العدد : ١٦٨٢٦ - الأربعاء ١٧ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٨ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٢٦ - الأربعاء ١٧ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٨ شوّال ١٤٤٥هـ

الصفحة الأخيرة

الكويت ثاني أسعد دولة في العالم بعد سويسرا.. وسوريا ولبنان تتصدران «مؤشر البؤس» عربيا

الأربعاء ٢٤ مايو ٢٠٢٣ - 02:00

نشر‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الأمريكي‭ ‬ستيف‭ ‬هانكي‭ ‬قائمة‭ ‬‮«‬مؤشر‭ ‬البؤس‮»‬‭ ‬لعام‭ ‬2022‭ ‬جاء‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬الكويت‭ ‬هي‭ ‬ثاني‭ ‬أسعد‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬سويسرا،‭ ‬بينما‭ ‬صنفت‭ ‬سوريا‭ ‬كـ‮«‬أتعس‮»‬‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬تليها‭ ‬لبنان‭ ‬ثم‭ ‬السودان‭. ‬وقال‭ ‬هانكي‭ ‬الأكاديمي‭ ‬بجامعة‭ ‬جونز‭ ‬هوبكنز‭ ‬الأمريكية‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬مطول‭ ‬نشره‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬نيشنل‭ ‬ريفيو‮»‬‭ ‬إن‭ ‬حالة‭ ‬الإنسان‭ ‬تتأرجح‭ ‬بين‭ ‬البؤس‭ ‬والسعادة‭. ‬وفي‭ ‬المجال‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬يحدث‭ ‬البؤس‭ ‬نتيجة‭ ‬ارتفاع‭ ‬التضخم‭ ‬وتكاليف‭ ‬الاقتراض‭ ‬الباهظة‭ ‬والبطالة‮»‬‭. ‬وأضاف‭: ‬‮«‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تخبرنا‭ ‬مقارنة‭ ‬مقاييس‭ ‬البلدان‭ ‬بالكثير‭ ‬عن‭ ‬الأماكن‭ ‬التي‭ ‬يشعر‭ ‬فيها‭ ‬الناس‭ ‬بالبؤس‭ ‬أو‭ ‬السعادة‮»‬‭. ‬وأظهر‭ ‬تصنيف‭ ‬هانكي‭ ‬أن‭ ‬الكويتيين‭ ‬أسعد‭ ‬الشعوب‭ ‬العربية،‭ ‬بينما‭ ‬احتلت‭ ‬الكويت‭ ‬المرتبة‭ ‬الثانية‭ ‬بعد‭ ‬سويسرا‭ ‬في‭ ‬القائمة‭ ‬التي‭ ‬شملت‭ ‬157‭ ‬دولة‭. ‬ونتيجة‭ ‬للوضع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المزدهر،‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬المراتب‭ ‬العشرة‭ ‬الأولى‭ ‬لأسعد‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬2022‭: ‬سويسرا،‭ ‬الكويت،‭ ‬إيرلندا،‭ ‬اليابان،‭ ‬ماليزيا،‭ ‬تايوان،‭ ‬النيجر،‭ ‬تايلاند،‭ ‬توغو،‭ ‬مالطا‭. ‬وفي‭ ‬الاتجاه‭ ‬المعاكس،‭ ‬ونتيجة‭ ‬الأوضاع‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الصعبة،‭ ‬تذيلت‭ ‬القائمة‭ ‬الدول‭ ‬التالية‭: ‬زيمبابوي،‭ ‬فنزويلا،‭ ‬سوريا،‭ ‬لبنان،‭ ‬السودان،‭ ‬الأرجنتين،‭ ‬اليمن،‭ ‬أوكرانيا،‭ ‬كوبا،‭ ‬تركيا‭. ‬ويقيس‭ ‬هانكي‭ ‬مؤشر‭ ‬البؤس‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬البطالة‭ ‬والتضخم‭ ‬ومعدل‭ ‬الإقراض‭ ‬والتغير‭ ‬في‭ ‬نصيب‭ ‬الفرد‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا