العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

الصفحة الأخيرة

الـشـرطـي الـمـدان بقتل جورج فلويد «طعن 22 مرة» في السجن

الأحد ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٣ - 02:00

تعرض‭ ‬الشرطي‭ ‬ديريك‭ ‬شوفين‭ ‬المدان‭ ‬بتهمة‭ ‬قتل‭ ‬الأميركي‭ ‬الأسود‭ ‬جورج‭ ‬فلويد‭ ‬الذي‭ ‬تسبب‭ ‬مقتله‭ ‬بموجة‭ ‬احتجاج‭ ‬واسعة‭ ‬مناهضة‭ ‬للعنصرية‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬للطعن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬20‭ ‬مرة‭ ‬بسكين‭  ‬على‭ ‬يد‭ ‬نزيل‭ ‬آخر‭ ‬في‭ ‬سجن،‭ ‬حسبما‭ ‬أعلن‭ ‬ممثلو‭ ‬ادعاء‭ ‬أمريكيون‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة،‭ ‬مع‭ ‬إعلان‭ ‬اتهامات‭ ‬بالشروع‭ ‬في‭ ‬القتل‭. ‬

في‭ ‬25‭ ‬مايو‭ ‬2020،‭ ‬قضى‭ ‬الأمريكي‭ ‬الأسود‭ ‬جورج‭ ‬فلويد‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يبلغ‭ ‬46‭ ‬عاما‭ ‬اختناقا‭ ‬في‭ ‬مينيابوليس‭ ‬بعدما‭ ‬ضغط‭ ‬الشرطي‭ ‬الأبيض‭ ‬بركبته‭ ‬حوالي‭ ‬عشر‭ ‬دقائق‭ ‬على‭ ‬عنقه‭ ‬غير‭ ‬آبه‭ ‬بتدخل‭ ‬المارة‭ ‬المصدومين‭.‬

بحسب‭ ‬مقطع‭ ‬مصور‭ ‬نشر‭ ‬على‭ ‬الإنترنت،‭ ‬أبقى‭ ‬ديريك‭ ‬شوفين‭ ‬ركبته‭ ‬على‭ ‬رقبة‭ ‬جورج‭ ‬فلويد،‭ ‬حتى‭ ‬بعدما‭ ‬فقد‭ ‬الرجل‭ ‬الأسود‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬أربعين‭ ‬عاماً‭ ‬الوعي‭ ‬وأصبح‭ ‬نبضه‭ ‬خافتا‭. ‬

وساعد‭ ‬شرطيان‭ ‬آخران‭ ‬في‭ ‬ابقائه‭ ‬مثبتا‭ ‬الى‭ ‬الارض‭. ‬وقال‭ ‬المشتبه‭ ‬به‭ ‬جون‭ ‬تورسكاك‭ (‬52‭ ‬عاما‭) ‬للمحققين‭ ‬إن‭ ‬تاريخ‭ ‬هجومه،‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬التسوّق‭ ‬الأمريكي‭ ‬الشهير‭ ‬‮«‬بلاك‭ ‬فرايدي‮»‬،‭ ‬كان‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬استحضار‭ ‬حركة‭ ‬‮«‬بلاك‭ ‬لايفز‭ ‬ماتر‮»‬‭ ‬بحسب‭ ‬الشكوى‭ ‬الجنائية‭. ‬وبحسب‭ ‬الشكوى‭ ‬‮«‬أخبر‭ ‬تورسكاك‭ ‬ضباط‭ ‬السجن‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬سيقتل‭ (‬شوفين‭) ‬حال‭ ‬لم‭ ‬يقوموا‭ ‬بالاستجابة‭ ‬بهذه‭ ‬السرعة‮»‬‭. ‬

وقال‭ ‬مكتب‭ ‬المدعي‭ ‬العام‭ ‬الأمريكي‭ ‬في‭ ‬توسون‭ ‬إنه‭ ‬وجه‭ ‬تهما‭ ‬لتورسكاك‭ ‬بمحاولة‭ ‬القتل،‭ ‬والاعتداء‭ ‬بقصد‭ ‬ارتكاب‭ ‬جريمة‭ ‬قتل،‭ ‬والاعتداء‭ ‬بسلاح‭ ‬خطير،‭ ‬والاعتداء‭ ‬الذي‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬إصابة‭ ‬جسدية‭ ‬خطيرة‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا