العدد : ١٦٨٨٥ - السبت ١٥ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٥ - السبت ١٥ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

المال و الاقتصاد

86 مليون دينار صادرات البحرين لألمانيا في 2022 بنمو 43%

الأربعاء ٠٧ يونيو ٢٠٢٣ - 02:00

قال‭ ‬رئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬الغرف‭ ‬العربية،‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين،‭ ‬سمير‭ ‬عبدالله‭ ‬ناس،‭ ‬أن‭ ‬حجم‭ ‬الصادرات‭ ‬البحرينية‭ ‬إلى‭ ‬جمهورية‭ ‬ألمانيا‭ ‬الاتحادية‭ ‬قد‭ ‬بلغت‭ ‬86‭.‬28‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬2022،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬49‭.‬6‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2021،‭ ‬محققة‭ ‬بذلك‭ ‬نمواً‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬43%،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أغلب‭ ‬صادرات‭ ‬البحرين‭ ‬إلى‭ ‬ألمانيا‭ ‬من‭ ‬الألمنيوم،‭ ‬إذ‭ ‬تساهم‭ ‬صناعة‭ ‬الألمنيوم‭ ‬في‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬بنسبة‭ ‬12%‭.‬

وأشار‭ ‬ناس‭ ‬خلال‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬الملتقى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العربي‭ ‬الألماني‭ ‬بنسخته‭ ‬الـ26‭ ‬إلى‭ ‬التحديات‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬يواجهها‭ ‬العالم‭ ‬بصورة‭ ‬عامة‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬بصورة‭ ‬خاصة،‭ ‬والمتمثلة‭ ‬في‭ ‬التحول‭ ‬التكنولوجي‭ ‬والذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يتسبب‭ ‬في‭ ‬إلغاء‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الوظائف‭ ‬في‭ ‬عالمنا‭ ‬العربي،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬فيه‭ ‬أغلب‭ ‬سكان‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬الفئة‭ ‬الشابة‭ ‬المقبلين‭ ‬على‭ ‬سوق‭ ‬العمل،‭ ‬داعياً‭ ‬إلى‭ ‬استغلال‭ ‬وتوظيف‭ ‬فوائد‭ ‬التقدم‭ ‬التكنولوجي‭ ‬والعلمي،‭ ‬لبلورة‭ ‬وتطوير‭ ‬وإنتاج‭ ‬الأفكار‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تشكيل‭ ‬فريق‭ ‬قادر‭ ‬على‭ ‬تبادل‭ ‬الأفكار‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬التحديات‭ ‬الحالية‭ ‬والمستقبلية‭.‬

وأكد‭ ‬ناس‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬تعظيم‭ ‬التعاون‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العربي‭ ‬والنهوض‭ ‬بحجم‭ ‬صادراته‭ ‬واستثماراته‭ ‬والانتقال‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬الشراكة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تعزيز‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬أطر‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك،‭ ‬إدراكا‭ ‬للظروف‭ ‬والتطورات‭ ‬المتسارعة‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬العالمية‭ ‬وما‭ ‬تنبئ‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬تأثيرات‭ ‬سلبية‭ ‬على‭ ‬الأوضاع‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬داعياً‭ ‬إلى‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالشراكات‭ ‬العربية‭ ‬الألمانية‭ ‬إلى‭ ‬مستويات‭ ‬جديدة‭ ‬تتناسب‭ ‬مع‭ ‬الإمكانات‭ ‬والقدرات‭ ‬الإجمالية‭ ‬لبلداننا،‭ ‬حيث‭ ‬أنه‭ ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬لاستكشاف‭ ‬أطر‭ ‬التعاون‭ ‬الحديثة‭ ‬التي‭ ‬تأخذ‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬السمات‭ ‬المميزة‭ ‬لبلداننا،‭ ‬وتستفيد‭ ‬من‭ ‬مزايانا‭ ‬التنافسية‭ ‬وتضمن‭ ‬نمو‭ ‬وازدهار‭ ‬اقتصاداتنا‭ ‬بطريقة‭ ‬عادلة‭ ‬ومستدامة‭.‬

وينعقد‭ ‬الملتقى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العربي‭ ‬الألماني‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬كمنصة‭ ‬رائدة‭ ‬للعلاقات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العربية‭ ‬الألمانية،‭ ‬وتركز‭ ‬جلساته‭ ‬على‭ ‬نقاشات‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬السفراء‭ ‬العرب‭ ‬والألمان،‭ ‬وورش‭ ‬العمل‭ ‬المتخصصة‭ ‬بالبلدان‭ ‬مع‭ ‬متحدثين‭ ‬رفيعي‭ ‬المستوى‭ ‬ومُتخصصين‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين،‭ ‬خالد‭ ‬محمد‭ ‬نجيبي،‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الملتقى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العربي‭ ‬الألماني‭ ‬السادس‭ ‬والعشرون‭ ‬والمنعقد‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬برلين‭ ‬العاصمة‭ ‬الألمانية،‭ ‬كونه‭ ‬يمثل‭ ‬المنصة‭ ‬الأفضل‭ ‬للقاء‭ ‬المهتمين‭ ‬والخبراء‭ ‬وصناع‭ ‬القرار‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الرسمي‭ ‬ومن‭ ‬قطاع‭ ‬الأعمال‭ ‬العربي‭ ‬والألماني‭ ‬لتبادل‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬حول‭ ‬التحديات‭ ‬القائمة‭ ‬وسبل‭ ‬تجاوزها،‭ ‬وأيضا‭ ‬فرص‭ ‬الاعمال‭ ‬المستقبلية‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬المشترك‭ ‬التي‭ ‬تعزز‭ ‬الاستثمارات‭ ‬وتدفع‭ ‬بالنمو‭ ‬الاقتصادي‭.‬

وقال‭ ‬إن‭ ‬الملتقى‭ ‬يمثل‭ ‬الإطار‭ ‬المناسب‭ ‬لإقامة‭ ‬شبكة‭ ‬تواصل‭ ‬بين‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬من‭ ‬الجانبين،‭ ‬والتهيئة‭ ‬لعلاقات‭ ‬تعاون‭ ‬ناجحة‭ ‬بين‭ ‬الشركات‭ ‬العربية‭ ‬والألمانية،‭ ‬خصوصاً‭ ‬مع‭ ‬تواجد‭ ‬صناع‭ ‬القرار‭ ‬وسفراء‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬ورجال‭ ‬الأعمال‭ ‬والخبراء‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬ومن‭ ‬ألمانيا‭.‬

وبين‭ ‬أن‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬والصناعة‭ ‬العربية‭ ‬الألمانية‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬وتطوير‭ ‬العلاقات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العربية‭ ‬الألمانية،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬سعيها‭ ‬لإيجاد‭ ‬الظروف‭ ‬الملائمة‭ ‬لتطوير‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الأنشطة‭ ‬والفعاليات‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بتنظيمها،‭ ‬وأهمها‭ ‬‮«‬الملتقى‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العربي‭ ‬الألماني‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يُنظّم‭ ‬سنوياً‭ ‬ويعتبر‭ ‬المنبر‭ ‬الرئيسي‭ ‬للقاءات‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭ ‬العرب‭ ‬والألمان‭.‬

وأضاف‭ ‬نجيبي‭ ‬أنه‭ ‬مع‭ ‬تعافي‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬من‭ ‬تحديات‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬وقيود‭ ‬السفر‭ ‬المرتبطة‭ ‬بها،‭ ‬فتشهد‭ ‬العلاقات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العربية‭ ‬الألمانية‭ ‬نقطة‭ ‬تحول‭ ‬أساسية‭ ‬انعكست‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬حجم‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭ ‬العربي‭ ‬الألماني‭ ‬بنسبة‭ ‬23.3%‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2022،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬ان‭ ‬الفرصة‭ ‬أصبحت‭ ‬سانحة‭ ‬للقاء‭ ‬وإطلاق‭ ‬مبادرات‭ ‬جديدة‭ ‬لتعزيز‭ ‬العلاقات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العربية‭ ‬الألمانية‭.‬

بدوره‭ ‬اكد‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬الشارقة،‭ ‬عبدالله‭ ‬سلطان‭ ‬العويس،‭ ‬على‭ ‬نجاح‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬بنيتها‭ ‬التحتية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬عالمي‭ ‬وأجرت‭ ‬إصلاحات‭ ‬تشريعية‭ ‬عززت‭ ‬من‭ ‬مكانتها‭ ‬كمركز‭ ‬عالمي‭ ‬للأعمال‭ ‬والاستثمار،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬المحفزات‭ ‬التي‭ ‬أطلقتها‭ ‬دفعت‭ ‬بنمو‭ ‬الاستثمارات‭ ‬في‭ ‬الدولة،‭ ‬ودعم‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال،‭ ‬وإزالة‭ ‬العوائق‭ ‬أمام‭ ‬تدفق‭ ‬الاستثمارات‭.‬

وبين‭ ‬العويس‭ ‬أن‭ ‬الإمارات‭ ‬تمنح‭ ‬المستثمر‭ ‬إمكانية‭ ‬التملك‭ ‬الكامل‭ ‬للشركات‭ ‬بنسبة‭ ‬100%‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الجنسيات،‭ ‬وعدم‭ ‬اشتراط‭ ‬وجود‭ ‬وكيل‭ ‬من‭ ‬مواطني‭ ‬الدولة‭ ‬للشركة‭ ‬الأجنبية‭ ‬الراغبة‭ ‬بفتح‭ ‬فرع‭ ‬ومزاولة‭ ‬أنشطتها‭ ‬بالدولة‭.‬

كما‭ ‬أسست‭ ‬الدولة‭ ‬40‭ ‬منطقة‭ ‬حرة‭ ‬تتيح‭ ‬للمستثمرين‭ ‬الأجانب‭ ‬التملك‭ ‬بنسبة‭ ‬100%،‭ ‬وتقدم‭ ‬الدولة‭ ‬للمستثمرين‭ ‬مرونة‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬المنطقة‭ ‬الحرة‭ ‬المناسبة‭ ‬لتأسيس‭ ‬شركاتهم،‭ ‬وزادت‭ ‬الدولة‭ ‬الأنشطة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المتاحة‭ ‬عن‭ ‬2000‭ ‬نشاط،‭ ‬واستثنى‭ ‬القانون‭ ‬عددا‭ ‬محدودا‭ ‬للغاية‭ ‬من‭ ‬الأنشطة‭ ‬ذات‭ ‬الأثر‭ ‬الاستراتيجي‭.‬

وضمن‭ ‬المحفزات‭ ‬التي‭ ‬عملت‭ ‬عليها‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬عدم‭ ‬اشتراط‭ ‬قانون‭ ‬الشركات‭ ‬التجارية‭ ‬الإماراتي‭ ‬بأن‭ ‬يكون‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬أو‭ ‬غالبية‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬الإماراتيين،‭ ‬مما‭ ‬يمنح‭ ‬المستثمرين‭ ‬الأجانب‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬السيطرة‭ ‬الكاملة‭ ‬على‭ ‬حصصهم‭ ‬في‭ ‬الشركات،‭ ‬كما‭ ‬لم‭ ‬تشترط‭ ‬حد‭ ‬أدنى‭ ‬لرأس‭ ‬المال‭ ‬للشركات‭ ‬ذات‭ ‬المسؤولية‭ ‬المحدودة‭.‬

وبين‭ ‬العويس‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬لا‭ ‬تفرض‭ ‬ضريبة‭ ‬دخل‭ ‬على‭ ‬الأفراد،‭ ‬والمستثمرين‭ ‬أو‭ ‬الشركات‭ ‬باستثناء‭ ‬شركات‭ ‬النفط،‭ ‬وفروع‭ ‬البنوك‭ ‬الأجنبية،‭ ‬كما‭ ‬تتيح‭ ‬للأفراد‭ ‬والمستثمرين‭ ‬حرية‭ ‬تحويل‭ ‬أرباحهم‭ ‬بشكل‭ ‬كامل،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬نظام‭ ‬تأشيرة‭ ‬الإقامة‭ ‬طويلة‭ ‬الأمد،‭ ‬لمدد‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬خمس‭ ‬أو‭ ‬عشر‭ ‬سنوات،‭ ‬للمستثمرين‭ ‬ورواد‭ ‬الأعمال‭ ‬وأصحاب‭ ‬المواهب،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬سهولة‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬العمالة‭ ‬المهنية‭ ‬الماهرة‭ ‬ورأس‭ ‬المال‭ ‬البشري‭ ‬من‭ ‬أصحاب‭ ‬المواهب‭ ‬في‭ ‬القطاعات‭ ‬الحيوية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬المهمة‭.‬

وأشار‭ ‬العويس‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬التعرفة‭ ‬الجمركية‭ ‬المنخفضة‭ ‬ساعدت‭ ‬في‭ ‬ترسيخ‭ ‬موقع‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬كمركز‭ ‬عالمي‭ ‬للتجارة‭ ‬وتتراوح‭ ‬قيمة‭ ‬التعرفة‭ ‬الحكومية‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬بين‭ ‬صفر‭ ‬و5%‭ ‬فقط،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬حزمة‭ ‬من‭ ‬الحوافز‭ ‬لدعم‭ ‬الاستثمار‭ ‬وللشركات‭ ‬الصناعية‭ ‬والتكنولوجية‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬أساسية‭ ‬مثل‭ ‬حلول‭ ‬تمويل‭ ‬تنافسية‭ ‬للقطاعات‭ ‬الصناعية‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬المتقدمة‭ ‬ذات‭ ‬الأولوية‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا