العدد : ١٦٩٢١ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٥ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩٢١ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٥ محرّم ١٤٤٦هـ

الاسلامي

ضيوف الرحمن وفضائل الوقوف بعرفة

الجمعة ١٤ يونيو ٢٠٢٤ - 02:00

يبدأ‭ ‬حجاج‭ ‬بيت‭ ‬الله‭ ‬الحرام‭ ‬منذ‭ ‬شروق‭ ‬شمس‭ ‬اليوم‭ ‬التاسع‭ ‬من‭ ‬ذي‭ ‬الحجة‭ ‬التدفق‭ ‬إلى‭ ‬صعيد‭ ‬عرفات‭ ‬لأداء‭ ‬ركن‭ ‬الحج‭ ‬الأعظم‭ ‬وهو‭ ‬الوقوف‭ ‬بعرفة‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬قضوا‭ ‬في‭ ‬مشعر‭ ‬منى‭ ‬يوم‭ ‬التروية‭ .‬

ويوم‭ ‬عرفة‭ ‬من‭ ‬أيام‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬شرفه‭ ‬الله‭ ‬وفضله‭ ‬بفضائل‭ ‬كثيرة‭ ‬نذكر‭ ‬منها‭:‬

أولا‭: ‬أنه‭ ‬أفضل‭ ‬الأيام‭: ‬لحديث‭ ‬جابر‭ ‬عن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬قال‭: ‬‮«‬أفضل‭ ‬الأيام‭ ‬يوم‭ ‬عرفة‮»‬‭ ‬رواه‭ ‬ابن‭ ‬حبان‭.‬

وروى‭ ‬ابن‭ ‬حبان‭ ‬من‭ ‬حديث‭ ‬جابر‭ ‬عن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬قال‭: ‬‮«‬مَا‭ ‬مِنْ‭ ‬يَوْمٍ‭ ‬أَفْضَلُ‭ ‬عِنْدَ‭ ‬اللَّهِ‭ ‬مِنْ‭ ‬يَوْمِ‭ ‬عَرَفَةَ،‭ ‬يَنْزِلُ‭ ‬اللَّهُ‭ ‬تَعَالَى‭ ‬إلَى‭ ‬سَمَاءِ‭ ‬الدُّنْيَا‭ ‬فَيُبَاهِي‭ ‬بِأَهْلِ‭ ‬الْأَرْضِ‭ ‬أَهْلَ‭ ‬السَّمَاءِ‮»‬‭ ‬وفي‭ ‬رواية‭: ‬‮«‬إنَّ‭ ‬اللَّهَ‭ ‬يُبَاهِي‭ ‬بِأَهْلِ‭ ‬عَرَفَةَ‭ ‬مَلَائِكَتَهُ،‭ ‬فَيَقُولُ‭: ‬يَا‭ ‬مَلَائِكَتِي،‭ ‬اُنْظُرُوا‭ ‬إلَى‭ ‬عِبَادِي،‭ ‬قَدْ‭ ‬أَتَوْنِي‭ ‬شُعْثا‭ ‬غُبْرا‭ ‬ضَاحِينَ‮»‬‭.‬

ثانيا‭: ‬إنه‭ ‬يوم‭ ‬إكمال‭ ‬الدين‭ ‬وإتمام‭ ‬النعمة‭: ‬روى‭ ‬البخاري‭ ‬بسنده‭: ‬‮«‬قالت‭ ‬اليهود‭ ‬لعمر‭ ‬إنكم‭ ‬تقرؤون‭ ‬آية‭ ‬لو‭ ‬نزلت‭ ‬فينا‭ ‬لاتخذناها‭ ‬عيدا‭ ‬فقال‭ ‬عمر‭: ‬إني‭ ‬لأعلم‭ ‬حيث‭ ‬أنزلت،‭ ‬وأين‭ ‬أنزلت‭ ‬وأين‭ ‬كان‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬حين‭ ‬أنزلت‭: ‬نزلت‭ ‬يوم‭ ‬عرفة‭ ‬إنا‭ ‬والله‭ ‬بعرفة‭ ‬قال‭ ‬سفيان‭: ‬وأشك‭ ‬كان‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭ ‬أم‭ ‬لا‭: (‬الْيَوْمَ‭ ‬أكْمَلْتُ‭ ‬لَكُمْ‭ ‬دِينَكُمْ‭ ‬وَأتْمَمْتُ‭ ‬عَلَيْكُمْ‭ ‬نِعْمَتِي‭ ‬وَرَضِيتُ‭ ‬لَكُمُ‭ ‬الإسْلاَمَ‭ ‬دِينا‭) (‬المائدة3‭).‬

وإكمال‭ ‬الدين‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬اليوم‭ ‬حصل‭ ‬لأن‭ ‬المسلمين‭ ‬لم‭ ‬يكونوا‭ ‬حجوا‭ ‬حجة‭ ‬الإسلام‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬فكمل‭ ‬بذلك‭ ‬دينهم‭ ‬لاستكمالهم‭ ‬عمل‭ ‬أركان‭ ‬الإسلام‭ ‬كلها،‭ ‬ولأن‭ ‬الله‭ ‬أعاد‭ ‬الحج‭ ‬على‭ ‬قواعد‭ ‬إبراهيم‭ ‬عليه‭ ‬السلام،‭ ‬ونفى‭ ‬الشرك‭ ‬وأهله‭ ‬فلم‭ ‬يختلط‭ ‬بالمسلمين‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الموقف‭ ‬منهم‭ ‬أحد‭.‬

وأما‭ ‬إتمام‭ ‬النعمة‭ ‬فإنما‭ ‬حصل‭ ‬بالمغفرة‭ ‬فلا‭ ‬تتم‭ ‬النعمة‭ ‬من‭ ‬دونها‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬لنبيه‭ (‬لِيَغْفِرَ‭ ‬لَكَ‭ ‬اللَّهُ‭ ‬مَا‭ ‬تَقَدَّمَ‭ ‬مِن‭ ‬ذَنبِكَ‭ ‬وَمَا‭ ‬تَأَخَّرَ‭ ‬وَيُتِمَّ‭ ‬نِعْمَتَهُ‭ ‬عَلَيْكَ‭) (‬الفتح2‭).‬

ثالثا‭: ‬إنه‭ ‬يوم‭ ‬عيد‭: ‬فعن‭ ‬أبي‭ ‬أمامة‭ ‬أن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬قال‭: ‬‮«‬يوم‭ ‬عرفة‭ ‬ويوم‭ ‬النحر‭ ‬وأيام‭ ‬التشريق‭ ‬عيدنا‭ ‬أهل‭ ‬الإسلام‭ ‬وهي‭ ‬أيام‭ ‬أكل‭ ‬وشرب‮»‬‭ ‬رواه‭ ‬أبو‭ ‬داود‭.‬

رابعا‭: ‬إن‭ ‬صيامه‭ ‬يكفر‭ ‬سنتين‭: ‬قال‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭: ‬‮«‬صيام‭ ‬يوم‭ ‬عرفه‭ ‬أحتسب‭ ‬على‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬يكفر‭ ‬السنة‭ ‬التي‭ ‬قبله‭ ‬والسنة‭ ‬التي‭ ‬بعده‮»‬‭ ‬رواه‭ ‬مسلم‭.‬

خامسا‭: ‬إنه‭ ‬يوم‭ ‬مغفرة‭ ‬الذنوب‭ ‬والعتق‭ ‬من‭ ‬النار‭: ‬عن‭ ‬عائشة‭ ‬أن‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬قال‭: ‬‮«‬ما‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يعتق‭ ‬الله‭ ‬فيه‭ ‬عبدا‭ ‬من‭ ‬النار‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬عرفة،‭ ‬وإنه‭ ‬ليدنو،‭ ‬ثم‭ ‬يباهي‭ ‬بهم‭ ‬الملائكة‭ ‬فيقول‭ ‬ما‭ ‬أراد‭ ‬هؤلاء‮»‬‭ ‬قال‭ ‬ابن‭ ‬عبد‭ ‬البر‭ ‬وهو‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬أنهم‭ ‬مغفور‭ ‬لهم‭ ‬لأنه‭ ‬لا‭ ‬يباهي‭ ‬بأهل‭ ‬الخطايا‭ ‬والذنوب‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬التوبة‭ ‬والغفران‭.‬

الأعمال‭ ‬المشروعة‭ ‬فيه‭: ‬ويشرع‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬عرفة‭ ‬بعض‭ ‬الأعمال‭ ‬التي‭ ‬سنها‭ ‬لنا‭ ‬رسولنا‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭.. ‬فمن‭ ‬ذلك‭:‬

أولا‭: ‬الصيام‭ :‬فقد‭ ‬ورد‭ ‬أن‭ ‬صومه‭ ‬يكفر‭ ‬الله‭ ‬به‭ ‬السنة‭ ‬الماضية‭ ‬والباقية،‭ ‬والمراد‭ ‬بذلك‭ ‬تكفير‭ ‬صغائر‭ ‬الذنوب،‭ ‬فقد‭ ‬روى‭ ‬أبو‭ ‬قتادة،‭ ‬قال‭ ‬سئل‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬عن‭ ‬صوم‭ ‬يوم‭ ‬عرفة‭ ‬فقال‭: ‬‮«‬صِيَامُ‭ ‬يَوْمِ‭ ‬عَرَفَةَ،‭ ‬إنِّي‭ ‬أحْتَسِبُ‭ ‬عَلَى‭ ‬اللَّهِ‭ ‬أنْ‭ ‬يُكَفِّرَ‭ ‬السَّنَةَ‭ ‬الَّتِي‭ ‬قَبْلَهُ‭ ‬وَالسَّنَةَ‭ ‬الَّتِي‭ ‬بَعْدَهُ‮»‬،‭ ‬فيستحب‭ ‬صيامه‭ ‬لغير‭ ‬الحاج،‭ ‬أما‭ ‬الحاج‭ ‬فلا‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يصومه‭ ‬حتى‭ ‬يتقوى‭ ‬على‭ ‬الوقوف‭ ‬وذكر‭ ‬الله‭ ‬تعالى،‭ ‬وهو‭ ‬يوم‭ ‬مغفرة‭ ‬الذنوب‭ ‬والعتق‭ ‬من‭ ‬النار،‭ ‬والمباهاة‭ ‬بأهل‭ ‬الموقف،‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬صحيح‭ ‬مسلم‭ ‬عن‭ ‬عائشة‭ ‬عن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬قال‭: ‬‮«‬مَا‭ ‬مِنْ‭ ‬يَوْمٍ‭ ‬أَكْثَرَ‭ ‬مِنْ‭ ‬أَنْ‭ ‬يُعْتِقَ‭ ‬اللَّهُ‭ ‬فِيهِ‭ ‬عَبْدا‭ ‬مِنْ‭ ‬النَّارِ‭ ‬مِنْ‭ ‬يَوْمِ‭ ‬عَرَفَةَ،‭ ‬وَإِنَّهُ‭ ‬لَيَدْنُو‭ ‬ثُمَّ‭ ‬يُبَاهِي‭ ‬بِهِمْ‭ ‬الْمَلَائِكَةَ‭ ‬فَيَقُولُ‭: ‬مَا‭ ‬أَرَادَ‭ ‬هَؤُلَاءِ‮»‬‭.‬

ثانيا‭: ‬الإكثار‭ ‬من‭ ‬الذكر‭ ‬والدعاء‭ :‬قال‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭: ‬‮«‬خير‭ ‬الدعاء‭ ‬دعاء‭ ‬يوم‭ ‬عرفة،‭ ‬وخير‭ ‬ما‭ ‬قلت‭ ‬أنا‭ ‬والنبيون‭ ‬من‭ ‬قبلي‭: ‬لا‭ ‬إله‭ ‬إلا‭ ‬الله‭ ‬وحده‭ ‬لا‭ ‬شريك‭ ‬له،‭ ‬له‭ ‬الملك،‭ ‬وله‭ ‬الحمد،‭ ‬وهو‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬قدير‮»‬‭ ‬رواه‭ ‬أصحاب‭ ‬السنن‭.‬

ثالثا‭: ‬التكبير‭: ‬وقد‭ ‬ورد‭ ‬بصيغ‭ ‬متعددة‭ ‬كلها‭ ‬تفي‭ ‬بالمطلوب‭ ‬منها‭ :‬

الله‭ ‬أكبر‭ ‬الله‭ ‬أكبر‭ ‬الله‭ ‬أكبر‭ ‬كبيرا‭.. ‬الله‭ ‬أكبر‭ ‬الله‭ ‬أكبر‭ ‬لا‭ ‬إله‭ ‬إلا‭ ‬الله‭.. ‬الله‭ ‬أكبر‭ ‬الله‭ ‬أكبر‭ ‬ولله‭ ‬الحمد

والأمر‭ ‬في‭ ‬التكبير‭ ‬واسع‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬أهل‭ ‬العلم‭ ‬والمطلوب‭ ‬إقامة‭ ‬ذكر‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬اليوم‭ ‬والإكثار‭ ‬منه‭.‬

رابعا‭: ‬الدعاء‭.. ‬فإن‭ ‬موقف‭ ‬عرفة‭ ‬من‭ ‬المواقف‭ ‬التي‭ ‬ينبغي‭ ‬للمسلم‭ ‬أن‭ ‬يعتني‭ ‬بالدعاء‭ ‬فيها‭ ‬بجد‭ ‬وإخلاص،‭ ‬فيدعو‭ ‬بالمأثور‭ ‬عن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬وبغيره،‭ ‬فقد‭ ‬ورد‭ ‬عن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬أن‭ ‬أفضل‭ ‬الدعاء‭ ‬دعاء‭ ‬يوم‭ ‬عرفة،‭ ‬وفي‭ ‬الموطأ‭ ‬عن‭ ‬طلحة‭ ‬بن‭ ‬عبيد‭ ‬الله‭ ‬بن‭ ‬كريز‭ ‬أن‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬قال‭: ‬‮«‬أفضل‭ ‬الدعاء‭ ‬دعاء‭ ‬يوم‭ ‬عرفة،‭ ‬وأفضل‭ ‬ما‭ ‬قلت‭ ‬أنا‭ ‬والنبيون‭ ‬من‭ ‬قبلي‭ ‬لا‭ ‬إله‭ ‬إلا‭ ‬الله‭ ‬وحده‭ ‬لا‭ ‬شريك‭ ‬له‮»‬‭. ‬وروى‭ ‬الترمذي‭ ‬عن‭ ‬عمرو‭ ‬بن‭ ‬شعيب‭ ‬عن‭ ‬أبيه‭ ‬عن‭ ‬جده‭ ‬أن‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬قال‭: ‬‮«‬خير‭ ‬الدعاء‭ ‬دعاء‭ ‬يوم‭ ‬عرفة،‭ ‬وخير‭ ‬ما‭ ‬قلت‭ ‬أنا‭ ‬والنبيون‭ ‬من‭ ‬قبلي‭ ‬لا‭ ‬إله‭ ‬إلا‭ ‬الله‭ ‬وحده‭ ‬لا‭ ‬شريك‭ ‬له،‭ ‬له‭ ‬الملك‭ ‬وله‭ ‬الحمد‭ ‬وهو‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬قدير‮»‬‭. ‬والحديث‭ ‬حسنه‭ ‬الألباني‭.‬

وينبغي‭ ‬أن‭ ‬يأتي‭ ‬بهذه‭ ‬الأذكار‭ ‬كلها‭ ‬فتارة‭ ‬يهلل‭ ‬وتارة‭ ‬يكبر‭ ‬وتارة‭ ‬يسبح‭ ‬وتارة‭ ‬يقرأ‭ ‬القرآن‭ ‬وتارة‭ ‬يصلي‭ ‬على‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬وتارة‭ ‬يدعو‭ ‬وتارة‭ ‬يستغفر‭ ‬ويدعو‭ ‬مفرداً،‭ ‬وفي‭ ‬جماعة‭ ‬وليدع‭ ‬لنفسه‭ ‬ولوالديه‭ ‬ومشائخه‭ ‬وأقاربه‭ ‬وأصحابه‭ ‬وأصدقائه‭ ‬وأحبائه‭ ‬وسائر‭ ‬من‭ ‬أحسن‭ ‬إليه‭ ‬وسائر‭ ‬المسلمين،‭ ‬وليحذر‭ ‬كل‭ ‬الحذر‭ ‬من‭ ‬التقصير‭ ‬في‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬هذا،‭ ‬فإن‭ ‬هذا‭ ‬اليوم‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تداركه‭ ‬بخلاف‭ ‬غيره‭.‬

‭ ‬وإنه‭ ‬لمجمع‭ ‬عظيم‭ ‬وموقف‭ ‬جسيم‭ ‬يجتمع‭ ‬فيه‭ ‬خيار‭ ‬عباد‭ ‬الله‭ ‬الصالحين‭ ‬وأوليائه‭ ‬المخلصين،‭ ‬وهو‭ ‬أعظم‭ ‬مجامع‭ ‬الدنيا،‭ ‬ومن‭ ‬الأدعية‭ ‬المختارة‭: ‬اللهم‭ ‬آتنا‭ ‬في‭ ‬الدنيا‭ ‬حسنة‭ ‬وفي‭ ‬الآخرة‭ ‬حسنة‭ ‬وقنا‭ ‬عذاب‭ ‬النار،‭ ‬واكفني‭ ‬بحلالك‭ ‬عن‭ ‬حرامك‭ ‬واغنني‭ ‬بفضلك‭ ‬عمن‭ ‬سواك،‭ ‬واجمع‭ ‬لي‭ ‬الخير،‭ ‬اللهم‭ ‬إني‭ ‬أسألك‭ ‬الهدى‭ ‬والتقى‭ ‬والعفاف‭ ‬والغنى،‭ ‬اللهم‭ ‬يسرني‭ ‬لليسرى‭ ‬وجنبني‭ ‬العسرى،‭ ‬وارزقني‭ ‬طاعتك‭ ‬ما‭ ‬أبقيتني،‭ ‬أستودعك‭ ‬مني‭ ‬ومن‭ ‬أحبابي‭ ‬والمسلمين‭ ‬أدياننا‭ ‬وأماناتنا‭ ‬وخواتيم‭ ‬أعمالنا،‭ ‬وأقوالنا‭ ‬وأبداننا‭ ‬وجميع‭ ‬ما‭ ‬أنعمت‭ ‬به‭ ‬علينا‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا