العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

الاسلامي

نصرة أهل فلسطين واجب شرعي وإنساني

بقلم : د.عبدالحق حميش *

الجمعة ١٧ نوفمبر ٢٠٢٣ - 02:00

‭ ‬إن‭ ‬ما‭ ‬تواجهه‭ ‬أرض‭ ‬فلسطين‭ ‬عامة‭ ‬وغزة‭ ‬بالخصوص‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬جريمة‭ ‬إنسانية‭ ‬متكاملة‭ ‬الأركان‭ ‬والشروط‭. ‬حيث‭ ‬تتعرض‭ ‬قضية‭ ‬فلسطين‭ ‬إلى‭ ‬مؤامرة‭ ‬عالمية‭ ‬يشجعها‭ ‬ضعف‭ ‬وتخاذل‭ ‬عربي‭ ‬وتآمر‭ ‬أطراف‭ ‬عديدة‭ ‬منه،‭ ‬وما‭ ‬يحدث‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭ ‬يعد‭ ‬تحديا‭ ‬سافرا‭ ‬للمسلمين،‭ ‬وخرقا‭ ‬للقانون‭ ‬الدولي‭ ‬ومبادئ‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭..‬

‭ ‬قال‭ ‬الإمام‭ ‬الشّيخ‭ ‬محمد‭ ‬البشير‭ ‬الإبراهيمي‭ ‬رحمه‭ ‬الله‭: ‬‮«‬إن‭ ‬فلسطين‭ ‬وديعة‭ ‬محمد‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬عندنا،‭ ‬وأمانة‭ ‬عمر‭ ‬في‭ ‬ذمتنا،‭ ‬وعهد‭ ‬الإسلام‭ ‬في‭ ‬أعناقنا،‭ ‬فلئن‭ ‬أخذها‭ ‬اليهود‭ ‬منّا‭ ‬ونحن‭ ‬عصبة‭ ‬إنّا‭ ‬إذاً‭ ‬لخاسرون‮»‬‭.‬

إن‭ ‬نصرة‭ ‬فلسطين‭ ‬والفلسطينيين‭ ‬المظلومين‭ ‬والمستضعفين‭ ‬واجب‭ ‬أخلاقي‭ ‬وإنساني‭ ‬وشرعي،‭ ‬توجبه‭ ‬علينا‭ ‬الظروف‭ ‬القاسية‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬إخواننا،‭ ‬من‭ ‬قصف‭ ‬متواصل؛‭ ‬وتقتيل‭ ‬وتشريد‭ ‬العزل،‭ ‬وهدم‭ ‬بيوتهم‭ ‬وسلب‭ ‬أرضهم‭ ‬ومحاولة‭ ‬تهجيرهم،‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬وصف‭ ‬ذلك‭ ‬إلا‭ ‬بالإبادة‭ ‬الجماعية‭ ‬والعالم‭ ‬‮«‬المتحضر‮»‬‭ ‬كله‭ ‬يتفرج‭ ‬مع‭ ‬الأسف‭.. ‬بل‭ ‬يسارع‭ ‬إلى‭ ‬مد‭ ‬يد‭ ‬العون‭ ‬للمعتدي‭ ‬الغاصب‭. ‬

ونعني‭ ‬بالنصرة‭ ‬تلك‭ ‬الغيرة‭ ‬الإيمانية‭ ‬التي‭ ‬تدفع‭ ‬المسلم‭ ‬إلى‭ ‬رفع‭ ‬الظلم‭ ‬عن‭ ‬أخيه‭ ‬المسلم‭ ‬المستضعف،‭ ‬أو‭ ‬لمدّ‭ ‬يد‭ ‬العون‭ ‬إليه‭. ‬وقد‭ ‬أمر‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬بسبع‭ ‬كان‭ ‬منها‭ (‬نصر‭ ‬المظلوم‭) ‬ففي‭ ‬الحديث‭ ‬الشريف‭: ‬أمرنا‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬بسبع‭ ..‬،‭ ‬فذكر‭ ‬عيادة‭ ‬المريض،‭ ‬واتباع‭ ‬الجنائز،‭ ‬وتشميت‭ ‬العاطس،‭ ‬وردّ‭ ‬السلام،‭ ‬ونصر‭ ‬المظلوم،‭ ‬وإجابة‭ ‬الداعي،‭ ‬وإبرار‭ ‬القسم‭. ‬

والقادر‭ ‬على‭ ‬النصرة‭ ‬لأخيه‭ ‬المسلم‭ ‬بكلمة‭ ‬أو‭ ‬شفاعة‭ ‬أو‭ ‬إشارة‭ ‬بخير،‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يقدّمها‭ ‬مع‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وهو‭ ‬يرى‭ ‬بعينه‭ ‬إذلال‭ ‬أخيه،‭ ‬ألبسه‭ ‬الله‭ ‬لباس‭ ‬ذلّ‭ ‬أمام‭ ‬الخلق‭ ‬يوم‭ ‬القيامة؛‭ ‬لتقصيره‭ ‬في‭ ‬نصرة‭ ‬أخيه،‭ ‬ورفع‭ ‬الذل‭ ‬عنه‭ ‬قال‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ : ‬‮«‬مَن‭ ‬أُذلّ‭ ‬عنده‭ ‬مؤمن‭ ‬فلم‭ ‬ينصره‭ ‬‭ ‬وهو‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ينصره‭ ‬‭ ‬أذله‭ ‬الله‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬على‭ ‬رؤوس‭ ‬الخلائق‭ ‬يوم‭ ‬القيامة‮»‬‭.‬

‭ ‬لقد‭ ‬تقرر‭ ‬في‭ ‬نصوص‭ ‬الكتاب‭ ‬والسنة،‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬مقتضيات‭ ‬الموالاة‭ ‬بين‭ ‬المؤمنين‭ ‬أن‭ ‬يتناصروا،‭ ‬وأن‭ ‬يتظاهروا‭ ‬على‭ ‬عدوهم؛‭ ‬فهم‭ ‬يد‭ ‬واحدة‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬سواهم‭. ‬قال‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وآله‭ ‬وسلم‭: ‬‮«‬المسلمونَ‭ ‬تتكافأُ‭ ‬دماؤهُم‭ ‬ويسعى‭ ‬بذمَّتِهم‭ ‬أدناهُم‭ ‬ويردُّ‭ ‬عليهم‭ ‬أقصاهُم‭ ‬وهم‭ ‬يدٌ‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬سواهم‮»‬‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬عليه‭ ‬الصلاة‭ ‬والسلام‭: ‬‮«‬مثل‭ ‬المؤمنين‭ ‬في‭ ‬توادهم‭ ‬وتراحمهم‭ ‬وتعاطفهم‭ ‬كمثل‭ ‬الجسد‭ ‬إذا‭ ‬اشتكى‭ ‬منه‭ ‬عضو‭ ‬تداعى‭ ‬له‭ ‬سائر‭ ‬الجسد‭ ‬بالسهر‭ ‬والحمى‮»‬‭.‬

‭ ‬إننا‭ ‬نناشد‭ ‬الأمة‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية‭ ‬بضرورة‭ ‬استنهاض‭ ‬هممها‭ ‬وتوحيد‭ ‬طاقاتها‭ ‬وتوجيه‭ ‬بوصلتها‭ ‬تجاه‭ ‬فلسطين،‭ ‬والشروع‭ ‬في‭ ‬تجنيد‭ ‬كل‭ ‬قواهم‭ ‬وأنشطتهم؛‭ ‬دفاعًا‭ ‬عن‭ ‬أولى‭ ‬القبلتين‭ ‬وثالث‭ ‬المسجدين‭.‬‭ ‬

يجب‭ ‬على‭ ‬الأمة‭ ‬الإسلامية‭ ‬دعم‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬ماديا‭ ‬ومعنويا‭ ‬وإعلاميا،‭ ‬وتثبيت‭ ‬قوتِها،‭ ‬والتواصل‭ ‬الرسمي‭ ‬والشعبي‭ ‬معها؛‭ ‬ومساندتها‭ ‬في‭ ‬الرفع‭ ‬الكامل‭ ‬للظلم‭ ‬والاعتداءات‭ ‬المتكررة‭ ‬على‭ ‬الآمنين‭ ‬العزل،‭ ‬ورفع‭ ‬للحصار،‭ ‬وإعادة‭ ‬إعمار‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬الأبيّ،‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تظلَّ‭ ‬هذه‭ ‬الجبهةُ‭ ‬المقاومةُ‭ ‬وحيدةً‭ ‬في‭ ‬ميْدانِ‭ ‬المعركة‭. ‬

‭ ‬إن‭ ‬قلة‭ ‬من‭ ‬الصهاينة‭ ‬تدنس‭ ‬الأقصى‭ ‬وتقتل‭ ‬المسلمين‭ ‬وتذيقهم‭ ‬ألوانا‭ ‬من‭ ‬الذل‭ ‬والهوان‭ ‬على‭ ‬مرأى‭ ‬ومسمع‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬كله‭ ‬عامة‭ ‬والإسلامي‭ ‬خاصة‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فلم‭ ‬نستطع‭ ‬أن‭ ‬نحمي‭ ‬إخواننا‭ ‬منهم‭ ‬وكأننا‭ ‬شاركنا‭ ‬في‭ ‬تسليمهم‭ ‬إليهم‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬نهانا‭ ‬عنه‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬في‭ ‬قوله‭: ‬‮«‬المسلم‭ ‬أخو‭ ‬المسلم‭ ‬لا‭ ‬يظلمه‭ ‬ولا‭ ‬يسلمه‭ ‬‭ ‬أي‭ ‬إلى‭ ‬عدوه‭ ‬‭ ‬من‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬أخيه‭ ‬كان‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬حاجته‭ ‬ومن‭ ‬فرج‭ ‬عن‭ ‬مسلم‭ ‬كربة‭ ‬فرج‭ ‬الله‭ ‬عنه‭ ‬بها‭ ‬كربة‭ ‬من‭ ‬كرب‭ ‬يوم‭ ‬القيامة‭ ‬ومن‭ ‬ستر‭ ‬مسلما‭ ‬ستره‭ ‬الله‭ ‬يوم‭ ‬القيامة‮»‬‭. ‬

فالواجب‭ ‬أن‭ ‬يسارع‭ ‬المسلمون‭ ‬لدعم‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬ماديا‭ ‬ومعنويا،‭ ‬بالقوة‭ ‬وبالمال،‭ ‬فيجب‭ ‬الإنفاق‭ ‬على‭ ‬أهل‭ ‬فلسطين،‭ ‬إنفاقا‭ ‬يغنيهم‭ ‬عما‭ ‬بأيدي‭ ‬الكفار،‭ ‬ويكسر‭ ‬الحصار‭ ‬عنهم،‭ ‬فهذا‭ ‬فرض‭ ‬عظيم،‭ ‬والتخاذل‭ ‬عنه‭ ‬إثم‭ ‬جسيم،‭ ‬وتركهم‭ ‬يجوعون‭ ‬من‭ ‬أعظم‭ ‬المحرمات،‭ ‬وأشد‭ ‬الموبقات‭. ‬قال‭ ‬سبحانه‭ (‬وَإنِ‭ ‬اسْتَنصَرُوكُمْ‭ ‬فِي‭ ‬الدِّينِ‭ ‬فَعَلَيْكُمُ‭ ‬النَّصْرُ‭ ‬إِلَّا‭ ‬عَلَى‭ ‬قَوْمٍ‭ ‬بَيْنَكُمْ‭ ‬وَبَيْنَهُم‭ ‬مِّيثَاقٌ‭ ‬وَاللَّهُ‭ ‬بِمَا‭ ‬تَعْمَلُونَ‭ ‬بَصِيرٌ‭). ‬

وقال‭ ‬النبي‭ ‬صلّى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭: ‬‮«‬ما‭ ‬من‭ ‬امرئٍ‭ ‬يخذل‭ ‬امرأً‭ ‬مُسْلِمًا‭ ‬في‭ ‬موضع‭ ‬تُنتهك‭ ‬فيه‭ ‬حُرمته،‭ ‬وينتقص‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬عرضه،‭ ‬إلاّ‭ ‬خذله‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬موطن‭ ‬يحبّ‭ ‬فيه‭ ‬نصرته،‭ ‬وما‭ ‬من‭ ‬امرئ‭ ‬ينصر‭ ‬مسلمًا‭ ‬في‭ ‬موضع‭ ‬يُنتقص‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬عرضه،‭ ‬ويُنتهك‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬حرمته،‭ ‬إلاّ‭ ‬نصره‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬موطن‭ ‬يحبّ‭ ‬نصرته‮»‬‭.‬

‭ ‬والدعوةُ‭ ‬مُوجَّهةٌ‭ ‬إلى‭ ‬المُسلمين‭ ‬جميعًا‭ ‬بالواجِبِ‭ ‬المُتحتِّمِ‭ ‬في‭ ‬مثلِ‭ ‬هذه‭ ‬الظُّروفِ‭ ‬العَصِيبة‭ ‬للوحدة‭ ‬الإسلاميَّة‭ ‬قولا‭ ‬وفعلا،‭ ‬يقول‭ ‬تعالى‭:(‬إإَّمَا‭ ‬الْمُؤْمِنُونَ‭ ‬إخْوَةٌ‭)‬،‭ ‬ويقول‭ ‬سبحانه‭: (‬وَاعْتَصِمُوا‭ ‬بِحَبْلِ‭ ‬اللَّهِ‭ ‬جَمِيعًا‭ ‬وَلَا‭ ‬تَفَرَّقُوا‭) ‬،‭ ‬وإلى‭ ‬ودَعمِ‭ ‬ونُصرةِ‭ ‬إخوانِنا‭ ‬المُرابِطِين‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭ ‬وغزة،‭ ‬وأكنافِ‭ ‬بيت‭ ‬المقدِس‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬تيسَّر‭ ‬مِن‭ ‬سُبُل؛‭ ‬السياسية‭ ‬والإعلامية‭ ‬والمادية‭ ‬والإغاثية،‭ ‬واللَّهَج‭ ‬بالدعاء‭ ‬لهم‭ ‬بالنصرِ‭ ‬والثَّباتِ‭. ‬

وواجب‭ ‬على‭ ‬أهل‭ ‬العلم‭ ‬أن‭ ‬ينشروا‭ ‬هذه‭ ‬المفاهيم‭ ‬وأن‭ ‬يذكروا‭ ‬المسلمين‭ ‬بأدنى‭ ‬حقوق‭ ‬الأخوة‭ ‬في‭ ‬الإسلام‭ ‬وبيان‭ ‬حكم‭ ‬الشرع‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬النصرة‭ ‬وأنه‭ ‬لا‭ ‬يجوز‭ ‬التخلف‭ ‬أو‭ ‬التأخر‭ ‬في‭ ‬النجدة‭ ‬والمساعدة‭.‬

*‭ ‬أستاذ‭ ‬الشريعة‭ ‬والدراسات

‭ ‬الإسلامية‭ ‬بجامعة‭ ‬الشارقة

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا