العدد : ١٦٩١٩ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٣ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩١٩ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٣ محرّم ١٤٤٦هـ

الاسلامي

النباتات الأرشيجونية ودلالاتها الإيمانية (٥)

بقلم: د. نظمي خليل أبوالعطا

الجمعة ٠٤ أغسطس ٢٠٢٣ - 02:00

حديثنا‭ ‬اليوم‭ ‬عن‭ ‬نبات‭ ‬الرصن‭ ‬‭(‬selaginella‭)‬‭ ‬أحد‭ ‬النباتات‭ ‬اللابذرية‭ ‬الوعائية‭ ‬المتباينة‭ ‬الجراثيم،‭ ‬فجراثيم‭ ‬النباتات‭ ‬الحزازية‭ (‬الريشيا‭ ‬والفيوناريا‭) ‬ونبات‭ ‬كزبرة‭ ‬البئر‭ ‬كانت‭ ‬جراثيمهما‭ ‬كلها‭ ‬متشابهة‭ ‬صغيرة‭ ‬الحجم،‭ ‬أما‭ ‬نبات‭ ‬الرصن‭ ‬فيحمل‭ ‬نوعين‭ ‬من‭ ‬الجراثيم،‭ ‬النوع‭ ‬الأول‭ ‬جراثيم‭ ‬عديدة‭ ‬صغيرة‭ ‬متشابهة‭ ‬والنوع‭ ‬الثاني‭ ‬جراثيم‭ ‬كبيرة‭ ‬قليلة‭ ‬العدد‭ ‬في‭ ‬الحافظة‭ ‬الواحدة،‭ ‬ويرى‭ ‬المختصون‭ ‬في‭ ‬علم‭ ‬النبات‭ ‬أن‭ ‬نبات‭ ‬الرصن‭ ‬يمثل‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬وخطوة‭ ‬حيوية‭ ‬نحو‭ ‬تكوين‭ ‬البذرة‭ ‬النباتية‭ ‬في‭ ‬النباتات‭ ‬البذرية‭ (‬معرات‭ ‬البذور‭ ‬ومغطاة‭ ‬البذور‭)‬،‭ ‬لذلك‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬دراسة‭ ‬نبات‭ ‬الرصن‭ ‬عند‭ ‬دراسة‭ ‬المملكة‭ ‬النباتية‭.‬

النبات‭ ‬الجرثومي‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬حياة‭ ‬نبات‭ ‬الرصن‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬التركيب‭ ‬الظاهري،‭ ‬يتكون‭ ‬النبات‭ ‬الجرثومي‭ ‬من‭ ‬ريزومة‭ ‬ممتدة‭ ‬تتفرع‭ ‬باستمرار‭ ‬تفرعا‭ ‬ثنائيا‭ ‬الشعب،‭ ‬ويتكون‭ ‬النبات‭ ‬من‭ ‬جذور‭ ‬وساق‭ ‬وأوراق،‭ ‬وتنتظم‭ ‬الأوراق‭ ‬في‭ ‬أربعة‭ ‬صفوف،‭ ‬صفين‭ ‬بطنيين‭ ‬من‭ ‬أوراق‭ ‬كبيرة،‭ ‬وصفين‭ ‬من‭ ‬أوراق‭ ‬ظهريين‭ ‬صغيرين،‭ ‬وتتجمع‭ ‬الأوراق‭ ‬الجرثومية‭ ‬في‭ ‬مخاريط‭ ‬‭(‬strobili‭)‬‭ ‬طرفين‭ ‬يتساوى‭ ‬أحجامها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المخاريط،‭ ‬وتتميز‭ ‬الحوافظ‭ ‬الجرثومية‭ ‬مظهريا‭ ‬وفسيولوجيا‭ ‬ووظيفيا‭ ‬إلى‭ ‬حوافظ‭ ‬جرثومية‭ ‬صغيرة‭ ‬‭(‬microsporongia‭)‬‭ ‬وتحمل‭ ‬في‭ ‬الإبط‭ ‬ورقة‭ ‬جرثومية‭ ‬صغيرة‭ ‬‭(‬microprophyll‭)‬‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الجراثيم‭ ‬الصغيرة‭ ‬‭(‬Microspores‭)‬‭ ‬وحوافظ‭ ‬جرثومية‭ ‬كبيرة‭ ‬‭(‬megasporophyll‭)‬‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬الجراثيم‭ ‬الكبيرة‭ (‬Megaspores‭) ‬واحدة‭ ‬منها‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الأجناس‭ ‬تعطي‭ ‬بعد‭ ‬الانقسام‭ ‬النسيج‭ ‬المؤنث‭ ‬وتتحلل‭ ‬باقي‭ ‬الخلايا،‭ ‬وتعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الصفة‭ ‬خطوة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬تكوين‭ ‬البذرة‭ ‬عبر‭ ‬المملكة‭ ‬النباتية‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬تتضح‭ ‬الأهمية‭ ‬العلمية‭ ‬والحيوية‭ ‬والوظيفية‭ ‬لدراسة‭ ‬حياة‭ ‬نبات‭ ‬الرصن‭ ‬‭(‬selaginella‭)‬‭.‬

التكاثر‭ ‬في‭ ‬نبات‭ ‬الرصن‭:‬

تم‭ ‬تسجيل‭ ‬التكاثر‭ ‬الخضري‭ ‬في‭ ‬نبات‭ ‬الرصن،‭ ‬ويتم‭ ‬ذلك‭ ‬بالتفتيت‭ ‬والساق‭ ‬المتدرنة‭ ‬والبصيلات‭ ‬حيث‭ ‬يقوم‭ ‬أحد‭ ‬الفروع‭ ‬في‭ ‬الظروف‭ ‬البيئية‭ ‬المواتية‭ ‬في‭ ‬إنتاج‭ ‬الجذور‭ ‬التي‭ ‬تنقطع‭ ‬من‭ ‬النبات‭ ‬الأم‭ ‬لتعطي‭ ‬نباتا‭ ‬جديدا،‭ ‬وفي‭ ‬البعض‭ ‬يتم‭ ‬التكاثر‭ ‬الخضري‭ ‬بواسطة‭ ‬براعم‭ ‬أو‭ ‬درنات‭ ‬التي‭ ‬تنمو‭ ‬في‭ ‬الظروف‭ ‬البيئية‭ ‬المواتية‭ ‬لتعطي‭ ‬نباتا‭ ‬جديدا‭.‬

التكاثر‭ ‬بالجراثيم‭:‬

يحمل‭ ‬نبات‭ ‬الرصن‭ ‬مخاريط‭ (‬strobili‭) ‬تحمل‭ ‬نوعين‭ ‬من‭ ‬الحوافظ‭ ‬الجرثومية‭ (‬Sporangia‭) ‬أو‭ ‬‭(‬sporsacs‭)‬‭ ‬هم‭ ‬الحوافظ‭ ‬الجرثومية‭ ‬الصغيرة‭ ‬‭(‬Microsporangia‭) ‬‭ ‬والحافظ‭ ‬الجرثومية‭ ‬الكبيرة‭ ‬‭(‬Megasporangia‭) ‬محمولتين‭ ‬على‭ ‬الأوراق‭ ‬الجرثومية‭ ‬الصغيرة‭ ‬والأوراق‭ ‬الجرثومية‭ ‬الكبيرة،‭ ‬الحافظة‭ ‬الجرثومية‭ ‬الصغيرة‭ ‬تحتوي‭ ‬عددا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬الجراثيم‭ ‬الصغيرة،‭ ‬أما‭ ‬الحافظة‭ ‬الجرثومية‭ ‬الكبيرة‭ ‬فتحتوي‭ ‬جرثومة‭ ‬واحدة‭ ‬كبيرة‭ ‬أو‭ ‬أربع‭ ‬جراثيم‭ ‬كبيرة‭.‬

يبدأ‭ ‬انقسام‭ ‬الجرثومة‭ ‬الصغيرة‭ ‬لتكون‭ ‬النبات‭ ‬المشيجي‭ ‬الذكري‭ ‬وهي‭ ‬مازالت‭ ‬حبيسة‭ ‬داخل‭ ‬الحافظة‭ ‬الجرثومية‭ ‬الصغيرة‭ ‬ثم‭ ‬يكتمل‭ ‬نموها‭ ‬وتسقط‭ ‬على‭ ‬التربة‭ ‬المحيطة‭ ‬بالنبات‭ ‬الأم‭ ‬وتعطي‭ ‬الجرثومة‭ ‬النبات‭ ‬المشيجي‭ ‬الذكري‭ ‬الذي‭ ‬ينتج‭ ‬السابحات‭ ‬الذكرية‭ ‬ثنائية‭ ‬الأهداب‭.‬

تبدأ‭ ‬الجرثومة‭ ‬الكبيرة‭ ‬في‭ ‬الإنبات‭ ‬وهي‭ ‬بداخل‭ ‬الحافظة‭ ‬الجرثومية‭ ‬الكبيرة‭ ‬لتعطي‭ ‬النبات‭ ‬المشيجي‭ ‬الأنثوي‭ ‬الحامل‭ ‬الأرشيجونيات‭ ‬وأشباه‭ ‬الجذور‭ ‬وتسقط‭ ‬في‭ ‬التربة‭ ‬بجوار‭ ‬الأم‭.‬

تنجذب‭ ‬السابحات‭ ‬الذكرية‭ ‬جذبا‭ ‬كيميائيا‭ ‬حيويا‭ ‬ليتم‭ ‬التلقيح‭ ‬والإخصاب‭ ‬وتكون‭ ‬اللاقحة‭.‬

تحدث‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الانقسامات‭ ‬في‭ ‬اللاقحة‭ ‬ويتكون‭ ‬الجنين‭ ‬المركب‭ ‬من‭ ‬ساق‭ ‬وأوراق‭ ‬أولية،‭ ‬وجذر‭ ‬ابتدائي‭ ‬ويستمر‭ ‬الجنين‭ ‬في‭ ‬النمو‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ينضج‭.‬

وتظهر‭ ‬البادرات‭ ‬خارج‭ ‬جدار‭ ‬الجرثومة‭ ‬الكبيرة‭ ‬وبذلك‭ ‬يتكون‭ ‬النبات‭ ‬الجرثومي‭ ‬الجديد‭ ‬غير‭ ‬الناضج‭ ‬الذي‭ ‬ينضج‭ ‬ويكون‭ ‬المخاريط‭ ‬والجراثيم‭ ‬الصغيرة‭ ‬العديدة‭ ‬والجراثيم‭ ‬الحافظية‭ ‬الكبيرة‭ ‬وتعاد‭ ‬دورة‭ ‬الحياة‭.‬

فمن‭ ‬قدر‭ ‬هذه‭ ‬الخطوات‭ ‬العلمية‭ ‬الحيوية‭ ‬المحددة‭ ‬والمعجزة؟‭!‬

من‭ ‬أوجد‭ ‬تلك‭ ‬الجراثيم‭ ‬المتباينة‭ ‬التي‭ ‬تعطي‭ ‬الأمشاج‭ (‬السابحات‭) ‬الذكرية‭ ‬والجراثيم‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬تسقط‭ ‬أسفل‭ ‬النبات‭ ‬الأصلي؟‭!‬

من‭ ‬جذب‭ ‬السابح‭ ‬الذكري‭ ‬لعنق‭ ‬الأرشيجونة‭ ‬ليحدث‭ ‬التلقيح‭ ‬والإخصاب؟‭!‬

من‭ ‬هيأ‭ ‬هذه‭ ‬التراكيب‭ ‬النباتية‭ ‬لهذا‭ ‬السلوك‭ ‬المقدر‭ ‬والمنظم‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النبات‭ ‬الوحيد‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬البيئة‭ ‬البعيدة‭ ‬عن‭ ‬الباحثين‭ ‬والزراع‭ ‬والرعاة‭ ‬والمساعدين؟‭!‬

‭(‬هَٰذَا‭ ‬خَلۡقُ‭ ‬ٱللَّهِ‭ ‬فَأَرُونِي‭ ‬مَاذَا‭ ‬خَلَقَ‭ ‬ٱلَّذِينَ‭ ‬مِن‭ ‬دُونِهِۦۚ‭ ‬بَلِ‭ ‬ٱلظَّٰلِمُونَ‭ ‬فِي‭ ‬ضَلَٰلٖ‭ ‬مُّبِينٖ‭) ‬لقمان‭ (‬11‭).‬

من‭ ‬هدى‭ ‬السابح‭ ‬الذكر‭ ‬لعنق‭ ‬الأرشيجونة؟

الإجابة‭ ‬قالها‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬على‭ ‬لسان‭ ‬سيدنا‭ ‬موسى‭ ‬عندما‭ ‬سأله‭ ‬فرعون‭ (‬قَالَ‭ ‬فَمَن‭ ‬رَّبُّكُمَا‭ ‬يَٰمُوسَىٰ‭) ‬طه‭ (‬‮٤٩‬‭)‬؟

‭(‬قَالَ‭ ‬رَبُّنَا‭ ‬ٱلَّذِيٓ‭ ‬أَعۡطَىٰ‭ ‬كُلَّ‭ ‬شَيۡءٍ‭ ‬خَلۡقَهُۥ‭ ‬ثُمَّ‭ ‬هَدَىٰ‭) ‬طه‭ (‬‮٥٠‬‭)‬

إجابة‭ ‬علمية‭ ‬قرآنية‭ ‬جامعة‭ ‬شافية‭ ‬تنطبق‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬من‭ ‬الكائنات‭ ‬الحية،‭ ‬والتراكيب‭ ‬غير‭ ‬الحية،‭ ‬والقوانين‭ ‬الحاكمة‭ ‬بما‭ ‬يدلل‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬القرآن‭ ‬من‭ ‬عند‭ ‬الله‭ ‬العليم‭ ‬الخبير‭ ‬الخالق‭.‬

فأين‭ ‬العشوائية‭ ‬والمصادفة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المخلوق‭ ‬الدقيق‭ ‬ووقائعه‭ ‬الحياتية‭ ‬المحددة‭ ‬والمقدرة‭ ‬والمعجزة؟‭!!‬

انظر‭ ‬المراجع‭ ‬في‭ ‬كتابنا‭: ‬آيات‭ ‬معجزات‭ ‬في‭ ‬الشكل‭ ‬الظاهري‭ ‬للنبات‭ (‬ص‭ ‬‮٢٥٢‬‭) (‬ط‭ ‬‮١‬‭) (‬‮٢٠١٢‬م‭).‬

والحمد‭ ‬لله‭ ‬رب‭ ‬العالمين‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا