العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

قضـايــا وحـــوادث

سبعة متهمين استدرجوا فتيات بوظائف وهمية وأجبروهن على الرذيلة

الاثنين ١٢ فبراير ٢٠٢٤ - 02:00

صرح‭ ‬المحامي‭ ‬العام‭ ‬رئيس‭ ‬نيابة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬بان‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬أنجزت‭ ‬تحقيقاتها‭ ‬في‭ ‬واقعتين‭ ‬اتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬وأمرت‭ ‬بإحالة‭ ‬سبعة‭ ‬متهمين‭ ‬من‭ ‬الجنسية‭ ‬الآسيوية‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬وتحددت‭ ‬لنظرها‭ ‬جلسة‭ ‬بتاريخ‭ ‬18‭/‬02‭/‬2024‭ ‬أمام‭ ‬المحكمة‭ ‬الكبرى‭ ‬الجنائية‭.‬

كانت‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬قد‭ ‬تلقت‭ ‬بلاغاً‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬مكافحة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭ ‬بالإدارة‭ ‬العامة‭ ‬للمباحث‭ ‬والأدلة‭ ‬الجنائية‭ ‬المقدم‭ ‬من‭ ‬المجني‭ ‬عليهن‭ ‬مفاده‭ ‬انهن‭ ‬تم‭ ‬ايهامهن‭ ‬بفرصة‭ ‬عمل‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬عند‭ ‬حضورهن‭ ‬تم‭ ‬حجز‭ ‬حريتهن‭ ‬في‭ ‬احدى‭ ‬الشقق‭ ‬وتهديدهن‭ ‬وحجز‭ ‬جوازات‭ ‬سفرهن‭ ‬ومواقعة‭ ‬احدى‭ ‬الضحايا‭ ‬بدون‭ ‬رضاها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إجبارهن‭ ‬على‭ ‬ممارسة‭ ‬الدعارة‭. ‬

وأشار‭ ‬المحامي‭ ‬العام‭ ‬رئيس‭ ‬النيابة‭ ‬بأن‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬قد‭ ‬باشرت‭ ‬التحقيق‭ ‬فور‭ ‬تلقيها‭ ‬البلاغ،‭ ‬وقد‭ ‬استهلته‭ ‬بالاستماع‭ ‬إلى‭ ‬اقوال‭ ‬المجني‭ ‬عليهن‭ ‬فشهدن‭ ‬بتفصيلات‭ ‬ما‭ ‬تعرضن‭ ‬لهن‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬ما‭ ‬أبلغن‭ ‬بهن،‭ ‬هذا‭ ‬وفي‭ ‬إطار‭ ‬ما‭ ‬تتخذه‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬من‭ ‬إجراءات‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬القضايا‭ ‬أمرت‭ ‬بإيداعهن‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬الإيواء‭ ‬التابع‭ ‬للجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص،‭ ‬واستجوبت‭ ‬المتهمين‭ ‬وأمرت‭ ‬بحبسهم،‭ ‬كما‭ ‬أمرت‭ ‬بضبط‭ ‬واحضار‭ ‬باقي‭ ‬المتهمين،‭ ‬وكلفت‭ ‬الشرطة‭ ‬بإجراء‭ ‬التحريات‭ ‬اللازمة‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬ظروف‭ ‬وملابسات‭ ‬الواقعة‭ ‬واستمعت‭ ‬إلى‭ ‬مجريها،‭ ‬وعقب‭ ‬انتهاء‭ ‬التحقيقات‭ ‬ووقوفها‭ ‬على‭ ‬ادلة‭ ‬الاتهام‭ ‬أمرت‭ ‬بإحالة‭ ‬المتهمين‭ ‬محبوسين‭ ‬للمحاكمة‭ ‬الجنائية‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا