العدد : ١٦٧٧٠ - الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٠ - الأربعاء ٢١ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شعبان ١٤٤٥هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

حرارة

تشهد‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬ارتفاعا‭ ‬قياسيا‭ ‬في‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة،‭ ‬ما‭ ‬دفع‭ ‬السلطات‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬إلى‭ ‬اتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬الارتفاع‭ ‬ومع‭ ‬نشوب‭ ‬الحرائق،‭ ‬وصار‭ ‬الناس‭ ‬يحاولون‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬التي‭ ‬يستطيعون‭ ‬الوصول‭ ‬اليها‭ ‬لتخفيف‭ ‬الحرارة‭ ‬ومنها‭ ‬الذهاب‭ ‬الى‭ ‬البحر‭ ‬او‭ ‬حتى‭ ‬الجلوس‭ ‬في‭ ‬النافورات‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الأماكن‭ ‬التي‭ ‬تتوافر‭ ‬فيها‭ ‬المياه،‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬ودول‭ ‬المنطقة‭ ‬فالمكيف‭ ‬هو‭ ‬الملجأ‭ ‬الذي‭ ‬يلجأ‭ ‬إليه‭ ‬الجميع‭ ‬يختبئون‭ ‬تحته‭ ‬ساعات‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬القيام‭ ‬بأي‭ ‬عمل‭.‬

وقد‭ ‬أفاد‭ ‬تقرير‭ ‬لصحيفة‭ ‬تليغراف‭ ‬أن‭ ‬الباحثين‭ ‬يواصلون‭ ‬دراسة‭ ‬إمكانية‭ ‬تبريد‭ ‬الأرض‭ ‬مع‭ ‬الاقتراب‭ ‬من‭ ‬الارتفاع‭ ‬الكارثي‭ ‬لدرجة‭ ‬الحرارة،‭ ‬ويعمل‭ ‬باحثون‭ ‬على‭ ‬عملية‭ ‬تسمى‭ ‬حقن‭ ‬السحب‭ ‬بغبار‭ ‬الكبريتات‭ ‬فيعكس‭ ‬بعض‭ ‬أشعة‭ ‬الشمس‭ ‬والحرارة‭ ‬إلى‭ ‬الفضاء‭ ‬ليحمي‭ ‬الأرض‭ ‬من‭ ‬تداعيات‭ ‬ارتفاع‭ ‬حرارة‭ ‬المناخ،‭ ‬ولكن‭ ‬هذه‭ ‬الأبحاث‭ ‬تحمل‭ ‬الأخطار‭ ‬مما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يحدث‭ ‬عنها،‭ ‬لأنها‭ ‬لم‭ ‬تختبر‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬نتائجها‭.‬

وقد‭ ‬كان‭ ‬يمكن‭ ‬للدول‭ ‬الكبرى‭ ‬أن‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬الأسباب‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬تسخين‭ ‬الأرض‭ ‬وأولها‭ ‬تلوث‭ ‬الجو‭ ‬بسبب‭ ‬المصانع‭ ‬والملوثات‭ ‬التي‭ ‬تدفع‭ ‬إلى‭ ‬الفضاء‭ ‬وتلوث‭ ‬الجو‭ ‬وتزيد‭ ‬من‭ ‬درجات‭ ‬الحرارة‭ ‬بسبب‭ ‬تزايد‭ ‬ثقب‭ ‬الأوزون‭ ‬والاحتباس‭ ‬الحراري،‭ ‬وكان‭ ‬يمكن‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إحياء‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬صحية‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬أساليب‭ ‬لرش‭ ‬السحب‭ ‬أو‭ ‬حقنها،‭ ‬مما‭ ‬قد‭ ‬يتنج‭ ‬عنه‭ ‬من‭ ‬نتائج‭ ‬تكون‭ ‬أكثر‭ ‬خطرا‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬وعلى‭ ‬الإنسان‭.‬

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا