العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

مقالات

تكنولوجيات: خالد بن حمد داعم مبادرات الذكاء الاصطناعي

بقلم: د. جاسم حاجي

الأحد ٢٣ يوليو ٢٠٢٣ - 02:00

على‭ ‬مدى‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬حققت‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬قفزات‭ ‬كبيرة‭ ‬ونوعية‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والتعليمية‭ ‬والتكنولوجية،‭ ‬تحت‭ ‬راية‭ ‬قيادتها‭ ‬الرشيدة،‭ ‬إقليميا‭ ‬وعالميا،‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬وتكنولوجيا‭ ‬المعلومات‭. ‬مجال‭ ‬يعتبر‭ ‬اليوم‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬الأنشطة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم،‭ ‬ويجذب‭ ‬استثمارات‭ ‬الشركات‭ ‬الدولية‭ ‬الكبرى،‭ ‬ويشهد‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬المنافسة،‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬الحكومي‭ ‬والخاص‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭.‬

لم‭ ‬تكن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬لتتمتع‭ ‬بهذا‭ ‬المكانة‭ ‬المتميزة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬الحيوي،‭ ‬إلا‭ ‬بدعم‭ ‬وتمكين‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬الحيوي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مسؤولي‭ ‬الدولة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬قدرة‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني‭ ‬الذين‭ ‬يتفوقون‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬ولديهم‭ ‬رغبة‭ ‬عميقة‭ ‬في‭ ‬الإبداع‭ ‬و‭ ‬الابتكار‭.‬

يعتبر‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬نائب‭ ‬الاول‭ ‬للمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة،‭ ‬رئيس‭ ‬الهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للرياضة‭ ‬ورئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬البحرينية‭ ‬الداعم‭ ‬الأول‭ ‬والحقيقي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬الطلاب‭. ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬دعم‭ ‬سموه‭ ‬لفئة‭ ‬الأشخاص‭ ‬ذوي‭ ‬الإعاقة‭ ‬حيث‭ ‬يسعى‭ ‬سموه‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرات‭ ‬الطلاب‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬المجموعات‭ ‬ودعمهم‭.‬

هنا،‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نتذكر‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬سموه‭ ‬خلال‭ ‬افتتاح‭ ‬النسخة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬مسابقة‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬للابتكار‭ ‬في‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭: ‬‮«‬يأتي‭ ‬إطلاقنا‭ ‬لمسابقتنا‭ ‬للذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬من‭ ‬إيماننا‭ ‬المطلق‭ ‬بأهمية‭ ‬دعم‭ ‬مخرجات‭ ‬التعليم‭ ‬لمواكبة‭ ‬رؤية‭ ‬البحرين‭ ‬لعام‭ ‬2030،‭ ‬وبالتالي‭ ‬إثراء‭ ‬المجتمع‭ ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬قدرات‭ ‬الطلاب‭ ‬البحرينين‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تهيئة‭ ‬الظروف‭ ‬المناسبة‭ ‬لهم‭ ‬لاكتساب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬المفاهيم‭ ‬العلمية‭ ‬الجديدة‭ ‬والأساليب‭ ‬التعليمية‭ ‬الحديثة،‭ ‬مما‭ ‬سيطور‭ ‬مستوياتهم‭ ‬ويجعلهم‭ ‬قادرين‭ ‬على‭ ‬إعطاء‭ ‬وتطوير‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬المجتمعية‭ .‬

نشير‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الإنجازات‭ ‬وكل‭ ‬هذا‭ ‬الدعم‭ ‬مع‭ ‬اقتراب‭ ‬إنشاء‭ ‬النسخة‭ ‬الثالثة‭ ‬من‭ ‬مسابقة‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬للابتكار‭ ‬في‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي،‭ ‬و‭ ‬نسختين‭ ‬من‭ ‬مؤتمر‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي‭ ‬للذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬في‭ ‬الرياضة،‭ ‬و‭ ‬ايضا‭ ‬جائزة‭ ‬الرؤساء‭ ‬التنفيذيين‭ ‬الداعمين‭ ‬للذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬ومؤتمر‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬توفير‭ ‬منصة‭ ‬للطلاب‭ ‬لتطوير‭ ‬مشاريعهم‭ ‬وأفكارهم‭ ‬التي‭ ‬تخدم‭ ‬الشركات‭ ‬في‭ ‬القطاعين‭ ‬الخاص‭ ‬والعام‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭.‬

لتعزيز‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬المتميز‭ ‬للبحرين،‭ ‬أنشأت‭ ‬المملكة‭ ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬مركزا‭ ‬للبحوث‭ ‬والتطوير‭ ‬في‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر،‭ ‬كخطوة‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تطوير‭ ‬المهنيين‭ ‬الشباب‭ ‬الذين‭ ‬سيساهمون‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬وتطوير‭ ‬الاقتصاد‭ ‬وتوفير‭ ‬منصة‭ ‬لتعزيز‭ ‬قدرات‭ ‬الابتكار‭ ‬والإبداع‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭.‬

اليوم،‭ ‬أصبح‭ ‬مصطلح‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬الشواغل‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬المستويات‭ ‬وفي‭ ‬جميع‭ ‬المؤسسات‭ ‬الرسمية‭ ‬والمدنية‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬الأعمال‭ ‬والصناعة‭. ‬نظرا‭ ‬لأن‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬هي‭ ‬ركيزة‭ ‬محورية‭ ‬لكثير‭ ‬من‭ ‬التحول‭ ‬الرقمي‭ ‬الذي‭ ‬يحدث‭ ‬اليوم،‭ ‬حيث‭ ‬تضع‭ ‬المنظمات‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬يمكنها‭ ‬من‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬كمية‭ ‬البيانات‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬إنشاؤها‭ ‬وجمعها‭.‬

تؤكد‭ ‬أحداث‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬تقام‭ ‬تحت‭ ‬رعاية‭ ‬ودعم‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬أن‭ ‬البحرين‭ ‬غنية‭ ‬بالشباب‭ ‬المبدعين‭ ‬ذوي‭ ‬القدرات‭ ‬العالية‭ ‬والذين‭ ‬يحبون‭ ‬الابتكار،‭ ‬مما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المجالات‭ ‬التي‭ ‬تفيد‭ ‬المجتمع‭ ‬وتطوره‭.‬

تنبع‭ ‬رؤية‭ ‬سموه‭ ‬من‭ ‬توجيهات‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المعظم‭ ‬خلال‭ ‬كلمته‭ ‬الافتتاحية‭ ‬في‭ ‬الدورة‭ ‬الخامسة‭ ‬من‭ ‬المجلسين‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا