العدد : ١٦٨٢٣ - الأحد ١٤ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٥ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٢٣ - الأحد ١٤ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٥ شوّال ١٤٤٥هـ

المال و الاقتصاد

غرفة التجارة الأوروبية فرصة لزيادة تعزيز التجارة والاستثمار بين أوروبا والبحرين.. ناس:
الاتحاد الأوروبي ثاني أكبر شريك تجاري لدول مجلس التعاون الخليجي

الخميس ٢٩ فبراير ٢٠٢٤ - 02:00

كتبت‭ ‬نوال‭ ‬عباس‭:‬

تصوير‭: ‬محمود‭ ‬بابا‭ ‬

 

نظمت‭ ‬أمس‭ ‬فعالية‭ ‬لاستعراض‭ ‬دور‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬الأوروبية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬بحضور‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال،‭ ‬وسمير‭ ‬عبدالله‭ ‬ناس‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬العلاقة‭ ‬القوية‭ ‬بين‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬وخصوصاً‭ ‬أن‭ ‬الخليج‭ ‬يعدّ‭ ‬تاسع‭ ‬أكبر‭ ‬شريك‭ ‬تجاري‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022،‭ ‬حيث‭ ‬بلغ‭ ‬حجم‭ ‬التجارة‭ ‬بين‭ ‬المنطقتين‭ ‬174‭ ‬مليار‭ ‬يورو‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬يعدّ‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬شريك‭ ‬تجاري‭ ‬لدول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬مصدر‭ ‬مهم‭ ‬للاستثمار‭ ‬لدول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭.‬

وأشار‭ ‬في‭ ‬كلمته‭ ‬خلال‭ ‬الفعالية‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬فرص‭ ‬لزيادة‭ ‬تعزيز‭ ‬التجارة‭ ‬والاستثمار‭ ‬بين‭ ‬أوروبا‭ ‬والبحرين،‭ ‬ودول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬فرصا‭ ‬للشركات‭ ‬الأوروبية‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭ ‬الواعدة‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬مثل‭ ‬التمويل‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬والطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬وغيرها‭. ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬تتميز‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬بالتنوع‭ ‬والريادة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الصناعات‭.‬

وتوقع‭ ‬ناس‭ ‬أن‭ ‬تسهم‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬الأوروبية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬الثنائية‭ ‬وتعميق‭ ‬التعاون‭ ‬الاقتصادي‭ ‬بين‭ ‬البحرين‭ ‬وأوروبا،‭ ‬وخصوصاً‭ ‬أن‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬البحريني‭ ‬حريص‭ ‬على‭ ‬إقامة‭ ‬مشاريع‭ ‬تعاونية‭ ‬وشراكات‭ ‬مع‭ ‬نظرائه‭ ‬الأوروبيين‭.‬

ولفت‭ ‬رئيس‭ ‬الغرفة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬توسيع‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬البحرين‭ ‬وأوروبا‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يسمح‭ ‬للجانبين‭ ‬بتلبية‭ ‬تطلعاتهم‭ ‬المتبادلة‭ ‬وتحقيق‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬مؤكداً‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬أن‭ ‬غرفة‭ ‬البحرين‭ ‬تلعب‭ ‬دورًا‭ ‬بارزًا‭ ‬في‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬الموقرة‭ ‬لتعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬البحرين‭ ‬وشركائها‭ ‬التجاريين،‭ ‬وزيادة‭ ‬أنشطة‭ ‬الاستيراد‭ ‬والتصدير‭. ‬كما‭ ‬بحث‭ ‬سمير‭ ‬عبدالله‭ ‬ناس‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬مع‭ ‬د‭. ‬توماس‭ ‬يورجينسين‭ ‬الوزير‭ ‬المفوض‭ ‬ورئيس‭ ‬قسم‭ ‬الشؤون‭ ‬التجارية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬بمندوبية‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬في‭ ‬الرياض‭ ‬فرص‭ ‬إمكانية‭ ‬إنشاء‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬أوروبية‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬مما‭ ‬يشكل‭ ‬دوراً‭ ‬مهماً‭ ‬لتعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬الاقتصادي‭ ‬بين‭ ‬البحرين‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭.‬

وقد‭ ‬رحب‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬البحرين‭ ‬بالمبادرة‭ ‬لكونها‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬مستوى‭ ‬التعاون‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬التجارة‭ ‬والصناعة،‭ ‬كما‭ ‬بحث‭ ‬الجانبان‭ ‬فرص‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬والغرف‭ ‬التجارية‭ ‬بالاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬ودول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬حول‭ ‬التنويع‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬كإطلاق‭ ‬المساعي‭ ‬التعاونية،‭ ‬مثل‭ ‬تبادل‭ ‬المعرفة،‭ ‬وتسهيل‭ ‬الاستثمار،‭ ‬ونقل‭ ‬التكنولوجيا،‭ ‬بحيث‭ ‬يستطيع‭ ‬كلا‭ ‬الكيانين‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬نقاط‭ ‬القوة‭ ‬لدى‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬لتعزيز‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المستدام‭ ‬والازدهار‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬ولتجسد‭ ‬هذه‭ ‬الشراكة‭ ‬التزامًا‭ ‬مشتركًا‭ ‬بالابتكار‭ ‬والتطوير‭ ‬والتبادلات‭ ‬ذات‭ ‬المنفعة‭ ‬التي‭ ‬تمهد‭ ‬الطريق‭ ‬لمستقبل‭ ‬أكثر‭ ‬ازدهارًا‭.‬

هاجس‭ ‬خلق‭ ‬الوظائف‭ ‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬يقول‭ ‬النائب‭ ‬الاول‭ ‬لرئيس‭ ‬غرفة‭ ‬وتجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬خالد‭ ‬محمد‭ ‬نجيبي‭: (‬لا‭ ‬شك‭ ‬ان‭ ‬وصول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬يكون‭ ‬أقوى‭ ‬لأصحاب‭ ‬القرار‭ ‬من‭ ‬الغرف‭ ‬المحلية،‭ ‬لأن‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬ملزمة‭ ‬بالقوانين‭ ‬لتصدر‭ ‬رسميا،‭ ‬لوجود‭ ‬مقر‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬وبالذات‭ ‬اذا‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬أمور‭ ‬تجارية‭ ‬بين‭ ‬الخليج‭ ‬وأوروبا‭.. ‬فمثلا‭ ‬هناك‭ ‬قطاعات‭ ‬معينة‭ ‬تفرض‭ ‬ضرائب‭ ‬خاصة‭ ‬وتحالفات‭ ‬معينة،‭ ‬فاذا‭ ‬كانت‭ ‬الأمور‭ ‬تتطلب‭ ‬تغيير‭ ‬وتحسين‭ ‬القوانين،‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬المنصة‭ ‬ستفيد‭ ‬لحل‭ ‬هذه‭ ‬مشاكل،‭ ‬لأن‭ ‬الغرف‭ ‬المحلية‭ ‬وصولها‭ ‬إلى‭ ‬الاتحاد‭ ‬الاوروبي‭ ‬ليس‭ ‬سهلا،‭ ‬وطريقة‭ ‬نموذج‭ ‬العمل‭ ‬الأوروبي‭ ‬تختلف‭ ‬عن‭ ‬الغرف‭ ‬المحلية،‭ ‬فمثلا‭ ‬اذا‭ ‬كان‭ ‬عندنا‭ ‬هاجس‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬الالمنيوم‭ ‬ونتعامل‭ ‬مع‭ ‬شركات‭ ‬مختلفة‭ ‬فإن‭ ‬الغرف‭ ‬المحلية‭ ‬لا‭ ‬تستطيع‭ ‬ان‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬صاحب‭ ‬القرار‭ ‬في‭ ‬بلجيكا‭ ‬لأن‭ ‬عندهم‭ ‬نوع‭ ‬الحوار‭ ‬التجاري‭ ‬والسياسي‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬وتشريعات‭ ‬قوانين،‭ ‬لا‭ ‬فتا‭ ‬إلى‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬ان‭ ‬التجارة‭ ‬البينية‭ ‬كبيرة‭ ‬لكن‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الخليج‭ ‬نطمح‭ ‬ان‭ ‬تكبر‭ ‬أكثر‭ ‬مما‭ ‬هي‭ ‬عليه‭).  ‬وأضاف‭: (‬ان‭ ‬اختيار‭ ‬البحرين‭ ‬لإقامة‭ ‬الغرفة‭ ‬الاوروبية‭ ‬لان‭ ‬بيئة‭ ‬الاعمال‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬اسهل‭ ‬في‭ ‬تأسيس‭ ‬المنظمات،‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬سهولة‭ ‬الإجراءات‭ ‬والدعم‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬للتأسيس،‭ ‬ونحن‭ ‬كغرفة‭ ‬تجارة‭ ‬صناعة‭ ‬البحرين‭ ‬مستعدون‭ ‬للتعاون‭ ‬معهم‭ ‬شريطة‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬الدعم‭ ‬متبادلا‭)‬،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬المنصة‭ ‬مفتوحة‭ ‬لعضوية‭ ‬جميع‭ ‬الشركات‭ ‬الأوروبية‭ ‬والمحلية،‭ ‬وهو‭ ‬نموذج‭ ‬العمل‭ ‬من‭ ‬الاشتراكات‭ ‬المدفوعة‭ ‬ويمكن‭ ‬الاستفادة‭ ‬منها‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬استشارية‭ ‬او‭ ‬لتأسيس‭ ‬شركة‭ ‬ودراسة‭ ‬الجدوى،‭ ‬وهدفنا‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬ان‭ ‬نستقطب‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأوروبية،‭ ‬لان‭ ‬التجارة‭ ‬البينية‭ ‬امر‭ ‬جيد،‭ ‬ولكن‭ ‬الاستثمار‭ ‬طويل‭ ‬الامد‭ ‬يخلق‭ ‬وظائف‭ ‬وهو‭ ‬هاجسنا‭.‬

حل‭ ‬مشكلات‭ ‬الشركات‭ ‬

ويقول‭ ‬كليمنس‭ ‬أوغستينوس‭ ‬هاتش‭ ‬سفيرً‭ ‬جمهورية‭ ‬ألمانيا‭ ‬الاتحادية‭ ‬إن‭ ‬وجود‭ ‬الغرفة‭ ‬الاوروبية‭ ‬سيساعد‭ ‬على‭ ‬حل‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المشكلات‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬الشركات،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬انها‭ ‬ليست‭ ‬مؤسسة‭ ‬سياسية،‭ ‬وتمنى‭ ‬في‭ ‬الخطوة‭ ‬القادمة‭ ‬استقطاب‭ ‬شركات‭ ‬أكبر،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬حضور‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬والصغرى‭ ‬الاوروبية‭ ‬في‭ ‬الفعالية‭ ‬امر‭ ‬جيد‭ ‬ويطمح‭ ‬إلى‭ ‬المزيد‭ ‬بنهاية‭ ‬العام،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬اختيار‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬لإقامة‭ ‬الغرفة‭ ‬الأوروبية‭ ‬سببه‭ ‬أنها‭ ‬بلد‭ ‬سهل‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬التجاري‭ ‬والقوانين‭ ‬والإجراءات،‭ ‬لافتا‭ ‬ان‭ ‬حجم‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭ ‬البيني‭ ‬بين‭ ‬البحرين‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬يصل‭ ‬الى‭ ‬2‭.‬5‭ ‬بليار،‭ ‬وكألمانيا‭ ‬نحن‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬تعاملات‭ ‬البحرين‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا