العدد : ١٦٩٢١ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٥ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩٢١ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٥ محرّم ١٤٤٦هـ

عربية ودولية

في تواصل للمجازر..إسرائيل تقتل 29 فلسطينيا على الأقل في قصف مدرسة بخان يونس

الأربعاء ١٠ يوليو ٢٠٢٤ - 02:00

قطاع‭ ‬غزة‭ ‬‭ ‬الوكالات‭: ‬استشهد‭ ‬29‭ ‬شخصا‭ ‬في‭ ‬ضربة‭ ‬أصابت‭ ‬مدرسة‭ ‬في‭ ‬عبسان‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أفادت‭ ‬أمس‭ ‬مصادر‭ ‬متطابقة،‭ ‬في‭ ‬غارة‭ ‬هي‭ ‬الرابعة‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬مدرسة‭ ‬منذ‭ ‬السبت‭ ‬ونسبتها‭ ‬حركة‭ ‬حماس‭ ‬لإسرائيل‭. ‬

مساء‭ ‬أمس‭ ‬أفاد‭ ‬مصدر‭ ‬طبي‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬الناصر‭ ‬بخان‭ ‬يونس‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬بأن‭ ‬الضربة‭ ‬أوقعت‭ ‬29‭ ‬شهيدا،‭ ‬في‭ ‬حصيلة‭ ‬جديدة‭. ‬

وقال‭ ‬المصدر‭ ‬إن‭ ‬الغارة‭ ‬الجوية‭ ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬29‭ ‬‮«‬شهيدا‭ ‬وعشرات‭ ‬الجرحى‮»‬‭ ‬في‭ ‬‮«‬قصف‭ ‬استهدف‭ ‬بوابة‭ ‬مدرسة‭ ‬العودة‭ ‬بعبسان‭ ‬شرق‭ ‬خان‭ ‬يونس‮»‬‭. ‬

وقال‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬أسئلة‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إنه‭ ‬يحقق‭ ‬في‭ ‬المعلومات‭.  ‬

من‭ ‬جهته،‭ ‬أعلن‭ ‬المكتب‭ ‬الإعلامي‭ ‬لحكومة‭ ‬حماس‭ ‬استشهاد‭ ‬29‭ ‬فلسطينيا‭ ‬في‭ ‬مجزرة‭ ‬إسرائيلية،‭ ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬غالبية‭ ‬قتلاها‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬والأطفال‭. ‬

واعتبرت‭ ‬حماس‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬أن‭ ‬‮«‬مجزرة‭ ‬مدرسة‭ ‬العودة‭ ‬في‭ ‬خان‭ ‬يونس‭ ‬إمعان‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬الإبادة‭ ‬والمجازر‭ ‬من‭ ‬حكومة‭ ‬الإرهاب‭ ‬الصهيونية‭ ‬ضد‭ ‬شعبنا‮»‬‭. ‬

قبل‭ ‬هذه‭ ‬الضربة‭ ‬أصيبت‭ ‬منذ‭ ‬السبت‭ ‬ثلاث‭ ‬مدارس‭ ‬تؤوي‭ ‬نازحين‭ ‬بضربات‭ ‬إسرائيلية‭ ‬خلفت‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬20‭ ‬قتيلا‭. ‬

وليل‭ ‬الاثنين‭ ‬الثلاثاء‭ ‬زعم‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬أنه‭ ‬استهدف‭ ‬مقاتلين‭ ‬يستخدمون‭ ‬‮«‬منشآت‭ ‬مدرسة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬النصيرات‮»‬‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭. ‬وأفاد‭ ‬مصدر‭ ‬طبي‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬بأن‭ ‬مؤسسته‭ ‬استقبلت‭ ‬جرحى‭ ‬عدة‭ ‬إثر‭ ‬ضربة‭ ‬عند‭ ‬مدخل‭ ‬مدرسة‭ ‬تابعة‭ ‬لوكالة‭ ‬غوث‭ ‬وتشغيل‭ ‬اللاجئين‭ ‬الفلسطينيين‭ (‬أونروا‭). ‬

والأحد‭ ‬أعلنت‭ ‬حركة‭ ‬حماس‭ ‬استشهاد‭ ‬أربعة‭ ‬أشخاص‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬تؤوي‭ ‬نازحين‭ ‬تديرها‭ ‬بطريركية‭ ‬اللاتين‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬غزة‭. ‬وكتب‭ ‬فيليب‭ ‬لازاريني‭ ‬المفوض‭ ‬العام‭ ‬للأونروا‭ ‬عبر‭ ‬اكس‭ ‬‮«‬يوم‭ ‬آخر‭ ‬وشهر‭ ‬آخر‭. ‬ومدرسة‭ ‬أخرى‭ ‬تستهدف‮»‬‭. ‬

وقبل‭ ‬ذلك‭ ‬أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬حماس‭ ‬السبت‭ ‬استشهاد‭ ‬16‭ ‬شخصا‭ ‬في‭ ‬مدرسة‭ ‬في‭ ‬مخيم‭ ‬النصيرات‭.‬

وفر‭ ‬سكان‭ ‬مدينة‭ ‬غزة‭ ‬وسط‭ ‬نيران‭ ‬إسرائيلية‭ ‬وتوغل‭ ‬دبابات‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬المدينة‭ ‬أمس،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬اليوم‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬هجوم‭ ‬مكثف‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬قالت‭ ‬حركة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬حماس‭ ‬إنه‭ ‬قد‭ ‬يقوض‭ ‬محادثات‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭. ‬

وأظهرت‭ ‬لقطات‭ ‬متداولة‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬أمس‭ ‬أسرا‭ ‬على‭ ‬عربات‭ ‬تجرها‭ ‬الحمير‭ ‬وفي‭ ‬مؤخرة‭ ‬شاحنات‭ ‬محملة‭ ‬بأفرشة‭ ‬النوم‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المتعلقات‭ ‬وهي‭ ‬تفر‭ ‬عبر‭ ‬شوارع‭ ‬المدينة‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬صدرت‭ ‬لها‭ ‬أوامر‭ ‬إخلاء‭ ‬إسرائيلية‭. ‬

وقالت‭ ‬أم‭ ‬تامر،‭ ‬وهي‭ ‬أم‭ ‬لسبعة‭ ‬أطفال،‭ ‬لرويترز‭ ‬عبر‭ ‬تطبيق‭ ‬للدردشة‭: ‬‮«‬اللي‭ ‬قاعد‭ ‬بيصير‭ ‬أن‭ ‬مدينة‭ ‬غزة‭ ‬بتنباد،‭ ‬إسرائيل‭ ‬بتهجرنا‭ ‬من‭ ‬بيوتنا‭ ‬تحت‭ ‬النار‮»‬‭. ‬

وقالت‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬المرة‭ ‬السابعة‭ ‬التي‭ ‬تفر‭ ‬فيها‭ ‬أسرتها‭ ‬من‭ ‬منزلها‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬غزة‭ ‬الواقعة‭ ‬بشمال‭ ‬القطاع،‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬الأولى‭ ‬لإسرائيل‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬العدوان‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭. ‬

وأضافت‭: ‬‮«‬ما‭ ‬في‭ ‬عنا‭ ‬قدرة‭ ‬نتحمل‭ ‬أكتر،‭ ‬تعبنا‭. ‬بيكفي‭ ‬موت‭ ‬وإهانة‭ ‬وقفوا‭ ‬الحرب‭ ‬فورا‮»‬‭. ‬

وقال‭ ‬عبدالله‭ ‬خمّاش‭ ‬المقيم‭ ‬في‭ ‬حي‭ ‬الرمال‭: ‬‮«‬إلى‭ ‬أين‭ ‬نذهب؟‭ ‬قالوا‭ ‬لنا‭ ‬اذهبوا‭ ‬من‭ ‬هنا‭ ‬إلى‭ ‬هناك‭ ‬ثم‭ ‬يأتون‭ ‬إلينا‭. ‬هذا‭ ‬يجعلنا‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬ندفن‭ ‬أنفسنا‭ ‬أحياء‮»‬‭. ‬

وقال‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬الفلسطيني‭ ‬إن‭ ‬جميع‭ ‬عياداته‭ ‬الطبية‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬غزة‭ ‬خرجت‭ ‬من‭ ‬الخدمة‭ ‬بسبب‭ ‬أوامر‭ ‬الإخلاء‭ ‬التي‭ ‬دفعت‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬ناحية‭ ‬الغرب‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ ‬ونحو‭ ‬الجنوب‭. ‬

واعتبر‭ ‬مكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لتنسيق‭ ‬الشؤون‭ ‬الإنسانية‭ (‬أوتشا‭) ‬أن‭ ‬أوامر‭ ‬الإخلاء‭ ‬الجديدة‭ ‬مروعة‭.  ‬

وطلب‭ ‬الاحتلال‭ ‬الاثنين‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬مدينة‭ ‬غزة‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬دير‭ ‬البلح‭ ‬التي‭ ‬يقول‭ ‬مكتب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إنها‭ ‬‮«‬مكتظة‭ ‬أصلا‭ ‬بالفلسطينيين‭ ‬النازحين‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‮»‬‭.  ‬

وواصلت‭ ‬الدبابات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬أمس‭ ‬توغلها‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬أحياء‭ ‬مدينة‭ ‬غزة،‭ ‬ومنها‭ ‬الشجاعية‭ ‬والصبرة‭ ‬وتل‭ ‬الهوا،‭ ‬حيث‭ ‬أفاد‭ ‬سكان‭ ‬الإثنين‭ ‬بوقوع‭ ‬بعض‭ ‬من‭ ‬أعنف‭ ‬المعارك‭ ‬منذ‭ ‬اندلاع‭ ‬العدوان‭. ‬

وقالت‭ ‬كتائب‭ ‬القسام‭ ‬وسرايا‭ ‬القدس،‭ ‬الجناحان‭ ‬العسكريان‭ ‬لحماس‭ ‬وحركة‭ ‬الجهاد،‭ ‬إن‭ ‬مقاتليهما‭ ‬اشتبكوا‭ ‬مع‭ ‬قوات‭ ‬الاحتلال‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬في‭ ‬اشتباكات‭ ‬عنيفة‭ ‬بالأسلحة‭ ‬الرشاشة‭ ‬وقذائف‭ ‬الهاون‭ ‬والصواريخ‭ ‬المضادة‭ ‬للدبابات‭ ‬على‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬لمدينة‭ ‬غزة‭ ‬وقتلوا‭ ‬وأصابوا‭ ‬جنودا‭ ‬إسرائيليين‭. ‬

ولم‭ ‬يعلق‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬على‭ ‬الخسائر‭ ‬البشرية‭ ‬لكنه‭ ‬قال‭ ‬إن‭ ‬جنوده‭ ‬يخوضون‭ ‬قتالا‭ ‬وجها‭ ‬لوجه‭ ‬مع‭ ‬مسلحين‭ ‬وقضوا‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬150‭ ‬مقاتلا‭ ‬خلال‭ ‬الاسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬ودمروا‭ ‬مباني‭ ‬مفخخة‭ ‬وعبوات‭ ‬ناسفة‭. ‬

في‭ ‬النصيرات‭ ‬بوسط‭ ‬غزة،‭ ‬أسفرت‭ ‬غارة‭ ‬جوية‭ ‬إسرائيلية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مبكر‭ ‬من‭ ‬صباح‭ ‬أمس‭ ‬على‭ ‬منزل‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬طوابق‭ ‬عن‭ ‬استشهاد‭ ‬17‭ ‬شخصا،‭ ‬بينهم‭ ‬14‭ ‬طفلا‭ ‬وامرأة،‭ ‬بحسب‭ ‬المكتب‭ ‬الإعلامي‭ ‬بغزة‭. ‬

وهرع‭ ‬الجيران‭ ‬لمساعدة‭ ‬المسعفين‭ ‬وعمال‭ ‬الطوارئ‭ ‬في‭ ‬انتشال‭ ‬الجثث‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬ناجين‭ ‬تحت‭ ‬الأنقاض‭. ‬

وفي‭ ‬أنحاء‭ ‬القطاع،‭ ‬استشهد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬40‭ ‬فلسطينيا‭ ‬أمس‭ ‬في‭ ‬غارات‭ ‬جوية‭ ‬إسرائيلية‭ ‬على‭ ‬مدينة‭ ‬غزة‭ ‬في‭ ‬الشمال‭ ‬والبريج‭ ‬ودير‭ ‬البلح‭ ‬والنصيرات‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬ورفح‭ ‬في‭ ‬الجنوب،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬قال‭ ‬مسعفون‭. ‬

وقال‭ ‬مسؤولون‭ ‬بقطاع‭ ‬الصحة‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬في‭ ‬أحدث‭ ‬تعديل‭: ‬إن‭ ‬إجمالي‭ ‬عدد‭ ‬الشهداء‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬في‭ ‬العدوان‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬المستمر‭ ‬منذ‭ ‬تسعة‭ ‬أشهر‭ ‬وصل‭ ‬الآن‭ ‬إلى‭ ‬38243‭. ‬

وبدأ‭ ‬العدوان‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬يوجد‭ ‬فيه‭ ‬مسؤولون‭ ‬أمريكيون‭ ‬كبار‭ ‬بالمنطقة‭ ‬للضغط‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬قدمت‭ ‬حماس‭ ‬تنازلات‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭. ‬

ونقلت‭ ‬حماس‭ ‬عن‭ ‬رئيس‭ ‬المكتب‭ ‬السياسي‭ ‬للحركة‭ ‬إسماعيل‭ ‬هنية‭ ‬قوله‭ ‬الاثنين‭ ‬إن‭ ‬العدوان‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬‮«‬يعيد‭ ‬عملية‭ ‬التفاوض‭ ‬إلى‭ ‬نقطة‭ ‬الصفر‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا