العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

ألوان

أرشيف الفن
«القلب يعشق» لحنها زكريا أحمد وحبستها أم كلثوم 10 سنوات ليلحنها السنباطي

الجمعة ٠١ ديسمبر ٢٠٢٣ - 02:00

كان‭ ‬للموسيقار‭ ‬زكريا‭ ‬أحمد،‭ ‬دورًا‭ ‬كبيرًا‭  ‬في‭ ‬ولادة‭ ‬أغنية‭ "‬القلب‭ ‬يعشق‭ ‬كل‭ ‬جميل‭"‬،‭ ‬حيث‭ ‬قام‭ ‬بتأليف‭ ‬اللحن‭ ‬لأشعار‭ ‬بيرم‭ ‬التونسي‭ ‬في‭ ‬الأربعينيات،‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يحظَ‭ ‬اللحن‭ ‬بالانتشار‭ ‬الملحوظ‭ ‬حينها‭. ‬تبنّته‭ ‬أم‭ ‬كلثوم‭ ‬لاحقًا‭ ‬بلحن‭ ‬من‭ ‬الموسيقار‭ ‬رياض‭ ‬السنباطي‭ ‬في‭ ‬السبعينيات‭.‬

استخدم‭ ‬الموسيقار‭ ‬زكريا‭ ‬أحمد‭ ‬مقام‭ "‬البستة‭ ‬نيكار‭" ‬لتأليف‭ ‬اللحن،‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يحظَ‭ ‬بنفس‭ ‬الانتشار‭ ‬الذي‭ ‬حققه‭ ‬لحن‭ ‬السنباطي‭. ‬ويرجع‭ ‬السبب‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬السنباطي‭ ‬صاغ‭ ‬لحنًا‭ ‬يتجاوز‭ ‬الزمن‭ ‬والفترة،‭ ‬بينما‭ ‬كان‭ ‬لحن‭ ‬زكريا‭ ‬متوافقًا‭ ‬أكثر‭ ‬مع‭ ‬الزمن‭ ‬الذي‭ ‬أُنشئ‭ ‬فيه‭. ‬اللحن‭ ‬السنباطي‭ ‬يشبه‭ ‬الابتهالات‭ ‬الدينية،‭ ‬ويمزج‭ ‬بين‭ ‬الفرح‭ ‬والشجن‭ ‬بشكل‭ ‬بديع،‭ ‬مما‭ ‬جعله‭ ‬محفورًا‭ ‬في‭ ‬ذاكرة‭ ‬المستمعين‭.‬

يُعدُّ‭ ‬لحن‭ "‬القلب‭ ‬يعشق‭ ‬كل‭ ‬جميل‭"  ‬تحديًا‭ ‬لرياض‭ ‬السنباطي‭ ‬بعد‭ ‬غيابه‭ ‬عن‭ ‬الساحة‭ ‬الموسيقية،‭ ‬حيث‭ ‬أضاف‭ ‬لمسات‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬التكوين‭ ‬والشكل‭ ‬والإيقاع،‭ ‬مما‭ ‬أثرى‭ ‬أداء‭ ‬أم‭ ‬كلثوم‭ ‬وجعله‭ ‬يتفوق‭ ‬على‭ ‬إصدار‭ ‬زكريا‭ ‬أحمد‭. ‬تظل‭ ‬هذه‭ ‬الأغنية‭ ‬سيمفونية‭ ‬خالدة‭ ‬بفضل‭ ‬صوت‭ ‬أم‭ ‬كلثوم‭ ‬ولحن‭ ‬السنباطي،‭ ‬وتُعتبر‭ ‬من‭ ‬الأغاني‭ ‬الروحانية‭ ‬التي‭ ‬تنعش‭ ‬الروح‭ ‬وتبعث‭ ‬على‭ ‬السلام‭ ‬الداخلي‭ ‬في‭ ‬النفوس‭."‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا