العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

عربية ودولية

آلاف الإيرانيين في وداع رئيسي الأخير

الجمعة ٢٤ مايو ٢٠٢٤ - 02:00

طهران‭ ‬‭ ‬الوكالات‭: ‬شارك‭ ‬آلاف‭ ‬الإيرانيين‭ ‬أمس‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الأخير‭ ‬من‭ ‬مراسم‭ ‬تشييع‭ ‬الرئيس‭ ‬إبراهيم‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬مسقط‭ ‬رأسه‭ ‬مشهد،‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬مقتله‭ ‬في‭ ‬حادث‭ ‬تحطم‭ ‬مروحية‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬البلاد‭. ‬

واختتمت‭ ‬هذه‭ ‬المراسم‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬الجنازة‭ ‬التي‭ ‬جمعت‭ ‬حشودًا‭ ‬ضخمة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬أحداث‭ ‬كبرى‭ ‬شهدتها‭ ‬إيران‭ ‬منذ‭ ‬ثورة‭ ‬عام‭ ‬1979‭.  ‬

وبمجرد‭ ‬مرور‭ ‬أيام‭ ‬الحداد‭ ‬الخمسة،‭ ‬ستركز‭ ‬السلطات،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬محمد‭ ‬مخبر‭ (‬68‭ ‬عاما‭) ‬نائب‭ ‬الرئيس‭ ‬الذي‭ ‬عُيّن‭ ‬رئيسا‭ ‬بالوكالة،‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬انتخابات‭ ‬رئاسية‭ ‬لاختيار‭ ‬خلفا‭ ‬لرئيسي‭ ‬مُقرر‭ ‬إجراؤها‭ ‬في‭ ‬28‭ ‬يونيو‭. ‬

وتسود‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬اليقين‭ ‬السياسي‭ ‬إذ‭ ‬لم‭ ‬تتقدّم‭ ‬بعد‭ ‬أي‭ ‬شخصية‭ ‬تمثل‭ ‬المعسكر‭ ‬المحافظ‭ ‬الحاكم‭ ‬حاليا‭.  ‬

ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬يُفتح‭ ‬باب‭ ‬الترشح‭ ‬للانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬رسميا‭ ‬في‭ ‬30‭ ‬مايو‭ ‬المقبل،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭ ‬الحملة‭ ‬الانتخابية‭ ‬في‭ ‬12‭ ‬يونيو‭ ‬المقبل‭.  ‬

وفي‭ ‬مشهد،‭ ‬سار‭ ‬رجال‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الأعمار،‭ ‬ونساء‭ ‬ارتدين‭ ‬غالبيتهن‭ ‬الشادور،‭ ‬وأطفال‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الطريق‭ ‬المؤدي‭ ‬إلى‭ ‬مرقد‭ ‬الإمام‭ ‬الرضا‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬مدينة‭ ‬مشهد‭ ‬حيث‭ ‬ولد‭ ‬الرئيس‭ ‬المحافظ‭ ‬الراحل،‭ ‬وحيث‭ ‬مثواه‭ ‬الأخير‭.   ‬

ورفع‭ ‬معظمهم‭ ‬صور‭ ‬المتوفى‭ ‬وحملوا‭ ‬زهورًا‭ ‬بيضاء‭ ‬تُستخدم‭ ‬تقليديًا‭ ‬في‭ ‬الجنازات‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬ورافقوا‭ ‬النعش‭ ‬الذي‭ ‬وُضع‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬شاحنة‭. ‬

ولقي‭ ‬رئيسي‭ ‬البالغ‭ ‬63‭ ‬عاما‭ ‬حتفه‭ ‬الأحد‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬حسين‭ ‬أمير‭ ‬عبد‭ ‬اللهيان‭ ‬وستة‭ ‬أشخاص‭ ‬آخرين‭ ‬عندما‭ ‬تحطمت‭ ‬المروحية‭ ‬التي‭ ‬كانوا‭ ‬يستقلونها‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬جبلية‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬البلاد‭ ‬خلال‭ ‬عودتهم‭ ‬من‭ ‬مراسم‭ ‬تدشين‭ ‬سد‭ ‬عند‭ ‬الحدود‭ ‬مع‭ ‬أذربيجان‭. ‬

وفي‭ ‬العاصمة‭ ‬طهران،‭ ‬شاركت‭ ‬حشود‭ ‬ضخمة‭ ‬في‭ ‬موكب‭ ‬الجنازة‭ ‬الأربعاء‭ ‬لإلقاء‭ ‬نظرة‭ ‬الوداع‭ ‬الأخيرة‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬الذي‭ ‬أطلق‭ ‬عليه‭ ‬المسؤولون‭ ‬ووسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬لقب‭ ‬‮«‬الشهيد‮»‬‭. ‬

وأمّ‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬آية‭ ‬الله‭ ‬علي‭ ‬خامنئي‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬أن‭ ‬يخلفه‭ ‬رئيسي،‭ ‬صلاة‭ ‬الجنازة‭ ‬على‭ ‬جثمان‭ ‬الرئيس‭ ‬الراحل‭ ‬ومرافقيه‭ ‬وبينهم‭ ‬أمير‭ ‬عبد‭ ‬اللهيان‭.  ‬

ودفن‭ ‬أمير‭ ‬عبدا‭ ‬للهيان‭ ‬أمس‭ ‬أيضا،‭ ‬في‭ ‬مرقد‭ ‬الشاه‭ ‬عبد‭ ‬العظيم‭ ‬الحسني‭ ‬في‭ ‬بلدة‭ ‬شهر‭ ‬الري‭ ‬جنوب‭ ‬العاصمة‭. ‬

وشارك‭ ‬مسؤولون‭ ‬إيرانيون‭ ‬وشخصيات‭ ‬أجنبية‭ ‬في‭ ‬مراسم‭ ‬وداعية‭ ‬أقيمت‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬قبل‭ ‬دفن‭ ‬أمير‭ ‬عبد‭ ‬اللهيان‭. ‬

وحضر‭ ‬الرئيس‭ ‬التونسي‭ ‬قيس‭ ‬سعيّد‭ ‬وأمير‭ ‬قطر‭ ‬تميم‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬ثاني‭ ‬ورئيس‭ ‬المكتب‭ ‬السياسي‭ ‬لحركة‭ ‬حماس‭ ‬إسماعيل‭ ‬هنية،‭ ‬المراسم‭ ‬التي‭ ‬أقيمت‭ ‬بعد‭ ‬ظهر‭ ‬الأربعاء‭ ‬لرئيسي‭ ‬وشارك‭ ‬فيها‭ ‬ممثلون‭ ‬عن‭ ‬حوالي‭ ‬60‭ ‬بلدا‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬ذكرت‭ ‬وكالة‭ ‬إرنا‭ ‬للأنباء‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا