬وتحديد‭ ‬السبب‭ ‬المباشر‭ ‬المؤدي‭ ‬لنشوب‭ ‬الحريق‭ ‬تمهيداً‭ ‬لاستكمال‭ ‬باقي‭ ‬الإجراءات‭.‬

 

النائب حنان فردان: حاجة عمارات اللوزي إلى أعمال الصيانة والتطوير

 

قالت‭ ‬النائب‭ ‬حنان‭ ‬فردان‭ ‬إن‭ ‬حريق‭ ‬العمارة‭ ‬الإسكانية‭ ‬في‭ ‬اللوزي‭ ‬الذي‭ ‬راح‭ ‬ضحيته‭ ‬أربعة‭ ‬أشخاص‭ ‬في‭ ‬فاجعة‭ ‬آلمت‭ ‬جميع‭ ‬أبناء‭ ‬البحرين،‭ ‬تؤكد‭ ‬ما‭ ‬كنا‭ ‬نكرره‭ ‬مسبقا‭ ‬من‭ ‬حاجة‭ ‬المنطقة‭ ‬برمتها‭ ‬إلى‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬جهود‭ ‬الصيانة‭ ‬والتطوير‭ ‬وخصوصا‭ ‬العمارات‭ ‬الإسكانية‭ ‬في‭ ‬اللوزي‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬اكتظاظا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬منها‭ ‬فيما‭ ‬يحتاج‭ ‬عدد‭ ‬منها‭ ‬إلى‭ ‬تقوية‭ ‬الطاقة‭ ‬الكهربائية‭ ‬وإلى‭ ‬أنظمة‭ ‬الأمن‭ ‬والسلامة‭ ‬وإلى‭ ‬توفير‭ ‬التهوية‭ ‬المناسبة‭ ‬وتوفير‭ ‬مخارج‭ ‬طوارئ‭ ‬لتسهيل‭ ‬خروج‭ ‬القاطنين‭ ‬فيها‭ ‬في‭ ‬الحالات‭ ‬الطارئة‭. ‬وأوضحت‭ ‬أنها‭ ‬أجرت‭ ‬زيارة‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬الأهالي‭ ‬المتضررين‭ ‬من‭ ‬الحريق‭ ‬في‭ ‬دار‭ ‬الكرامة‭ ‬واستمعت‭ ‬مباشرة‭ ‬إلى‭ ‬حديثهم‭ ‬وتعرفت‭ ‬على‭ ‬احتياجاتهم‭ ‬مؤكدة‭ ‬اهتمامها‭ ‬بمتابعة‭ ‬هذه‭ ‬الاحتياجات‭ ‬والشكاوى‭ ‬حتى‭ ‬يتم‭ ‬معالجتها،‭ ‬منوهة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬التنمية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬أسكنت‭ ‬عددا‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬المتضررين‭ ‬في‭ ‬دار‭ ‬الأمان‭.‬

وأضافت‭: ‬وجدت‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬الحريق‭ ‬مساء‭ ‬أمس‭ ‬وأكبر‭ ‬روح‭ ‬التضامن‭ ‬التي‭ ‬أبداها‭ ‬الأهالي‭ ‬مع‭ ‬سكان‭ ‬العمارة‭ ‬المتضررين،‭ ‬وقد‭ ‬استمعت‭ ‬إلى‭ ‬عدد‭ ‬واسع‭ ‬من‭ ‬الأهالي‭ ‬وشكاواهم‭ ‬واقتراحاتهم‭ ‬ويهمنا‭ ‬أن‭ ‬تضطلع‭ ‬الجهات‭ ‬الحكومية‭ ‬المختصة‭ ‬بمسؤوليتها‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬سبب‭ ‬الحريق‭ ‬ومحاسبة‭ ‬جهات‭ ‬التقصير‭ ‬إن‭ ‬وجدت‭ ‬والأهم‭ ‬تصحيح‭ ‬واقع‭ ‬هذه‭ ‬العمارات‭ ‬لجعلها‭ ‬أكثر‭ ‬ملاءمة‭ ‬للحياة‭ ‬الآمنة‭ ‬وهي‭ ‬الطريق‭ ‬المثلى‭ ‬للتخلص‭ ‬من‭ ‬ظاهرة‭ ‬التأجير‭ ‬بالباطن‭ ‬التي‭ ‬تتم‭ ‬لبعض‭ ‬الشقق‭ ‬الإسكانية‭ ‬نتيجة‭ ‬شعور‭ ‬أصحابها‭ ‬بعدم‭ ‬ملاءمتها‭ ‬للمعيشة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليهم‭.‬

وأكدت‭ ‬فردان‭ ‬شكرها‭ ‬لفرق‭ ‬الدفاع‭ ‬الوطني‭ ‬التي‭ ‬وصلت‭ ‬إلى‭ ‬العمارة‭ ‬وباشرت‭ ‬إنقاذ‭ ‬القاطنين‭ ‬وإخماد‭ ‬الحريق‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬قياسية‭.‬

 

وكيل مساعد بوزارة الإسكان:

اتخاذ اللازم لمعالجة الأضرار في عمارة «اللوزي» وتهيئتها لعودة السكان بعد الحريق


كتبت‭ ‬أمل‭ ‬الحامد‭:‬

 

أفادت‭ ‬المهندسة‭ ‬بلسم‭ ‬السلمان‭ ‬الوكيل‭ ‬المساعد‭ ‬للشؤون‭ ‬الهندسية‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬بأنه‭ ‬تم‭ ‬التنسيق‭ ‬المباشر‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬ووزارة‭ ‬التنمية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬لتوفير‭ ‬سكن‭ ‬مؤقت‭ ‬لجميع‭ ‬الأسر‭ ‬والقاطنين‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬الذي‭ ‬نشب‭ ‬فيه‭ ‬حريق‭ ‬بمنطقة‭ ‬مدينة‭ ‬حمد‭ (‬اللوزي‭)‬،‭ ‬وتم‭ ‬نقلهم‭ ‬‏إليه‭ ‬بصورة‭ ‬فورية‭.‬

وأوضحت‭ ‬السلمان‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لنشرة‭ ‬الأخبار‭ ‬أن‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬ستسمح‭ ‬للمواطنين‭ ‬بالعودة‭ ‬إلى‭ ‬شققهم‭ ‬غير‭ ‬المتضررة‭ ‬عندما‭ ‬يتم‭ ‬تهيئة‭ ‬وتأمين‭ ‬المبنى‭ ‬في‭ ‬القريب‭ ‬العاجل‭.‬

وأكدت‭ ‬حرص‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬وزير‭ ‬التنمية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬ووزيرة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬على‭ ‬الحضور‭ ‬والتواجد‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬الحادث‭ ‬وكذلك‭ ‬مقر‭ ‬السكن‭ ‬المؤقت‭ ‬للالتقاء‭ ‬بالمواطنين‭ ‬والاستماع‭ ‬إلى‭ ‬احتياجاتهم،‭ ‬لافتة‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬جرى‭ ‬مباشرةً‭ ‬إجراء‭ ‬تسجيل‭ ‬جميع‭ ‬الأسر‭ ‬وحصرهم‭ ‬وطمأنتهم‭ ‬بشأن‭ ‬توفير‭ ‬الدعم‭ ‬اللازم‭ ‬لهم‭ ‬إلى‭ ‬حين‭ ‬عودتهم‭ ‬إلى‭ ‬مساكنهم‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬بعد‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬اللازمة‭ ‬وتأمين‭ ‬المبنى‭.‬

كما‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬سوف‭ ‬تأخذ‭ ‬كل‭ ‬الإجراءات‭ ‬والخطوات‭ ‬اللازمة‭ ‬وبالسرعة‭ ‬الممكنة‭ ‬لمعالجة‭ ‬آثار‭ ‬الحريق‭ ‬في‭ ‬الشقق‭ ‬المتضررة‭ ‬والمناطق‭ ‬المشتركة‭ ‬في‭ ‬المبنى‭ ‬‏وذلك‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬خلال‭ ‬أقصر‭ ‬فترة‭ ‬ممكنة‭ ‬تمهيدًا‭ ‬لعودة‭ ‬المواطنين‭ ‬إلى‭ ‬شققهم‭.‬

 

رئيس بلدي الشمالية يشيد بالموقف البطولي للدفاع المدني


عبّر‭ ‬الدكتور‭ ‬سيد‭ ‬شبر‭ ‬إبراهيم‭ ‬الوداعي‭ ‬رئيس‭ ‬المجلس‭ ‬البلدي‭ ‬للمنطقة‭ ‬الشمالية‭ ‬عن‭ ‬صادق‭ ‬عزائه‭ ‬ومواساته‭ ‬لأسر‭ ‬ضحايا‭ ‬حادث‭ ‬الحريق‭ ‬المؤسف‭ ‬في‭ ‬العمارة‭ ‬السكنية‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬اللوزي،‭ ‬وقال‭ ‬الوداعـــي‭ ‬على‭ ‬أثر‭ ‬اتصال‭ ‬هاتفي‭ ‬تلقيناه‭ ‬من‭ ‬عضو‭ ‬المجلس‭ ‬البلدي‭ ‬الشمالي‭ ‬ممثل‭ ‬الدائرة‭ ‬الثانية‭ ‬عشرة‭ ‬زينب‭ ‬محمود‭ ‬الدرازى‭ ‬توجهنا‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬السرعة‭ ‬بمرافقة‭ ‬العضو‭ ‬البلدي‭ ‬ممثل‭ ‬الدائرة‭ ‬الخامسة‭ ‬طارق‭ ‬جعفر‭ ‬الفرساني‭ ‬إلى‭ ‬موقع‭ ‬الحادث‭ ‬حيث‭ ‬شهدنا‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬المحيطة‭ ‬بواقع‭ ‬الحادث‭ ‬والجهود‭ ‬الحريصة‭ ‬والمسؤولة‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬أفراد‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬والشرطة‭ ‬والصحة‭ ‬والإسكان‭ ‬لمعالجة‭ ‬الحالة‭.‬

وأشاد‭ ‬الوداعي‭ ‬بالموقف‭ ‬البطولي‭ ‬لأفراد‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬وتضحياتهم‭ ‬والعزيمة‭ ‬والروح‭ ‬الوطنية‭ ‬والإخلاص‭ ‬المهني‭ ‬في‭ ‬أداء‭ ‬الواجب‭ ‬الإنساني‭ ‬لإنقاذ‭ ‬المحاصرين‭ ‬في‭ ‬المجمع‭ ‬السكني‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬اللوزي‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬إلى‭ ‬حادث‭ ‬حريق‭ ‬مؤسف‭ ‬تصدى‭ ‬له‭ ‬أفراد‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬بمستوى‭ ‬عالٍ‭ ‬من‭ ‬الإخلاص‭ ‬الوطني‭ ‬والإنساني‭ ‬وتمكنا‭ ‬من‭ ‬منع‭ ‬إمكانية‭ ‬أن‭ ‬يتسبب‭ ‬الحريق‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬أضرار‭ ‬بشرية‭ ‬كبيرة‭.‬

وثمّن‭ ‬الوداعي‭ ‬الموقف‭ ‬الإنساني‭ ‬الذي‭ ‬اضطلع‭ ‬به‭ ‬أفراد‭ ‬الشرطة‭ ‬والطاقم‭ ‬الصحي‭ ‬في‭ ‬إسعاف‭ ‬المتضررين،‭ ‬وعبّر‭ ‬عن‭ ‬تقديره‭ ‬العالي‭ ‬للاهتمام‭ ‬الذي‭ ‬أبدوه‭ ‬موظفو‭ ‬وزارة‭ ‬الإسكان‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬ووجود‭ ‬قيادات‭ ‬متقدمة‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬الحادث‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬مواقع‭ ‬إيواء‭ ‬للأهالي‭ ‬المتضررين‭ ‬في‭ ‬الحادث،‭ ‬والإشادة‭ ‬بمواقف‭ ‬وزارة‭ ‬التنمية‭ ‬في‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬مواقع‭ ‬الإيواء‭ ‬للمتضررين‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬الإيواء‭ ‬دار‭ ‬الكرامة‭.‬

وأشاد‭ ‬بالروح‭ ‬الإنسانية‭ ‬والمسؤولية‭ ‬العالية‭ ‬لعضو‭ ‬المجلس‭ ‬البلدي‭ ‬الشمالي‭ ‬زينب‭ ‬محمود‭ ‬الدرازي‭ ‬ووجودها‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الحادث‭ ‬وبقائها‭ ‬في‭ ‬الموقع‭ ‬إلى‭ ‬وقت‭ ‬متأخر‭ ‬من‭ ‬الليل،‭ ‬وعبّر‭ ‬عن‭ ‬تقديره‭ ‬لوجودها‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الثاني‭ ‬للحادث‭ ‬منذ‭ ‬الصباح‭ ‬الباكر‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬الإيواء‭ ‬ومتابعتها‭ ‬إجراءات‭ ‬توفير‭ ‬السكن‭ ‬للمتضررين‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬التي‭ ‬اطلعت‭ ‬بدورها‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬المتطلبات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتمكين‭ ‬الطلبة‭ ‬من‭ ‬مواصلة‭ ‬تعليمهم‭ ‬المدرسي،‭ ‬والتفاهم‭ ‬مع‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭. ‬

وعبّر‭ ‬الوداعي‭ ‬عن‭ ‬تقديره‭ ‬لوجود‭ ‬النائب‭ ‬حنان‭ ‬الفردان‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬الحادث‭ ‬ومؤازرتها‭ ‬للعضو‭ ‬البلدي‭ ‬زينب‭ ‬محمود‭ ‬الدرازي،‭ ‬وأكّد‭ ‬حرص‭ ‬المجلس‭ ‬البلدي‭ ‬الشمالي‭ ‬على‭ ‬اهتمامه‭ ‬بمصالح‭ ‬المجتمع‭ ‬والوقوف‭ ‬إلى‭ ‬جانبهم‭ ‬في‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬والعمل‭ ‬بفاعلية‭ ‬في‭ ‬دراسة‭ ‬ومعالجة‭ ‬المنعطفات‭ ‬التي‭ ‬تتطلب‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرارات‭ ‬الصائبة‭ ‬لبناء‭ ‬الحلول‭ ‬الإجرائية‭ ‬والعملية‭ ‬الكفيلة‭ ‬بمعالجة‭ ‬الحالات‭ ‬الطارئة‭ ‬لضمان‭ ‬صون‭ ‬مصالح‭ ‬المجتمع‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬متطلبات‭ ‬البيئة‭ ‬الآمنة‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا