العدد : ١٦٨٦١ - الأربعاء ٢٢ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٤ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٦١ - الأربعاء ٢٢ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٤ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

الاسلامي

قصيدة موطني

للشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان

الجمعة ٠٣ نوفمبر ٢٠٢٣ - 02:00

الشاعر‭ ‬إبراهيم‭ ‬طوقان‭: ‬أحد‭ ‬أقطاب‭ ‬الشعر‭ ‬العربي‭ ‬الحديث،‭ ‬لقِّب‭ ‬بشاعر‭ ‬الوطنية‭ ‬وحارس‭ ‬الأرض،‭ ‬حيث‭ ‬خَضَّبَ‭ ‬بدماء‭ ‬قضيته‭ ‬الوطنية‭ ‬صفحته‭ ‬الشعرية،‭ ‬وحارب‭ ‬بِسطوة‭ ‬وحي‭ ‬القلم‭ ‬أغلال‭ ‬الاستعمار‭ ‬البريطاني،‭ ‬‭ ‬كانت‭ ‬قصائده‭ ‬الشهيرة‭ ‬بمثابة‭ ‬الفجر‭ ‬الصادق‭ ‬الذي‭ ‬عبَّر‭ ‬عن‭ ‬القومية‭ ‬العربية،‭ ‬ومن‭ ‬أشهر‭ ‬هذه‭ ‬القصائد‭ ‬قصيدة‭ ‬‮«‬موطني‮»‬،‭ ‬تلك‭ ‬القصيدة‭ ‬التي‭ ‬اتُخذت‭ ‬نشيدًا‭ ‬وطنيًّا‭ ‬لفلسطين‭.‬

 

موطني‭... ‬موطني‭..‬

الجلالُ‭ ‬والجمالُ‭ ‬والسناءُ‭ ‬والبهاءُ

في‭ ‬رُباكْ‭... ‬في‭ ‬رُباكْ

والحياةُ‭ ‬والنجاةُ‭ ‬والهناءُ‭ ‬والرجاءُ

في‭ ‬هواك‭... ‬في‭ ‬هواك

هل‭ ‬أراكْ‭... ‬هل‭ ‬أراكْ‭..‬

سالماً‭ ‬منعَّماً‭ ‬وغانمًا‭ ‬مكرَّمًا؟

هل‭ ‬أراكْ‭... ‬في‭ ‬علاكْ

تبلغ‭ ‬السِّماكْ؟‭... ‬تبلغ‭ ‬السِّماكْ؟

موطني‭... ‬موطني‭.. ‬موطني‭.. ‬موطني

الشبابُ‭ ‬لن‭ ‬يكلَّ‭ ‬همُّه‭ ‬أن‭ ‬تستقـلَّ‭ ‬أو‭ ‬يبيدْ

نستقي‭ ‬من‭ ‬الـردى‭ ‬ولن‭ ‬نكون‭ ‬للعدا

كالعبيد‭... ‬كالعبيد

لا‭ ‬نريدْ‭... ‬لا‭ ‬نريدْ‭.. ‬ذلَّنا‭ ‬المؤبَّدا

وعيشَنا‭ ‬المنكَّدا‭ ‬لا‭ ‬نريدْ‭... ‬بل‭ ‬نُعيدْ

مجدَنا‭ ‬التليدْ‭... ‬مجدَنا‭ ‬التليدْ

موطني‭... ‬موطني‭.. ‬موطني‭.. ‬موطني

الحسامُ‭ ‬واليَراعُ‭ ‬لا‭ ‬الكلامُ‭ ‬والنزاعُ

رمزُنا‭... ‬رمزُنا‭..‬

مجدُنا‭ ‬وعهدُنا‭ ‬وواجبٌ‭ ‬من‭ ‬الوَفا

يهزّنا‭... ‬يهزّنا

عزُّنا‭... ‬عزُّنا‭..‬

غايةٌ‭ ‬تُشرِّفُ‭ ‬ورايةٌ‭ ‬تُرفرفُ

يا‭ ‬هَناكْ‭ ‬في‭ ‬عُلاكْ

قاهراً‭ ‬عِداكْ‭... ‬قاهراً‭ ‬عِداكْ

موطني‭... ‬موطني‭..‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا