العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

المال و الاقتصاد

السعودية وروسيا تدعوان أعضاء «أوبك+» إلى الانضمام إلى اتفاق خفض إنتاج النفط

الجمعة ٠٨ ديسمبر ٢٠٢٣ - 02:00

دعا‭ ‬الرئيس‭ ‬الروسي‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬وولي‭ ‬العهد‭ ‬السعودي‭ ‬الأمير‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬مشترك‭ ‬بعد‭ ‬اجتماعهما‭ ‬أمس‭ ‬الأربعاء‭ ‬كل‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬أوبك‭+ ‬إلى‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬المجموعة‭ ‬على‭ ‬خفض‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط،‭ ‬وقالا‭ ‬إن‭ ‬ذلك‭ ‬يصب‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭.‬

وجاء‭ ‬في‭ ‬البيان،‭ ‬الذي‭ ‬نُشر‭ ‬أمس‭ ‬الخميس،‭ ‬إن‭ ‬روسيا‭ ‬والسعودية‭ ‬اتفقتا‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬بما‭ ‬يشمل‭ ‬إمدادات‭ ‬المعدات‭.‬

وكانت‭ ‬منظمة‭ ‬الدول‭ ‬المصدرة‭ ‬للنفط‭ ‬‮«‬أوبك‮»‬،‭ ‬أعلنت‭ ‬أن‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬‮«‬أوبك‭+‬‮»‬‭ ‬سيقوم‭ ‬بخفض‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬طوعا‭ ‬في‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2024‭ ‬بمقدار‭ ‬2‭.‬2‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬استقرار‭ ‬سوق‭ ‬النفط؛‭ ‬حسبما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬المنظمة‭.‬

وأضاف‭ ‬البيان‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬الربع‭ ‬الأول،‭ ‬ستعود‭ ‬أحجام‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬التي‭ ‬خفضتها‭ ‬دول‭ ‬‮«‬أوبك‭+‬‮»‬‭ ‬تدريجياً‭ ‬إلى‭ ‬السوق‭ ‬العالمية‭ ‬اعتمادًا‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬السوق‭.‬

وأعلن‭ ‬مصدرٌ‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الطاقة،‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬ستُمدد‭ ‬خفضها‭ ‬التطوعي،‭ ‬البالغ‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬يوميًا،‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬تطبيقه‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬يوليو‭ ‬2023م،‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2024م،‭ ‬وذلك‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬الدول‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬اتفاق‭ ‬أوبك‭ ‬بلس‭. ‬وأعلنت‭ ‬روسيا‭ ‬الخميس‭ ‬أنها‭ ‬ستعزز‭ ‬خفضها‭ ‬الطوعي‭ ‬لإمدادات‭ ‬النفط‭ ‬إلى‭ ‬500‭ ‬ألف‭ ‬برميل‭ ‬يوميا‭ ‬وتمدده‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2024‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا