العدد : ١٦٨٨٥ - السبت ١٥ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٥ - السبت ١٥ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

مقالات

كلام في الصحة
جدل حول الأسبرتام

بقلم: لمياء إبراهيم سيد أحمد

الثلاثاء ٠٤ يوليو ٢٠٢٣ - 02:00

تحدثت‭ ‬في‭ ‬مقال‭ ‬سابق‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬عن‭ ‬أضرار‭ ‬المحليات‭ ‬الصناعية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬وخصوصا‭ ‬انها‭ ‬دخلت‭ ‬في‭ ‬غذائنا‭ ‬اليومي‭ ‬بشكل‭ ‬واسع‭ ‬في‭ ‬المشروبات‭ ‬والمأكولات‭ ‬قليلة‭ ‬السعرات‭ ‬الحرارية‭ ‬لراغبي‭ ‬الرشاقة‭.‬

الأسابيع‭ ‬الماضية‭ ‬اثار‭ ‬الأسبرتام‭ ‬جدالا‭ ‬واسعا‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ذكرت‭ ‬الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬لبحوث‭ ‬السرطان‭ ‬التابعة‭ ‬لمنظمة‭ ‬الصحة‭ ‬العالمية‭ ‬أنها‭ ‬بصدد‭ ‬إعلان‭ ‬مادة‭ ‬الأسبرتام‭ ‬مادة‭ ‬مسرطنة‭ ‬محتملة‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬يوليو‭ ‬الحالي‭.‬

اكتشف‭ ‬الكيميائي‭ ‬الأمريكي‭ ‬جيمس‭ ‬شلاتر‭ ‬عام‭ ‬1965،‭ ‬الأسبرتام‭ ‬أحلى‭ ‬بحوالي‭ ‬200‭ ‬مرة‭ ‬من‭ ‬سكر‭ ‬المائدة‭ ‬العادي،‭ ‬وتمت‭ ‬الموافقة‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬هيئة‭ ‬الأغذية‭ ‬والأدوية‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1974‭ ‬لاستخدامه‭ ‬كمُحلي‭ ‬صناعي‭ ‬للمستهلكين‭. ‬

ظل‭ ‬استخدام‭ ‬الأسبرتام‭ ‬في‭ ‬المنتجات‭ ‬الغذائية‭ ‬محل‭ ‬نقاش‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬ودفع‭ ‬أيضا‭ ‬بعض‭ ‬الشركات‭ ‬إلى‭ ‬إزالة‭ ‬المركب‭ ‬من‭ ‬منتجاتها‭.‬

وقامت‭ ‬إحدى‭ ‬شركات‭ ‬المشروبات‭ ‬الغازية‭ ‬المشهورة‭ ‬من‭ ‬إزالة‭ ‬الأسبرتام‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬المشروبات‭ ‬الغازية‭ ‬المخصصة‭ ‬للحمية‭ ‬الأمريكية،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬اعادتها‭ ‬بعد‭ ‬عام،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬أزالت‭ ‬المكون‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020،‭ ‬قامت‭ ‬شركة‭ ‬جنرال‭ ‬ميلز‭ ‬أيضًا‭ ‬بإزالة‭ ‬الأسبرتام‭ ‬من‭ ‬الزبادي‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014‭.‬

هذه‭ ‬القرارات‭ ‬تمثل‭ ‬ارباكا‭ ‬ومخاوف‭ ‬للمستهلكين‭ ‬الذين‭ ‬داوموا‭ ‬على‭ ‬استهلاك‭ ‬مادة‭ ‬الأسبرتام‭ ‬لسنوات،‭ ‬والتي‭ ‬تعد‭ ‬أكثر‭ ‬المُحليات‭ ‬الصناعية‭ ‬شيوعاً‭ ‬فقد‭ ‬يتحول‭ ‬إلى‭ ‬مسبب‭ ‬لمرض‭ ‬السرطان‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬واحدة‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬تناوله‭ ‬بشكل‭ ‬مفرط‭ ‬ومبالغ‭ ‬فيه‭ ‬وايضا‭ ‬لامراض‭ ‬القلب‭ ‬حسب‭ ‬بعض‭ ‬الدراسات‭. ‬وإذا‭ ‬صنفت‭ ‬مادة‭ ‬الاسبرتام‭ ‬بهذا‭ ‬التصنيف‭ ‬فلا‭ ‬داعي‭ ‬للقلق‭ ‬فهي‭ ‬ليست‭ ‬الوحيدة‭ ‬فاللحوم‭ ‬الحمراء‭ ‬مصنفة‭ ‬نفس‭ ‬التصنيف‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬منظمة‭ ‬ابحاث‭ ‬السرطان‭ ‬العالمية‭ ‬ضمن‭ ‬فئة‭ ‬الأسبرتام،‭ ‬وبالطبع‭ ‬لن‭ ‬يتم‭ ‬منعها‭.‬

وهنا‭ ‬يكمن‭ ‬السر‭ ‬في‭ ‬ضرورة‭ ‬استهلاك‭ ‬كميات‭ ‬معتدلة‭ ‬من‭ ‬المادة‭ ‬المذكورة‭ ‬واتباع‭ ‬أنماط‭ ‬غذائية‭ ‬صحية،‭ ‬فالاعتدال‭ ‬مطلوب‭ ‬دائما‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا