العدد : ١٦٨٢٦ - الأربعاء ١٧ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٨ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٢٦ - الأربعاء ١٧ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٨ شوّال ١٤٤٥هـ

قضـايــا وحـــوادث

بعد تشكيكه فـي شرفها والتعدي عليها بالضرب:
الشرعية تطلق بحرينية لاستحالة دوام العشرة الزوجية

{ المحامية عائشة جناحي.

الخميس ٠٢ مارس ٢٠٢٣ - 02:00

قضت‭ ‬المحكمة‭ ‬الكبرى‭ ‬الشرعية‭ ‬بتطليق‭ ‬بحرينية‭ ‬طلقة‭ ‬أولى‭ ‬بائنة‭ ‬للضرر،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬سند‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬مرور‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬باتت‭ ‬تصدر‭ ‬من‭ ‬الزوج‭ ‬تصرفات‭ ‬غير‭ ‬لائقة‭ ‬تخرج‭ ‬عن‭ ‬نطاق‭ ‬الأدب‭ ‬المألوف‭ ‬عرفًا‭ ‬وشرعًا‭.‬

وقالت‭ ‬المحامية‭ ‬عائشة‭ ‬جناحي‭ (‬وكيلة‭ ‬الزوجة‭) ‬إن‭ ‬الزوج‭ ‬بدأ‭ ‬في‭ ‬التلفظ‭ ‬على‭ ‬الزوجة‭ ‬بألفاظ‭ ‬سوقية‭ ‬وقذفها‭ ‬في‭ ‬شرفها‭ ‬وضربها؛‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬تقصيره‭ ‬في‭ ‬حقوق‭ ‬النفقة‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬يعمل‭ ‬وميسور‭ ‬الحال‭. ‬واكتشفت‭ ‬الزوجة‭ ‬بعد‭ ‬الزواج‭ ‬أنها‭ ‬تعيش‭ ‬مع‭ ‬زوج‭ ‬يتناول‭ ‬العقاقير‭ ‬الطبية‭ ‬ذات‭ ‬الأثر‭ ‬النفسي‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬وصوله‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬الإدمان‭ ‬على‭ ‬المسكرات‭ ‬وقد‭ ‬حاول‭ ‬الانتحار‭ ‬مرات‭ ‬عدة‭. ‬حيث‭ ‬تناول‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬المرات‭ ‬عقاقير‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬واحد‭ ‬وعلى‭ ‬أثر‭ ‬ذلك‭ ‬تم‭ ‬إسعافه‭ ‬ونقله‭ ‬إلى‭ ‬مستشفى‭ ‬السلمانية‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تحويله‭ ‬إلى‭ ‬مستشفى‭ ‬الطب‭ ‬النفسي‭ ‬للعلاج‭.‬

وأضافت‭ ‬المحامية‭ ‬إن‭ ‬مكتب‭ ‬التوفيق‭ ‬الأسري‭ ‬بذل‭ ‬جهودا‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬إصلاح‭ ‬ذات‭ ‬البيّن‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬خلص‭ ‬في‭ ‬تقريره‭ ‬لعدم‭ ‬توافق‭ ‬الطرفين‭ ‬أو‭ ‬الصلح‭ ‬بينهما‭. ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تم‭ ‬إحالة‭ ‬دعوى‭ ‬الطلاق‭ ‬للضرر‭ ‬إلى‭ ‬المحكمة‭ ‬المختصة‭ ‬وقدمنا‭ ‬مرافعة‭ ‬تضمنت‭ ‬دلائل‭ ‬وإثباتات‭ ‬متعددة‭ ‬للضرر‭ ‬الواقع‭ ‬على‭ ‬الزوجة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحياة‭ ‬الزوجية‭ ‬والتي‭ ‬تحولت‭ ‬إلى‭ ‬جحيم‭ ‬لا‭ ‬يطاق‭.‬

وأشارت‭ ‬أنها‭ ‬قدمت‭ ‬طلبا‭ ‬بإحالة‭ ‬الدعوى‭ ‬إلى‭ ‬التحقيق‭ ‬لإثبات‭ ‬الضرر‭ ‬الواقع‭ ‬على‭ ‬الزوجة‭ ‬والمتمثل‭ ‬في‭ ‬الضرب‭ ‬والشك‭ ‬ومحاولات‭ ‬الانتحار‭ ‬المتكررة‭ ‬بسبب‭ ‬الإدمان‭ ‬على‭ ‬المسكرات‭. ‬وقررت‭ ‬المحكمة‭ ‬إحالة‭ ‬الدعوى‭ ‬إلى‭ ‬التحقيق‭ ‬وسماع‭ ‬شهود‭ ‬الإثبات‭ ‬والنفي‭ ‬من‭ ‬كلا‭ ‬الطرفين‭ ‬وفي‭ ‬الجلسة‭ ‬المحددة‭ ‬استمعت‭ ‬المحكمة‭ ‬إلى‭ ‬شهود‭ ‬الطرفين‭ ‬واطمأنت‭ ‬المحكمة‭ ‬لشهود‭ ‬الإثبات‭ ‬الذين‭ ‬أفادوا‭ ‬بأن‭ ‬الزوج‭ ‬كان‭ ‬دائم‭ ‬التعدي‭ ‬بالضرب‭ ‬والشك‭ ‬في‭ ‬تصرفات‭ ‬الزوجة‭. ‬وسبق‭ ‬وأن‭ ‬اجتمعت‭ ‬عائلتا‭ ‬الطرفين‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الإصلاح‭ ‬واعترف‭ ‬الزوج‭ ‬بأنه‭ ‬مريض‭ ‬نفسياً‭ ‬ويشك‭ ‬في‭ ‬تصرفات‭ ‬زوجته‭ ‬وسبق‭ ‬وأن‭ ‬حاول‭ ‬الانتحار،‭ ‬وأثبت‭ ‬الشهود‭ ‬واقعة‭ ‬اعتداء‭ ‬الزوج‭ ‬على‭ ‬زوجته‭ ‬وتسببه‭ ‬بكدمات‭ ‬في‭ ‬جسدها‭.‬

من‭ ‬جانبها‭ ‬قالت‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬حيثيات‭ ‬حكمها‭ ‬إن‭ ‬المقرر‭ ‬شرعا‭ ‬وعملا‭ ‬بكتاب‭ ‬الله‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ (‬ولا‭ ‬تمسكوهن‭ ‬ضرارا‭ ‬لتعتدوا‭)‬،‭ ‬والمقرر‭ ‬قانونا‭ ‬بنص‭ ‬المادة‭ ‬98‭/‬أ‭ ‬من‭ ‬قانون‭ ‬الأسرة‭ (‬للزوجة‭ ‬طلب‭ ‬التطليق‭ ‬للضرر‭ ‬الذي‭ ‬يتعذر‭ ‬معه‭ ‬دوام‭ ‬العشرة‭ ‬بين‭ ‬الزوجين‭)‬،‭ ‬وما‭ ‬استقر‭ ‬عليه‭ ‬قضاء‭ ‬التمييز‭ ‬إنه‭ ‬في‭ ‬فقه‭ ‬المالكية‭ ‬للزوجة‭ ‬طلب‭ ‬التطليق‭ ‬إذا‭ ‬أوقع‭ ‬الزوج‭ ‬بها‭ ‬أي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬الإيذاء‭ ‬بالقول‭ ‬أو‭ ‬الفعل‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬عادة‭ ‬بين‭ ‬أمثالها‭ ‬ولا‭ ‬يستطاع‭ ‬معه‭ ‬دوام‭ ‬العشرة‭ ‬بينهما‭ ‬وإنه‭ ‬لا‭ ‬يشترط‭ ‬لإجابتها‭ ‬إلى‭ ‬طلبها‭ ‬وفق‭ ‬المشهور‭ ‬أن‭ ‬يتكرر‭ ‬إيقاع‭ ‬الأذى‭ ‬بها‭ ‬بل‭ ‬يكفي‭ ‬لذلك‭ ‬أن‭ ‬زوجها‭ ‬أتى‭ ‬معها‭ ‬ما‭ ‬تتضرر‭ ‬منه‭ ‬ولو‭ ‬مرة‭ ‬واحدة‭ .‬

ولما‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬وكانت‭ ‬الزوجة‭ ‬سلكت‭ ‬باب‭ ‬القضاء‭ ‬في‭ ‬الدعوى‭ ‬مطالبة‭ ‬بتطليقها‭ ‬من‭ ‬الزوج‭ ‬للضرر‭ ‬مرتكنة‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬بتعديه‭ ‬عليها‭ ‬نفسياً‭ ‬وجسدياً‭ ‬بضربها‭ ‬والشك‭ ‬في‭ ‬سلوكها‭ ‬ومحاولات‭ ‬الانتحار‭ ‬المتكررة‭ ‬بسبب‭ ‬الإدمان‭ ‬على‭ ‬المسكرات‭ ‬وثبوت‭ ‬الضرر‭ ‬بشهادة‭ ‬الشهود‭ ‬الذين‭ ‬اطمأنت‭ ‬لهم‭ ‬المحكمة‭ ‬وكونت‭ ‬عقيدتها‭ ‬بتوافر‭ ‬الضرر‭ ‬الموجب‭ ‬لتطليقها‭ ‬بعد‭ ‬الفشل‭ ‬في‭ ‬مساعي‭ ‬الصلح‭ ‬بينهما‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مكتب‭ ‬التوفيق‭ ‬الأسري،‭ ‬ما‭ ‬تقضي‭ ‬معه‭ ‬المحكمة‭ ‬بتطليق‭ ‬الزوجة‭ ‬طلقة‭ ‬أولى‭ ‬بعد‭ ‬الدخول‭ ‬للضرر‭ ‬البائن‭ ‬بينونة‭ ‬صغرى‭ ‬فلا‭ ‬تحل‭ ‬لزوجها‭ ‬إلا‭ ‬بعقد‭ ‬ومهر‭ ‬جديدين‭ ‬وتحرر‭ ‬لهما‭ ‬وثيقة‭ ‬الطلاق‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا