العدد : ١٦٧٨٣ - الثلاثاء ٠٥ مارس ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٤ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٨٣ - الثلاثاء ٠٥ مارس ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٤ شعبان ١٤٤٥هـ

السياحي

فـي ظل تراجع المبيعات هذا العام
سوق منتجات الرفاهية المملوكة مسبقا في البحرين.. يستقطب الخليجيين

الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠٢٣ - 02:00

كتبت‭: ‬زينب‭ ‬إسماعيل

يلقى‭ ‬سوق‭ ‬منتجات‭ ‬الرفاهية‭ ‬المملوكة‭ ‬مسبقا‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬إقبالا‭ ‬من‭ ‬الزوار‭ ‬الخليجيين،‭ ‬حيث‭ ‬يوفر‭ ‬لهم‭ ‬جميع‭ ‬رغباتهم‭ ‬بأسعار‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬الأسواق‭ ‬الخليجية،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬إقبال‭ ‬محلي‭ ‬محدود‭.‬

ويشير‭ ‬الخبراء‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المنتجات‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬اسم‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭ ‬الفاخرة‭ ‬تحتفظ‭ ‬بقيمتها‭ ‬بمرور‭ ‬الوقت‭ ‬بفضل‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬العلامة‭ ‬التجارية،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعزو‭ ‬بالأفراد‭ ‬بالاستثمار‭ ‬فيها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬الربح‭ ‬أحيانا‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مواكبة‭ ‬اتجاهات‭ ‬موضة‭ ‬جديدة‭. ‬وتنتشر‭ ‬هذه‭ ‬الثقافة‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إعادة‭ ‬تدوير‭ ‬السلع‭ ‬للمساهمة‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬البيئة‭. ‬ولفت‭ ‬التاجر‭ ‬المتخصص‭ ‬في‭ ‬منتجات‭ ‬العلامات‭ ‬الفاخرة،‭ ‬سيد‭ ‬علي‭ ‬حسين‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬يشهد‭ ‬إقبالا‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الجنسيات‭ ‬الخليجية،‭ ‬وليس‭ ‬هناك‭ ‬ارتفاع‭ ‬في‭ ‬الطلب‭ ‬من‭ ‬جنسية‭ ‬محددة،‭ ‬وخصوصا‭ ‬من‭ ‬جامعي‭ ‬القطع‭ ‬النادرة‭ ‬والحصرية‭.‬

 

ركود‭ ‬محلي

في‭ ‬ظل‭ ‬الإقبال‭ ‬الخليجي،‭ ‬يشهد‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬ركودا‭ ‬محليا‭ ‬في‭ ‬المبيعات‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬وبالتحديد‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ارتفاع‭ ‬طلبات‭ ‬البيع‭ ‬وتراجع‭ ‬عمليات‭ ‬الشراء‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬بسبب‭ ‬ضعف‭ ‬السيولة‭ ‬المالية‭. ‬ويذكر‭ ‬سيد‭ ‬علي‭ ‬حسين‭ ‬أن‭ ‬التراجع‭ ‬المحلي‭ ‬في‭ ‬حجم‭ ‬المبيعات‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬70%‭ ‬مقارنة‭ ‬بالأعوام‭ ‬الماضية،‭ ‬وعزا‭ ‬السبب‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬كلفة‭ ‬النفقات‭ ‬المعيشية‭ ‬للأسرة‭ ‬المحلية،‭ ‬كما‭ ‬تراجعت‭ ‬فوائد‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬الذي‭ ‬استدعت‭ ‬التجار‭ ‬المحليين‭ ‬إلى‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬الودائع‭ ‬البنكية‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسب‭ ‬فوائدها‭ ‬خلال‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭.‬

وأكد‭ ‬أن‭ ‬تجار‭ ‬القطع‭ ‬المملوكة‭ ‬مسبقا‭ ‬اتجهوا‭ ‬إلى‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬السوق‭ ‬الخليجي‭ ‬والعالمي‭ ‬في‭ ‬عرض‭ ‬القطع،‭ ‬وبين‭ ‬أن‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬اتجاها‭ ‬لعرض‭ ‬القطع‭ ‬في‭ ‬المواقع‭ ‬الإلكترونية‭ ‬العالمية،‭ ‬حيث‭ ‬تشهد‭ ‬ارتفاعا‭ ‬في‭ ‬الطلب‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬ودول‭ ‬أوروبية‭ ‬وأستراليا‭ ‬وكندا،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬حصة‭ ‬التجارة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬95%‭ ‬من‭ ‬المبيعات‭ ‬ككل‮»‬‭.‬

وتحدث‭ ‬سيد‭ ‬علي‭ ‬عن‭ ‬طلب‭ ‬أعلى‭ ‬طوال‭ ‬سنوات‭ ‬الجائحة‭ ‬مقارنة‭ ‬بالعام‭ ‬الحالي،‭ ‬وذلك‭ ‬بسبب‭ ‬الإغلاق‭ ‬وتوقف‭ ‬السفر‭ ‬وتوافر‭ ‬السيولة‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوقت،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الدعم‭ ‬المادي‭ ‬الرسمي‭ ‬للعديد‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭.‬

وأكد‭ ‬سيد‭ ‬علي‭ ‬أن‭ ‬‮«‬سوق‭ ‬منتجات‭ ‬الرفاهية‭ ‬يشهد‭ ‬صعودا‭ ‬وهبوطا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مرحلة‭ ‬زمنية،‭ ‬ووصل‭ ‬ذروة‭ ‬الصعود‭ ‬خلال‭ ‬وقت‭ ‬الجائحة،‭ ‬فعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬كان‭ ‬القطعة‭ ‬التي‭ ‬تشتري‭ ‬في‭ ‬الظهر‭ ‬بسعر‭ ‬تباع‭ ‬بسعر‭ ‬أعلى‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬المساء‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬‮«‬خلال‭ ‬وقت‭ ‬الجائحة‭ ‬أيضا،‭ ‬ارتفعت‭ ‬مبيعات‭ ‬التجارة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬لما‭ ‬يفوق‭ ‬150‭-‬200%،‭ ‬وهو‭ ‬أيضا‭ ‬أسهم‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬الأسعار‭ ‬بسبب‭ ‬قلة‭ ‬العرض‭ ‬وارتفاع‭ ‬الطلب،‭ ‬ويعود‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬قلة‭ ‬التصنيع‭ ‬ودخول‭ ‬أكبر‭ ‬للمهتمين‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬السيولة‭ ‬المالية‮»‬‭.‬

بعد‭ ‬رمضان

من‭ ‬جانبه،‭ ‬أكد‭ ‬التاجر‭ ‬أحمد‭ ‬الصائغ‭ ‬أن‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬منتجات‭ ‬الرفاهية‭ ‬تراجع‭ ‬بنسبة‭ ‬50‭-‬60%‭ ‬بعد‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬المبارك،‭ ‬فيما‭ ‬كان‭ ‬أفضل‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬الحالي،‭ ‬وأرجع‭ ‬السبب‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬مديونية‭ ‬الأسر‭ ‬والتركيز‭ ‬على‭ ‬شراء‭ ‬المنتجات‭ ‬الأساسية‭. ‬

ولفت‭ ‬إلى‭ ‬اهتمام‭ ‬خليجي‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬باقتناء‭ ‬الأحجار‭ ‬الكريمة،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬إقبال‭ ‬مسبق‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأوروبيين،‭ ‬وخصوصا‭ ‬حجر‭ ‬MTS‭ ‬المقدس‭ ‬لدى‭ ‬المسيحيين‭. ‬أما‭ ‬حجر‭ ‬العقيق‭ ‬فهو‭ ‬الأكثر‭ ‬تفضيلا‭ ‬لدى‭ ‬المسلمين،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬اهتمام‭ ‬كويتي‭ ‬بمسابيح‭ ‬الكهرمان‭ ‬وسعودي‭ ‬بالألماس،‭ ‬أما‭ ‬الجيل‭ ‬الجديد‭ ‬بات‭ ‬يفضل‭ ‬أحجار‭ ‬الياقوت‭ ‬والفيروز‭.‬

وقال‭ ‬إن‭ ‬السوق‭ ‬بعد‭ ‬الجائحة‭ ‬يشهد‭ ‬نموا‭ ‬بطيئا،‭ ‬بسبب‭ ‬التحول‭ ‬الإلكتروني،‭ ‬الذي‭ ‬مازال‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬التجربة‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا