العدد : ١٦٨٨٥ - السبت ١٥ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٥ - السبت ١٥ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

الاسلامي

مهرجان خطابي بالأردن إحياء لذكرى إحراق المسجد الأقصى

الجمعة ٠١ سبتمبر ٢٠٢٣ - 02:00

شارك‭ ‬مئات‭ ‬الأشخاص‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الأردنية‭ ‬عمّان‭ ‬مؤخرا‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬خطابي‭ ‬نُظِّم‭ ‬بمناسبة‭ ‬ذكرى‭ ‬إحراق‭ ‬المسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬المبارك،‭ ‬والذي‭ ‬يتزامن‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬مع‭ ‬استمرار‭ ‬الهجمات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬الواسعة‭ ‬والمستمرة،‭ ‬التي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تهويد‭ ‬وتقسيم‭ ‬المسجد‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬صعود‭ ‬اليمين‭ ‬الديني‭ ‬المتطرف‭ ‬إلى‭ ‬السلطة‭ ‬في‭ ‬إسرائيل‭.‬

وحمل‭ ‬المهرجان‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬سنطفئ‭ ‬نار‭ ‬التهويد‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬ربط‭ ‬المشاركون‭ ‬بين‭ ‬جريمة‭ ‬حرق‭ ‬المسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬قبل‭ ‬54‭ ‬عامًا‭ ‬والتحديات‭ ‬والانتهاكات‭ ‬التي‭ ‬يتعرض‭ ‬لها‭ ‬المسجد‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬الجماعات‭ ‬المتطرفة‭ ‬والقوات‭ ‬الإسرائيلية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المؤامرات‭ ‬والأعمال‭ ‬الخبيثة‭ ‬المُخطَّط‭ ‬لها‭ ‬ضد‭ ‬المدينة‭ ‬المقدسة‭.‬

وفي‭ ‬21‭ ‬أغسطس‭ ‬1969‭ ‬أشعل‭ ‬المتطرف‭ ‬الأسترالي‭ ‬مايكل‭ ‬دنيس‭ ‬روهان‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬المسجد‭ ‬الأقصى،‭ ‬واستمرت‭ ‬النيران‭ ‬في‭ ‬اشتعالها‭ ‬ساعات،‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬حرق‭ ‬وتدمير‭ ‬منبر‭ ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬الأيوبي‭ ‬التاريخي،‭ ‬وجزء‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬السقف‭ ‬الجنوبي‭ ‬للمسجد‭.‬

وفي‭ ‬ذلك‭ ‬اليوم‭ ‬قامت‭ ‬سلطات‭ ‬الاحتلال‭ ‬بقطع‭ ‬المياه‭ ‬عن‭ ‬المنطقة‭ ‬المحيطة‭ ‬بالمسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬وحاولت‭ ‬منع‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬وسيارات‭ ‬الإطفاء‭ ‬من‭ ‬إخماد‭ ‬الحريق،‭ ‬ولولا‭ ‬تضافر‭ ‬جهود‭ ‬المواطنين‭ ‬لإطفاء‭ ‬النيران‭ ‬كانت‭ ‬قبة‭ ‬المسجد‭ ‬المبارك‭ ‬في‭ ‬خطر‭ ‬جدّي‭.‬

وفي‭ ‬المهرجان‭ ‬الذي‭ ‬أقيم‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬قال‭ ‬منظموه‭ ‬إنه‭ ‬يهدف‭ ‬لحشد‭ ‬الجهود‭ ‬والطاقات‭ ‬لنصرة‭ ‬القدس‭ ‬والمسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوقت‭ ‬الحرِج،‭ ‬وتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬الانتهاكات‭ ‬التي‭ ‬تأخذ‭ ‬منحى‭ ‬متصاعدا‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬هذه‭ ‬الأيّام‭ ‬وبتدخّل‭ ‬ودعم‭ ‬مباشرين‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬الاحتلال‭ ‬التي‭ ‬تحوي‭ ‬مزيجا‭ ‬من‭ ‬المتطرفين‭ ‬ومن‭ ‬يحاول‭ ‬تحقيق‭ ‬مكاسب‭ ‬سياسية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الأرض‭ ‬والمقدسات‭ ‬ودماء‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭.‬

وتميّز‭ ‬المهرجان‭ ‬بطابع‭ ‬عائلي‭ ‬شمل‭ ‬حضور‭ ‬الرجال‭ ‬والنساء‭ ‬والأطفال‭. ‬وقال‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لحزب‭ ‬جبهة‭ ‬العمل‭ ‬الإسلامي‭ ‬مراد‭ ‬العضايلة‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬الحضور‭ ‬يعكس‭ ‬أهميّة‭ ‬قضية‭ ‬القدس‭ ‬والمسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬في‭ ‬وجدان‭ ‬الأردنيين‭ ‬وجوهر‭ ‬أفعالهم‭. ‬مشيرًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الشعب‭ ‬الأردني‭ ‬عيّنة‭ ‬لما‭ ‬يمثله‭ ‬المسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬المبارك‭ ‬لدى‭ ‬المسلمين‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬العالم،‭ ‬وأن‭ ‬المساس‭ ‬به‭ ‬‮«‬لعب‭ ‬بالنار‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الاحتلال‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬العضايلة‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬المهرجان‭ ‬يقام‭ ‬‮«‬للتصدي‭ ‬للتهديدات‭ ‬الخطيرة‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬المسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬ومحاولات‭ ‬تقسيمه‭ ‬الزمانية‭ ‬والمكانية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬حكومة‭ ‬الاحتلال‭ ‬اليمينية‭ ‬التي‭ ‬تحاول‭ ‬حسم‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‮»‬‭.‬

وأكّد‭ ‬العضايلة‭ ‬على‭ ‬تمسّك‭ ‬الشعب‭ ‬الأردني‭ ‬بحماية‭ ‬الأقصى،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬قضيته‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬بيت‭ ‬ولدى‭ ‬كل‭ ‬عائلة‭ ‬أردنية‭. ‬ودعا‭ ‬إلى‭ ‬تضافر‭ ‬كل‭ ‬الجهود‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الدفاع‭ ‬عنه‭ ‬والتنبيه‭ ‬للأخطار‭ ‬التي‭ ‬تتهدده،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الذكرى‭ ‬المؤلمة‭ ‬لإحراقه‭ ‬التي‭ ‬تُنبّه‭ ‬لخطر‭ ‬جديد‭ ‬محدق‭ ‬به‭.‬

بدوره‭ ‬شدد‭ ‬رئيس‭ ‬‮«‬الائتلاف‭ ‬العالمي‭ ‬لنصرة‭ ‬القدس‭ ‬وفلسطين‮»‬‭ ‬همام‭ ‬سعيد،‭ ‬في‭ ‬كلمته‭ ‬بالمهرجان،‭ ‬على‭ ‬دور‭ ‬الشعب‭ ‬الأردني‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬الأقصى،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬كون‭ ‬الأردنيين‭ ‬في‭ ‬دائرة‭ ‬المسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬التي‭ ‬بارك‭ ‬الله‭ ‬حولها‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يضع‭ ‬عليهم‭ ‬مسؤولية‭ ‬في‭ ‬نصرة‭ ‬القدس‭ ‬وفلسطين‭ ‬والحفاظ‭ ‬عليها،‭ ‬حالهم‭ ‬حال‭ ‬جميع‭ ‬أبناء‭ ‬الأمة‭ ‬الإسلامية‭. ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬كون‭ ‬القدس‭ ‬مركزا‭ ‬للأمة‭ ‬ونهضتها‭ ‬و«مطلوب‭ ‬العمل‭ ‬لتحريرها‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬المضايقات‭ ‬والصعوبات‭ ‬والمؤامرات‮»‬‭.‬

من‭ ‬جهته،‭ ‬قال‭ ‬أستاذ‭ ‬الشريعة‭ ‬والقانون‭ ‬محمد‭ ‬العرمان‭ ‬إن‭ ‬قضية‭ ‬القدس‭ ‬هي‭ ‬‮«‬بوصلة‭ ‬الأمة‮»‬،‭ ‬والمطلوب‭ ‬اليوم‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬إحياء‭ ‬معاني‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬التي‭ ‬تمثّل‭ ‬عقيدة‭ ‬للأمة،‭ ‬وحث‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬للأردن‭ ‬دور‭ ‬أساسي،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬دعم‭ ‬الوصاية‭ ‬الأردنية‭ ‬على‭ ‬بيت‭ ‬المقدس‭.‬

وتخللت‭ ‬المهرجان‭ ‬فقرات‭ ‬فنيّة‭ ‬وشعرية‭ ‬مختلفة،‭ ‬ورفع‭ ‬المشاركون‭ ‬الأعلام‭ ‬الفلسطينية‭ ‬والأردنية‭ ‬ورايات‭ ‬الحركة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬كما‭ ‬هتفوا‭ ‬للمسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬وللمقاومة‭ ‬الفلسطينية‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا