العدد : ١٦٩١٩ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٣ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩١٩ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٣ محرّم ١٤٤٦هـ

الصفحة الأخيرة

فضيحة إسرائيلية.. يعلمون أطفالهم أغنية لإبادة غزة!

الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠٢٣ - 02:00

العربية‭. ‬نت‭: ‬‮«‬سنبيدهم‭ ‬جميعا‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬ونعود‭ ‬آمنين‮»‬‭.. ‬بتلك‭ ‬العبارة‭ ‬صدحت‭ ‬أصوات‭ ‬أطفال‭ ‬إسرائيليين‭ ‬على‭ ‬أثير‭ ‬هيئة‭ ‬البث‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬الرسمية‭ ‬وحساباتها‭ ‬في‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭.‬

قبل‭ ‬أن‭ ‬تتدارك‭ ‬المحطة‭ ‬فداحة‭ ‬الكلمات‭ ‬وتحذفها‭ ‬سريعا،‭ ‬تحت‭ ‬موجة‭ ‬من‭ ‬التعليقات‭ ‬والانتقادات‭. ‬فقد‭ ‬بثت‭ ‬قناة‭ ‬‮«‬كان‮»‬‭ ‬الرسمية،‭ ‬أغنية‭ ‬أنشدها‭ ‬أطفال‭ ‬إسرائيليون‭ ‬صغار‭ ‬بمناسبة‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬للطفل‭ ‬الموافق‭ ‬20‭ ‬نوفمبر،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭. ‬وجاء‭ ‬في‭ ‬الأغنية‭ ‬التي‭ ‬حملت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬الصداقة‮»‬‭ ‬رغم‭ ‬وصفها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المعلقين‭ ‬العرب‭ ‬والأجانب‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬‮«‬إكس‮»‬،‭ ‬بأغنية‭ ‬‮«‬الموت‭ ‬والقتل‮»‬،‭ ‬‮«‬طائراتنا‭ ‬تمزق‭ ‬غزة‭ ‬أشلاء‭ ‬وإربا‭ ‬وجيشنا‭ ‬يعبر‭ ‬الحدود‮»‬‭. ‬‮«‬لن‭ ‬نبقي‭ ‬شيئاً‮»‬‭ ‬كما‭ ‬ردد‭ ‬الصغار‭ ‬كلمات‭ ‬محملة‭ ‬بالعنف،‭ ‬قائلين‭ ‬‮«‬في‭ ‬السنة‭ ‬القادمة‭ ‬لن‭ ‬نبقي‭ ‬هناك‭ ‬شيئا‭ ‬وسنعود‭ ‬آمنين‭ ‬إلى‭ ‬بيوتنا‮»‬،‭ ‬في‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬إبادة‭ ‬الأخضر‭ ‬واليابس،‭ ‬البشر‭ ‬والحجر‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الفلسطيني‭ ‬المحاصر‭ ‬والمكتظ‭ ‬بالسكان‭.‬

وتابعوا‭: ‬‮«‬خلال‭ ‬عام‭ ‬سنبيدهم‭ ‬جميعاً‭ ‬ونعود‭ ‬بعدها‭ ‬لحراثة‭ ‬وزراعة‭ ‬حقولنا‮»‬‭. ‬لينتقلوا‭ ‬لاحقا‭ ‬إلى‭ ‬الإشادة‭ ‬بـ«بسالة‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬الذي‭ ‬ضحى‭ ‬جنوده‭ ‬بحياتهم‮»‬‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حماية‭ ‬مواطني‭ ‬إسرائيل‭.‬

إلا‭ ‬أن‭ ‬كلمات‭ ‬تلك‭ ‬الأغنية‭ ‬التي‭ ‬وصفت‭ ‬بالعنيفة‭ ‬أثارت‭ ‬موجة‭ ‬استياء‭ ‬عارمة‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل،‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬قناة‭ ‬‮«‬كان‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬حذفها‭ ‬لاحقا،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أفادت‭ ‬عدة‭ ‬مواقع‭ ‬إسرائيلية‭. ‬

وارتفع‭ ‬عدد‭ ‬الشهداء‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬12‭ ‬ألفا‭ ‬جراء‭ ‬الغارات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬العنيفة‭ ‬والمتواصلة،‭ ‬بينهم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬4600‭ ‬طفل‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا