العدد : ١٦٥٠٨ - الأحد ٠٤ يونيو ٢٠٢٣ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٥٠٨ - الأحد ٠٤ يونيو ٢٠٢٣ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤٤هـ

السياحي

44 رحلة أسبوعية إلى تركيا.. ورفع عددها قريبا
الترويــج «لكاستامونو» كـوجــهة تركــيــة جديدة

الأربعاء ١٧ مايو ٢٠٢٣ - 02:00

تصوير‭- ‬محمود‭ ‬بابا‭ ‬

 

نظمت‭ ‬وكالة‭ ‬الترويج‭ ‬والتطوير‭ ‬السياحي‭ ‬التركية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الخطوط‭ ‬التركية‭ ‬الخميس‭ (‬14‭ ‬مايو‭ ‬2023‭) ‬فعالية‭ ‬ترويجية‭ ‬لمحافظة‭ ‬كاستامونو،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬أعلن‭ ‬عن‭ ‬رفع‭ ‬عدد‭ ‬الرحلات‭ ‬المباشرة‭ ‬إلى‭ ‬الوجهات‭ ‬التركية‭ ‬وخط‭ ‬مباشر‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬إلى‭ ‬بودروم‭. ‬

حضرها‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬سفيرة‭ ‬جمهورية‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬إيسن‭ ‬تشاكيل‭ ‬ومدير‭ ‬عام‭ ‬هيئة‭ ‬السياحة‭ ‬بمحافظة‭ ‬كاستامونو‭ ‬فخر‭ ‬الدين،‭ ‬مدير‭ ‬عام‭ ‬محطة‭ ‬الخطوط‭ ‬الجوية‭ ‬التركية‭ ‬بالبحرين‭ ‬مصطفى‭ ‬دوكمتاش‭. ‬

كما‭ ‬انضم‭ ‬نحو‭ ‬120‭ ‬مكتب‭ ‬سياحي‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬والسعودية‭ ‬ومحافظة‭ ‬كاستامونو‭. ‬وتسير‭ ‬الخطوط‭ ‬الجوية‭ ‬التركية‭ ‬رحلة‭ ‬واحدة‭ ‬يوميا‭ ‬من‭ ‬مطار‭ ‬اسطنبول‭ ‬الجديد‭ ‬إلى‭ ‬مطار‭ ‬كاستامونو‭. ‬ويمكن‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬المحافظة‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الطيران‭ ‬المباشر‭ ‬إما‭ ‬إلى‭ ‬أسطنبول‭ ‬أو‭ ‬طرابزون،‭ ‬والانتقال‭ ‬عبر‭ ‬الطيران‭ ‬الداخلي‭ ‬إلى‭ ‬كاستامونو‭. ‬

وذكرت‭ ‬السفيرة‭ ‬التركية‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬لها‭ "‬نحتفل‭ ‬بالذكرى‭ ‬الخمسين‭ ‬لعلاقتنا‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬مع‭ ‬البحرين،‭ ‬ونسعى‭ ‬إلى‭ ‬جعل‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬ممتدة‭ ‬لجميع‭ ‬المجالات،‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬مجال‭ ‬السياحة‭ ‬الذي‭ ‬يمتلك‭ ‬إمكانات‭ ‬هائلة‭". ‬

وأضافت‭ ‬السفيرة‭ "‬تركيا‭ ‬هي‭ ‬دولة‭ ‬متعددة‭ ‬الجنسيات‭ ‬والأديان‭ ‬ولديها‭ ‬فسيفساء‭ ‬غنية‭ ‬بالتنوع‭ ‬الثقافي،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يشجع‭ ‬لانتشار‭ ‬قيم‭ ‬التسامح‭ ‬وجعل‭ ‬الزوار‭ ‬يعيشون‭ ‬وكأنهم‭ ‬في‭ ‬وطنهم‭". ‬

واكدت‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تركيا‭ ‬هي‭ ‬الوجهة‭ ‬السياحية‭ ‬الأولى‭ ‬للبحرينيين‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬الصيف،‭ ‬حسب‭ ‬استطلاع‭ ‬عام‭ ‬أجراه‭ ‬مركز‭ ‬دراسات‭ ‬البحريني‭. ‬وتصل‭ ‬عدد‭ ‬الرحلات‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬الذروة‭ ‬إلى‭ ‬44‭ ‬رحلة‭ ‬أسبوعية‭ ‬بين‭ ‬البحرين‭ ‬وأسطنبول،‭ ‬حيث‭ ‬زار‭ ‬88‭ ‬ألف‭ ‬مواطن‭ ‬بحريني‭ ‬تركيا‭ ‬حتى‭ ‬نوفمبر‭ ‬2022،‭ ‬بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬74%‭ ‬بالفترة‭ ‬نفسها‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭. ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬الوجهة‭ ‬السياحية‭ ‬الأولى‭ ‬للبحرينيين‭ ‬في‭ ‬عيد‭ ‬الفطر‭". ‬

وتابعت‭ "‬نتوقع‭ ‬عددا‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬الزوار‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬الصيف،‭ ‬وسيتم‭ ‬زيادة‭ ‬عدد‭ ‬الوجهات‭ ‬والرحلات‭ ‬المباشرة‭ ‬خلال‭ ‬نفس‭ ‬الموسم‭. ‬وتخطط‭ ‬طيران‭ ‬الخليج‭ ‬لفتح‭ ‬خط‭ ‬مباشر‭ ‬إلى‭ ‬بودروم،‭ ‬كما‭ ‬سترفع‭ ‬الخطوط‭ ‬الجوية‭ ‬التركية‭ ‬عدد‭ ‬رحلاتها‭ ‬الجوية‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬إلى‭ ‬أسطنبول‭ ‬وطرابزون‭ ‬قريبا‭". ‬

وبينت‭ ‬السفيرة‭ ‬التركية‭ ‬أن‭ ‬ساحل‭ ‬البحر‭ ‬الأسود‭ ‬يعد‭ ‬خيارا‭ ‬مناسبا‭ ‬للبحرينيين،‭ ‬وخصوصا‭ ‬طرابزون،‭ ‬حيث‭ ‬يمتلك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬عوامل‭ ‬الجذب‭ ‬السياحي،‭ ‬إذ‭ ‬تتضمن‭ ‬مساحات‭ ‬خضراء‭ ‬ومعالم‭ ‬تاريخية‭ ‬وشواطىء‭ ‬بحرية‭ ‬ومدن‭ ‬ساحلية‭ ‬نابضة‭ ‬بالحياة‭. ‬وأردفت‭ ‬بالقول‭ "‬تروج‭ ‬الخطوط‭ ‬التركية‭ ‬ووكالة‭ ‬الترويج‭ ‬والتطوير‭ ‬السياحي‭ ‬التركية‭ ‬اليوم‭ ‬لمقاطعة‭ ‬كاستامونو‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأسود‭". ‬

كما‭ ‬عبرت‭ ‬عن‭ ‬شكرها‭ ‬للخطوط‭ ‬الجوية‭ ‬التركية‭ ‬التي‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬تبرعات‭ ‬الزلزال‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬انحاء‭ ‬العالم،‭ ‬حيث‭ ‬نقلت‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬إلى‭ ‬تركيا‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬140‭ ‬طنا‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬دون‭ ‬رسوم‭. ‬وهي‭ ‬تسير‭ ‬اليوم‭ ‬رحلات‭ ‬إلى‭ ‬120‭ ‬دولة‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬مطار‭ ‬في‭ ‬أوروبا،‭ ‬مطار‭ ‬أسطنبول‭. ‬

واستعرض‭ ‬خلال‭ ‬الفعالية‭ ‬اهم‭ ‬معالم‭ ‬كاستامونو‭ ‬السياحية‭ ‬ومميزاتها‭ ‬الجغرافية‭ ‬والتاريخية‭ ‬التي‭ ‬تهيئها‭ ‬لتصبح‭ ‬وجهة‭ ‬الشمال‭ ‬التركي‭ ‬الجديدة‭ ‬الواعده‭ ‬للأفراد‭ ‬والمجموعات‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬سواء‭. ‬وتقع‭ ‬محافظة‭ ‬كاستامونو‭ ‬تقع‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬وسط‭ ‬جمهورية‭ ‬تركيا‭ ‬وتتميز‭ ‬بالطبيعة‭ ‬الخلابة‭ ‬والجبال‭ ‬الخضراء،‭ ‬تبعد‭ ‬حوالي‭ ‬‮٨٠‬‭ ‬كيلومتر‭ ‬عن‭ ‬البحر‭ ‬الاسود‭ ‬واجواءها‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬اوقات‭ ‬السنة‭ ‬معتدلة‭ ‬ومائلة‭ ‬إلى‭ ‬البرودة‭.  ‬وقال‭ ‬اتحاد‭ ‬خدمات‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬للسياحة،‭ ‬تونكاي‭ ‬سونميزيسيك‭ ‬أن‭ ‬تتميز‭ ‬بشريط‭ ‬من‭ ‬الغابات‭ ‬والغطاء‭ ‬الاخضر‭ ‬الطبيعي‭ ‬الممتد‭ ‬الى‭ ‬نهاية‭ ‬الافق‭ ‬امام‭ ‬الناظر،‭ ‬والتي‭ ‬يعيش‭ ‬فيها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الحيوانات‭ ‬البرية‭". ‬

ويتألف‭ ‬مركز‭ ‬المدينة‭ ‬من‭ ‬جزأين،‭ ‬الاول‭ ‬قديم‭ ‬والآخر‭ ‬حديث،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬نهر‭ ‬كراتشومات‭ ‬يشق‭ ‬المدينة‭ ‬ويقسمها‭ ‬الى‭ ‬قسمين‭. ‬وهي‭ ‬تتميز‭ ‬بجمالها‭ ‬الاخاذ‭ ‬بالنظر‭ ‬الى‭ ‬انها‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬جبال‭ ‬عدة،‭ ‬الامر‭ ‬الذي‭ ‬يجعلها‭ ‬متفاوتة‭ ‬الارتفاعات‭ ‬بين‭ ‬اماكنها‭ ‬المختلفة‭. ‬وتشمخ‭ ‬قلعة‭ ‬كاستامونو،‭ ‬التي‭ ‬بنيت‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الثاني‭ ‬عشر‭ ‬الميلادي‭ ‬ابان‭ ‬حكم‭ ‬الامبراطورية‭ ‬البيزنطية،‭ ‬وهي‭ ‬تطل‭ ‬على‭ ‬مركز‭ ‬المدينة‭ ‬كأنها‭ ‬مارد‭ ‬جبار‭ ‬يراقب‭ ‬سكان‭ ‬المدينة،‭ ‬ويرصد‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يدور‭ ‬حوله‭. ‬وتروي‭ ‬هذه‭ ‬القلعة‭ ‬قصة‭ ‬تاريخ‭ ‬المنطقة‭ ‬بكل‭ ‬الاحداث‭ ‬التي‭ ‬عصفت‭ ‬بكستمونو،‭ ‬والدول‭ ‬التي‭ ‬حكمتها‭ ‬على‭ ‬مر‭ ‬العصور‭. ‬ومن‭ ‬المعالم‭ ‬المهمة‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬أيضا‭ ‬برج‭ ‬الساعة‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬تشييده‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬خلال‭ ‬المراحل‭ ‬الاخيرة‭ ‬للدولة‭ ‬العثمانية‭.  ‬ومن‭ ‬أجمل‭ ‬المناطق‭ ‬الاخرى،‭ ‬قرية‭ ‬ازدافيا‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يتوقف‭ ‬غناها‭ ‬على‭ ‬طبيعتها‭ ‬الخلابة‭ ‬ومناخها‭ ‬الآسر،‭ ‬وانما‭ ‬على‭ ‬ثقافتها‭ ‬وتقاليدها‭ ‬الساحرة‭ ‬التي‭ ‬لايزال‭ ‬سكانها‭ ‬متمسكين‭ ‬بها،‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬نساء‭ ‬هذه‭ ‬القرية‭ ‬لايزلن‭ ‬يرتدين‭ ‬الألبسة‭ ‬التقليدية‭ ‬التي‭ ‬تتميز‭ ‬بألوانها‭ ‬الفاتحة‭ ‬والجميلة‭.   ‬الى‭ ‬جانب‭ ‬ازدافيا،‭ ‬منطقة‭ ‬تدعى‭ ‬‮«‬باي‭ ‬باشا‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬يوجد‭ ‬وادي‭ ‬فالا‭ ‬كانيون‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬بحق‭ ‬من‭ ‬الاماكن‭ ‬المميزة‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬تركيا‭ ‬وإنما‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬نظرا‭ ‬الى‭ ‬عمقه‭ ‬السحيق‭ ‬والمناظر‭ ‬الطبيعية‭ ‬الخلابة‭ ‬المحيطة‭ ‬به‭.  ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news