العدد : ١٦٩٢٥ - الخميس ٢٥ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٩ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩٢٥ - الخميس ٢٥ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٩ محرّم ١٤٤٦هـ

قضـايــا وحـــوادث

10 سنوات لسيدتين اتجرتا بفتاة في أعمال الرذيلة

الجمعة ٢٦ مايو ٢٠٢٣ - 02:00

أيدت‭ ‬محكمة‭ ‬الاستئناف‭ ‬العليا‭ ‬عقوبة‭ ‬السجن‭ ‬10‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬سيدتين‭ ‬اتجرتا‭ ‬في‭ ‬فتاة‭ ‬بعد‭ ‬إجبارها‭ ‬على‭ ‬ممارسة‭ ‬الدعارة،‭ ‬حيث‭ ‬تمكنت‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬الفرار‭ ‬عقب‭ ‬بلاغ‭ ‬هاتفي‭ ‬لسفارة‭ ‬بلدها‭.‬

وتعود‭ ‬تفاصيل‭ ‬الواقعة‭ ‬إلى‭ ‬ورود‭ ‬بلاغ‭ ‬من‭ ‬إحدى‭ ‬السفارات‭ ‬بمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬يفيد‭ ‬احتجاز‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬شقة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المتهمة‭ ‬الرئيسية‭ ‬لإجبارها‭ ‬على‭ ‬الدعارة،‭ ‬فتم‭ ‬ضبط‭ ‬المتهمة‭ ‬ومساعدتها‭ ‬وتحرير‭ ‬المجني‭ ‬عليها،‭ ‬وتبين‭ ‬أنها‭ ‬حضرت‭ ‬إلى‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬إيهامها‭ ‬بفرصة‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المساج،‭ ‬وفور‭ ‬حضورها‭ ‬استقبلتها‭ ‬المتهمة‭ ‬الرئيسية‭ ‬بمطار‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي‭ ‬وأجبرتها‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الدعارة‭ ‬بمعاونة‭ ‬المتهمة‭ ‬الأخرى‭ ‬وكانتا‭ ‬تتكسبان‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬عمل‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المجال‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬إجبارها‭ ‬بكافة‭ ‬طرق‭ ‬الاكراه‭ ‬المادي‭ ‬والمعنوي‭.‬

وقالت‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬بتحقيقات‭ ‬النيابية‭ ‬العامة‭ ‬إنها‭ ‬حضرت‭ ‬إلى‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العمل‭ ‬واستقبلتها‭ ‬المتهمة‭ ‬الأولى‭ ‬ثم‭ ‬آوتها‭ ‬بأحد‭ ‬الفنادق‭ ‬وفاجأتها‭ ‬بان‭ ‬العمل‭ ‬سيكون‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الدعارة‭ ‬ثم‭ ‬بدأت‭ ‬بنقلها‭ ‬بين‭ ‬الشقق‭ ‬المفروشة‭ ‬ومارست‭ ‬اعمال‭ ‬الدعارة‭ ‬مقابل‭ ‬المال‭ ‬وهي‭ ‬مكرهة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬المتهمة‭ ‬الثانية‭ ‬تعاون‭ ‬المتهمة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الأمر‭ ‬كونها‭ ‬اليد‭ ‬اليمنى‭ ‬لها‭ ‬وتتلقى‭ ‬الأوامر‭ ‬منها‭ ‬مباشرة،‭ ‬وأن‭ ‬المتهمة‭ ‬الأولى‭ ‬هددتها‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬رفضها‭ ‬العمل‭ ‬بأنها‭ ‬مجبرة‭ ‬على‭ ‬سداد‭ ‬مبلغ‭ ‬المديونية‭ ‬البالغ‭ ‬قدرها‭ ‬1500‭ ‬دينار‭ ‬بحريني‭ ‬وأنها‭ ‬ستقوم‭ ‬بإبلاغ‭ ‬رجال‭ ‬الشرطة‭ ‬بانها‭ ‬سرقت‭ ‬المال‭.‬

وقد‭ ‬بينت‭ ‬التحريات‭ ‬أن‭ ‬المتهمة‭ ‬الأولى‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬استقبلت‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬بمطار‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي‭ ‬واجبرتها‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬الدعارة،‭ ‬كما‭ ‬دلت‭ ‬التحريات‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المتهمة‭ ‬كانت‭ ‬تساعد‭ ‬المتهمة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬الواقعة‭ ‬وهي‭ ‬اليد‭ ‬اليمنى‭ ‬لها‭ ‬وتتلقى‭ ‬الأوامر‭ ‬منها‭ ‬مباشرة،‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬تتسلم‭ ‬مبالغ‭ ‬ربع‭ ‬الدعارة‭ ‬منها‭ ‬لتسلمها‭ ‬للمتهمة‭ ‬الأولى‭ ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬رفض‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الدعارة‭ ‬تقوم‭ ‬بإبلاغ‭ ‬المتهمة‭ ‬الأولى‭ ‬لتقوم‭ ‬بتهديدها،‭ ‬وكان‭ ‬قصد‭ ‬المتهمتين‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الأفعال‭ ‬الكسب‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬أعمال‭ ‬الدعارة‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا