العدد : ١٦٧٧٠ - الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٠ - الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤٥هـ

المجتمع

ساعات تزين الأوقات
اضبط وقتك مع ساعات مصنعة بنمط «راترابانت» من بارمجياني فلورييه

الخميس ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٣ - 02:00

‭ ‬في‭ ‬عصرنا‭ ‬الذي‭ ‬يتسم‭ ‬بالتغيُّر‭ ‬التكنولوجي‭ ‬المتسارِع،‭ ‬توفر‭ ‬لنا‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬الميكانيكية‭ ‬ملاذًا،‭ ‬بديلاً‭ ‬مُناظِراً‭ ‬للحمل‭ ‬الزائد‭ ‬الرقمي‭.‬هناك‭ ‬طرُقٌ‭ ‬لا‭ ‬حصرَ‭ ‬لها‭ ‬لقياس‭ ‬الوقت،‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الوظائف‭ ‬والآليات‭ ‬ظلت‭ ‬دون‭ ‬تغيير‭ ‬لعقود‭ ‬من‭ ‬الزمن،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬عصر‭ ‬اليوم‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬الابتكار‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬تميل‭ ‬إلى‭ ‬الالتزام‭ ‬بالصيَغ‭ ‬العامة‭ ‬لعرض‭ ‬وظائف‭ ‬توقيت‭ ‬جرينتش‭  ‬وحسابات‭ ‬وقت‭ ‬الغوص،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬استثناءات‭ ‬تتعارض‭ ‬مع‭ ‬التقاليد‭. ‬

تعتبر‭ ‬بارمجياني‭ ‬فلورييه‭ ‬خير‭ ‬مثال‭ ‬على‭ ‬ذلك‭. ‬نجحت‭ ‬الدار‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬تعريف‭ ‬علاقتها‭ ‬مع‭ ‬الزمن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ابتكارين‭ ‬غير‭ ‬مسبوقين‭ ‬هما‭: ‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬جي‭ ‬إم‭ ‬تي‭ ‬راترابانت‭ - ‬Tonda‭ ‬PF‭ ‬GMT‭ ‬Rattrapante‭ ‬و‭ ‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬مينيت‭ ‬راترابانت‭ -‬Tonda‭ ‬PF‭ ‬Minute‭ ‬Rattrapante‭. ‬ليست‭ ‬هاتان‭ ‬الساعتان‭ ‬الجديدتان‭ ‬مجرّد‭ ‬استجابة‭ ‬لسرعة‭ ‬حياتنا‭ ‬اليومية،‭ ‬بل‭ ‬تُقدّمان‭ ‬أيضًا‭ ‬طريقةً‭ ‬جديدةً‭ ‬لإدراك‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬والشعور‭ ‬به‭ ‬وإتقانه‭. ‬

تصف‭ ‬تسمية‭ "‬راترابانت‭" ‬لكلتا‭ ‬الساعتين‭ ‬الحركة‭ ‬التي‭ ‬يؤديها‭ ‬العقرب‭ ‬الإضافي‭ ‬عندما‭ ‬يقفز‭ ‬عائداً‭ ‬إلى‭ ‬موضعه‭ ‬المخفي،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬عقرب‭ ‬الكرونوغراف‭ ‬الاستدراكي‭ ‬المنفصل‭ (‬سبليت‭ ‬سكندز‭ ‬كرونوغراف‭). ‬وتدمج‭ ‬ساعات‭ ‬راترابانت‭ ‬من‭ ‬بارمجياني‭ ‬فلورييه‭ ‬بين‭ ‬التعقيدات‭ ‬العملية‭ ‬والتي‭ ‬يمكن‭ ‬قراءتها‭ ‬بشكل‭ ‬بدهي‭ ‬مع‭ ‬الجمالية‭ ‬الفاخرة‭ ‬والرصينة،‭ ‬وذلك‭ ‬ما‭ ‬يُحدد‭ ‬هوية‭ ‬مجموعة‭ ‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭. ‬

قدمت‭ ‬بارمجياني‭ ‬فلورييه‭ ‬ساعة‭ "‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬مينيت‭ ‬راترابانت‭ - ‬Tonda‭ ‬PF‭ ‬Minute‭ ‬Rattrapante‭" ‬في‭ ‬شهر‭ ‬مارس‭ ‬2023،‭ ‬وهي‭ ‬أول‭ ‬ساعة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬تتبع‭ ‬أسلوب‭ ‬ساعة‭ "‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬جي‭ ‬إم‭ ‬راترابانت‭ - ‬Tonda‭ ‬PF‭ ‬GMT‭ ‬Rattrapante‭" ‬التي‭ ‬أحدثت‭ ‬ضجة‭ ‬عندما‭ ‬تم‭ ‬إصدارها‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬السابق‭. ‬

‭ ‬كانت‭ ‬ولادةُ‭ ‬ساعة‭ "‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬مينيت‭ ‬راترابانت‭" ‬مدفوعةً‭ ‬بفكرة‭ ‬إعادة‭ ‬تفسير‭ ‬إحدى‭ ‬وظائف‭ ‬صناعة‭ ‬الساعات‭ ‬الأكثر‭ ‬شيوعًا،‭ ‬ومساعدتها‭ ‬على‭ ‬الارتقاء‭ ‬لتصبح‭ ‬ابتكارًا‭ ‬مطلقًا‭. ‬الفرضية‭ ‬الأساسية‭: ‬أداء‭ ‬الوظيفة‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬تشغيلها‭ ‬عادةً‭ ‬بواسطة‭ ‬الطوق‭ ‬المتدرج‭ ‬على‭ ‬ساعة‭ ‬الغوص‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الحركة‭ ‬نفسها‭. ‬النتيجة‭: ‬سهولة‭ ‬في‭ ‬الاستخدام،‭ ‬ووضوح‭ ‬ممتاز،‭ ‬وبساطة‭ ‬للغاية‭ ‬تستمر‭ ‬خلال‭ ‬تفعيل‭ ‬الوظيفة‭.‬في‭ ‬حين‭ ‬تتيح‭ ‬ساعة‭ "‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬جي‭ ‬إم‭ ‬تي‭ ‬راترابانت‭" ‬التمييز‭ ‬بين‭ ‬التوقيت‭ ‬المحلي‭ ‬وتوقيت‭ ‬الموطن‭ ‬بفواصل‭ ‬قدر‭ ‬الواحدة‭ ‬منها‭ ‬ساعة‭ ‬واحدة،‭ ‬فإن‭ ‬التطوير‭ ‬الجديد‭ ‬للوظيفة‭ ‬في‭ ‬ساعة‭ "‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬مينيت‭ ‬راترابانت‭" ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬عرض‭ ‬الدقائق‭ ‬بفواصل‭ ‬قدر‭ ‬الواحدة‭ ‬منها‭ ‬خمس‭ ‬دقائق‭ ‬أو‭ ‬دقيقة‭ ‬واحدة‭ ‬على‭ ‬التوالي‭.‬وعلى‭ ‬الميناء‭ ‬هناك‭ ‬عقرب‭ ‬الساعات‭ ‬وعقربا‭ ‬الدقائق‭ ‬المتراكبين‭: ‬يشير‭ ‬عقرب‭ ‬الدقائق‭ ‬الذهبي‭ ‬المطلي‭ ‬بالروديوم‭ ‬إلى‭ ‬الوقت‭ ‬الحقيقي‭ ‬ويُخفي‭ ‬خلفَهُ‭ ‬عقرب‭ ‬الدقائق‭ ‬الآخر‭ ‬المصنوع‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬الوردي‭ ‬عيار‭ ‬18‭ ‬قيراطًا،‭ ‬والذي‭ ‬يحسب‭ ‬الدقائق‭ ‬بزيادات‭ ‬قدرُ‭ ‬الواحدة‭ ‬منها‭ ‬خمس‭ ‬دقائق‭ ‬أو‭ ‬دقيقة‭ ‬واحدة‭ ‬عند‭ ‬الطلب‭.  ‬

‭ ‬قامت‭ ‬ساعة‭ "‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬جي‭ ‬إم‭ ‬تي‭ ‬راترابانت‭" ‬بتحديث‭ ‬التعقيد‭ ‬الساعاتي‭ ‬المتمثل‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬المزدوَج‭  ‬من‭ ‬خلال‭ ‬آليةٍ‭ ‬مبتكرةٍ‭ ‬حازمةٍ‭ ‬تتوافق‭ ‬مع‭ ‬نقاء‭ ‬وبساطة‭ ‬مجموعة‭ ‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ - ‬Tonda‭ ‬PF‭. ‬تُعتَبَرُ‭ ‬ساعة‭ "‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬جي‭ ‬إم‭ ‬تي‭ ‬راترابانت‭" ‬الأداة‭ ‬المثالية‭ ‬للرحّالة‭ ‬الذين‭ ‬يتنقلون‭ ‬عبر‭ ‬المناطق‭ ‬الزمنية‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬شيء‭ ‬غير‭ ‬ضروري‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الطراز‭ ‬الرقيق‭ ‬والأنيق‭ ‬الذي‭ ‬يشير‭ ‬بسلاسة‭ ‬إلى‭ ‬التوقيت‭ ‬المحلي‭ ‬وتوقيت‭ ‬الموطن‭.‬أعيد‭ ‬تصميم‭ ‬الساعة‭ ‬الأيقونية‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2023‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬نسخةٍ‭ ‬مصنوعةٍ‭ ‬بالكامل‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬الوردي‭ ‬عيار‭ ‬18‭ ‬قيراطًا،‭ ‬تضمُ‭ ‬ميناءً‭ ‬بلون‭ ‬أزرق‭ ‬ميلانو‭ ‬يزدان‭ ‬بتضفيرٍ‭ - ‬غيوشيه‭ ‬أنيق‭ ‬بنمط‭ "‬حبّة‭ ‬الشعير‭". ‬

وتبدو‭ ‬ساعة‭ "‬توندا‭ ‬بي‭ ‬إف‭ ‬جي‭ ‬إم‭ ‬تي‭ ‬راترابانت‭" ‬متواضعةً‭ ‬للوهلة‭ ‬الأولى،‭ ‬مع‭ ‬عقربين،‭ ‬للساعات‭ ‬والدقائق‭ ‬يطوفان‭ ‬برشاقة‭ ‬حول‭ ‬الميناء‭ ‬الأنيق‭ ‬المُضفّر‭ (‬غيوشيه‭) ‬يدوياً‭. ‬ولكن‭ ‬تحت‭ ‬وجه‭ ‬الساعة‭ ‬التقليدي‭ ‬هذا‭ ‬يكمُنُ‭ ‬تعقيدٌ‭ ‬ساعاتي‭ ‬يقوم‭ ‬بتشغيل‭ ‬عقربَين‭ ‬متراكِبَين‭ ‬للساعات،‭ ‬أحدهما‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬المطلي‭ ‬بالروديوم‭ ‬للتوقيت‭ ‬المحلي‭ ‬والآخر‭ ‬من‭ ‬الذهب‭ ‬الوردي‭ ‬عيار‭ ‬18‭ ‬قيراط‭ ‬لتوقيت‭ ‬الموطن‭.  ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا