العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

عربية ودولية

ترامب يعود إلى منصتي فيسبوك ويـوتـيـوب بـعـد حـظـره عـامـيـن

الأحد ١٩ مارس ٢٠٢٣ - 02:00

واشنطن‭ - (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭): ‬نشر‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬السابق‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬أول‭ ‬تصريحاته‭ ‬على‭ ‬منصتي‭ ‬فيسبوك‭ ‬ويوتيوب‭ ‬منذ‭ ‬تعليق‭ ‬حساباته‭ ‬قبل‭ ‬عامين‭ ‬عقب‭ ‬أحداث‭ ‬الكابيتول‭. ‬وكتب‭: ‬‮«‬لقد‭ ‬عدت‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬مدته‭ ‬12‭ ‬ثانية‭ ‬مقتطف‭ ‬من‭ ‬خطاب‭ ‬فوزه‭ ‬بعد‭ ‬انتخابات‭ ‬2016،‭ ‬ويقول‭ ‬فيه‭: ‬‮«‬آسف‭ ‬لجعلكم‭ ‬تنتظرون‭ - ‬إنه‭ ‬عمل‭ ‬معقد‮»‬‭. ‬وقوبلت‭ ‬كلماته‭ ‬بآلاف‭ ‬التعليقات،‭ ‬بينها‭ ‬‮«‬سعداء‭ ‬لرؤيتك‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‮»‬‭ ‬و‮«‬عودتك‭ ‬تبعث‭ ‬على‭ ‬الارتياح‭ ‬سيدي‭ ‬الرئيس‮»‬‭. ‬

والزعيم‭ ‬الجمهوري‭ ‬البالغ‭ ‬76‭ ‬عاما‭ ‬يسعى‭ ‬للترشح‭ ‬لولاية‭ ‬ثانية‭ ‬في‭ ‬2024‭. ‬ولم‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬نشر‭ ‬أي‭ ‬محتوى‭ ‬لمتابعيه‭ ‬البالغ‭ ‬عددهم‭ ‬34‭ ‬مليونا‭ ‬على‭ ‬فيسبوك‭ ‬و2‭.‬6‭ ‬مليون‭ ‬على‭ ‬يوتيوب‭. ‬واستبعد‭ ‬ترامب‭ ‬من‭ ‬المنصتين‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬أحداث‭ ‬السادس‭ ‬من‭ ‬يناير‭ ‬2021،‭ ‬عندما‭ ‬اقتحم‭ ‬حشد‭ ‬من‭ ‬أنصاره‭ ‬مبنى‭ ‬الكابيتول‭ ‬سعيا‭ ‬لمنع‭ ‬المصادقة‭ ‬على‭ ‬فوز‭ ‬جو‭ ‬بايدن‭ ‬بالرئاسة‭. ‬

وعوقب‭ ‬لنشره‭ ‬محتوى‭ ‬اعتبرت‭ ‬المنصتان‭ ‬أنه‭ ‬يثير‭ ‬اضطرابات‭. ‬وأعادت‭ ‬منصة‭ ‬يوتيوب‭ ‬تفعيل‭ ‬حسابه‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬بعد‭ ‬شهرين‭ ‬على‭ ‬إعلان‭ ‬فيسبوك‭ ‬خطوة‭ ‬مماثلة‭. ‬وعلى‭ ‬مدى‭ ‬أسابيع‭ ‬تمسك‭ ‬النجم‭ ‬السابق‭ ‬لتلفزيون‭ ‬الواقع‭ ‬بالقول‭ ‬إن‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬سُرقت‭ ‬منه‭ ‬دون‭ ‬تقديم‭ ‬إثبات‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬وأطلقت‭ ‬محاولة‭ ‬لعزله‭ ‬بتهمة‭ ‬التحريض‭ ‬على‭ ‬أعمال‭ ‬الشغب‭. ‬وكتب‭ ‬موقع‭ ‬يوتيوب‭ ‬على‭ ‬تويتر‭: ‬‮«‬اعتبارًا‭ ‬من‭ ‬اليوم،‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬قناة‭ ‬دونالد‭ ‬جي‭. ‬ترامب‭ ‬مقيّدة‮»‬‭. ‬

وأضاف‭: ‬‮«‬قيّمنا‭ ‬بعناية‭ ‬المخاطر‭ ‬المستمرة‭ ‬للعنف‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الحقيقي،‭ ‬مع‭ ‬تحقيق‭ ‬توازن‭ ‬في‭ ‬فرص‭ ‬الناخبين‭ ‬للاستماع‭ ‬بشكل‭ ‬متساو‭ ‬إلى‭ ‬المرشحين‭ ‬الوطنيين‭ ‬الرئيسيين‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬التي‭ ‬تسبق‭ ‬الانتخابات‮»‬‭. ‬

وثار‭ ‬غضب‭ ‬زعماء‭ ‬جمهوريين‭ ‬إثر‭ ‬طرد‭ ‬ترامب‭ ‬من‭ ‬فيسبوك،‭ ‬بينما‭ ‬دعت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الديمقراطيين‭ ‬شركة‭ ‬ميتا،‭ ‬الشركة‭ ‬الأم‭ ‬لفيسبوك،‭ ‬إلى‭ ‬تمديد‭ ‬الحظر‭ ‬لإبقاء‭ ‬‮«‬محتوى‭ ‬رفض‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬الخطر‭ ‬وغير‭ ‬المبرر‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬منصتها‮»‬‭. ‬

وكانت‭ ‬شبكة‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬العملاقة‭ ‬قد‭ ‬أعلنت‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬إعادة‭ ‬تفعيل‭ ‬حسابات‭ ‬ترامب‭ ‬على‭ ‬فيسبوك‭ ‬وإنستغرام‭ ‬مع‭ ‬‮«‬قواعد‭ ‬حماية‭ ‬جديدة‮»‬‭. ‬ووجه‭ ‬سكوت‭ ‬غاست‭ ‬محامي‭ ‬ترامب‭ ‬رسالة‭ ‬إلى‭ ‬شركة‭ ‬ميتا،‭ ‬ومقرها‭ ‬في‭ ‬كاليفورنيا،‭ ‬يقول‭ ‬فيها‭ ‬إنها‭ ‬‮«‬شوهت‭ ‬الخطاب‭ ‬العام‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬وأثبطته‮»‬‭. ‬كما‭ ‬أغلق‭ ‬حساب‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬حيث‭ ‬يبلغ‭ ‬عدد‭ ‬متابعيه‭ ‬87‭ ‬مليونا،‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬أعمال‭ ‬الشغب،‭ ‬ليبقى‭ ‬على‭ ‬منصته‭ ‬الخاصة‭ ‬‮«‬تروث‭ ‬سوشيال‮»‬‭ ‬مع‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬خمسة‭ ‬ملايين‭ ‬متابع‭. ‬

وأعاد‭ ‬المالك‭ ‬الجديد‭ ‬لتويتر‭ ‬إيلون‭ ‬ماسك‭ ‬تفعيل‭ ‬حساب‭ ‬ترامب‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬على‭ ‬إعلان‭ ‬ترامب‭ ‬ترشحه‭ ‬للانتخابات‭ ‬الرئاسية،‭ ‬لكنه‭ ‬لم‭ ‬ينشر‭ ‬بعد‭ ‬أي‭ ‬محتوى‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬المنصة‭. ‬وأعلن‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأمريكي‭ ‬للحريات‭ ‬المدنية‭ ‬أنه‭ ‬رفع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬400‭ ‬دعوى‭ ‬قضائية‭ ‬ضد‭ ‬ترامب،‭ ‬مشيدا‭ ‬بقرار‭ ‬ميتا‭. ‬وقال‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للاتحاد‭ ‬أنتوني‭ ‬روميرو‭: ‬‮«‬شئنا‭ ‬أم‭ ‬أبينا،‭ ‬إنّ‭ ‬الرئيس‭ ‬ترامب‭ ‬هو‭ ‬أحد‭ ‬الشخصيات‭ ‬السياسية‭ ‬البارزة‭ ‬في‭ ‬البلد‭ ‬ولدى‭ ‬الجمهور‭ ‬اهتمام‭ ‬كبير‭ ‬بسماع‭ ‬خطابه‮»‬‭. ‬

وأضاف‭: ‬‮«‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬انتهى‭ ‬الأمر‭ ‬ببعض‭ ‬أكثر‭ ‬منشورات‭ ‬ترامب‭ ‬هجومية‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬دليلًا‭ ‬حاسمًا‭ ‬في‭ ‬الدعاوى‭ ‬القضائية‭ ‬المرفوعة‭ ‬ضده‭ ‬وضد‭ ‬إدارته‮»‬‭. ‬غير‭ ‬أن‭ ‬مجموعات‭ ‬ناشطين‭ ‬مثل‭ ‬‮«‬ميديا‭ ‬ماترز‭ ‬فور‭ ‬أميركا‮»‬‭ ‬تعارض‭ ‬السماح‭ ‬لترامب‭ ‬باستغلال‭ ‬لإمكانات‭ ‬الاتصال‭ ‬التي‭ ‬يوفرها‭ ‬عمالقة‭ ‬التكنولوجيا‭. ‬واتهمت‭ ‬ميديا‭ ‬ماترز‭ ‬شركة‭ ‬ميتا‭ ‬‮«‬بتجاهل‭ ‬مخاطره‭ ‬المستمرة‭ ‬على‭ ‬السلامة‭ ‬العامة‮»‬‭. ‬

وقالت‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬إن‭ ‬‮«‬قرار‭ ‬ميتا‭ ‬هو‭ ‬ضوء‭ ‬أخضر‭ ‬لترامب‭ ‬للترويج‭ ‬لمحتوى‭ ‬سامّ‭ ‬على‭ ‬منصاتها‭ ‬ويظهر‭ ‬أن‭ ‬الشركة‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تعطي‭ ‬الأولوية‭ ‬للربح‭ -‬واسترضاء‭ ‬الشخصيات‭ ‬اليمينية‭ ‬المتطرفة‭- ‬وليس‭ ‬للسلامة‭ ‬العامة‮»‬‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا