العدد : ١٦٧٨١ - الأحد ٠٣ مارس ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٢ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٨١ - الأحد ٠٣ مارس ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٢ شعبان ١٤٤٥هـ

المجتمع

«أودي» تبتكر نموذجا أوليا بتفاصيل جديدة

الاثنين ٠٤ ديسمبر ٢٠٢٣ - 02:00

طوّرت‭ ‬أودي‭ ‬سيارة‭ ‬RS‭ ‬Q‭ ‬e‭-‬tron‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬وقبل‭ ‬مشاركتها‭ ‬الثالثة‭ ‬في‭ ‬رالي‭ ‬داكار،‭ ‬تلقى‭ ‬النموذج‭ ‬الأولي‭ ‬لسيارة‭ ‬الرالي،‭ ‬المجهزة‭ ‬بمنظومة‭ ‬الحركة‭ ‬الكهربائية‭ ‬الرائدة‭ ‬مع‭ ‬البطارية‭ ‬عالية‭ ‬الجهد‭ ‬ومحول‭ ‬الطاقة،‭ ‬عدة‭ ‬تحسينات‭ ‬مبتكرة‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬النطاقات‭. ‬وستستفيد‭ ‬فرق‭ ‬سائقي‭ ‬أودي‭ ‬التي‭ ‬تضمن‭ ‬ماتياس‭ ‬إيكستروم‭/‬إميل‭ ‬بيرجكفيست‭ ‬وستيفان‭ ‬بيترهانسل‭/‬إدوارد‭ ‬بولانجر‭ ‬وكارلوس‭ ‬ساينز‭/‬لوكاس‭ ‬كروز‭ ‬من‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التحسينات‭ ‬الدقيقة‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬2024،‭ ‬التي‭ ‬تعزز‭ ‬مستويات‭ ‬السلامة‭ ‬في‭ ‬سيارة‭ ‬RS‭ ‬Q‭ ‬e‭-‬tron‭ ‬وقدرتها‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬تحديات‭ ‬الرالي‭ ‬وتخفض‭ ‬من‭ ‬وزنها،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬تقليل‭ ‬المدة‭ ‬اللازمة‭ ‬لأعمال‭ ‬الصيانة‭ ‬التي‭ ‬يجريها‭ ‬الفريق‭ ‬أثناء‭ ‬السباق‭.‬

وتعليقاً‭ ‬على‭ ‬مشاركة‭ ‬أودي‭ ‬في‭ ‬أصعب‭ ‬رالي‭ ‬صحراوي‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬للمرة‭ ‬الثالثة‭ ‬بسيارتها‭ ‬منخفضة‭ ‬الانبعاثات‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬2024،‭ ‬قال‭ ‬رولف‭ ‬ميشيل‭ ‬رئيس‭ ‬أودي‭ ‬موتورسبورت‭: ‬‮«‬أوضح‭ ‬فريق‭ ‬أودي‭ ‬قدرات‭ ‬سيارة‭ ‬RS‭ ‬Q‭ ‬e‭-‬tron‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الفوز‭ ‬بستة‭ ‬مراحل‭ ‬واعتلاء‭ ‬منصة‭ ‬التتويج‭ ‬22‭ ‬مرة‭ ‬في‭ ‬رالي‭ ‬داكار‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2022‮»‬‭. ‬وأضاف‭: ‬‮«‬يجب‭ ‬الآن‭ ‬أن‭ ‬نقدم‭ ‬أداءنا‭ ‬القوي‭ ‬بشكل‭ ‬متواصل‭ ‬حتى‭ ‬نتمكن‭ ‬من‭ ‬المنافسة‭ ‬على‭ ‬المراكز‭ ‬الأولى‮»‬‭. ‬وقد‭ ‬عملت‭ ‬أودي‭ ‬سبورت‭ ‬على‭ ‬تحليل‭ ‬المشاركات‭ ‬السابقة‭ ‬وتحديد‭ ‬نقاط‭ ‬الضعف‭ ‬ووضع‭ ‬أولويات‭ ‬واضحة‭ ‬لمزيد‭ ‬من‭ ‬التطوير‭. ‬وركز‭ ‬الدكتور‭ ‬ليوناردو‭ ‬باسكالي،‭ ‬المدير‭ ‬التقني‭ ‬الجديد‭ ‬للمشروع،‭ ‬على‭ ‬خمسة‭ ‬نطاقات‭ ‬رئيسية‭ ‬مع‭ ‬فريق‭ ‬التطوير‭ ‬الخاص‭ ‬به‭ ‬منذ‭ ‬أوائل‭ ‬الصيف‭.‬

مستويات‭ ‬السلامة‭ ‬الفائقة

دفعت‭ ‬حادثتا‭ ‬ستيفان‭ ‬بيترهانسل‭ ‬وكارلوس‭ ‬ساينز‭ ‬في‭ ‬رالي‭ ‬داكار‭ ‬2023‭ ‬أودي‭ ‬إلى‭ ‬تحسين‭ ‬السلامة‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭. ‬وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬ليوناردو‭ ‬باسكالي‭: ‬‮«‬كان‭ ‬هدفنا‭ ‬هو‭ ‬تقليل‭ ‬ذروة‭ ‬التسارع‭ ‬الرأسي‭ ‬أثناء‭ ‬عمليات‭ ‬الهبوط‭ ‬بعد‭ ‬القفزات‭ ‬الكبيرة‭ ‬من‭ ‬فوق‭ ‬المرتفعات‮»‬‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬تطوير‭ ‬النوابض‭ ‬والمخمدات‭ ‬والجزء‭ ‬المسؤول‭ ‬عن‭ ‬تحمل‭ ‬الصدمات‭ ‬في‭ ‬الهيكل،‭ ‬تمكن‭ ‬المهندسون‭ ‬من‭ ‬توزيع‭ ‬بعض‭ ‬الحمل‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭ ‬مع‭ ‬مرور‭ ‬الوقت،‭ ‬ما‭ ‬عزز‭ ‬التحكم‭ ‬في‭ ‬السيارة،‭ ‬والذي‭ ‬يمثل‭ ‬أحد‭ ‬الجوانب‭ ‬المهمة‭ ‬للغاية‭ ‬في‭ ‬الأداء‭ ‬العام‭ ‬للسيارة‭. ‬أما‭ ‬العامل‭ ‬الثاني‭ ‬الذي‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬الأداء‭ ‬فهو‭ ‬المادة‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬فرش‭ ‬المقاعد،‭ ‬حيث‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬توزيع‭ ‬أحمال‭ ‬السائق‭ ‬ومساعد‭ ‬السائق‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬فترة‭ ‬زمنية‭ ‬أطول‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تقلل‭ ‬من‭ ‬فترات‭ ‬ذروة‭ ‬الأحمال‭. ‬وقد‭ ‬ركز‭ ‬المهندسون‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬على‭ ‬صلابة‭ ‬المادة‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬المقاعد‭ ‬والمبادئ‭ ‬الهندسية‭ ‬لتصنيعها،‭ ‬مع‭ ‬الأخذ‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬أيضاً‭ ‬كيفية‭ ‬تأثير‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬المقصورة‭ ‬على‭ ‬صلابتها‭. ‬كما‭ ‬وضع‭ ‬المسؤولون‭ ‬عن‭ ‬تطوير‭ ‬السيارة‭ ‬في‭ ‬أذهانهم‭ ‬أيضاً‭ ‬حماية‭ ‬الركاب‭ ‬بعد‭ ‬الهبوط‭ ‬الأمامي‭ ‬العنيف‭ ‬للسيارة‭ ‬من‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬مرتفع،‭ ‬مثل‭ ‬الحادث‭ ‬الثاني‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬كارلوس‭ ‬ساينز‭ ‬في‭ ‬رالي‭ ‬داكار‭ ‬2023،‭ ‬الذي‭ ‬انتهى‭ ‬بانقلاب‭ ‬السيارة‭. ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬زيادة‭ ‬طول‭ ‬الجزء‭ ‬المسؤول‭ ‬عن‭ ‬تحمل‭ ‬الصدمات‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬الطرف‭ ‬الأمامي‭ ‬من‭ ‬الشاسيه‭ ‬والمصنوع‭ ‬من‭ ‬مادة‭ ‬البلاستيك‭ ‬المعزز‭ ‬بألياف‭ ‬الكربون،‭ ‬دون‭ ‬المساس‭ ‬بزاوية‭ ‬المواجهة‭ ‬التي‭ ‬تتكون‭ ‬عند‭ ‬انطلاق‭ ‬السيارة‭ ‬من‭ ‬فوق‭ ‬المرتفعات،‭ ‬وهذا‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭ ‬للغاية‭ ‬في‭ ‬الرالي‭ ‬بين‭ ‬البلاد‭. ‬وقد‭ ‬زادت‭ ‬قدرة‭ ‬هذا‭ ‬الجزء‭ ‬على‭ ‬امتصاص‭ ‬الصدمات‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الحوادث‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭ ‬من‭ ‬ذي‭ ‬قبل‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا