العدد : ١٦٧٨١ - الأحد ٠٣ مارس ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٢ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٨١ - الأحد ٠٣ مارس ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٢ شعبان ١٤٤٥هـ

الصفحة الأخيرة

اليونيسف: طفل من كل خمسة في الدول الغنية يعيش في الفقر

الخميس ٠٧ ديسمبر ٢٠٢٣ - 02:00

يعيش‭ ‬69‭ ‬مليون‭ ‬طفل،‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬خمسة‭ ‬أطفال،‭ ‬في‭ ‬الفقر‭ ‬في‭ ‬أغنى‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬الأربعين،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬قالت‭ ‬منظمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للطفولة‭ (‬اليونيسف‭) ‬في‭ ‬تقرير،‭ ‬منتقدة‭ ‬بريطانيا‭ ‬وفرنسا‭ ‬خصوصا‭ ‬بسبب‭ ‬معدلاتهما‭ ‬السيئة‭. ‬يأتي‭ ‬ذلك‭ ‬رغم‭ ‬تراجع‭ ‬معدلات‭ ‬الفقر‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الأطفال‭ ‬خلال‭ ‬الفترات‭ ‬بين‭ ‬2012‭ ‬و2014‭ ‬وبين‭ ‬2019‭ ‬و2021‭ ‬بحوالي‭ ‬8‭ ‬بالمئة‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬ومنظمة‭ ‬التعاون‭ ‬والتنمية‭ ‬في‭ ‬الميدان‭ ‬الاقتصادي‭ ‬البالغ‭ ‬عددها‭ ‬40‭ ‬والتي‭ ‬شملها‭ ‬البحث‭. ‬

وقالت‭ ‬يونيسف‭ ‬إينوسنتي،‭ ‬دائرة‭ ‬الأبحاث‭ ‬التابعة‭ ‬للوكالة‭ ‬الأممية،‭ ‬إن‭ ‬ذلك‭ ‬‮«‬يوازي‭ ‬نحو‭ ‬ستة‭ ‬ملايين‭ ‬طفل‭ ‬من‭ ‬مجموع‭ ‬عدد‭ ‬الأطفال‭ ‬البالغ‭ ‬291‭ ‬مليونا‮»‬‭. ‬

لكن‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬2021‭ ‬كان‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬69‭ ‬مليون‭ ‬طفل‭ ‬يعيشون‭ ‬في‭ ‬فقر‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الدول‭. ‬

وقال‭ ‬بو‭ ‬فيكتور‭ ‬من‭ ‬يونيسف‭ ‬إينوسنتي‭ ‬‮«‬بالنسبة‭ ‬لمعظم‭ ‬الأطفال‭ ‬هذا‭ ‬يعني‭ ‬أنهم‭ ‬قد‭ ‬يكبرون‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬ما‭ ‬يكفي‭ ‬من‭ ‬الطعام‭ ‬المغذي‭ ‬أو‭ ‬الملابس‭ ‬أو‭ ‬اللوازم‭ ‬المدرسية‭ ‬أو‭ ‬مكان‭ ‬دافئ‭ ‬يعتبرونه‭ ‬منزلاً‮»‬‭. ‬ويستند‭ ‬رقم‭ ‬اليونيسف‭ ‬إلى‭ ‬الفقر‭ ‬النسبي،‭ ‬الذي‭ ‬يشكل‭ ‬حوالي‭ ‬60‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬متوسط‭ ‬الدخل‭ ‬القومي،‭ ‬والذي‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬يستخدم‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬المتقدمة‭ ‬لتحديد‭ ‬مستويات‭ ‬الفقر‭ ‬لديها‭. ‬

ودعا‭ ‬التقرير‭ ‬إلى‭ ‬التحرك‭ ‬لضمان‭ ‬رفاهية‭ ‬الأطفال‭ ‬والتحلي‭ ‬بالإرادة‭ ‬السياسية‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬المشمولة‭ ‬بالاستطلاع،‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ثراء‭ ‬دولة‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يُخرج‭ ‬تلقائيا‭ ‬أطفالها‭ ‬من‭ ‬براثن‭ ‬الفقر‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا