العدد : ١٦٦٩٨ - الاثنين ١١ ديسمبر ٢٠٢٣ م، الموافق ٢٧ جمادى الاول ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٦٩٨ - الاثنين ١١ ديسمبر ٢٠٢٣ م، الموافق ٢٧ جمادى الاول ١٤٤٥هـ

الصفحة الأخيرة

تصرف عنصري بحق طفلة سمراء خلال حفل توزيع الميداليات

الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٣ - 02:00

رصد‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو،‭ ‬انتشر‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬واسع‭ ‬في‭ ‬المواقع‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬‮«‬تصرفا‭ ‬عنصريا‮»‬‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬فتاة‭ ‬صغيرة‭ ‬ذات‭ ‬بشرة‭ ‬سمراء‭.‬

ويظهر‭ ‬الفيديو،‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬التقاطه‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬خلال‭ ‬مسابقة‭ ‬في‭ ‬إيرلندا،‭ ‬تشكيلة‭ ‬من‭ ‬لاعبات‭ ‬الجمباز‭ ‬صغيرات‭ ‬السن‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬تسليمهن‭ ‬ميدالياتهن‭.‬

وكانت‭ ‬الفتاة‭ ‬السمراء‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬ميداليتها،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬التغاضي‭ ‬عنها‭ ‬وتجاوزها،‭ ‬ما‭ ‬جعلها‭ ‬مستغربة‭ ‬وغير‭ ‬مستوعبة‭ ‬لما‭ ‬حصل‭.‬

وقال‭ ‬ناشطون‭ ‬على‭ ‬منصة‭ ‬‮«‬إكس‮»‬‭ ‬إن‭ ‬المسؤولة‭ ‬غادرت،‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المقطع،‭ ‬وفي‭ ‬يدها‭ ‬آخر‭ ‬ميدالية‭ ‬متبقية،‭ ‬حيث‭ ‬حصلت‭ ‬جميع‭ ‬الفتيات‭ ‬في‭ ‬الصف‭ ‬على‭ ‬واحدة‭ ‬باستثناء‭ ‬الضحية‭.‬

ونقلت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬ديلي‭ ‬ميل‮»‬‭ ‬البريطانية‭ ‬عن‭ ‬والدي‭ ‬الفتاة‭ ‬قولهما‭ ‬إن‭ ‬‮«‬ما‭ ‬حصل‭ ‬كان‭ ‬بسبب‭ ‬العنصرية‮»‬‭.‬

وبعد‭ ‬إعادة‭ ‬انتشار‭ ‬اللقطة‭ ‬هذا‭ ‬الأسبوع‭ ‬أصدر‭ ‬اتحاد‭ ‬الجمباز‭ ‬الإيرلندي‭ ‬اعتذارا‭ ‬عن‭ ‬الحادث،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬القضية‭ ‬تمت‭ ‬تسويتها‭ ‬في‭ ‬أغسطس‮»‬،‭ ‬مبرزا‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬تم‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المرأة‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬عضوة‭ ‬في‭ ‬الهيئة‭ ‬الرياضية،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اختارت‭ ‬عدم‭ ‬تجديد‭ ‬عضويتها‮»‬‭.‬

لكن‭ ‬والدة‭ ‬الفتاة‭ ‬نفت‭ ‬ذلك،‭ ‬وأكدت‭ ‬أن‭ ‬الأسرة‭ ‬‮«‬منزعجة‭ ‬للغاية‮»‬‭ ‬من‭ ‬الطريقة‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬بها‭ ‬معاملة‭ ‬ابنتهم،‭ ‬مشددة‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬‮«‬لم‭ ‬تتلق‭ ‬اعتذارا‭ ‬حقيقيا‮»‬‭.‬

من‭ ‬جهتها،‭ ‬ذكرت‭ ‬البطلة‭ ‬الأولمبية‭ ‬الأمريكية‭ ‬سيمون‭ ‬بايلز‭: ‬‮«‬الفيديو‭ ‬حطم‭ ‬قلبي‭.. ‬لا‭ ‬مجال‭ ‬للعنصرية‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬رياضة‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا