العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

تجاري

القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬مساند‭ ‬مهم‭ ‬للحكومة‭ ‬لذلك‭ ‬فمن‭ ‬المهم‭ ‬أيضا‭ ‬دراسة‭ ‬مشاكله‭ ‬والتعاون‭ ‬على‭ ‬حلها،‭ ‬ولقد‭ ‬كان‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬والشارع‭ ‬التجاري‭ ‬دوره‭ ‬ومساهماته‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشكلات‭ ‬ومنها‭ ‬مشكلة‭ ‬الإسكان‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬دور‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬حلها‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬دور‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬السلع‭ ‬البديلة‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬الأزمات‭ ‬ودوره‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والاستقرار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬وقد‭ ‬قام‭ ‬بجهود‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تطوير‭ ‬اقتصاد‭ ‬البحرين‭ ‬وتنميته‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬سواء‭ ‬السياحية‭ ‬أو‭ ‬الترويجية‭ ‬أو‭ ‬توفير‭ ‬احتياجات‭ ‬المواطنين،‭ ‬وكل‭ ‬هذا‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬قويا‭ ‬وقادرا‭ ‬على‭ ‬الحركة‭ ‬وعلى‭ ‬تطوير‭ ‬نفسه‭ ‬وتطوير‭ ‬بلده‭.‬

وقد‭ ‬طالب‭ ‬المؤتمر‭ ‬السنوي‭ ‬الثالث‭ ‬للجان‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬بسن‭ ‬تشريعات‭ ‬وقوانين‭ ‬وأنظمة‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬اقتصاد‭ ‬انتاجي‭ ‬ذي‭ ‬أنشطة‭ ‬اقتصادية‭ ‬ذات‭ ‬قيمة‭ ‬مضافة‭ ‬عالية‭ ‬ودعم‭ ‬وتطوير‭ ‬القطاع‭ ‬اللوجستي‭ ‬والمناطق‭ ‬التجارية‭ ‬الحرة‭ ‬ومنح‭ ‬قطاع‭ ‬التعليم‭ ‬والتدريب‭ ‬الخاص‭ ‬الاستقلالية‭ ‬الإدارية‭ ‬والمالية‭ ‬مع‭ ‬مراجعة‭ ‬شاملة‭ ‬للقوانين‭ ‬والاشتراطات‭ ‬الخاصة‭ ‬بقطاع‭ ‬السياحة‭ ‬والضيافة‭ ‬كما‭ ‬دعوا‭ ‬إلى‭ ‬توطين‭ ‬عقود‭ ‬المشتريات‭ ‬الحكومية‭ ‬وحوكمتها‭ ‬لضمان‭ ‬مشاركة‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬البحريني‭ ‬كما‭ ‬شدد‭ ‬المؤتمر‭ ‬على‭  ‬ضرورة‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص‭ ‬لإبراز‭ ‬الصناعات‭ ‬والمنتجات‭ ‬المحلية‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬قاعدة‭ ‬معلوماتية‭ ‬لخدمة‭ ‬البينية‭ ‬التحتية‭ ‬والمشاريع‭ ‬الاستثمارية‭ ‬الخاصة‭ ‬والحكومية‭.‬

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا