العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

الصفحة الأخيرة

مؤلف الكتاب عن العائلة المالكة البريطانية ينـفـي تـعمـد إثارة ضجة لغايـات دعائية

الأحد ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٣ - 02:00

نفى‭ ‬أوميد‭ ‬سكوبي،‭ ‬مؤلف‭ ‬الكتاب‭ ‬الذي‭ ‬ورد‭ ‬في‭ ‬نسخته‭ ‬الهولندية‭ ‬اسمَا‭ ‬اثنين‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬العائلة‭ ‬المالكة‭ ‬البريطانية‭ ‬على‭ ‬أنهما‭ ‬شاركا‭ ‬في‭ ‬أحاديث‭ ‬عن‭ ‬لون‭ ‬بشرة‭ ‬نجل‭ ‬الأمير‭ ‬هاري‭ ‬وزوجته‭ ‬ميغان،‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬تعمّد‭ ‬إثارة‭ ‬الضجة‭ ‬لغايات‭ ‬دعائية‭.‬

وكان‭ ‬دوق‭ ‬ودوقة‭ ‬ساسكس‭ ‬قالا‭ ‬خلال‭ ‬مقابلة‭ ‬أجرتها‭ ‬معهما‭ ‬الإعلامية‭ ‬الأمريكية‭ ‬أوبرا‭ ‬وينفري‭ ‬في‭ ‬برنامجها‭ ‬الحواري‭ ‬بعد‭ ‬عام‭ ‬على‭ ‬انتقالهما‭ ‬المدوّي‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬2020،‭ ‬إن‭ ‬أحد‭ ‬أفراد‭ ‬العائلة‭ ‬المالكة‭ ‬تساءل،‭ ‬عندما‭ ‬كانت‭ ‬ميغان‭ ‬حاملاً،‭ ‬عن‭ ‬لون‭ ‬بشرة‭ ‬مولودهما‭ ‬المنتظر‭ ‬آرتشي‭.  ‬وأعادت‭ ‬هذه‭ ‬المقابلة‭ ‬إحياء‭ ‬جدل‭ ‬حاد‭ ‬عن‭ ‬العنصرية‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬وداخل‭ ‬العائلة‭ ‬المالكة‭. ‬

ونُشر‭ ‬اسما‭ ‬عضوي‭ ‬العائلة‭ ‬المالكة‭ ‬اللذين‭ ‬قد‭ ‬يكونان‭ ‬معنيين‭ ‬بهذا‭ ‬الحديث‭ ‬في‭ ‬النسخة‭ ‬الهولندية‭ ‬لكتاب‭ ‬جديد‭ ‬عن‭ ‬آل‭ ‬وندسور،‭ ‬سارعت‭ ‬دار‭ ‬النشر‭ ‬إلى‭ ‬سحبها‭ ‬من‭ ‬الأسواق‭. ‬

وأفاد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الجمعة،‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬‮«‬بي‭ ‬بي‭ ‬سي‮»‬‭ ‬و«ديلي‭ ‬ميرور‮»‬‭ ‬و«ذي‭ ‬صن‮»‬‭ ‬و«نيويورك‭ ‬تايمز‮»‬‭ ‬أن‭ ‬الشخصين‭ ‬المذكورين‭ ‬في‭ ‬الكتاب‭ ‬هما‭ ‬الملك‭ ‬تشارلز‭ ‬الثالث‭ ‬وكيت،‭ ‬أميرة‭ ‬ويلز‭. ‬

لكنّ‭ ‬المؤلف‭ ‬أوميد‭ ‬سكوبي‭ ‬المعروف‭ ‬بقربه‭ ‬من‭ ‬هاري‭ ‬وميغان،‭ ‬نفى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬نشر‭ ‬الاسمين‭. ‬

وقال‭ ‬مساء‭ ‬الخميس‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬نيوزنايت‮»‬‭ ‬عبر‭ ‬محطة‭ ‬‮«‬بي‭ ‬بي‭ ‬سي‮»‬‭: ‬‮«‬النسخة‭ ‬الإنجليزية‭ ‬من‭ ‬الكتاب،‭ ‬وهي‭ ‬الوحيدة‭ ‬التي‭ ‬أعرفها‭ ‬والتي‭ ‬وقعت‭ ‬عليها‭ (...) ‬هي‭ ‬الكتاب‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يتضمن‭ ‬اي‭ ‬اسم‮»‬،‭ ‬نافياً‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬أقدم‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬‮«‬حيلة‭ ‬دعائية‮»‬‭. ‬

ونقل‭ ‬عن‭ ‬الناشر‭ ‬الهولندي‭ ‬تأكيده‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬كان‭ ‬خطأ‭ ‬في‭ ‬الترجمة‮»‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬تأذى‭ ‬من‭ ‬‮«‬نظريات‭ ‬المؤامرة‮»‬‭ ‬هذه‭. ‬ونفت‭ ‬مترجمتا‭ ‬الكتاب‭ ‬أن‭ ‬تكونا‭ ‬ارتكبتا‭ ‬أي‭ ‬خطأ‭. ‬

وأفاد‭ ‬موقع‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬ديلي‭ ‬ميل‮»‬‭ ‬بأن‭ ‬المترجمة‭ ‬الهولندية‭ ‬التي‭ ‬عملت‭ ‬على‭ ‬الكتاب‭ ‬ساسكيا‭ ‬بيترز‭ ‬قالت‭ ‬إن‭ ‬الاسمين‭ ‬وردا‭ ‬في‭ ‬المخطوطة‭ ‬المرسلة‭ ‬إليها‭. ‬ونسب‭ ‬إليها‭ ‬الموقع‭ ‬قولها‭ ‬‮«‬كمترجمة،‭ ‬أترجم‭ ‬ما‭ ‬أمامي‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا